صفحة الكاتب : معمر حبار

إلقاء التحية من سعة الأدب
معمر حبار
قال ابن الأخ لعمه: مارأيك في تحية رياضة الجيدو، والكاراتيه، المتمثلة في "سجود !" الرياضيين لبعضهم البعض.
استنكر العم على الشاب الطري، استخدامه لعبارة "السجود !"، في مثل هذه الحالات، وراح يبيّن له .. أنها آداب يُلزمُ بها أيّ رياضي، قبل البدء في المباراة، وتُختمُ بها المنافسة، فيحيّي بعضهم البعض، مهما كانت النتيجة، ودون النظر، أيهما المنهزم أو المنتصر، فيسود بذلك، سعة الأدب، والتسامح بين المتنافسين، فتعلو الأخلاق على النتيجة، وتصفو الصدور، وتتقارب القلوب.
وأحسنت الفيفا، حين فرضت مصافحة اللاعبين بعضهم بعضا، قبل بدء المباراة، لعلّ المصافحة، تخفّف من حدّة العنف، وتزيد من حدّة التنافس النقي، وتزرع المحبة، والسلام بين المتنافسين.
من الآداب الحسنة، التي تربى عليها الطفل، أنه يصافح من كان عن يمينه وشماله، بعد الانتهاء من الصلاة، فثابر عليها إلى اليوم، لأنها عادة حسنة، تزيل الضغائن والأحقاد، وتغرس في النفس المودة والقربى، مع من تعرف، ومن لاتعرف.
ومازالت صورة، تنافس المصلين، وغير المصلين، والجيران، وأهل العلم، والضيوف، والكبار والصغار، أيهم يسبق غيره، في إلقاء السلام، على سيدي الإمام، حاج شريف رحمة الله عليه. فعلم من حينها، أن إلقاء السلام على العظماء والكبار، فضيلة يتنافس لأجلها، أهل السبق والفضل.
في جلسة خاطفة مع أحد المغتربين، قال وهو يقارن بين تربية الأوربي لأبناءه، وتربية العربي لأبنائه قائلا .. إن الأوربي يُعلّمُ ابنه منذ الصغر، إذا لقي من يكبره سنا، أو زميلا له أو قريبا، أن يحييه، ويلقي عليه السلام، بلغته التي تعلمها، وعُلّم إياها، فينمو على احترام الكبار، وإلقاء السلام. ثم راح يتهكم، ويعدّد الأسماء والصفات الشنيعة، التي تصم الآذان، من خلال الألفاظ التي تُلقّن للطفل العربي، حين يلقى الجار، أو الزميل، أو الضيف، أو الغريب.
جاء في كتاب:"كلمات نقتل بها أولادنا، لاتقلها أبدا"، للأستاذ جوزيف ميسينجر، وزوجته كارولين ميسينجر، ترجمة الأستاذ ألڨيرا عون، شركة دار الفراشة، بيروت، لبنان، 2008، من 320 صفحة، في صفحة 140 قوله: "سوء المعاملة يبدأ بالكلام". وكأنه يقول: عدم تلقين الطفل السلام، على من يعرف ومن لايعرف، سوء معاملة، بحد ذاته، ستظهر عواقبها الوخيمة، على الوالدين أولا، ثم المجتمع، والدولة، والطفل فيما بعد.
وجاء في موضع آخرمن نفس الكتاب .. إن الطفل انعكاس لتربية الوالدين، فهو عندما لايُقبّلُ شخصا، فإنه يعلم أنك تكرهه، فلا داعي أن تتظاهر بأن ترغمه على أن يرحب بمن التقيت به، وهو يعلم أنك تكرهه، فإن ذلك نفاق وسوء معاملة، تتعدى أضرارها، عدم القاء السلام من طرف الطفل.
منذ 05 سنوات، التقى التلميذ بمعلمه، حاج الشريف، أمد الله في عمره، وقبل أن يسارع التلميذ إلى القاء السلام على معلمه، سبقه المعلم بقوله: " كيف حالك"، وأردفها بعبارات رقيقة، تذيب الحديد. فاستحى التلميذ ومازال، فعاهد نفسه، أن لايسبقه المعلم أبدا في إلقاء السلام، وركب في سبيل ذلك وسائل وحِيَلٍ، لينال بها السبق والفضل.
للتذكير، سبق للتلميذ، أن كان له فضل الدراسة، على يد  المعلم، حاج شريف، أمد الله في عمره، السنة السادسة ابتدائي، أي سنة 1977 .   
حسن الأدب، حقل واسع، هو أكبر من المكان، الذي تعرضت فيه للضيق، وأوسع من الشخص الذي شتمك، ويتعدى الزمان، حين تنسى اليوم الذي تعرّضت فيه للإساءة. وحسن الأدب يتربى عليه المرء، حينما ينمو على إلقاء السلام على الوالدين، والأخوة، والجيران، والمعلم، والتاجر، والصاحب، ومن يعرف، ومن لايعرف.

  

معمر حبار
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2013/07/16



كتابة تعليق لموضوع : إلقاء التحية من سعة الأدب
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق عمر الكرخي ديالى كنعان ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن من أصل عشيره الزنكي من بعض الهجره من مرض الظاعون نزحنا من السعديه كما نزحت عشيره الزنكي لكركوك وبعض اجزاء سليمانيه نحن الآن مع عشيره الكرخيه لاكن اصولنا من الزنكي سعديه الي الان اعرف كل الزنكيه مع شيخ برزان نامق الزنكنه ولا يعترفون بالزنكي لسوء تجمعات ال زنكي الغير معروفه ورغم انهم من أكبر الشخصيات في ديالى لاكن لا يوجد من يجمعهم لذالك نحن على هبة الاستعداد مع الشيخ عصام

 
علّق كامل الزنكي كركوك ديالى سعديه سابقا ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : مرحبا لكل الزنكيه في ديالى وكربلاء وبالاخص شيخنا العام شيخ عصام الزنكي كلنا معاك ونحترم قدومك لكركوك ونريد تجمع لعشيره الزنكي في كركوك وندعوكم الزياره لغرض التعرف والارتباط مابين زنكي كركوك والمحافظات بغداد وكربلاء وديالى لدينا مايقارب ١٣٠ بيت في منطقة المصلى وازادي وتازه وتسعين

 
علّق ابو كرار الحدادي الأسدي بغداد مدينه الصدر ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته نحن اخوتكم من الحدادين بني أسد نحن معكم واي شي تحتاجون نحن في المقدمه وخدام لكم

 
علّق عمر الزنكي كركوك ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : لماذا لاتذكرنه في كركوك أين الشيخ عصام شيخنا نحن من منطقه طريق بغداد الواسطي مقابل أسواق انور

 
علّق ضد الارهاب ، على نفى المركز العراقي لمحاربة الشائعات الصورة التي تم نشرها من قبل النائب محمد الكربولي وادعى انها من داخل سجن الحوت : من يبحث عن الحقيقة عليه ان يتابع الكربولي ويعرف كمية الحقد على الشيعة حتى في صفحاته الثانية والثالثة والتي تديرها الماكنة الاعلامية الاسرائيلية.

 
علّق مصطفى الهادي ، على نفى المركز العراقي لمحاربة الشائعات الصورة التي تم نشرها من قبل النائب محمد الكربولي وادعى انها من داخل سجن الحوت : ((({ودعا المركز النائب الكربولي الى توخي الحذر في ادعائاته )))) لو امسكتم شخص من عامة الشعب يُثير الشائعات ويقوم بتزوير الاخبار ، هل ستنصحوه بتوخي الحذر في اشاعاته وتزويره للاخبار. إذن لماذا أسستم مركز العراقي لمكافحة الشائعات ، لقد اهلك الله الامم السابقة ، لأنها كانت اذا سرق الشريف سامحوه ، واذا سرق الفقير قطعوا يده .

 
علّق احمد الكريطي كربلاء ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : والنعم من ال زنكي كربلاء وديالى

 
علّق احمد الكريطي كربلاء ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : والنعم من ال زنكي كربلاء وديالى

 
علّق منذر الأسدي الجبايش ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : حي الله ال زنكي ديالى والشيخ عصام الزنكي الاسدي

 
علّق فيصل الزنكي كويت ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : تحياتي لعائله الزنكي في العراق والشيخ عصام الزنكي

 
علّق عزيز سعداوي زنكي خانقين ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السنين الماضيه لانعرف شيوخنا ولا حتى اصلنا الزنكي وأصبح الان الزنكنه نحن معا الشيخ عصام التجمع الزنكي رغم حاليا نحن الآن من القوميه الكرد١١يه ونعرف اصولنا يقولون لعشيره ال محيزم على ما اتذكر من كلام والدي المرحوم محمود زنكي معروف في السعديه

 
علّق احمد السعداوي الزنكي سعديه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : شيوخنا متواجدين في كربلاء الشيخ حمود الزنكي والشيخ عصام الزنكي سكنه بغداد الشعب وليس سكنه ديالى

 
علّق النسابه عادل الزنكي الكويت ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : كل الهلا فيكم اعيال العم نرحب في تجمعات عائله الزنكي في ديالى والكويت وتناقشنا مسبقا مع الاستاذ مثنى الزنكي من بغداد بخصوص كتاب عائله الزنكي وانقطعت مابيننا الاتصال أين أصبح كتاب العائله ونتمنى نسخه من الكتاب عن عائله الزنكي الكويت

 
علّق سجاد زنكي الخانقيني خانقين كهريز ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : كلنا حاضرين لتجمع ال زنكي من العاصمه ال زنكي ديالى لجميع عمامنا في كركوك وبغداد و كربلاء والموصل وبعض المتواجدين في سليمانيه وكوت وبعثنا رساله للشيخ حمود الزنكي وننتظر الرد عن ال زنكي خانقين

 
علّق سلام لطيف زنكنه السعديه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : اصولنا من ال زنكي وبعد مرض الطاعون الكل هاجرت بسبب المرض من نزح لبغداد وكربلاء وكركوك والموصل والان متعايشين مع الزنكنه في السعديه ونحن مع الكل الساعين في لم شمل الزنكي مع الشيخ الشهم عصام الزنكي .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : علي ساجت الغزي
صفحة الكاتب :
  علي ساجت الغزي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net