صفحة الكاتب : حيدر يعقوب الطائي

جمهورية الدمج !!!!
حيدر يعقوب الطائي

 عندما جاء المقبور صدام ببدعة جيش القدس الرامية إلى دمج سفهاء البعث بتشكيلات الجيش العراقي بكل صنوفه وتوزيع الرتب عليهم والمراسيم الجمهورية بالمجان كل حسب درجته البعثية ومن ثم تسويقهم إلى الوحدات العسكرية لكي ينصهروا في بوتقة الجيش ،وقتذاك استهجنا الفكرة ورفضناها جملة وتفصيلا باطنا وتقبلناها على مضض بالعلن خوفا من بطش الأجهزة الأمنية الصدامية لما تنطوي عليه الفكرة من مثلبة كبيرة بحق الجيش العراقي ومؤسساته العسكرية باعتبارها سابقة خطيرة لم تعهدها العسكرية العراقية مذ تأسيس الجيش العراقي إلى اليوم الأسود الذي قدحت فيه الفكرة في رأس القائد الضرورة في تسعينيات القرن الماضي ،، فاليوم وبعد ما تطهرت ذاكرتنا من تراكمات بطش البعث و وطوينا صفحة إجرام صدام و جيش القدس وام المعارك وغيرها من المصائب التي لا عد لها ولا حصر بدأنا نرى ونسمع ونلمس القول المأثور  ،، التاريخ يعيد نفسه ،، حيث ما لبث قادة الصدفة الا وراحوا يستنسخون تجربة الدكتاتور والعمد الى العمل بأخطائه التي جرت البلاد والعباد إلى الهاوية و لم تجلب إلى الشعب سوى الويل والثبور وعظائم الأمور ، فكان من جملة الإعمال الكارثية التي استنسختها الحكومة المنتخبة هي عملية الدمج القيصرية والتي لم تأت ِ أكلها بل صارت وباءا مزق أحشاء المؤسسة العسكرية ،،فقد وصفها أصحاب الشأن طامة كبرى سوف تؤدي إلى إحداث شرخ في المؤسسة العسكرية والمنظومة الأمنية الداخلية وقد فسرها آخرون على أنها خطوة استفزازية لعقيدة العسكر المهنيين الذين لم يستسيغوا الفكرة وقد وصفوها بالبدعة وكل بدعة ضلالة والضلالة التي ما بعدها ضلالة ان تناط مناصب أمنية عليا لأشخاص كانوا يمارسون إعمالا لاتمت للعسكر بصلة ،،ولكن التساؤل الذي يطرح كيف يستطيع هؤلاء الضباط الدمج إلى أن يتحولوا خلال ليلة وضحاها الى قادة أمنيين تسنم لهم زمام الأمور المقترنة بأمن المواطن من دون النظر إلى عامل الخبرة والجاهزية والكفاءة العلمية والمهنية التي تؤهلهم ليكونوا عناصر عسكرية وأمنية تستطيع صيانة امن الدولة والحفاظ على أرواح وممتلكات مواطنيها ،،برغم من أننا نعرف مسبقا ان العوامل الأنفة الذكر يفتقر لها ضباط الدمج بالإضافة إلى عدم تأقلمهم مع المهنة وعدم انسجامهم مع البيئة العسكرية بسبب الإحساس السيكولوجي(غياب وسيلة إثبات الذات) الذي ينعكس على سكناتهم وحركاتهم ، ناهيك عن حالة الحرج التي قد يتعرض لها ضباط الدمج إثناء اجتماعهم او مجالستهم اقرأنهم من الضباط الأصليين اذا صح التعبير او الذين تقلدوا الرتبة العسكرية عن طريق الأكاديميات الحربية ونيلهم شهادة البكالوريوس في العلوم الحربية إلى مرحلة النضوج العسكري ،،لنتوقف عند الأهم من كل هذه التفاصيل الصغيرة الواردة الذكر،، ان ما يلفت النظر اليوم هو تدهور الأمن في كافة المدن العراقية من دون ان يكون هناك رادع للمجاميع الإرهابية التي تتنقل وفق ما تريد وتفجر أين ما تريد وتنفذ أجندتها اين ماتريد في المقابل نجد غياب تام لدور الأجهزة الأمنية وضمور واضح للجهد الاستخبارتي اذا لم يكن منعدما تماما في كثير من الأحيان وأخرها سلسلة التفجيرات التي طالت المحافظات الآمنة وقيام المجاميع المسلحة الإرهابية باقتحام سجني ابو غريب والتاجي وهذا ما كشف ضعف ووهن الأجهزة الأمنية في إطراف العاصمة وانحسار جهدها في محيط المنطقة الخضراء وبعض المؤسسات الحكومية الأمر الذي جعل المواطن يشعر بالإحباط وفقدان الأمن وانعدام الاطمئنان في ظل مشاهد الرعب التي عادت بنا الى عام 2005/ 2006 وكان أول الغيث قتل أربعة عشر مواطن في منطقة سليمان بيك ،،بالإضافة إلى عودة مظاهر التهجير الطائفي في بعض مناطق غرب بغداد وديالى مما يتطلب إعادة هيكلة المؤسسة العسكرية والأمنية التي سيطر على كل مفاصلها الحيوية ضباط الدمج الذين عاثوا بها فسادا وتسلطوا على رقاب الناس وعبثوا بأمنهم ،دون ان تحرك الحكومة ساكنا فهي غافلة عن كل ما يحدث من قتل وتهجير بسبب فشل القيادات الأمنية وعناصر الدمج التي باتت تشكل ثقلا وعائقا كبيرا إمام تحقيق الآمن والأمان الذي يصبوا إليه سائر الشعب العراقي والذي رفض ظاهرة الدمج منذ البداية لان الدمج بدعة و كل بدعة ضلالة والضلالة تؤدي إلى جمهورية الدمج.... التي أصبحت كل مؤسساتها بهذا التصنيف,,الدمجي,, مع الأسف

  

حيدر يعقوب الطائي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2013/08/03



كتابة تعليق لموضوع : جمهورية الدمج !!!!
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق حسين الزنكي السعداوي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : حي الله ال زنكي في ديالى وكركوك والشيخ عصام الزنكي

 
علّق خالد الشويلي ناصريه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : عشيره السعداوي في الناصريه هل هيه نفس الأجداد والجذور مع السعديه في ديالى ارجو ان توافوني بالخبر اليقين واشكركم

 
علّق salim master ، على في الذكرى السنوية الأولى لشهادة حجة الإسلام والمسلمين الشيخ لقمان البدران قدس سره ... : اللهم لا نملك ما يملكون اسالك أن تجعلهم شفعاء لنا يوم نلقاك

 
علّق عمر الكرخي ديالى كنعان ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن من أصل عشيره الزنكي من بعض الهجره من مرض الظاعون نزحنا من السعديه كما نزحت عشيره الزنكي لكركوك وبعض اجزاء سليمانيه نحن الآن مع عشيره الكرخيه لاكن اصولنا من الزنكي سعديه الي الان اعرف كل الزنكيه مع شيخ برزان نامق الزنكنه ولا يعترفون بالزنكي لسوء تجمعات ال زنكي الغير معروفه ورغم انهم من أكبر الشخصيات في ديالى لاكن لا يوجد من يجمعهم لذالك نحن على هبة الاستعداد مع الشيخ عصام

 
علّق كامل الزنكي كركوك ديالى سعديه سابقا ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : مرحبا لكل الزنكيه في ديالى وكربلاء وبالاخص شيخنا العام شيخ عصام الزنكي كلنا معاك ونحترم قدومك لكركوك ونريد تجمع لعشيره الزنكي في كركوك وندعوكم الزياره لغرض التعرف والارتباط مابين زنكي كركوك والمحافظات بغداد وكربلاء وديالى لدينا مايقارب ١٣٠ بيت في منطقة المصلى وازادي وتازه وتسعين

 
علّق ابو كرار الحدادي الأسدي بغداد مدينه الصدر ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته نحن اخوتكم من الحدادين بني أسد نحن معكم واي شي تحتاجون نحن في المقدمه وخدام لكم

 
علّق عمر الزنكي كركوك ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : لماذا لاتذكرنه في كركوك أين الشيخ عصام شيخنا نحن من منطقه طريق بغداد الواسطي مقابل أسواق انور

 
علّق ضد الارهاب ، على نفى المركز العراقي لمحاربة الشائعات الصورة التي تم نشرها من قبل النائب محمد الكربولي وادعى انها من داخل سجن الحوت : من يبحث عن الحقيقة عليه ان يتابع الكربولي ويعرف كمية الحقد على الشيعة حتى في صفحاته الثانية والثالثة والتي تديرها الماكنة الاعلامية الاسرائيلية.

 
علّق مصطفى الهادي ، على نفى المركز العراقي لمحاربة الشائعات الصورة التي تم نشرها من قبل النائب محمد الكربولي وادعى انها من داخل سجن الحوت : ((({ودعا المركز النائب الكربولي الى توخي الحذر في ادعائاته )))) لو امسكتم شخص من عامة الشعب يُثير الشائعات ويقوم بتزوير الاخبار ، هل ستنصحوه بتوخي الحذر في اشاعاته وتزويره للاخبار. إذن لماذا أسستم مركز العراقي لمكافحة الشائعات ، لقد اهلك الله الامم السابقة ، لأنها كانت اذا سرق الشريف سامحوه ، واذا سرق الفقير قطعوا يده .

 
علّق احمد الكريطي كربلاء ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : والنعم من ال زنكي كربلاء وديالى

 
علّق احمد الكريطي كربلاء ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : والنعم من ال زنكي كربلاء وديالى

 
علّق منذر الأسدي الجبايش ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : حي الله ال زنكي ديالى والشيخ عصام الزنكي الاسدي

 
علّق فيصل الزنكي كويت ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : تحياتي لعائله الزنكي في العراق والشيخ عصام الزنكي

 
علّق عزيز سعداوي زنكي خانقين ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السنين الماضيه لانعرف شيوخنا ولا حتى اصلنا الزنكي وأصبح الان الزنكنه نحن معا الشيخ عصام التجمع الزنكي رغم حاليا نحن الآن من القوميه الكرد١١يه ونعرف اصولنا يقولون لعشيره ال محيزم على ما اتذكر من كلام والدي المرحوم محمود زنكي معروف في السعديه

 
علّق احمد السعداوي الزنكي سعديه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : شيوخنا متواجدين في كربلاء الشيخ حمود الزنكي والشيخ عصام الزنكي سكنه بغداد الشعب وليس سكنه ديالى .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : علاء كرم الله
صفحة الكاتب :
  علاء كرم الله


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net