صفحة الكاتب : سيف جواد السلمان

مُهان حياً كان أو ميتاً .....
سيف جواد السلمان
آه على آه على آه ما عدنه حظ وباك والله.... يا عراق يا ملوع المحبين يا ميتم ألاف وملايين... قلبي عليكم يا مساكين كلمن ينوح اليوم بلواه ... لا أريد اليوم إن أحزنكم أو أبكيكم باستهلال مقالتي بهذه الكلمات التي استعرتها من أغنية للفنان الكبير كاظم الساهر مع قليلا" من التعديل ولعلي أيضا لا استطيع ذلك لسبب بسيط إن الحزن والبكاء لدى شعبنا العراقي هو ليس حالة طارئة أو استثنائية تمر بالإنسان يوما أو اثنين لتزول بعدها فيرجع الإنسان لممارسة حياته الطبيعية على العكس من ذلك ... الحزن والبكاء أصبح جزء من التكوين البيولوجي للإنسان أو الشخصية العراقية لا يستطيع العيش بدونها مثلما لا يستطيع العيش بدون الماء و الهواء أو بدون قلب ينبض في احد أركان قفصه الصدري... حزن ينبض في قلوب العراقيين وبدون هذا الحزن تتوقف قلوبهم وتنتهي حياتهم ....
إحزاننا كثيرة لا تعد ولا تحصى تبدأ بفقدان الأحبة ولا تنتهي بفقدان الكرامة... مهانون في داخل وطن أبصرنا النور لنجد أنفسنا بين ذراعيه الملطخة بالدماء , وطن قام على الثورات والانقلابات والخيانات ولم يقعد بعد على كرسي عاجي سمي بالديمقراطية قيل ومنذ ما يقارب العشر سنوات إن من يجلس عليه سيحقق الحلم الوردي الذي يتمناه الجميع ولكن ؟ ما أشبه اليوم بالأمس ... فمن نظام شمولي دكتاتوري إلى أنظمة شمولية دكتاتورية تنتهك حقوق الإنسان وتهين الكرامة الإنسانية في كل شارع وزقاق واستغفال لشعب كامل من قبل ثلة تعرف بالسياسيين على اختلاف مذاهبهم وقومياتهم ودياناتهم وقد قلت أنظمة لان العراق اليوم يحكم بالفعل من أنظمة وليس نظام واحد فكل حزب له طريقته ونظامه وإستراتيجيته التي يريد إن يطبقها بمعزل عن الأحزاب الأخرى... نظامنا اليوم هو ديمقراطي شكلا دكتاتوري في المحتوى .. دكتاتورية واستبداد بالرأي وصراعات حول المغانم والمكاسب ذهب الطاغية لنبتلى بطغاة .. طاغية الأمس كان سني ولكن طغاة اليوم هم السني والشيعي والكردي والقائمة تطول ولكن هؤلاء على رأسها ... البعض قد يرى إن هذه التسميات قد تكون مثيرة للبلبلة أو تحرك المشاعر الطائفية ولكنها الحقيقة نظام الأمس كان يحسب على السنة ونظام اليوم يحسب على الشيعة ... فأصبحنا طبقا للمعدلة التي ابتكرها ساستنا العظام منقسمين إلى شقين كل يرى الأخر عدوا له وكل يعد العدة لليوم المنشود ... شق سني إرهابي وشق شيعي مجوسي أليس هذا ما يحاول ضعاف النفوس إن يروجوه لأنهم يعتاشون على الفرقة ويحتفظون بكراسيهم بعزفهم الكلاسيكي على وتر الطائفية فنرقص له طربا وفرحا ... قد يقودنا هذا الأمر إلى تساؤل أين الخطاء فينا أم فيهم الم يكونوا انعكاسا للشعب فنحن من أتينا بهم فمن باب أولى وبحسب مبدأ (شبيه الشيء منجذب إليه ) إن يكون الخلل فينا قبل إن يكون فيهم ... لذا فنحن نستحق إهدار الكرامة اليومي ونستحق الانتقاص الذي نتعرض له في كل بقعة من بقاع الوطن ونسحق سلب حقوقنا المشروعة واستخفاف السياسيين بنا وتقليص حريتنا الشخصية ... حريتنا في ركوب سيارتنا يوميا لنذهب إلى العمل حريتنا بحق السير في الطرق المغلقة والأماكن المحصنة حريتنا بالعيش بكرامة.. حريتنا في تكريم موتانا ... حريتنا في العيش بسلام وود و وئام ..... أهانتنا لم تقتصر على إهدار الكرامة ولم تقتصر على تحولنا إلى أشلاء متناثرة  تغطي أرصفة الشوارع ولم تقتصر على التمثيل بجثث المغدورين الذين تملاء بطونهم بالمتفجرات صدقوني لم تقتصر على ذلك فقط .. اليوم اتضح لي إننا نهان بعد الموت أيضا وكيف ذلك ؟؟!!!
 كنت قد تشرفت اليوم بمرافقة بعض الزملاء في اللجنة الدولية للصليب الأحمر إلى مكان طالما كرهتموه إلا وهو معهد الطب العدلي في بغداد وكان الغرض من الزيارة هو الاطلاع على سير العمل وإعطاء محاضرة من قبل احد إفراد اللجنة لمجموعة من الأطباء والطبيبات الشباب المسئولين والعاملين في مختبر ما يعرف باالانثروبيولوجي وهو مختبر مختص بالتعرف على رفاه ضحايا المقابر الجماعية تم إنشاءه عام 2008 بتمويل من اللجنة الدولية و زود بالأجهزة اللازمة للكشف عن هوية الضحايا عن طريق ال DNA ... بعد وصولنا إلى المعهد استُقبلنا من قبل الأطباء الذين سيطلعوننا عن العمل الذي يقومون به وكانوا بصراحة غاية في اللطف والأدب والأخلاق , مجموعة من الشباب الواعي المثقف المتعطش للعلم والمعرفة ,كانوا متحمسين للمحاضرة والتطبيق العملي الذي سيقدم لهم خاصة وان المدربة الأرجنتينية المختصة في هذا المجال لها تجربة سابقة مع هؤلاء الأطباء وهم على علم بمدى خبرتها .. انطلقنا إلى المختبر وكان هناك العديد من الطاولات التي يقارب حجما المتر عرضا والمترين طولا ... حتى هذه اللحظة فان الأمور طبيعية ثم جيئ بأكياس سوداء تستخدم لحفظ الجثث كتلك التي تظهر في الأفلام الأجنبية ولكنها كانت غير ممتلئة تماما وكانت تصدر الأصوات وبعد إن تم فتحها تبين أنها رفاه لعسكريين استشهدوا في معارك الفاو وتم دفنهم جماعيا دون إرسال جثثهم إلى ذويهم ... في بداية الأمر كنت مستغربا ماذا يفعل هؤلاء القوم أنها مجرد عظام وجماجم فليذهبوا ويدفنوها في اقرب مقبرة ... ولكن بعد اقل من نصف ساعة تبين إن هذه العظام تحمل معها قصص كثيرة وتبين إن الكثير منها معلوم الهوية فاغلبهم كانوا يحملون هوياتهم في قماصلهم العسكرية ذات اللون الزيتوني التي يعرفها أغلبكم ومنهم من كتب رسالة لزوجته يوصيها على ابنة ويقول في جزء منها ( ديري بالج على حمودي وبوسيه إلي واني إن شاء الله رأس الشهر نازل) حينا أيقنت أهمية هذا العمل لأهالي الضحايا الذين انتظروا أبنائهم لسنوات طوال في أمل اللقاء بهم ... بعد ذلك ذهبنا إنا وزميل لي بمصاحبة إحدى الطبيبات إلى مكتب من المكاتب وفي طريقة العودة إلى المختبر مرة أخرى سلكنا طريقا أخر مختصرا" وليتنا لم نسلكه ... كان هذا الطريق يدخلنا في ممر المشرحة الطويل لندخل بعد ذلك إلى المختبر مرة أخرى واعتقد إن أغلبكم قد دخل سابقا هذا الممر ليستلم جثة احد أقاربه أو ذويه وبعد وصولنا إلى باب هذا الممر فتحت الطبيبة الباب فتوقفنا إنا وزميلي ... طوووووووووط .. اعتقدت لطبيبة إننا نخشى رؤية الجثث المنتشرة في الممر ولكن لم يكن هذا السبب ... كان السبب إننا استنشقنا رائحة نتنة عفنة لم نعرف لها مثيل أبدا .. كنت اكره الجزارين سابقا لوجود رائحة كريهه في محالهم بالإضافة إلى رائحة الدم واللحوم ولكنني اليوم بت اعشقهم بعد ان استنشقت هذه الرائحة الكريه وإنا متأكد جدا إن أقذر و أوسخ مجزرة للخراف أو الدجاج لا يوجد فيها مثل هذه الرائحة يا سبحان الله هكذا نكرم الموتى عاشوا مهانين وماتوا مهانين وتهان جثثهم ... استنشقنا بعض الهواء وحبسنا انفاسنا ودخلنا الممر الذي احتوى على أكثر من قاعة لتشريح الجثث ... كان الاشخاص الذين يقومون بهذه الامر يخرجون لشرب سيكارة او للاستراحة قليللا وبالحقيقة كانوا اشبه بالجزارين يلبسون صداري سواداء من المطاط وينتعلون الجزمات الطويلة تشبه تلك التي ينتعلها رجال الاطفاء وتلطخ ملابسهم الدماء وتعلوا وجوهم نضرة شاحبة مخيفة ... على كل حال اجتزنا هذا الممر ودخلنا المختبر لأشرع بأسلتي عن سبب هذه الرائحة لتكون الإجابة إننا لا نمتلك العدد الكافي من الثلاجات لحفظ جثث الموتى وما يوجد منها قد تبرعت به اللجنة الدولية للصليب الأحمر .... ولكن إلا يوجد تخصيص ؟ طالبنا كثيرا ولكن لم يستجيب احد لنا .... إلا يوجد وزير يزوركم ؟ الوزير وكما قال مدير الطب العدلي سابقا على برنامج كلام ليكس لا يعلم ما يجري ويعتقد إن الطب العدلي ثلاجة فقط وليس مؤسسة او دائرة فيها مختبرات وأقسام ؟ إذا كان الطب العدلي ثلاجة كما يعتقد اطلبوا منه إن يرسل المزيد من الثلاجات ؟ لا احد يهتم أو يكترث طالبنا كثيرا ولم يستجيب احد لنا ...... لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم ( أسمعت إن ناديت حيا ولكن لا حياء لمن تنادي ) حتى في مماتنا تهان جثثننا وتترك لتتعفن وتصبح جيفة كتلك التي نراها في الشارع لأحد الحيوانات النافقة أجلكم الله فهذا مصيري وهذا مصيركم .. مهانون إحياء كنا او أمواتا" ...
www.facebook.com/saiflegal

  

سيف جواد السلمان
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2013/10/04



كتابة تعليق لموضوع : مُهان حياً كان أو ميتاً .....
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق ازاد زنكي سليمانيه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : مرحبا شيخ عصام زنكي نحن ٣٥٠ رجل من عشيره زنكي حاليا ارتبطنا من زمن جدي مع الزنكنه في جمجمال نتمنى أن تزورنا في سليمانيه

 
علّق عبد الرحمن ، على أحمل  اخاك على  سبعين محمل .  - للكاتب زهير البرقعاوي : أحسنتم

 
علّق مصطفى الهادي ، على غبار في أنف معاوية .رواية وتفسير.(1) - للكاتب مصطفى الهادي : نحن لا نكذب الخبر لأننا نعيش في زمن التصنيع المتقدم . ولكن السؤال هو : لماذا يصنعون شخصية مقنعة لمحمد بن سلمان ، ما هو الهدف من ذلك . والأمراء يملئون السعودية ابتداء من محمد بن نايف ومتعب بن عبد الله وغيرهم من ابناء فهد وسلمان . ثم ما هو نفع الامة العربية والاسلامية من ذلك بماذا ينفعهم موت سلمان او نغله . الطواغيت يملأون العالم الاسلامي برمته لا تجد زعيما إلا وهو متفرعن ظالم لقومه .

 
علّق هوبي كركوكي الزنكي كركوك قصب خانه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن عشيرة الزنكي في كركوك متواجدين في أغلب المناطق كركوك القديمه نرحب بقدوم الشيخ عصام ال زنكي من ديالى السعديه لكركوك الف هلا ومرحبا بشيخ عصام الزنكي

 
علّق عبد القادر زنكي موصل تلعفر ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : تحياتنا الى العم الشيخ عصام ال زنكي الساكن في السعديه ورجال ال زنكي المتواجدين هناك لايوجد خط تواصل بيننا نحن خرجنا من السعديه وسكنا الموصل عن جدي الخامس او السادس ولايوجد لدينا تواصل كلمن مع عشيره وارجو إبلاغ الشيخ عصام ال زنكي أولادك ليس في السعديه وإنما في الموصل

 
علّق احمد السعداوي الاسدي ديالي السعديه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : والنعم من بيت السعداوي ال زنكي الاسديه الابطال والف تحيه للشيخ عصام ال زنكي الاسدي في ديالي

 
علّق يعرب العربي ، على غبار في أنف معاوية .رواية وتفسير.(1) - للكاتب مصطفى الهادي : الرائد لا يكذب اهله وهند جهينة الخبر اليقين والخبر ما سوف ترونه لا ماتسمعونه أليكم الخبر الصادم:: ★ الملك سلمان ال سعود ميت منذ اكثر من 3 اشهر )) لغاية الان الخبر عادي ومتوقع ولكن الخبر الذي لن ولن تصدقوه هو :: *** ان الامير محمد بن سلمان ولي العهد ايضا (( ميت )) فلقد توفي مننذ تاريخ 9420022 ماترونه يظهر على الاعلام ليس الامير محمد بن سلمان بل هذا (( شخص يرتدي (( قناع واقعي )) لوجه محمد بن سلمان !!!! مشكلتهم ان المقنع الصامت لا يستطيع ان يخرج بلقاء صحفي او ليلقي خطاب لانه اذا تكلم سيفضحهم الصوت ونبرته .... سؤال لحضراتكم متى اخر مرة رايتم محمد بن سلمان يلقي خطاب او لقاء صحفي ؟!! ... ***والذي يكذب كلامي فليبحث الان عن الخبر على جوجل عن العنوان الاتي: (( شركة يابانيه : جهات سعوديه رسميه طلبت تصنيع اقنعة واقعية للملك سلمان ولبعض الامراء )) لعلمكم ثمن تصنيع القناع الواحد 3600 ودلار حسب ما صرح مدير الشركة المصنعه للاقنعة الخبر نقلته وكالات اعلام عالميه الى رأسهن (( رويترز )) من يكذب كلامي فليكلف نفسه دقيقة واحده ويبحث عن الخبر ولعنة الله على الكاذبين .......

 
علّق يعرب العربي ، على الحلقة الرابعة . مؤامرة عصر الدلو - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : ((( الضربة الالهية القاضية — سريعة وخاطفة—عامة وشاملة - - فوق التوقعات والحسابات واسو من من كل الكوابيس وستاتيهم من حيث لا يحتسبوا وستبهتهم وتاخذهم من مكان قريب فاذا هم يجئرون وقيل بعدآ للقوم الظالمين وكان حقآ علينا ان ننجي المؤمنين ونجعلهم الوارثين ولنمكنن لهم دينهم الذي ارتضاه لهم ونبدلهم من بعد خوفهم أمن يعبدوني لا يشركون بي شيئ اولئك هم الذين ان مكناهم في الارض لم يفسدوا فيها وقالوا للناس حسنى اولئك لنمكنن لهم دينهم الذي ارتضيناه لهم وليظهرنه على الدين كله في مشارق الارض ومغاربها بعز عزيز او ذل ذليل الارض والله بالغ عمره ولكن اكثر الناس لا يعلمون ولسوف تعلمون ( والطارق *وما ادراكوما الطارق * النجم الثاقب ) (سقر *وماادراك ما سقر *لواحة للبشر * عليها تسعة عشر ) ( وامطرنا عليهم بحجارة من (سجيل ) فساء صباح الممطرين ))؟.... (((( وما من قرية ألا نحن مهلكوها قبل يوم القيامة او معذبوا اهلها عذاب شديد* كات ذلك وعدا بالكتاب مسطور🌍 )))))) ( وانتظر يوم تأتي السماء بدخان مبين * يغشئئ الناس هذا عذاب اليم )⏳ ( ومكروا ومكرنا والله خير الماكرين )👎👍👍👍 (سنسترجهم من حيث لا يشعرون وأملي لهم أن كيد متين )🔐🔏📡🔭 (وسيعلمون حين يروا العذاب من اقل جندآ واضعف [[ ناصر ](( ن *والقلم ومايسطرون }...... (( ص والقرأن ذي الذكر) (( فما له من قوة ولا [[ناصر]] (((((((( ولكل نبأ مستقر وسوف تعلمون )))

 
علّق يعرب العربي ، على الحلقة الثانية من بحث : ماهو سر الفراغات في التوراة - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سا اوجز القول ليسهل الفهم لم اجد تفسير لتلك الفراغات اثناء قرائتي الا ألا بنهاية المقال حينما افصحتي لنا ان علامة النحوم (*****) لها تفسير لومعنى بالكتاب المقدس عندها كشف التشفير والتلغيز نفسه بنفسه وتبينرلي اننا امام شيفرة ملغزة بطريقة (( السهل الممتنع )) وبنقثفس الوقت تحمل معها مفتاحها ظاهرا امامنا علامة النجوم (*****) تعني محذوف ومحذوف تعني ( ممسوح او ممسوخ ) ... خلاصة القول هناك امر ما مخزي ومهين وقعوباليعثهود وحاولوا اخفاء ذكره عبر هذا التلغيز وما هو سوى ( المسخ الالهي الذي حل بهم حينما خالف ( اهل السبت ) امر الله بعدم صيدهم الحيتان بيوم سبتهم فمسخهم اللهولقردة وخنازير

 
علّق يعرب العربي ، على النقطة : . - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : ن والقلم ومايسطرون

 
علّق يعرب العربي ، على النقطة : . - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : العالم الرباني محيي الدين ابن عربي اورد فصل كاملا باحدى مؤلفاته بخصوص اسرار النقطة و الحروف وهذا النوع من العلم يعد علم الخاصة يحتاج مجاهدة لفهمه....

 
علّق يعرب العربي ، على هل تزوج يسوع المسيح من مريم المجدلية . تافهات دخلن التاريخ. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : التاريخ يكتبه المنتصرون كيفما شاؤا .... ولكنهم نسيوا ان للمهزومين رواية اخرى سيكتبها المحققين والباحثين بالتاريخ

 
علّق يعرب العربي ، على حقل الدم ، او حقل الشبيه. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : الحقيقة ان شياطين اليهود جمعوا مكرهم واتفقوا على قتل المسيح عيسى غيلة ( اغتيال ) وهو نايم في داره ولكن الله قلب مكرهم ضدهم فاخبر الله المسيح عيسى وانزل الله الملائكة ومعهم جسد حقيقي كجسد عيسئ وهيئته الا انه ليس فيه روح رغم انوذلكوالجسد له لحم وعطم ودم تماما كجسد عيسى لكنه بلا روح تمامآ كالجسد الذي القاه الله على عرش سليمان فقامت الملائكة بوضعرذلك الجسد بمنام سيدنا عيسي و رفع الله نفس عيسى اليهوكما يتوفئ التنفس حين نومها وقامت الملائكة بتطعير جسد سيدنا عيسي ووضعته في ارض ذات ربوة وقرار ومعين وبعد جاء تليهود واحاطواربدار عيسى ومن ثم دخلوا على ذلكوالجسد المسحىربمنام سيدنا عيسى وباشروه بالطعن من خلف الغطاء المتوسد به بمنامه ونزلت دماء ذلك الجسد الذي لا روح فيه

 
علّق بو حسن ، على السيد كمال الحيدري : الله ديمقراطي والنبي سليمان (ع) ميفتهم (1) . - للكاتب صفاء الهندي : أضحكني الحيدري حين قال أن النملة قالت لنبي الله سليمان عليه السلام " انت ما تفتهم ؟" لا أدري من أي يأتي هذا الرجل بهذه الأفكار؟ تحية للكاتبة على تحليلها الموضوعي

 
علّق أثير الخزاعي ، على غبار في أنف معاوية .رواية وتفسير.(1) - للكاتب مصطفى الهادي : في كامل البهائي ، قال : أن معاوية كان يخطب على المنبر يوم الجمعة فضرط ضرطة عظيمة، فعجب الناس منه ومن وقاحته، فقطع الخطبة وقال: الحمد لله الذي خلق أبداننا، وجعل فيها رياحا، وجعل خروجها للنفس راحة، فربما انفلتت في غير وقتها فلا جناح على من جاء منه ذلك والسلام. فقام إليه صعصعة: وقال: إن الله خلق أبداننا، وجعل فيها رياحا، وجعل خروجها للنفس راحة، ولكن جعل إرسالها في الكنيف راحة، وعلى المنبر بدعة وقباحة، ثم قال: قوموا يا أهل الشام فقد خرئ أميركم فلاصلاة له ولا لكم، ثم توجه إلى المدينة. كامل البهائي عماد الدين الحسن بن علي الطبري، تعريب محمد شعاع فاخر . ص : 866. و الطرائف صفحة 331. و مواقف الشيعة - الأحمدي الميانجي - ج ٣ - الصفحة ٢٥٧. .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : مصطفى الهادي
صفحة الكاتب :
  مصطفى الهادي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net