صفحة الكاتب : حيدر فوزي الشكرجي

بغداد.. والشعراء.. والصور
حيدر فوزي الشكرجي

 بغداد عاصمة جمهورية العراق،. يبلغ عدد سكانها 7,216,040 نسمة حسب آخر الإحصائيات لعام 2011 للميلاد مما يجعلها أكبر مدينة في العراق، وثاني أكبر مدينة في الوطن العربي بعد القاهرة، وثاني أكبر مدينة في آسيا الغربية بعد مدينة طهران عاصمة إيران، كما تعتبر المركز الاقتصادي والإداري والتعليمي في الدولة.

يظن الكثيرين أن أسم المدينة أطلقه عليه مؤسسها أبو جعفر المنصور، ولكن في الحقيقة  الخليفة العباسي سمى عاصمته دار السلام وكان الناس يطلقون عليها مدينة المنصور، أما أصل تسميتها هي قرية كانت موجودة مكان العاصمة وتحمل أسم بغداد وقد ورد أسمها بجدادا بلوح يرجع تاريخه إلى القرن الثامن قبل الميلاد، وكذلك وردت أسماء مشابهه بجدادا وبغدادي في ألواح تعود إلى القرن الثاني عشر قبل الميلاد ومعنى الأسم باللغة البابلية بستان الحبيب.
بغداد مدينة تحتضن جدرانها أسرار وخفايا، آلام ومآسي، مجد وذل قلما شهدته مدينة، هي عاصمة العلم والثقافة مع ذلك لم تخلو يوما في تاريخها من الأمية والجهل، تغنى بمجدها الشعراء وصرخ من ظلم حكامها الفقراء، أشتهرت برفاهية قصورها وبقساوة سجونها، بمناظرها الخلابة وفقر أكثر أهلها.
   فهي كما قال عنها المرحوم الدكتور أحمد الوائلي في مطلع قصيدته المشهورة(بغداد)
 
بــغداد يومــك لا يـزال كـأمـسـه                               صور على طرفي نقيض تجمع
يـطغى النعيــم بجــانب وبجــانب                             يـطغى الشقـــا فمرفــه ومـضيـع
في القصر أغنية على شفة الهوى                           والكـوخ دمــع في المحاجـر يلذع
 
سر التناقض لهذه المدينة أنها عاصمة بلد كالعراق موقعه إستراتيجي يربط بين حضارات وقوميات مختلفة (عربية، عثمانية، فارسية، كردية ) أثرت على طبيعة أهله ولكن لم تغير معدنهم، إضافة أن ثرواته تجعله مطمع لكل فاسد من خارج حدوده أو من داخلها هذه الثروات التي لو وزعت بالتساوي على سكانه لجعلتهم يعيشون برفاهية تحسدهم عليها كل الدول المتقدمة.
هذا التنوع الحضاري والثقافي قد تجد جزء منه في كل مدينة عراقية، ولكن في بغداد ستجده كله لأنها بالفعل عبارة عن عراق مصغر، أن النظام المركزي الذي كان سائدا في العراق يجعل أكثر موارد المحافظات تمر بالعاصمة ومن ثم يعاد توزيعها على بقية المحافظات، ولكون من كان يتقلد زمام الامور ثلة مجرمة وفاسدة ظلمت المحافظات المنتجة كما أن هذه المبالغ لم تسهم في تطوير العاصمة كثيرا كون أغلبها كانت تذهب إلى جيوب المسؤولين وحساباتهم السرية والبقية تبنى بها قصور لسكناهم. 
بعد سقوط نظام هدام ظهرت فرصة حقيقية لتغير هذا الواقع فقد كان هنالك شبه أتفاق على جعل نظام الحكم شبه مركزي وإعطاء صلاحيات أكبر للمحافظات، ولم يضع العراقيل لهذا المشروع غير البعض لأهداف واضحة وهي محاولة استمرار عمليات الفساد لأسباب انتخابية بحتة.
وبعد الانتخابات الأخيرة التي عول عليها المواطن كثيرا اصطدمت أغلب الحكومات المحلية بتركة ثقيلة أسمها الفساد، ففي بغداد صرح رئيس المجلس أن العاصمة مديونة بمبالغ تفوق الترليون دينار عراقي بسبب عقود مبرمة مع شركات لتنفيذ مشاريع لم يوافق عليها المجلس السابق وتم تنفيذها دون علمه!!
فإذا اخذنا بنظر الاعتبار حجم الخدمات المطلوب توفيرها من الحكومة المحلية من تبليط شوارع وإنشاء مستشفيات ومشاريع مياه وصرف صحي وووو الخ.. فكيف تستطيع أنجاز كل هذا مع هذه المديونية الضخمة؟؟
نحن الآن نعيش فرصة تاريخية إلا وهي الديمقراطية  فأن بقينا هكذا  فلن يغفر لنا أحفادنا ولا التاريخ أضاعتها، يجب أن تتضافر جهود أبناء بغداد مع الحكومة المحلية لضرب الفساد بيد من حديد، فالقضاء على الفساد هو الحل الوحيد لإعادة بناء العاصمة بغداد بما يليق مع مكانتها وتاريخها العريق.   
 

  

حيدر فوزي الشكرجي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2013/07/17



كتابة تعليق لموضوع : بغداد.. والشعراء.. والصور
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق عمر الكرخي ديالى كنعان ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن من أصل عشيره الزنكي من بعض الهجره من مرض الظاعون نزحنا من السعديه كما نزحت عشيره الزنكي لكركوك وبعض اجزاء سليمانيه نحن الآن مع عشيره الكرخيه لاكن اصولنا من الزنكي سعديه الي الان اعرف كل الزنكيه مع شيخ برزان نامق الزنكنه ولا يعترفون بالزنكي لسوء تجمعات ال زنكي الغير معروفه ورغم انهم من أكبر الشخصيات في ديالى لاكن لا يوجد من يجمعهم لذالك نحن على هبة الاستعداد مع الشيخ عصام

 
علّق كامل الزنكي كركوك ديالى سعديه سابقا ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : مرحبا لكل الزنكيه في ديالى وكربلاء وبالاخص شيخنا العام شيخ عصام الزنكي كلنا معاك ونحترم قدومك لكركوك ونريد تجمع لعشيره الزنكي في كركوك وندعوكم الزياره لغرض التعرف والارتباط مابين زنكي كركوك والمحافظات بغداد وكربلاء وديالى لدينا مايقارب ١٣٠ بيت في منطقة المصلى وازادي وتازه وتسعين

 
علّق ابو كرار الحدادي الأسدي بغداد مدينه الصدر ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته نحن اخوتكم من الحدادين بني أسد نحن معكم واي شي تحتاجون نحن في المقدمه وخدام لكم

 
علّق عمر الزنكي كركوك ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : لماذا لاتذكرنه في كركوك أين الشيخ عصام شيخنا نحن من منطقه طريق بغداد الواسطي مقابل أسواق انور

 
علّق ضد الارهاب ، على نفى المركز العراقي لمحاربة الشائعات الصورة التي تم نشرها من قبل النائب محمد الكربولي وادعى انها من داخل سجن الحوت : من يبحث عن الحقيقة عليه ان يتابع الكربولي ويعرف كمية الحقد على الشيعة حتى في صفحاته الثانية والثالثة والتي تديرها الماكنة الاعلامية الاسرائيلية.

 
علّق مصطفى الهادي ، على نفى المركز العراقي لمحاربة الشائعات الصورة التي تم نشرها من قبل النائب محمد الكربولي وادعى انها من داخل سجن الحوت : ((({ودعا المركز النائب الكربولي الى توخي الحذر في ادعائاته )))) لو امسكتم شخص من عامة الشعب يُثير الشائعات ويقوم بتزوير الاخبار ، هل ستنصحوه بتوخي الحذر في اشاعاته وتزويره للاخبار. إذن لماذا أسستم مركز العراقي لمكافحة الشائعات ، لقد اهلك الله الامم السابقة ، لأنها كانت اذا سرق الشريف سامحوه ، واذا سرق الفقير قطعوا يده .

 
علّق احمد الكريطي كربلاء ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : والنعم من ال زنكي كربلاء وديالى

 
علّق احمد الكريطي كربلاء ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : والنعم من ال زنكي كربلاء وديالى

 
علّق منذر الأسدي الجبايش ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : حي الله ال زنكي ديالى والشيخ عصام الزنكي الاسدي

 
علّق فيصل الزنكي كويت ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : تحياتي لعائله الزنكي في العراق والشيخ عصام الزنكي

 
علّق عزيز سعداوي زنكي خانقين ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السنين الماضيه لانعرف شيوخنا ولا حتى اصلنا الزنكي وأصبح الان الزنكنه نحن معا الشيخ عصام التجمع الزنكي رغم حاليا نحن الآن من القوميه الكرد١١يه ونعرف اصولنا يقولون لعشيره ال محيزم على ما اتذكر من كلام والدي المرحوم محمود زنكي معروف في السعديه

 
علّق احمد السعداوي الزنكي سعديه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : شيوخنا متواجدين في كربلاء الشيخ حمود الزنكي والشيخ عصام الزنكي سكنه بغداد الشعب وليس سكنه ديالى

 
علّق النسابه عادل الزنكي الكويت ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : كل الهلا فيكم اعيال العم نرحب في تجمعات عائله الزنكي في ديالى والكويت وتناقشنا مسبقا مع الاستاذ مثنى الزنكي من بغداد بخصوص كتاب عائله الزنكي وانقطعت مابيننا الاتصال أين أصبح كتاب العائله ونتمنى نسخه من الكتاب عن عائله الزنكي الكويت

 
علّق سجاد زنكي الخانقيني خانقين كهريز ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : كلنا حاضرين لتجمع ال زنكي من العاصمه ال زنكي ديالى لجميع عمامنا في كركوك وبغداد و كربلاء والموصل وبعض المتواجدين في سليمانيه وكوت وبعثنا رساله للشيخ حمود الزنكي وننتظر الرد عن ال زنكي خانقين

 
علّق سلام لطيف زنكنه السعديه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : اصولنا من ال زنكي وبعد مرض الطاعون الكل هاجرت بسبب المرض من نزح لبغداد وكربلاء وكركوك والموصل والان متعايشين مع الزنكنه في السعديه ونحن مع الكل الساعين في لم شمل الزنكي مع الشيخ الشهم عصام الزنكي .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : علي حسن الخطيب
صفحة الكاتب :
  علي حسن الخطيب


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net