صفحة الكاتب : عبد الهادي البابي

المعالج (الباراسيكولوجي )علي كاشف الغطاء للصحفي عبدالهادي البابي
عبد الهادي البابي

المعالج (الباراسيكولوجي )علي كاشف الغطاء للصحفي عبدالهادي البابي :

* أستثمارنا للطاقات الخارقة والخاصة أثبتت صحتها الأيام والنتائج في معالجة الأمراض المستعصية والمزمنة ..

 

 

 

* نحن نؤمن برسالتنا ..ونؤمن أننا يجب أن نكون اليد الحانية لا اليد الممدودة للجيوب..!!

* يتعهد مركزنا بسلامة المواد المستخدمة كونها مواد عشبية غذائية أمينة خالية من أي مواد كيميائية أو سمية أو مخدرة...

 

خلال السنوات الأخيرة برز الأهتمام بما يعرف بالطب البديل أو ما يسميه البعض (الطب المكمل) حتى أنه لم يعد غريباً أن تعترف به أعلى المؤسسات والجهات الصحية والتعليمية والخدماتية في العالم ، وأن يصبح من ضمن التخصصات التي يحال إليها المريض من قبل الطبيب المعالج نفسه ، وتقدر الأحصائيات شبه الرسمية بأن نصف سكان العالم بدأوا  يلجأون إلى الطب البديل في حالة المرض ، ولكن لانستطيع أن نعتبر ذلك بـأنه أعترافاً رسمياً كاملاً بالطب البديل.. حيث لازال هناك خلط في مفاهيم وماهية الطب البديل ومدى نجاحه عملياً والفرق بينه وبين الطب الحديث المبني وفق المبادئ العلمية الغربية الحديثة المعتمدة على البحث العلمي الحديث،  وتزداد الحيرة حين يلحظ التحفظ بل وربما المعارضة من قبل بعض المتخصصين في المجالات الطبية والعلمية للطب البديل.. وبالطبع فإن العالم -  خصوصاً عالمنا العربي-  قدأزداد أهتمامه بموضوع الطب البديل وبالذات كونه يعمق بعض الأساليب التراثية والشعبية والروحية في العلاج ..أضافة لذلك فأن هناك الكثير من الغموض والأشكالية في ممارسة هذه المهنة ومدى فاعليتها والطرق التي يتم بها أعداد ووصف العلاج ..!! 

فهل أن إهمال الطب الحديث الجوانب الروحية والنفسية وتركيزه على الجوانب العضوية والبيلوجية تعد من الأسباب الرئيسية للجوء المريض إلى الطب البديل ...وهل أن قراءة الآيات القرآنية وبعض الأدعية الخاصة ورياضة العقل والتركيز الباطني والصلوات لها تأثير على تحفيز المريض روحياً ونفسياً للسيطرة على المرض ..!!؟ 

وهل ..وهل ..أسئلة وأسئلة كثيرة ومتشعبة .. كان لابد لنا من وضعها بين يدي من هو متخصص بالجواب عليها وله تجربة طويلة ورائدة فيها ..فحملنا هذه الأسئلة معنا لنحط الرحال في أحد المراكز المعروفة والمتخصصة بالعلاج بالطاقة الحيوية والطب الغذائي ....أنه مركز علي كاشف الغطاء المتخصص بالعلاج (بالطاقة الحيوية والطب الغذائي في محافظة النجف الأشرف حيث أستقبلنا الأستاذ الدكتور علي كاشف الغطاء مدير المركز بكل حفاوة وأحترام ..وأستضافنا بمركزه فكان معه هذا اللقاء االرائع ..

أجرى اللقاء : عبدالهادي البابي ..النجف الأشرف..

* ..هل لك أن تعطينا فكرة عن طبيعة عمل ونشاط مركزكم ؟؟

*الأستاذ علي كاشف الغطاء مدير المركز : مركز علي كاشف الغطاء للعلاج بالطاقة الحيوية والطب البديل لديه خبرة أثنا عشر عاماً في مجال الطب البديل وعلوم الطاقة الحيوية وهو مركز للعلاج بالطاقة الحيوية والطب البديل تأسس في العام 2003 ..مدير المركز في الطب البديل والخبير في علوم الطاقة ومؤسس أسلوب العلاج بالطاقة الحيوية عن بعد هوخبير باراسيكولوجي ...يعالج المركز - بالطاقة الحيوية - أكثر الأمراض المزمنة وبنجاح كبير ويمارس العلاج عن بعد ويعالج بالطب البديل (التراكيب العشبية ) أغلب الأمراض المزمنة... 

*هل أن ممارسة هذه المهنة خاضعة لضوابط وشروط معينة سيما وأنها تدخل في حياة الناس وحفظ أرواحهم ..؟؟

*الأستاذ علي كاشف الغطاء : وسط موجة الحياة العصرية الحديثة بكل صخبها وكنتيجة لتغير الأنماط المعيشية السلوكية والغذائية تبرز لنا قضية عاجلة تؤثر سلباً على أهم مايملكه الإنسان ألا وهي صحته ، وأستجابة لهذا تحتم علينا القيام بما يجب عن طريق الترويج للحلول العلاجية والطبيعية والفاعلة والمختلفة في تأثيرها وأستثمار الطاقات الخارقة الخاصة في علاج أمراض العصر وما أستعصى منها ونحن بذلك نسعى لهدفين:

 أولهما : العودة للطبيعة الأم في علاج أمراضنا معتمدين على الأبحاث والدراسات العلمية الحديثة التي كشفت أسرار ما أعطته الطبيعة الأم لنا وعلى الكنز المعرفي الكبير الموجود في بطون أمهات الكتب القديمة والأسرار الطبية التي يزخر بها الطب العربي والإسلامي القديم والمهم والممتد عبر تاريخنا القديم الزاخر بنتائج هذا العلم الناجحة ..

وثانيهما :  أستثمار الطاقات الخارقة والخاصة والتي أثبتت قيمتها الفعالة العالية في التخفيف من معاناة الناس بأستثمار ما أودع الله تعالى في بعض النفوس من أمكانيات خاصة ولطائف محددة أثبتت صحتها الأيام والنتائج في معالجة الأمراض المستعصية والمزمنة مبتعدين عن كل مايسم ماعندنا بأي مسميات تسيء الى نقاء نفوسنا ونبل غاياتنا ، فنحن لانستخدم إلاّ طاقة أودعها الله فينا لخدمة البشرية أختار الله لها نفوس قادرة على أستيعاب مدياتها من دون غرور ولا أسراف،  ونحن إذ نروج ونستخدم هذه الحلول العلاجية فاننا لانستبدل الطب الحديث بطب أخر ولانقصيه فلا يمكن الأستغناء عن الطب الحديث وماتوصل له من نتائج علاجية تساعد المرضى ، فالهدف سامي والغاية واحدة وقدوتنا في هذا نبينا الكريم محمد (ص) ودعوته لنا للبحث وطلب العلم والتي أشار لها في الحديث الشريف:

 [تداووا تداووا ..فما من داء إلاّ وله دواء]..

*هل أن في الطب البديل أشياء من ممارسة الخرافة والكهانة والشعوذة والسحر كما نشاهده  في بعض الفضائيات ؟

*الأستاذ علي كاشف الغطاء ...: نحن نعمل بمهنية وفق أسس علمية وإنسانية ، نحن لانتاجر بألام المرضى ومعاناتهم بل نجد  السعادة وراحة الضمير في مساعدتهم ، فنحن نؤمن برسالتنا ونؤمن أننا يجب أن نكون اليد الحانية لا اليد الممدودة للجيوب وأنما نقيس أجورنا بمقدار مايمكننا من الأستمرار في خدمتكم وليس أكثر .. وأن من أهم أهداف المركز هو نشر التراث الطبي الإسلامي وأحياءه والعمل به وأستثمار البحوث والنتائج المتحصلة من دراسة هذا التراث في علاج الحالات المرضية المختلفة وأصدار المنشورات المتعلقة بهذا الخصوص والبرامج الغذائية التي وردت في هذا التراث الهائل والمهمل ، والمعالجة بالطاقات الحيوية الهائلة الكامنة والتي هي حصيلة هذه العلوم ومحاولة المقارنة والتقريب بين هذا التراث والنتائج العلمية الحالية وصياغة هذا التراث بأسلوب علمي وحضاري يمكن البشرية من الأنتفاع به..اما الخرافة والشعوذة والسحر والكهانة فهي ليست من الطب البديل فالطب البديل بعيد عن هذه الأمور فالطب البديل يعتمد الغذاء والموارد الطبيعية حلا لمعانات الناس وأمراضهم أما الطاقة الحيوية فهو نوع من العلوم التي تدرس في الجامعات والمعاهد العالمية وله نتائج باهرة في الطب البديل وكل ماذكرت بعيد عن مسميات الشعوذة والدجل والتي لاتخفى على أي ذي لب بصير ....

*هل هناك أسرار روحية في الطب البديل .؟ 

*الأستاذ علي كاشف الغطاء : تعد الطاقة الحيوية التي نعالج بها في مركزنا من الطاقات الأولى والأقوى عالمياً ذات التأثير الأيجابي العالي في معالجة مختلف الأمراض ويظهر تأثيرها فوراً خلال ثواني في معالجة أشد الأوجاع إيلاماً كما نستطيع بطاقتنا الحيوية العلاج عن بعد عبر وسائل الأتصال المختلفة وهو أسلوب جديد يعد الأول عالمياً...

فنحن نعالج عن بعد لمن لايمكنهم الوصول إلينا عبر وسائل الأتصال وعن قرب مباشرة لمن يستطيع الحضور أولا بالطاقة الحيوية العالية وهي المفتاح الأول في أسلوبنا العلاجي والتي يظهر تأثيرها خلال ثواني للحالتين ثم نكمل علاجنا الطاقوي بالمكملات الغذائية والعشبيةالأخرى وبدون شك أن قوة الروح وما اودع الله في بعض النفوس من طاقة يقع بشكل ما ضمن التوفيقات الالهية التي يختص بها بعض خلقه ..

*وهل هناك ضمانة في مركزكم للمريض الذي يلتزم بتناول العلاج الذي تصفونه له من ناحية  الأضرار الجانبية للعلاج أو في حالة عدم  التماثل للشفاء ...؟؟

*الأستاذ علي كاشف الغطاء .. في حالة عدم تحسن المريض بشكل تام نرجو مراجعتنا والمتابعة معنا لحين الشفاء بأذن الله ... حيث يتعهد مركزنا بسلامة المواد المستخدمة كونها مواد عشبية غذائية أمينة خالية من أي مواد كيميائية أو سمية أو مخدرة ، وهي أمينة مركبة من مواد غذائية مجففه وفق معادلات صحية في طب التكوين ونحن نتعهد بسلامتها وخلوها من أي مود غير أمينة أو ممنوعة نسب نجاح علاجاتنا عالية من 70% - الى -  100%ومتابعاتنا مستمرة لمرضانا عبر وسائل الأتصال لحين الشفاء بأذن الله ..

*الأستاذ علي كاشف الغطاء ..هل من كلمة أخيرة ..؟

* نعم : في العالم الآن أكثر من 70 مليون مصاب بحساسية الحنطة القمحية  بهذا الداء الخطير من دون حل ، ونود أن نعلن للعالم كله أننا الوحيدون في العالم نمتلك علاجه بنجاح تام مع ضمان النتائج النهائية للعلاج بأذن الله ...لذا نرجوا من جميع المهتمين مساعدتنا في تسويقه للعالم للأنتفاع به والأستفادة منه..

البابي : الأستاذ علي كاشف الغطاء ..شكراً لصبرك معنا والأجابة على أسئلتنا وضيافتك الكريمة لنا ..

*كاشف الغطاء : شكراً جزيلاً لكم على جهدكم الطيب هذا راجين التوفيق والسداد في مسعاكم وتقبلوا جزيل شكرنا لكم ..

  

عبد الهادي البابي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2013/09/20



كتابة تعليق لموضوع : المعالج (الباراسيكولوجي )علي كاشف الغطاء للصحفي عبدالهادي البابي
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

أحدث التعليقات إضافة (عدد : 1)


• (1) - كتب : صادق مهدي حسن ، في 2013/09/22 .

الأخ العزيز والأستاذ الفاضل عبد الهادي البابي المحترم شكرا لهذا الموضوع الممتع
:::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::
بالمناسبة بعد أن تم حضري من قبلكم على الفيس بوك اتابع مقالات جنابكم عن طريق حساب آخر باسم ولدي وهو ((جعفر صادق)) ...
وإن كان لديكم أي شك اذكر جنابكم بصورتكم التي وضعت لها اطارا وارسلتها اليكم ....تحياتي لكم اسشتاذ عبد الهادي




حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق كمال لعرابي ، على روافد وجدانية في قراءة انطباعية (مرايا الرؤى بين ثنايا همّ مٌمتشق) - للكاتب احمد ختاوي : بارك الله فيك وفي عطاك استاذنا الأديب أحمد ختاوي.. ومزيدا من التألق والرقي لحرفك الرائع، المنصف لكل الاجناس الأدبية.

 
علّق ابو سجاد الاسدي بغداد ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نرحب بكل عشيره الزنكي في ديالى ونتشرف بكم في مضايف الشيخ محمد لطيف الخيون والشيخ العام ليث ابو مؤمل في مدينه الصدر

 
علّق سديم ، على تحليل ونصيحة ( خسارة الفتح في الانتخابات)  - للكاتب اكسير الحكمة : قائمة الفتح صعد ب 2018 بأسم الحشد ومحاربة داعش وكانوا دائما يتهمون خميس الخنجر بأنه داعشي ويدعم الارهاب وبس وصلوا للبرلمان تحالفوا وياه .. وهذا يثبت انهم ناس لأجل السلطة والمناصب ممكن يتنازلون عن مبادئهم وثوابتهم او انهم من البداية كانوا يخدعونا، وهذا الي خلاني ما انتخبهم اضافة لدعوة المرجعية بعدم انتخاب المجرب.

 
علّق لطيف عبد سالم ، على حكايات النصوص الشعرية في كتاب ( من جنى الذائقة ) للكاتب لطيف عبد سالم - للكاتب جمعة عبد الله : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته شكري وامتناني إلى الناقد المبدع الأديب الأستاذ جمعة عبد الله على هذه القراءة الجميلة الواعية، وإلى الزملاء الأفاضل إدارة موقع كتابات في الميزان الأغر المسدد بعونه تعالى.. تحياتي واحترامي لطيف عبد سالم

 
علّق جعفر عبد الكريم الحميدي ، على المرجع الشيخ الوحيد الخراساني يتصدر مسيرة - للكاتب علي الزين : أحسنت أحسنت أحسنت كثيرا.. اخي الكريم.. مهما تكلمت وكتبت في حق أهل البيت عليهم السلام فأنت مقصر.. جزيت عني وعن جميع المؤمنين خيرا. َفي تبيان الحق وإظهار حقهم عليهم السلام فهذا جهاد. يحتاج إلى صبر.. وعد الله -تعالى- عباده الصابرين بالأُجور العظيمة، والكثير من البِشارات، ومن هذه البِشارات التي جاءت في القُرآن الكريم قوله -تعالى- واصفاً أجرهم: (أُولَٰئِكَ عَلَيْهِمْ صَلَوَاتٌ مِّن رَّبِّهِمْ وَرَحْمَةٌ ۖ وَأُولَٰئِكَ هُمُ الْمُهْتَدُونَ.. تحياتى لكم اخي الكريم

 
علّق ابو مديم ، على لماذا حذف اليهود قصة موسى والخضر من التوراة ؟ - للكاتب مصطفى الهادي : السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته : ملاحظة صغيرة لو سمحت سنة 600 للميلاد لم يكن قد نزل القرآن الكريم بعد حتى ان الرسول الأكرم صلى الله عليه وآله وسلم لم يكن قد خلق بعد حسب التواريخ حيث ولد عام 632 ميلادي

 
علّق احمد ابو فاطمة ، على هل تزوج يسوع المسيح من مريم المجدلية . تافهات دخلن التاريخ. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : منذ قديم العصور دأب منحرفي اليهود الى عمل شؤوخ في عقائد الناس على مختلف أديانهم لأهداف تتعلق يمصالهم الدنيوية المادية ولديمومة تسيدهم على الشعوب فطعنوا في أصول الأنبياء وفي تحريف كتبهم وتغيير معتقداتهم . فلا شك ولا ريب انهم سيستمرون فيما ذهب اليه أجدادهم . شكرا لجهودكم ووفقتم

 
علّق سعدون الموسى ، على أساتذة البحث الخارج في حوزة النجف الأشرف - للكاتب محمد الحسيني القمي : الله يحفظهم ذخرا للمذهب

 
علّق احمد السعداوي الزنكي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : كلنا سيوف بيد الشيخ عصام الزنكي ابن عمنا وابن السعديه الزنكيه الاسديه

 
علّق سلام السعداوي الاسدي ، على نَوالُ السَّعْداويُّ بينَ كَيْلِ المَدِيحِ وَكَيْلِ الشَّتائم! - للكاتب زعيم الخيرالله : نحن بيت السعداوي الزنكي الاسدي لايوجد ترابط بيننا مع عشيره السعداوي ال زيرج

 
علّق جعفر عبد الكريم الحميدي ، على المرجعية الشيعية هي صمام الأمان  والطريق لأهل البيت - للكاتب علي الزين : لقد ابتليت الأمه الإسلامية في زماننا َكذلك الا زمنه السابقة بكثير ممن يسعون إلى الإهانة إلى الدين او المذهب. َولاغرابة في الأمر. هنالك في كل زمان حاقدين اَو ناقصين. َوبسبب ماهم فيه من نقص او عداء. يوظفون عقولهم لهدم الدين او المذهب.. لعتقادهمان ذلك سوف يؤدي إلى علو منزلتهم عندالناساوالجمهور.. تارة يجهون سهامهم ضد المراجع وتارة ضد الرموز.. حمى الله هذا الدين من كل معتدي.. أحسنت أيها البطل ابا حسين.. وجعلكم الله ممن تعلم العلم ليدافع او من أجل ان يدافع عن هذا الدين العظيم

 
علّق نداء السمناوي ، على لمحة من حياة الامام الحسن المجتبى عليه السلام - للكاتب محمد السمناوي : سيضل ذكرهم شعاع في طريق الباحثين لمناقبهم احسنت النشر

 
علّق علاء المياحي ، على جريمة قتل الوقت. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : احسنتم سيدتي الفاضلة وبوركت جهودكم ..كنت اتمنى ان اعرفكم واتابعكم ولكن للاسف الان قد علمت وبدأت اقرأ منشوراتكم..دكمتم بصحة وعافية

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على الأنوار - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : {اللَّهُ نُورُ السَّمَاوَاتِ وَالأرْضِ مَثَلُ نُورِهِ كَمِشْكَاةٍ فِيهَا مِصْبَاحٌ الْمِصْبَاحُ فِي زُجَاجَةٍ الزُّجَاجَةُ كَأَنَّهَا كَوْكَبٌ دُرِّيٌّ يُوقَدُ مِنْ شَجَرَةٍ مُبَارَكَةٍ زَيْتُونَةٍ لا شَرْقِيَّةٍ وَلا غَرْبِيَّةٍ يَكَادُ زَيْتُهَا يُضِيءُ وَلَوْ لَمْ تَمْسَسْهُ نَارٌ نُورٌ عَلَى نُورٍ يَهْدِي اللَّهُ لِنُورِهِ مَنْ يَشَاءُ وَيَضْرِبُ اللَّهُ الأمْثَالَ لِلنَّاسِ وَاللَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ } [النور35] . انه الله والنبي والوصي.

 
علّق منير حجازي ، على الحشد الشعبي يعلن بدء عملية كبرى لتجفيف هورة الزهيري آخر معاقل الإرهاب في حزام بغداد : تخريب البيئة وخلق بيئة للتصحر عملية غير انسانية من قبل دولة المفروض بها تمتلك الامكانيات الجوية الكبيرة التي تقوم بتسهيل مهمة اصطياد الارهابيين والقضاء عليهم . يضاف إلى ذلك ما هو دور القوة النهرية التي تتجول في دجلة والفرات والحبانية وغيرها . ما بالكم امعنتم في ارض العراق وموارده تخريبا . سبب انقطاع الامطار هو عدم وجود المناطق الرطبة الموازية التي تغذي الفضاء بالبخار نتيجة لقلة المياه على الأرض . .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : اسامة رقيعة
صفحة الكاتب :
  اسامة رقيعة


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net