صفحة الكاتب : علي جابر الفتلاوي

قراءة في قصيدة ( شمس رمضان ) للشاعرة سحر سامي الجنابي
علي جابر الفتلاوي
الشاعرة العراقية  ( سحر سامي الجنابي ) ، شاعرة متميزة في شعرها الوجداني الذي ينبض بالمشاعر الانسانية ، قصيدتها ( شمس رمضان ) هي احدى قصائد ديوانها ( ضفاف ملونة ) ، وبمناسبة حلول شهر رمضان المبارك ننقل القارئ الى أجواء هذه القصيدة الجميلة :
رمضان  شمس  للحقيقة     تلمعُ             كم  بدعة  عن  ديننا  هو   يدفع 
شيخ  الشهور  يلمّها تحت   اللوا             للمسلمين  كذا  لواؤه        يجمع            
شنّ الوغى من دون سيف  اوقنا             ولبيرق المختار كفه         ترفع
هو بيعة للدين  في ظمأ     وفي             جوع  وتقوى والجوارح      تتبع
في داره ظلّ    السكينة    وارف             والشرّ   عنها  راحل    متصدع
ومحطة للعام   فيها        راحة             من  جري عمر في قطار  يسرع
رمضان شمس لا تعيّرُ    أنجما              لمّا  تراءت  من ضيائه     تلمع
وصفت الشاعرة شهر رمضان المبارك بالشمس ، والشمس فيها نور ودفئ وحياة وهذا وصف جميل ، ( رمضان شمس ) تكشف الحقائق الاسلامية الناصعة ، بعيدا عن التزوير والبدع والخرافات ، التي تنسب الى الدين باطلا ، كذلك وصفت الشاعرة رمضان وصفا جميلا اخر، عندما قالت ( شيخ الشهور) ، اذ استعارت لفظ ( شيخ ) ونسبتها الى رمضان وفيها دلالة على جمع الكلمة وتوحيد الصفوف ، لأن مهمة شيخ العشيرة هو ان يجمع كلمة ابناء عشيرته ويوحدهم بعيدا عن الخلافات ، كذا رمضان يوحد المسلمين جميعا بمختلف مذاهبهم ، ومن الاوصاف الجميلة الاخرى التي وصفت فيها الشاعرة رمضان ، بالمحارب الذي يدخل ساحة الوغى من غير سيف او رمح ، يدخل ساحة الوغى لا ليقتل ، بل ليهدي ويساعد ويقوّم ، وهذه رسالة المختار محمد رسول الانسانية ( ص ) ، الدعوة الى الله من غير عنف او اكراه رمضان المبارك يهذب النفوس ويربيها ، ويدفع بها لتتخلص من الدرن من خلال مخاطبة العقل والقلب ، وهذا هو الاسلام  الحقيقي الذي يريد تزييفه ادعياء الدين السلفي التكفيري ، عندما يطرحون الاسلام دمويا ارهابيا تلبية لرغبات اسيادهم من امريكان وصهاينة ، الشاعرة اجادت عندما قالت عن رمضان ( هو بيعة للدين ...)  فالصائم لله يترك كل ما يتقاطع مع الدين ، يبايع الله بعد ان يتخلص مما يمت الى الدنيا بصلة ، من أكل او شرب ضمن مسافة زمنية محددة ، وترك السلبيات التي نقع فيها استجابة لرغبات الجوارح اوالعواطف والشهوات ، حينئذ يكون الصائم في حالة تقوى فعلية ، وهل يوجد افضل من ان يبايع المسلم الله ونبي الرحمة والمحبة والسلام وهو صائم متقي ؟
جميع الاوصاف التي نسبتها الشاعرة المبدعة ( سحر الجنابي ) جميلة وتعبر عن مكرمات وفضائل الشهر المبارك ، تخيلت الشاعرة رمضان كائنا حيا يهب الخير لجميع المسلمين ، ففي داره يشعر الصائم بالهدوء والاطمئنان والسكينة ، والشر منهزم ، اذ لا مكان له بوجود رمضان ، هناك تشبيه رائع عندما وصفت الانسان كأنه راكب في قطار سريع يريد الوصول الى نهاية الطريق ، ونهايته طبعا ان يودع الانسان الدنيا ويرحل ، لكن رمضان محطة للاستراحة ، ومراجعة للنفس من اجل الاستعداد لنهاية الرحلة الحتمية ، تعود الشاعرة لتصف رمضان وصفا يغطي جميع الاوصاف السابقة ، أنه شمس تمنح الضياء الى الانجم ، ضياء من غير منّة ، وهل يوجد عطاء فوق هذا العطاء ، انه شهر الخير والفضائل من يستثمر وجود هذا الشهر المبارك فهو الفائز ، جعلنا الله تعالى من الفائزين بفضائل الشهر الكريم .
قبل الانتقال الى المقطع الآخرمن القصيدة ، احب التنبيه الى بعض الملاحظات  منها املائية واظنها مطبعية او جاءت سهوا ، كلمة ( كذا لوائه والصحيح كذا لواؤه ) في البيت الثاني ، وكلمة ( من ضياءه والصحيح من ضيائه ) في البيت السابع ،تستمر الشاعرة المبدعة ( سحر ) في الحديث عن رمضان في ابيات رائعة وجميلة وتقول استكمالا للقصيدة :
للفضل والاحسان نرشف  والهدى           عند   الفطور  ودادنا    بها   ينقع 
ومعلّم    للصبر   ليس     كدرسه            درس كما  في العطف ايضا يبرع
والقدرُ  خال  في  محيّا       أبلج            كل الملائك   من  بهائه      تخشع
وبحدّه    يجتث    كل       خبيثة            من جذرها  والحدّ   ماض     يقلع 
ويقول  للنفس التي  قد      لوثت            لا تيأسي ... أحكي   فأني    أسمع
فالأنفس الحيرى   تلوذ     بقبتي            كم لاذ فيها  تائه    ..        متوجع
وتيممت في روضتي من  طيب            في حجرتي باتت   تصوم  وتركع
كي تهتدي تأوي الأنام   لواحتي            ماء  التقى  يروي   وزاد      ينفع
تستمر الشاعرة في عدّ نفائس رمضان ، نتعلم منه الفضل والاحسان ، والحب منه نأخذ ، نتعلم منه دورسا في الصبر والعطف ، وليلة القدر التي هي خير من الف شهر، منها نغرف الخير والرحمة والعفو ، تشبيه رائع تصف فيه الشاعرة ليلة القدر ما اجمل الوجه الابيض  ، الناصع البياض وفيه خال جاذبة جميلة تشد العيون اليها هذا الوجه الساطع ذو الخال الجميل تخشع الملائكة لبهائه ، أنه وجه رمضان ، فكيف بنا نحن البشر، فرصتنا للاستفادة والاستمتاع بهذا الوجه الابيض المشع بالنور والخال فيه ( ليلة القدر ) قوة جذب للنور والايمان ، تلك الليلة التي تشع بانوارها الى عنان السماء .
احسنت شاعرتنا بهذه الاوصاف الجميلة ، لشهر رمضان وليلة القدر ، هذا الشهر المبارك الذي تُقلع وتُقطع فيه كل الخبائث من جذورها ، ليعود الانسان صفحة بيضاء امام ربه وخالقه .
 بعد هذه الاجواء الجميلة التي تتحدث فيها الشاعرة ( سحر ) عن رمضان ، تنقلنا الى اجواء اخرى ، فيها تشويق ودفع للمترددين الذين يتهيبون دخول فضاءات رمضان الخير ، بدأ رمضان هو من يتكلم ويدعو الناس الى رحمته ، دعى النفوس الملوثة بعدم اليأس ، بسط بساطه ليسمع حكايات هذه النفوس بكل رأفة ورحمة يطمئن النفوس المضطربة الحيرانة بأن تلوذ الى قبته ، ففيها الرحمة والعفو والمغفرة  وبعد ان تتشبع بعطر رمضان تتجه لخالقها ( تصوم وتركع ) ، هذه النفوس تطلب الهداية من رمضان لذا نراها تلتجئ وتأوي الى واحته ( تأوي الأنام لواحتي ) طلبا للتقوى وللتزود بزاد الاخرة ، التفاتة جميلة ورائعة من الشاعرة أذ جعلت رمضان هو من يتكلم بحنان وعطف ورحمة في الابيات الاربعة الأخيرة ، نتمنى لشاعرة بابل المزيد من التألق وندعو لها بالموفقية ، واهالي السدة يفتخرون بشاعرتهم المبدعة .

  

علي جابر الفتلاوي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2013/07/18



كتابة تعليق لموضوع : قراءة في قصيدة ( شمس رمضان ) للشاعرة سحر سامي الجنابي
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق عبدالرزاق الشهيلي ، على خذ ابنك وحيدك اذبحه فأباركك. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : عفوا هل هنالك في الانجيل دليل على ماذكره القران في سورة الصف اية ٦ حول اسم النبي بعد السيد المسيح عليه السلام وتقبلو تحياتي

 
علّق العراقي علي1 ، على هل السبب بالخطيب أم بصاحب المجلس؟!! - للكاتب صلاح عبد المهدي الحلو : الكاتب القدير ما تقوله عين الصواب لكن فاتك بعض الامور اريد ان اوضحها كوني كفيل موكب اعاني منها من سنوات 1- كثرة المواكب وقلة الخطباء 2- لقد تساوت القرعه وام شعر وصرنا لانفرق بين كفيل الموكب المخلص ومن جاء دخيلا على الشعائر جاء به منصبه او ماله 3- ان بعض الخطباء جعل من المنبر مصدر للرزق وبات لايكلف نفسه عناء البحث والتطوير ورد الشبهات بل لديها محفوظات يعيدها علينا سنويا وقد عانيت كثيرا مع خطيب موكبي بل وصلت معه حد التصادم والشجار 4- لا تلومون كفلاء المواكب بل لوموا الخطباء الذين صارو يبحثون عن من يمنحهم الدفاتر ويجلب لهم الفضائيات ويستئجر لهم الجمهور للحظور 5- اما نحن الفقراء لله الذي لانملك الا المال الشحيح الذي نجمعه طوال السنه سكتنا على مضض على اشباه الخطباء لانه لايطالبوننا بالدولار والفضائيات لتصويرهم وصرنا في صراع الغاء المجالس او اقامتها على علتها فاخترنا الخيار الثاني 6- نحن لانطالب بمنحنا الاموال بل نطالب من الغيارى والحريصين على الثوره الحسينيه والمنبر الحسيني ان يتكفلوا بالبحث لنا عن خطباء متفوهين ويتفلون دفع اجورهم العاليه لاننا لا طاقه لنا بدفع الدولارات والله المسدد للصواب

 
علّق إيزابيل بنيامين ماما آشوري. ، على جهل التوراة هل يعني جهل الله او خطأ الوحي أو كذب موسى ؟ - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة اخ صالح السنوسي . إذا كانت الكتب المقدسة مخفية وبعيدة عن متناول ايدي الناس فما الفائدة منها؟ وانا معكم الله لا يترك رسالاته في مهب الريح بل يتعهدها عن طريق الأنبياء واوصيائهم من بعدهم اسباط او حواريين او ائمة يضاف إلى ذلك الكتاب الذي يتركه بينهم ، ولكن اذا كفر الناس بخلفاء الانبياء وحاربوهم وقتلوهم ثم اضاعوا الكتب او قاموا بتزويرها فهذا خيارهم الذي سوف عليه يُحاسبون. يضاف إلى ذلك لابد من وجود فرقة او فئة على الحق تكون بمثابة الحجة على بقية من انحرف. وهنا على الإنسان ان يبحث عن هذه الفرقة حتى لو كانت شخصا واحدا. فإذا بدأ الانسان بالبحث صادقا ساعده الرب على الوصول ومعرفة الحقيقة. ذكر لنا المسلمون نموذجا حيا فريدا في مسألة البحث عن الدين الحق ذلك هو سلمان الفارسي الذي اجمع المسلمون قاطبة على انه قضى عشرات السنين باحثا متنقلا عن دين سمع به الى ان وصل وآمن. والقرآن ذكر لنا قصة إبراهيم وبحثه عن الرب وعثوره عليه بين مئآت المعبودات التي كان قومه يعبدونها . لا ادري ما الذي تغير في الانسان فيتقاعس عن البحث .

 
علّق سيف الزنكي السعداوي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : اهلا وسهلا بالشيخ عصام الزنكي في محافظه ديالى السعديه

 
علّق ايزابيل بنيامين ماما اشوري ، على جهل التوراة هل يعني جهل الله او خطأ الوحي أو كذب موسى ؟ - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة وبركة عليكم اخي الطيب صالح السنوسي واهلا وسهلا بكم اخا عزيزا . بحثت في فيس بوك ووضعت اسمكم في الباحث ولكن ظهر لي كثيرون بهذا الاسم (Salah Senussi ) فلم اعرف ايهم أنت . والحل إما أن تكتب اسئلتكم هنا في حقل التعليقات وانا اجيب عليها ، او اعطيك رابط صفحتي على الفيس فتدخلها صديق وتكتب لي اشارة . او تعطيني علامة لمعرفة صفحتكم على الفيس نوع الصورة مثلا . تحياتي وهذا رابط صفحتي على الفيس https://www.facebook.com/profile.php?id=100081070830864

 
علّق صالح السنوسي ، على جهل التوراة هل يعني جهل الله او خطأ الوحي أو كذب موسى ؟ - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : اولا انى اكن لك كل التقدير والاحترام وارجو من الله قبل ان اموت التقى بك والله علي كل شى قدير .........طرحك للحقائق جعلتنى اتعلق بكل ما تكتبين وانا رجل مسلم ابحث عن الحقيقة دائما وارى فيك يد العون منك وانا اقدر افيدك ارجو ان تساعدينى لانى لدى كثير من الاسئلة على رسالة عيسى المسيح عليه صلةات الله هدا معرفي على الفيس Salah Senussi اما بخصوص قدسية الثوراة وبقية الكتب ان الله لا يرسل رسالات الى عباده ويتركها في مهب الريح للتزوير ثم يحاسبنا عليها يوم البعث مستحيل وغير منطقى لدالك الكتب الاصلية موجودة ولكن مخفيةوالله اعلمنا بدالك في القران

 
علّق عمار كريم ، على في رحاب العمارة التاريخية دراسة هندسيه في العقود والاقبية والقباب الاسلامية - للكاتب قاسم المعمار : السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة ... شكرا جزيلا للمعلومات القيمة المطروحة حول هذا الموضوع الهام جدا .... يرجى ابلاغنا عن مكان بيع هذا الكتاب داخل العراق ... واذا كانت لديكم نسخة PDF يرجى ارسالها لحاجتنا الماسة لهذه الدراسة مع فائق التقدير والامتنان.

 
علّق سلام جالول شمخي جباره ، على فرص عمل في العتبة العباسية المقدسة.. إليكم الشروط وآلية التقديم : الاسم. سلام جالول. شمخي جباره. خريج. ابتدائيه. السكن. محافظه البصرة المواليد. ١٩٨٨. لدي اجازه سوق عمومي. رقم الهاتف. 07705725153

 
علّق الشيخ العلياوي ، على البُعد السياسي (الحركي) لنهضة الإمام الحسين (عليه السلام) - للكاتب د . الشيخ عماد الكاظمي : السلام عليكم بورکتم سماحة الشيخ علي هذا الايجاز، ونأمل ان تشیروا الی البعدین العقائدي والفقهی في خروج سيد الشهداء عليه السلام ولا تترکون القارئ في حيرة يبحث عنهما

 
علّق حسن الزنكي الاسدي كربلاء المقدسة ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : يوجد الشيخ قاسم الزنكي في كربلاء ويرحب بجميع الزناكيه من السعديه وكركوك الموصل

 
علّق احمد زنكي كركوك مصلى مقابل الحمام ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : عشيره زنكي في كركوك بدون شيخ

 
علّق ممتاز زنكي كركوكي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن عشيره زنكي في كركوك مصلى القديمه تعرف المنطقه اغلبها زنكي اسديون الأصل من محافظه ديالى سابقا سعديه وجلولاء ومندلي رحلو من مرض الطاعون سكنوا كركوك

 
علّق كريم زنكي السعديه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : الف هلا ومرحبا بكل عشيره الزنكي ومشايخها الشيخ الاب عصام الزنكي في السعديه

 
علّق محمد السعداوي الاسدي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : سلام عليكم ديالى السعديه ترحب بكل عشيره الزنكي في العراق والشيخ عصام ابو مصطفى الزنكي متواجد في ديالى وبغداد ومرتبط حاليا مع شيخ عبد الامير الاسدي ابو هديل يسكن منطقه الشعب في بغداد

 
علّق خالد السعداوي الاسدي ، على ديوان ال كمونة ارث تاريخي يؤول الى الزوال - للكاتب محمد معاش : أجمل ماكتب عن ال كمونه وشخصياتها.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : علي السراي
صفحة الكاتب :
  علي السراي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net