صفحة الكاتب : حيدر فوزي الشكرجي

اغتيال مدينة...
حيدر فوزي الشكرجي

طوزخورماتو)بالكردية:خورماتوو) قضاء بشمال شرق العراق تتبع لمحافظة صلاح الدين وكانت عائدة لمحافظة كركوك لحين إجراء التعديلات الإدارية عام 1976 حيث ألحقت بمحافظة صلاح الدين،  بموجب المرسوم الجمهوري المرقم 41 في 29/ 1/ 1976 والمنشور في جريدة الوقائع العراقية العدد 20532 في     7/ 6/ 1976، يتبع القضاء أربع نواحي وهي آمرلي وبسطاملي وسليمان بيك وقادر كرم.

أسم القضاء تركماني بحت كسكانها حيث سكنتها العشائر التركمانية منذ 800 سنة وتشتهر المدينة ببساتينها وطيبة أهلها  ووداعتهم، ولكن هذا لم يمنع خفافيش الظلام من أستهدافها مرة تلو الأخرى، ولا نعلم أن كان السبب قومية سكانها، أو مذهبهم الشيعي، أو كونهم حمائم في عصر الذئاب.

مدينة لم يكن يسمع بوجودها الكثير، ولكن اشتهرت  في الفترة الأخيرة بتصدرها نشرات الأخبار بين الحين والآخر بسلسلة من التفجيرات من الواضح أن الهدف منها هو إبادة سكانها وتهجيرهم من أرض أجدادهم .

ليس غريبا أن من يتبنى هذه العمليات هم الإرهابيون التكفيريون، وحتى أنها استمرت في مطلع شهر رمضان المبارك، فهم من بدؤوا حركتهم بذبح عدد من الحجاج العراقيين الشيعة و التوضؤ بدمائهم تبركا لله حسب معتقدهم المريض.

ولكن الغريب هو الموقف الحكومي من هذه التفجيرات  فمن الصمت ،إلى الاستنكار وأخيرا تشكيل لجنة  يرأسها شخص لا علاقة له بالأمن، ولا أعتقد أن أهل المدينة يأبهون باستنكار أو استعطاف أحد  بل هم يطلبون بحقهم الذي ضمنه لهم الدستور بالحماية والعيش بكرامة.   

هذا الحق الذي فشلت الحكومة في توفيره لهم حتى الآن بالرغم من أن  القوات الأمنية تجاوزت المليونين، وهو عدد يعتبر الأكبر عالميا عند مقارنته بعدد السكان ولكن هذا العدد فشل في مواجهة الإرهاب ليس بسبب القوة الهائلة للإرهابيين بل بسبب ضعف الجهاز الأمني،  حيث أن الجهاز الأمني في العراق تأسس على عجالة ولم يراعى به الشروط المعمول بها عالميا، من الدقة باختيار شخوصه ومعرفة تاريخهم فتعرض الجهاز للاختراق منذ البداية ورغم تحسن الأوضاع إلا أن هذا الجهاز بقى مخترقا لأسباب أقل ما يقال عنها أنها سياسية. 

وكذلك بقاء مفاصل هذه الأجهزة بدون قيادة واضحة فوزارتي الدفاع والداخلية بدون وزير ولا يلوح في الأفق أن الحكومة تنوي شغل هذه المناصب في القريب العاجل، واختلاط المهام فالجيش المفروض أن يكون على الحدود لا داخل المدن فالجيش مدرب على أطلاق النار ولم يدرب على أعمال الشغب أو على مهام أمنية،  وأن درب على تلك الهمام فسيربك ذلك وظيفته الرئيسية وهي حماية البلد من أي هجوم خارجي.

كما ان الخطط المتبعة أثبتت فشلها فهي تعتمد على مسك الأرض بنشر نقاط تفتيش عديدة ولكن مثل هذه الخطط عسكرية وليست أمنية فمن غير الممكن أن يمر إرهابي أو أي مجرم محترف من نقطة تفتيش ثابتة. 

وهذا أن كانت هذه النقاط تؤدي واجبها بصورة صحيحة ولكن في الحقيقة أكثر هذه النقاط صورية، حيث أن منتسبيها في حالة ارهاق دائم كون واجباتهم تتعدى الاثنتا عشرة ساعة وأجهزتهم غير كفوءة فجهاز الآي دي المستخدم في أغلب نقاط التفتيش اثبت عدم كفائته، فقد أغلقت الشركة المنتجة في بريطانيا وأعتقل صاحبها بتهمة الغش التجاري،  وقد يتصور البعض أن الموضوع يخص جهاز الآي دي فقط ولكن في الحقيقة فأن هنالك العديد من أجهزة كشف المتفجرات لدينا في العراق ومن مناشئ عالمية أغلبها عطل بفعل فاعل، والسبب ليس الإرهاب بل العامل الأول المساعد له وهو الفساد فالعراق ممر مهم لتهريب مختلف أنواع البضائع الممنوعة من مخدرات وأحجار كريمة ومواد مشعة، وعصابات التهريب مستعدة لدفع آلاف بل ملايين الدولارات لتعطيل هذه الأجهزة مما يضمن أستمرر عماليات التهريب، هذا العامل الغير مباشر جعل العراق ساحة مفتوحة لدخول المواد المتفجرة والأسلحة. 

وكان التبرير الدائم لفشل الخطة الأمنية في بغداد هي حجمها وعدد سكانها الكبير واختلاف قومياتهم ومذاهبهم، ولكن ما التبرير بالنسبة لقضاء طوز خرماتو بحجمه الصغير وعدد سكانه المنخفض وقوميته الواحدة؟

الأمن لا يعتمد على كثرة العدد فقط ولا الأجهزة فقط، الأمن عبارة عن منظومة متكاملة من أفراد مختصين وأجهزة متنوعة من كمارات وأجهزة سونار وأجهزة كشف أيوني والأهم من ذلك كله جهد استخباري. 

المشكلة ليس في جهل المسؤولين لمفهوم الأمن ولكن المشكلة الحقيقة في تجاهل هذا المفهوم لتشجيع الفساد تارة، أو لأغراض انتخابية تارة أخرى، أو الاثنين معا في أكثر الحالات أما دماء الأبرياء فهي تأتي بالمرتبة الثانية لدى هؤلاء.

مع هذا كله فلن تركع مدينة عريقة كطوز خورماتو رغم تآمر الجبناء المجرمين وضعف المسؤولين الفاسدين فستبقى هذه المدينة رمزا لصمود كل العراقيين.

  

حيدر فوزي الشكرجي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2013/07/26



كتابة تعليق لموضوع : اغتيال مدينة...
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق عمر الكرخي ديالى كنعان ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن من أصل عشيره الزنكي من بعض الهجره من مرض الظاعون نزحنا من السعديه كما نزحت عشيره الزنكي لكركوك وبعض اجزاء سليمانيه نحن الآن مع عشيره الكرخيه لاكن اصولنا من الزنكي سعديه الي الان اعرف كل الزنكيه مع شيخ برزان نامق الزنكنه ولا يعترفون بالزنكي لسوء تجمعات ال زنكي الغير معروفه ورغم انهم من أكبر الشخصيات في ديالى لاكن لا يوجد من يجمعهم لذالك نحن على هبة الاستعداد مع الشيخ عصام

 
علّق كامل الزنكي كركوك ديالى سعديه سابقا ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : مرحبا لكل الزنكيه في ديالى وكربلاء وبالاخص شيخنا العام شيخ عصام الزنكي كلنا معاك ونحترم قدومك لكركوك ونريد تجمع لعشيره الزنكي في كركوك وندعوكم الزياره لغرض التعرف والارتباط مابين زنكي كركوك والمحافظات بغداد وكربلاء وديالى لدينا مايقارب ١٣٠ بيت في منطقة المصلى وازادي وتازه وتسعين

 
علّق ابو كرار الحدادي الأسدي بغداد مدينه الصدر ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته نحن اخوتكم من الحدادين بني أسد نحن معكم واي شي تحتاجون نحن في المقدمه وخدام لكم

 
علّق عمر الزنكي كركوك ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : لماذا لاتذكرنه في كركوك أين الشيخ عصام شيخنا نحن من منطقه طريق بغداد الواسطي مقابل أسواق انور

 
علّق ضد الارهاب ، على نفى المركز العراقي لمحاربة الشائعات الصورة التي تم نشرها من قبل النائب محمد الكربولي وادعى انها من داخل سجن الحوت : من يبحث عن الحقيقة عليه ان يتابع الكربولي ويعرف كمية الحقد على الشيعة حتى في صفحاته الثانية والثالثة والتي تديرها الماكنة الاعلامية الاسرائيلية.

 
علّق مصطفى الهادي ، على نفى المركز العراقي لمحاربة الشائعات الصورة التي تم نشرها من قبل النائب محمد الكربولي وادعى انها من داخل سجن الحوت : ((({ودعا المركز النائب الكربولي الى توخي الحذر في ادعائاته )))) لو امسكتم شخص من عامة الشعب يُثير الشائعات ويقوم بتزوير الاخبار ، هل ستنصحوه بتوخي الحذر في اشاعاته وتزويره للاخبار. إذن لماذا أسستم مركز العراقي لمكافحة الشائعات ، لقد اهلك الله الامم السابقة ، لأنها كانت اذا سرق الشريف سامحوه ، واذا سرق الفقير قطعوا يده .

 
علّق احمد الكريطي كربلاء ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : والنعم من ال زنكي كربلاء وديالى

 
علّق احمد الكريطي كربلاء ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : والنعم من ال زنكي كربلاء وديالى

 
علّق منذر الأسدي الجبايش ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : حي الله ال زنكي ديالى والشيخ عصام الزنكي الاسدي

 
علّق فيصل الزنكي كويت ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : تحياتي لعائله الزنكي في العراق والشيخ عصام الزنكي

 
علّق عزيز سعداوي زنكي خانقين ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السنين الماضيه لانعرف شيوخنا ولا حتى اصلنا الزنكي وأصبح الان الزنكنه نحن معا الشيخ عصام التجمع الزنكي رغم حاليا نحن الآن من القوميه الكرد١١يه ونعرف اصولنا يقولون لعشيره ال محيزم على ما اتذكر من كلام والدي المرحوم محمود زنكي معروف في السعديه

 
علّق احمد السعداوي الزنكي سعديه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : شيوخنا متواجدين في كربلاء الشيخ حمود الزنكي والشيخ عصام الزنكي سكنه بغداد الشعب وليس سكنه ديالى

 
علّق النسابه عادل الزنكي الكويت ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : كل الهلا فيكم اعيال العم نرحب في تجمعات عائله الزنكي في ديالى والكويت وتناقشنا مسبقا مع الاستاذ مثنى الزنكي من بغداد بخصوص كتاب عائله الزنكي وانقطعت مابيننا الاتصال أين أصبح كتاب العائله ونتمنى نسخه من الكتاب عن عائله الزنكي الكويت

 
علّق سجاد زنكي الخانقيني خانقين كهريز ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : كلنا حاضرين لتجمع ال زنكي من العاصمه ال زنكي ديالى لجميع عمامنا في كركوك وبغداد و كربلاء والموصل وبعض المتواجدين في سليمانيه وكوت وبعثنا رساله للشيخ حمود الزنكي وننتظر الرد عن ال زنكي خانقين

 
علّق سلام لطيف زنكنه السعديه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : اصولنا من ال زنكي وبعد مرض الطاعون الكل هاجرت بسبب المرض من نزح لبغداد وكربلاء وكركوك والموصل والان متعايشين مع الزنكنه في السعديه ونحن مع الكل الساعين في لم شمل الزنكي مع الشيخ الشهم عصام الزنكي .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : احمد محمد نعمان مرشد
صفحة الكاتب :
  احمد محمد نعمان مرشد


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net