صفحة الكاتب : جمعة عبد الله

ليوث العراق يوحدون الوطن
جمعة عبد الله

المقالات لا تُعبر عن وجهة نظر الموقع، وإنما تعبر عن رأي الكاتب.

 

ان وصول منتخب الشباب الى المرتبة الربع النهائي , يمثل ملحمة بطولية رائعة يصنعها ليوث الرافدين , وتعد انجازا تاريخيا يسجل للمرة الاولى , في تاريخ الرياضة العراقية . ان وصولهم الى المربع الذهبي , جاء باندفاع وروح عراقية اصيلة , تتمثل بمعاني التحدي والصمود والعزيمة والثقة بالنفس , ومجابهة الصعاب بشموخ وكبرياء وغيرة عراقية اصيلة , هذه الجسارة العراقية ,هي مجد العراق المفعم برايات النصر , وهي احدى الخصال التي توارثها ابناء الوطن منذ قرون طويلة من مجد حضارة وادي الرافدين , وبذلك ليس غريبا على ليوث وفتيان العراق الابطال , ان يقدموا عروض كروية جميلة ومتناسقة . حازت على عجاب وتقدير الرأي العام العالمي ومحبي الرياضة . ولم يكن يتوقع احد من ليوث العراق , هذا الاعجاز الرياضي , في التأهيل الى النصف النهائي , لعدة اسباب ومبررات منها ضعف الامكانيات المادية والمعنوية , لكن الروح الشبابية العراقية تخطت الصعاب  , وهاهم يصنعون لوطنهم الملاحم البطولية , والتي وحدت العراقيين من مختلف الطوائف والملل على الهتاف للوطن والهوية العراقية , ويفرشون الفرحة والابتهاج والهوسات واغاني والاناشيد الوطنية التي زغردت بها الحناجر , واعادت الروح الوطنية الاصيلة , وليس الترنم بالاناشيد الطائفية , التي دمرت العراق , ومزقت الوحدة والنسيج الوطني , وزعزعت اللحمة بالخلاف والانقسام والتخندق الطائفي , حولوا رايات الوطن الى رايات طائفية , وجعلت العراق يمر باحلك مرحلة صعبة وحرجة , بتصارع الاطراف السياسية واحزابها الطائفية على الغنائم والسلطة والنفوذ . ولم تفكر لو مرة واحدة هذه الكتل السياسية المفتونة بالخطاب الطائفي , ان تدخل الى قلوب العراقيين مظاهر الفرحة والابتهاج والسرور , والعزيمة على بناء المستقبل بثقة واصرار , بل انها عودتنا على تجرع الاتراح والاحزان والاحباط , والخوف من المصير ومن المستقبل المجهول . بينما فريق الشباب الابطال , الذي  يمثل في صفوفه كل اطياف الشعب العراقي , واستطاع بوحدتهم وحبهم للوطن , ان يسجلوا الانتصار تلو الانتصار , بحيث جعلت ملايين العراقيين يتطلعون الى البشرى العظيمة . لقد قدم شبابنا ليوث العراق , درسا بليغا الى الاحزاب الطائفية , بان الفرقة والانقسام والتشتت والتعنت الطائفي , يجر على الوطن الهزائم والمصائب والمحن  . بينما التوحد وتوحيد الصفوف , يجلب الانتصار تلو الانتصار والامان والاستقرار . لذا على هذه الاطراف السياسية التي بيدها الحل والربط , ان تنزع ثوب الطائفية المشؤوم , وتلوذ بعباءة الوطن والهوية العراقية , عندها ستفتح الابواب والنوفذ للانفراج  من الازمة التي يمر بها الوطن , ان ليوث العراق حققوا اعجازهم الرياضي بوحدتهم وحب العراق 
 
 

قناتنا على التلغرام : https://t.me/kitabat


جمعة عبد الله
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2013/07/09



كتابة تعليق لموضوع : ليوث العراق يوحدون الوطن
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :





الكتّاب :

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :


مقالات متنوعة :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net