صفحة الكاتب : علي جابر الفتلاوي

قراءة في ديوان ( همسات من جوف الروح ) للشاعرة المغربية ( احسان السباعي )( 2 )
علي جابر الفتلاوي
الى الشاعرة ( احسان السباعي ) ، ديوانك ( همسات من جوف الروح ) أتفق معك أنه ( همسات من جوف الروح ) ، وجدت آهات تؤشر على الآلام ، والآلام تعصف بالآمال ، وتزلزل الاحلام ، وجدت حروفا لاسعة ، وكلمات حارقة ، وقصائد ملتهبة تحرق وتوجع قلب الانسان الذي يحس بآلام غيره ، أقول رفقا هذه هي الحياة ، وهذه سنن الله تعالى في خلقه ، قدر الانسان ان يسير في هذه الموجات المتلاطمة العاتية الانسان بعبقريته وايمانه ومبادئه وقيمه والتزاماته ، يرسم مساره في الحياة ، الله اوكل لنا رسم هذا المسار الوعر الشائك ، وعلى وفق نتائج المسار يأتي الجزاء منه تعالى ، كل هذه تدفع بالانسان أن يتكيف مع الظروف الطبيعية والاجتماعية ، وتدفع الانسان الطموح الى التغيير نحو الأفضل ، هكذا خلقنا ربنا ، قال تعالى :
  (( أن الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم )) الرعد ، 11
وجاء في الرواية المأثورة عن الامام علي ( ع ) :
 (( اعمل لدنياك كأنك تعيش ابدا ، واعمل لآخرتك كأنك تموت غدا )) .
ديوان ( همسات من جوف الروح ) أنه همسات ، وآلام ، وأصرار على البقاء بكرامة ، وعدم أستسلام ، أصرار كي تبقى شعلة الحياة متوقدة لتنير الدرب للآخرين كالشمعة التي تحترق من أجل غيرها ، همسات ومعها الصبر والاصرار على العطاء ، والألم مع الأمل ، والجراح مع التقدم نحو الامام رغم النزف .
 التقدير والاحترام للشاعرة ( احسان السباعي ) ، وهي تتحسس آلام الاخرين  تشخص آهاتهم وآلامهم ، وتترجم همساتهم الى قصائد جميلة ومعبرة ، فيشعر المتلقي كأنها هم ، او كأنهم هي ، أندماج وذوبان في نفوس الاخرين ، أنها شاعرة المجتمع والناطقة باسم الشرائح المظلومة والكادحة .
قصيدتها ( همسات من جوف الروح ) :
لمن يا صبوة الشوق 
ترتل؟
حركات العاشق البلهاء
وتُمثّل 
الرقصات عزف خطواتك
على أرصفة الأمكنة 
في جوف الينابيع المقحلة 
لماذا يا سليل الشجر
يجف في حقلي المطر؟
يداهمني البعد ..
يغتالني الفقد .. 
كلمة ( ترتل ) جاءت في الديوان ( ترثل ) وهذه هي اللهجة المغربية ، وسبق ان أشرت اليها في قراءتي لديوان الشاعرة ( رحيمة بلقاس ) لكن الشاعرة فهمت من كلامي اني اقول أن  اهل المغرب يخطئون في اللغة العربية ، والخطأ شئ واللهجة شئ اخر ، فأنا لم اتهم الاخوة المغاربة انهم لا يتقنون اللغة العربية .
بطلة القصيدة امرأة وفية ملتزمة بمبادئها ، تخاطب رجلا وتعاتبه ، من خلال قراءتي للقصيدة استوحي الكثير ، واتحسس ما تحت الحروف ، انها قصيدة عتاب لرجل ترتبط معه البطلة برباط  مقدس ، لكن هذا الرجل لم يلتزم بالضوابط  .
هنا استدرك واقول انا متلقي وما يستوحيه المتلقي ليس بالضرورة ان يتطابق مع قصد الشاعر او الشاعرة ، الاديب او الفنان قد يعبر عن ذاته ، وقد يعبر عن مشاعر الاخرين ، يتبنى قضياهم ويعبر عنها بطريقته الفنية او الادبية الخاصة ،  لكن النص الجيد هو ما يُستوحى منه استيحاءات متعددة ، حسب استعداد ومؤهلات وخلفيات المتلقي .
 تنادي الشاعرة هذا الرجل ، وتصفه باوصاف تنم عن الم وحرقة (يا صبوة الشوق ) ( يا سليل الشجر ) ( يا سارق لهفتي ) ، ( يا سيد الينابيع النائمة ) ، ( يا خليل النجوم والقمر ) ، قصيدتها عتاب ولوعة ، الاوصاف التي تطلقها الشاعرة هي كنايات عن حالات وطبائع وممارسات لهذا الرجل المعني ، الصبوة هي الميل الى ممارسات الفتوة او المراهقة ، تدعي نفسك من عائلة كريمة محترمة ( سليل الشجر ) ، لكن تصرفاتك تتقاطع مع ماتدعيه من اصالة ، هكذا انا افهم من العبارة ، تميل الى الراحة غير مهتم بالعيون الساهرة لأجلك ، تسهر الليل مع النجوم والقمر من اجل صبواتك  هذه المرأة الوفية الطيبة الشريفة التي ترسم الشاعرة ملامحها ، لم تقطع الأمل ، وهذا دليل على أيمانها القوي بالله تعالى ، فهي مقتنعة بقدرها ، وتتوقع عودة هذا الرجل الى بيئته الطبيعية لتعيش الحياة الجميلة معه حتى ولو في العمر مرة واحدة ، وفي هذا الموقف ، نكران للذات ، وتضحية لا يقدم على مثلها الا اصحاب المبادئ الشريفة ، تقول الشاعرة : 
علك .. تمنحني 
املا ..
يزين حلمي 
تهبني 
نقطة نور .. 
تشع مرة في العمر 
وفي هذا تضحية عظيمة ، وصبر كبير وجميل ، قلما يوجد له مثيل في مجتمعاتنا العربية ، هذه المرأة بهذا النموذج تستحق ان ننعتها انها الحياة .
الشاعرة ( احسان السباعي ) ماهرة في التشخيص الاجتماعي ، انها اشبه بالطبيب الحاذق الذي يبحث عن علة مريضه فيشخصها ، ويقدم لها الدواء الشافي ، تلتقط هذه النماذج الاجتماعية وتصوغ منها لوحة جميلة ، تجعلك تحس بآلام الاخرين وتتوجع لآهاتهم ومظلومياتهم .
تجولت في قصائد الديوان ، وجدت كل قصيدة من قصائده تحتاج لوقفة وقراءة ، لأن كل قصيدة فيه هي همسة من جوف الروح تحتاج لوقفة مستقلة ، وهذا يعني اني احتاج لحلقات بعدد قصائد الديوان ، وهذا يصعب علينا ، عليه سأقتصر على ثلاث حلقات وليس على اثنتين مثل ما قلت سابقا ، وهذه هي الحلقة الثانية ، سأختار نماذج من هذه القصائد ، بل أختار ابياتا لأن مساحة الحركة ضيقة جدا ، لذا اطلب العذر من القراء الكرام أن لم استوفِ متطلبات القراءة بشكل كامل .
الملفت في شعر ( احسان السباعي ) أنها تتقمص شخصيات من المجتمع ، حتى تتخيل أنها هي ، وهذا امر يدعو للأعجاب ويفصح عن موهبة ، وقدرة على التصوير أرى ان الأديب او الاديبة ، والفنان اوالفنانة لا بد وان يتصف بهذه الصفة ، ويتمتع بهذه القابلية ، حتى يستطيع ان يغور في الاعماق ، ويرسم او يكتب عن الهمسات والزفرات والآهات والاحلام ، ويقرأ ما خلف الستار .
 قصيدة ( يا هذه العيون ) هي احدى قصائد الديوان ، وهي قصيدة مؤثرة ، تنقل احلام امرأة  تعيش اجواء الاحلام الجميلة ، القصيدة رومانسية وجدانية ، تغور في اعماق النفس الانسانية . تقول الشاعرة في بداية القصيدة :
تائهة في جوف جوارحي 
تبحث عن المجهول 
موشحة بالسواد
سواد عيوني 
أشدّ حلكة 
من حظي المفقود 
ما زالت تبحث 
في الدياجي 
عن نقطة نور 
عن رجل في الزقاق 
والدروب 
العيون التائهة الحائرة تبحث عن المستقبل المجهول ، تبحث عن ( رجل في الزقاق) (والدروب ) ، هذا الرجل الذي تبحث عنه هو رجل الاحلام ، تتخيله بطلة القصيدة :
يحمل بين كفيه 
الكواكب والنجوم 
تشرق من عينيه
شمس الشموس 
تتفتت من كلماته
اصعب الصخور 
يسقيني بماء المطر 
يدفيني من البرد 
يزهر في حقلي الورود 
هذا هو رجل الاحلام الذي تبحث عنه كل امرأة ، وتحلم ان تجده في واقعها ، ارى ان هذه احلام يقظة تحلم بها اغلب النساء ، ليس هذا فحسب ، بل تريد :
رجلا يفهم لغة الخدين 
عند الخجل 
وكيف تصير حمراء
عند المساء 
تعبير رائع يوحي بأشياء وليس شيئا واحدا ، اول مرة اقرأ عن لغة الخدود عند النساء بلسان شاعرة ، وفعلا احمرار الخدين عند النساء من الخجل ، هو غير احمرارهما عند المساء ، وهذه لغة لا يفهم رموزها الا من يمتلك خبرة في لغة خدود النساء ، ولا ادعي لنفسي اني امتلك هذه الخبرة ، بل اني اجهل هذه اللغة ذات الرموز ،  كلمات توحي بالرمزية ، وتشد القارئ .
اقول الى الشاعرة ( احسان )، ان رجل الاحلام الذي تطلبه بطلتك في قصيدتك الرائعة ( يا هذه العيون ) ، غير موجود على كوكب الارض ، انصح هذه المرأة ان تبحث عنه في كوكب اخر من الكون الواسع ، واخيرا تنزل بطلة الشاعرة من عليائها وتتخلى عن برجها العاجي ، وتترك احلامها الطوباوية ، لتقر بواقعها ، وواقعنا بشكل عام ، فتقر بالحقيقة ان مثل هذا الرجل غير موجود  : 
نامي واغمضي الجفون 
فليس في هذا الزمن 
هذا الرجل المسحور 
انه من زمن الاحلام والظنون 
فالعمر مضى 
وعيوني 
تبحث عن المجهول 
رجلا غير موجود 
لا في عصر جد جدودي
ولا حتى في حفيدي 
الموعود 
هنا تنقل الشاعرة الحالة النفسية اليائسة والمنكسرة لبطلة القصيدة ، قولها ( نامي واغمضي الجفون ) ، اليأس الكبير الذي لا يوحي  بالأمل في العثور على رجل الاحلام ، سيما وقد تجاوزت البطلة مرحلة متقدمة من العمر ، تصرح الشاعرة وتؤكد ان مثل هذا الرجل غير موجود ، أذكّر الشاعرة ان ترحم بطلتها وتعيد الامل الى نفسها ، اقول للشاعرة ( احسان ) ، اني تألمت وانت تعرضين آلام  هذه المرأة في القصيدة ، واقرارها بعدم وجود مثل هذا الرجل ، اقول ربما لا يوجد رجل بمواصفات الاحلام ، لكن يوجد الكثير من الطيبين ، والا خربت الدنيا ، على هذه المرأة المنكوبة في قصيدتك الرائعة هذه ، أن تتعامل بواقعية ، لأن الرجل الذي تبحث عنه لابد وان يكون موجوداً بحيث يرضي طموحاتها المشروعة ، لكنه ليس ملاكا ، لأن الملاك لا يوجد الا في العالم الآخر ، القصيدة ترسم آلاما واحلاما  لامرأة مظلومة ، لا زالت تشعر بالظلم الفادح الواقع عليها ، وللاسف هذا واقع مجتمعاتنا الشرقية ونظرتها المتخلفة للمرأة ، اذ لا تعطيها قيمتها الحقيقية ، ولولا المرأة لما توجد حياة ، هي الحياة والوطن والامان ، وهي الحب والسرور والتفاؤل  تألمت عندما وجدت بطلة القصيدة وهي تعلن على الملأ انها وصلت الى رحلة نهاية العمر ، ولم تعثر على الرجل الموعود الذي تبحث عنه .
قصيدة ( يا هذه العيون ) رائعة ترسم نموذجا انثويا ، يعبر عن طموحاته واحلامه وآلامه ، اجادت الشاعرة ( احسان السباعي ) وهي تعرض هذا النموذج الأنثوي المظلوم ، بكلمات معبرة وجميلة ، نتمنى للشاعرة المبدعة المزيد من الابداع ، والله اسأل ان يتيح لي فرصة اخرى لألتقي في حلقة جديدة واخيرة من ديوانها :
( همسات من جوف الروح).

  

علي جابر الفتلاوي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2013/07/19



كتابة تعليق لموضوع : قراءة في ديوان ( همسات من جوف الروح ) للشاعرة المغربية ( احسان السباعي )( 2 )
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

أحدث التعليقات إضافة (عدد : 2)


• (1) - كتب : علي جابر الفتلاوي ، في 2013/07/19 .

الاخ زاهر مخلف المحترم
اشكر مرورك الكريم اولا وتمنيت ان تبين ملاحظاتك حول القراءة ، اما بصدد سؤالك اخي العزيز انا لي قراءات لغير الشاعرات فعندي قراءات لقصائد السيد محمد حسين فضل الله ونشرت في عدة حلقات ، وعندي قراءة بثلاث حلقات لكتاب الاديب الناقد الاستاذ سلام كاظم فرج ، اما قراءتي لشعر النساء فتقتصر على الشاعرات اللواتي اهدين دواوينهن الي فالاخت الشاعرة رحيمة بلقاس وكذلك الاخت الشاعرة احسان السباعي من المغرب اهدت لي كل منهما ديوانها، ومن العرفان ان ارد الهدية بقراءة لقصائد الديوان ، كذلك الشاعرة العراقية سحر الجنابي اهدت ديوانها الي ولم اقرأه بعد بل قرأت قصيدة واحدة تخص رمضان ونشرتها بمناسبة حلول الشهر الكريم ، وكل من وصلني ديوانه او كتابه سأردّ عليه بقراءة ، عدا قصائد السيد محمد حسين فضل الله ، انا بحثت عن ديوانه وبدأت بقراءة قصائده وساستمر في قراءتها ونشرها ،اشكرك اخي على السؤال واتمنى ان يكون جوابي كافيا لتوضيح الاستفهام مع التقدير .

• (2) - كتب : زاهر مخلف ، في 2013/07/19 .

لماذا علي جابر الفتلاوي فقط يقرأ ماتكتبه النساء حصرا ويعلق عليه ؟؟؟؟؟؟؟؟





حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق عبدالرزاق الشهيلي ، على خذ ابنك وحيدك اذبحه فأباركك. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : عفوا هل هنالك في الانجيل دليل على ماذكره القران في سورة الصف اية ٦ حول اسم النبي بعد السيد المسيح عليه السلام وتقبلو تحياتي

 
علّق العراقي علي1 ، على هل السبب بالخطيب أم بصاحب المجلس؟!! - للكاتب صلاح عبد المهدي الحلو : الكاتب القدير ما تقوله عين الصواب لكن فاتك بعض الامور اريد ان اوضحها كوني كفيل موكب اعاني منها من سنوات 1- كثرة المواكب وقلة الخطباء 2- لقد تساوت القرعه وام شعر وصرنا لانفرق بين كفيل الموكب المخلص ومن جاء دخيلا على الشعائر جاء به منصبه او ماله 3- ان بعض الخطباء جعل من المنبر مصدر للرزق وبات لايكلف نفسه عناء البحث والتطوير ورد الشبهات بل لديها محفوظات يعيدها علينا سنويا وقد عانيت كثيرا مع خطيب موكبي بل وصلت معه حد التصادم والشجار 4- لا تلومون كفلاء المواكب بل لوموا الخطباء الذين صارو يبحثون عن من يمنحهم الدفاتر ويجلب لهم الفضائيات ويستئجر لهم الجمهور للحظور 5- اما نحن الفقراء لله الذي لانملك الا المال الشحيح الذي نجمعه طوال السنه سكتنا على مضض على اشباه الخطباء لانه لايطالبوننا بالدولار والفضائيات لتصويرهم وصرنا في صراع الغاء المجالس او اقامتها على علتها فاخترنا الخيار الثاني 6- نحن لانطالب بمنحنا الاموال بل نطالب من الغيارى والحريصين على الثوره الحسينيه والمنبر الحسيني ان يتكفلوا بالبحث لنا عن خطباء متفوهين ويتفلون دفع اجورهم العاليه لاننا لا طاقه لنا بدفع الدولارات والله المسدد للصواب

 
علّق إيزابيل بنيامين ماما آشوري. ، على جهل التوراة هل يعني جهل الله او خطأ الوحي أو كذب موسى ؟ - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة اخ صالح السنوسي . إذا كانت الكتب المقدسة مخفية وبعيدة عن متناول ايدي الناس فما الفائدة منها؟ وانا معكم الله لا يترك رسالاته في مهب الريح بل يتعهدها عن طريق الأنبياء واوصيائهم من بعدهم اسباط او حواريين او ائمة يضاف إلى ذلك الكتاب الذي يتركه بينهم ، ولكن اذا كفر الناس بخلفاء الانبياء وحاربوهم وقتلوهم ثم اضاعوا الكتب او قاموا بتزويرها فهذا خيارهم الذي سوف عليه يُحاسبون. يضاف إلى ذلك لابد من وجود فرقة او فئة على الحق تكون بمثابة الحجة على بقية من انحرف. وهنا على الإنسان ان يبحث عن هذه الفرقة حتى لو كانت شخصا واحدا. فإذا بدأ الانسان بالبحث صادقا ساعده الرب على الوصول ومعرفة الحقيقة. ذكر لنا المسلمون نموذجا حيا فريدا في مسألة البحث عن الدين الحق ذلك هو سلمان الفارسي الذي اجمع المسلمون قاطبة على انه قضى عشرات السنين باحثا متنقلا عن دين سمع به الى ان وصل وآمن. والقرآن ذكر لنا قصة إبراهيم وبحثه عن الرب وعثوره عليه بين مئآت المعبودات التي كان قومه يعبدونها . لا ادري ما الذي تغير في الانسان فيتقاعس عن البحث .

 
علّق سيف الزنكي السعداوي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : اهلا وسهلا بالشيخ عصام الزنكي في محافظه ديالى السعديه

 
علّق ايزابيل بنيامين ماما اشوري ، على جهل التوراة هل يعني جهل الله او خطأ الوحي أو كذب موسى ؟ - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة وبركة عليكم اخي الطيب صالح السنوسي واهلا وسهلا بكم اخا عزيزا . بحثت في فيس بوك ووضعت اسمكم في الباحث ولكن ظهر لي كثيرون بهذا الاسم (Salah Senussi ) فلم اعرف ايهم أنت . والحل إما أن تكتب اسئلتكم هنا في حقل التعليقات وانا اجيب عليها ، او اعطيك رابط صفحتي على الفيس فتدخلها صديق وتكتب لي اشارة . او تعطيني علامة لمعرفة صفحتكم على الفيس نوع الصورة مثلا . تحياتي وهذا رابط صفحتي على الفيس https://www.facebook.com/profile.php?id=100081070830864

 
علّق صالح السنوسي ، على جهل التوراة هل يعني جهل الله او خطأ الوحي أو كذب موسى ؟ - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : اولا انى اكن لك كل التقدير والاحترام وارجو من الله قبل ان اموت التقى بك والله علي كل شى قدير .........طرحك للحقائق جعلتنى اتعلق بكل ما تكتبين وانا رجل مسلم ابحث عن الحقيقة دائما وارى فيك يد العون منك وانا اقدر افيدك ارجو ان تساعدينى لانى لدى كثير من الاسئلة على رسالة عيسى المسيح عليه صلةات الله هدا معرفي على الفيس Salah Senussi اما بخصوص قدسية الثوراة وبقية الكتب ان الله لا يرسل رسالات الى عباده ويتركها في مهب الريح للتزوير ثم يحاسبنا عليها يوم البعث مستحيل وغير منطقى لدالك الكتب الاصلية موجودة ولكن مخفيةوالله اعلمنا بدالك في القران

 
علّق عمار كريم ، على في رحاب العمارة التاريخية دراسة هندسيه في العقود والاقبية والقباب الاسلامية - للكاتب قاسم المعمار : السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة ... شكرا جزيلا للمعلومات القيمة المطروحة حول هذا الموضوع الهام جدا .... يرجى ابلاغنا عن مكان بيع هذا الكتاب داخل العراق ... واذا كانت لديكم نسخة PDF يرجى ارسالها لحاجتنا الماسة لهذه الدراسة مع فائق التقدير والامتنان.

 
علّق سلام جالول شمخي جباره ، على فرص عمل في العتبة العباسية المقدسة.. إليكم الشروط وآلية التقديم : الاسم. سلام جالول. شمخي جباره. خريج. ابتدائيه. السكن. محافظه البصرة المواليد. ١٩٨٨. لدي اجازه سوق عمومي. رقم الهاتف. 07705725153

 
علّق الشيخ العلياوي ، على البُعد السياسي (الحركي) لنهضة الإمام الحسين (عليه السلام) - للكاتب د . الشيخ عماد الكاظمي : السلام عليكم بورکتم سماحة الشيخ علي هذا الايجاز، ونأمل ان تشیروا الی البعدین العقائدي والفقهی في خروج سيد الشهداء عليه السلام ولا تترکون القارئ في حيرة يبحث عنهما

 
علّق حسن الزنكي الاسدي كربلاء المقدسة ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : يوجد الشيخ قاسم الزنكي في كربلاء ويرحب بجميع الزناكيه من السعديه وكركوك الموصل

 
علّق احمد زنكي كركوك مصلى مقابل الحمام ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : عشيره زنكي في كركوك بدون شيخ

 
علّق ممتاز زنكي كركوكي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن عشيره زنكي في كركوك مصلى القديمه تعرف المنطقه اغلبها زنكي اسديون الأصل من محافظه ديالى سابقا سعديه وجلولاء ومندلي رحلو من مرض الطاعون سكنوا كركوك

 
علّق كريم زنكي السعديه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : الف هلا ومرحبا بكل عشيره الزنكي ومشايخها الشيخ الاب عصام الزنكي في السعديه

 
علّق محمد السعداوي الاسدي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : سلام عليكم ديالى السعديه ترحب بكل عشيره الزنكي في العراق والشيخ عصام ابو مصطفى الزنكي متواجد في ديالى وبغداد ومرتبط حاليا مع شيخ عبد الامير الاسدي ابو هديل يسكن منطقه الشعب في بغداد

 
علّق خالد السعداوي الاسدي ، على ديوان ال كمونة ارث تاريخي يؤول الى الزوال - للكاتب محمد معاش : أجمل ماكتب عن ال كمونه وشخصياتها.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : محمود عبد الحمزه
صفحة الكاتب :
  محمود عبد الحمزه


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net