صفحة الكاتب : اياد السماوي

الحكومة والبرلمان شريكان في الفساد وهدر المال العام العراقي
اياد السماوي

بالرغم من كل التقارير التي تصدّرها الهيئات الرقابية والمنظمات والهيئات الدولية عن عمليات الهدر في المال العام والفساد الإداري في العراق وما تسبب به هذا الفساد والهدر في المال العام من خسائر جسيمة للاقتصاد الوطني العراقي بلغت عشرات المليارات من الدولارات , إلا أن هذا الفساد والهدر في المال العام يزداد ويتسع يوما بعد يوم بصورة منظمة وقانونية .
فعندما تتعطل مؤسسات الدولة الرقابية ويقف معها القضاء العراقي عاجزا عن أي إجراء للحفاظ على المال العام , وعندما تكون الحكومة والبرلمان هما من يقف وراء هذا الفساد والهدر في المال العام , فهنا الطامة الكبرى .
ويبدو إن الحكومة الفاسدة لها يد طولى في إفساد البرلمان وهذه القضية بدأت بالتحديد مع القانون الذي جعل لكل نائب في البرلمان ثلاثون مرافقا , فالحكومة الفاسدة تعلم علم اليقين إن هؤلاء النواب سيتحايلون على هذا القانون من خلال تسجيل أسماء وهمية كمرافقين لهم , وهذه القضية يعلم بها الجميع ابتداء من رئيس الجمهورية ورئيس مجلس الوزراء ورئيس البرلمان ورئيس مجلس القضاء الأعلى ورئيس هيئة النزاهة , و يبدو أن الجميع يعمل تحت شعار ( أنت أس و أنا أس ) . 
وربّ سائل يسأل ما غاية الحكومة في السكوت على هذه الجريمة والخيانة العظمى للشعب ؟ فأقول له إنها ورقة الحكومة بضمان سكوت البرلمان عن فسادها , فعندما تنجح الحكومة في تحييد البرلمان وإنهاء دوره الرقابي , تنجح بكل تأكيد في تحييد الهيئات الرقابية الأخرى .
وعلى افتراض أن النواب الجدد هم من صنف الملائكة وليس البشر وليس فيهم فاسدا أو متحايلا واحدا , فلماذا هذا العدد غير المبرر من المرافقين ؟ وهل إن حياة النائب أعز وأغلى من حياة المواطن العادي ؟ فإذا كان هذا النائب خائفا على حياته فما الذي أجبره على الترشيح للانتخابات والدخول للبرلمان ؟ وهل إن هذا الجيش من المرافقين ( إن كان هنالك مرافقين حقا ) هو بديل عن مؤسسات الدولة الأمنية المكلفة بحماية أمن المجتمع ؟ أليس هذا العدد الهائل والغير مبرر من المرافقين هو نموذج حي لهذا الهدر في المال العام ؟ ألا ينطبق على هذا البرلمان بيت الشعر القائل ( إذا كان ربّ البيت بالدف ناقرا  فشيمة أهل البيت كلهم الرقص ) ؟ , فكيف سيحاسب هذا البرلمان الحكومة الفاسدة إذا كان هو فاسدا ؟ .
أما فساد الحكومة فهذه قضية لا تحتاج إلى دليل , فهي ساطعة كالشمس في رابعة النهار , فقضايا الفساد تعددت وتنوعت أشكالها بطرق شيطانية يستحيل كشفها والتوصل إلى مرتكبيها , فالحكومة كل الحكومة غارقة في هذا الفساد .
سؤال أخير موجه لرئيس الحكومة ورئيس البرلمان وأقول لهم أين هي الحسابات الختامية للسنوات الماضية ولماذا لا تقدم مع قانون الميزانية العامة للبرلمان من أجل مناقشتها وإطلاع الشعب عليها  كما ينص الدستور العراقي ؟ أليس الإصرار على عدم تقديمها كل هذه السنوات هو دليل قاطع على هذا الفساد والهدر في المال العام ؟ والله لو أطلع الشعب العراقي على هذه الحسابات الختامية لما بقي هنالك برلمان وحكومة لحظة واحدة .
في الختام أقول كما قال المرحوم الرصافي مع بعض التغيير ( قضاء وحكومة ومجلس أمة  .......  كل عن المعنى الصحيح محرف  ) .
العراق

  

اياد السماوي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2011/02/14



كتابة تعليق لموضوع : الحكومة والبرلمان شريكان في الفساد وهدر المال العام العراقي
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

أحدث التعليقات إضافة (عدد : 1)


• (1) - كتب : ابو الحسن من : العراق ، بعنوان : الحكومه الفاسده في 2011/02/14 .

ياسيد اياد عمليا ما توجد حكومه لان اغلب الوزراء همه نواب وصارو وزراء واكيد لولا البرلمان فاسد ما فسدت الحكومه في خضم هذه الازمه وهم يطلبون شراء سيارات مصفحه ب 75 مليار فكيف تريد من الحكومه ان لا تكون فاسده مادامت القضيه شيلني واشيلك ابو اسراء ايكل للنجيفي اصرف وادتدلل واني *********هم نصرف مثلكم والقضيه مسرحيه والله وكيلك ولا مهتمين للمظاهرات ولا يمهم القضيه بالعكس كاعدين ايضحكون على الشعب لانهم يعرفونه شعب جبان






حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق حسين الزنكي السعداوي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : حي الله ال زنكي في ديالى وكركوك والشيخ عصام الزنكي

 
علّق خالد الشويلي ناصريه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : عشيره السعداوي في الناصريه هل هيه نفس الأجداد والجذور مع السعديه في ديالى ارجو ان توافوني بالخبر اليقين واشكركم

 
علّق salim master ، على في الذكرى السنوية الأولى لشهادة حجة الإسلام والمسلمين الشيخ لقمان البدران قدس سره ... : اللهم لا نملك ما يملكون اسالك أن تجعلهم شفعاء لنا يوم نلقاك

 
علّق عمر الكرخي ديالى كنعان ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن من أصل عشيره الزنكي من بعض الهجره من مرض الظاعون نزحنا من السعديه كما نزحت عشيره الزنكي لكركوك وبعض اجزاء سليمانيه نحن الآن مع عشيره الكرخيه لاكن اصولنا من الزنكي سعديه الي الان اعرف كل الزنكيه مع شيخ برزان نامق الزنكنه ولا يعترفون بالزنكي لسوء تجمعات ال زنكي الغير معروفه ورغم انهم من أكبر الشخصيات في ديالى لاكن لا يوجد من يجمعهم لذالك نحن على هبة الاستعداد مع الشيخ عصام

 
علّق كامل الزنكي كركوك ديالى سعديه سابقا ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : مرحبا لكل الزنكيه في ديالى وكربلاء وبالاخص شيخنا العام شيخ عصام الزنكي كلنا معاك ونحترم قدومك لكركوك ونريد تجمع لعشيره الزنكي في كركوك وندعوكم الزياره لغرض التعرف والارتباط مابين زنكي كركوك والمحافظات بغداد وكربلاء وديالى لدينا مايقارب ١٣٠ بيت في منطقة المصلى وازادي وتازه وتسعين

 
علّق ابو كرار الحدادي الأسدي بغداد مدينه الصدر ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته نحن اخوتكم من الحدادين بني أسد نحن معكم واي شي تحتاجون نحن في المقدمه وخدام لكم

 
علّق عمر الزنكي كركوك ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : لماذا لاتذكرنه في كركوك أين الشيخ عصام شيخنا نحن من منطقه طريق بغداد الواسطي مقابل أسواق انور

 
علّق ضد الارهاب ، على نفى المركز العراقي لمحاربة الشائعات الصورة التي تم نشرها من قبل النائب محمد الكربولي وادعى انها من داخل سجن الحوت : من يبحث عن الحقيقة عليه ان يتابع الكربولي ويعرف كمية الحقد على الشيعة حتى في صفحاته الثانية والثالثة والتي تديرها الماكنة الاعلامية الاسرائيلية.

 
علّق مصطفى الهادي ، على نفى المركز العراقي لمحاربة الشائعات الصورة التي تم نشرها من قبل النائب محمد الكربولي وادعى انها من داخل سجن الحوت : ((({ودعا المركز النائب الكربولي الى توخي الحذر في ادعائاته )))) لو امسكتم شخص من عامة الشعب يُثير الشائعات ويقوم بتزوير الاخبار ، هل ستنصحوه بتوخي الحذر في اشاعاته وتزويره للاخبار. إذن لماذا أسستم مركز العراقي لمكافحة الشائعات ، لقد اهلك الله الامم السابقة ، لأنها كانت اذا سرق الشريف سامحوه ، واذا سرق الفقير قطعوا يده .

 
علّق احمد الكريطي كربلاء ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : والنعم من ال زنكي كربلاء وديالى

 
علّق احمد الكريطي كربلاء ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : والنعم من ال زنكي كربلاء وديالى

 
علّق منذر الأسدي الجبايش ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : حي الله ال زنكي ديالى والشيخ عصام الزنكي الاسدي

 
علّق فيصل الزنكي كويت ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : تحياتي لعائله الزنكي في العراق والشيخ عصام الزنكي

 
علّق عزيز سعداوي زنكي خانقين ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السنين الماضيه لانعرف شيوخنا ولا حتى اصلنا الزنكي وأصبح الان الزنكنه نحن معا الشيخ عصام التجمع الزنكي رغم حاليا نحن الآن من القوميه الكرد١١يه ونعرف اصولنا يقولون لعشيره ال محيزم على ما اتذكر من كلام والدي المرحوم محمود زنكي معروف في السعديه

 
علّق احمد السعداوي الزنكي سعديه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : شيوخنا متواجدين في كربلاء الشيخ حمود الزنكي والشيخ عصام الزنكي سكنه بغداد الشعب وليس سكنه ديالى .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : احمد علي الشمر
صفحة الكاتب :
  احمد علي الشمر


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net