صفحة الكاتب : صادق الموسوي

اللجنة البرلمانية العائدة من الكويت نجحت نجاح باهر بسبب شخصية القاضي جعفر الموسوي
صادق الموسوي

 

http://www.alraimedia.com/Alrai/Resources/ArticlesPictures/2011/03/08/300.jpg
لقد ذهبت عدة شخصيات من قبل منها
رئاسية وبرلمانية ونيابية إلى الكويت خلال السنوات الماضية ولكننا لم نلتمس أي تغير في سياسات الدولة اتجاه العراق...
ونعتقد بان اللجنة البرلمانية الأخيرة التي زارت الكويت نجحت نجاح باهر
وذلك بسبب وجود شخصية معروفة يحبها شعب الكويت ألا وهي شخصية
القاضي جعفر الموسوي الذي حاكم صدام عندما كان يترأس الادعاء العام
 في المحاكمة ومن خلال هذه المحاكمة التاريخية برزت شخصية القاضي
 جعفر الموسوي لكل العالم وسجل له التاريخ هذا الانجاز الكبير الذي أول
من وقف أمام الطاغية صدام وقال له انك ظلمت  شعبك ولم يسلم من ظلمك حتى الطير في السماء.
فشعب الكويت عانى من ظلم صدام حسين الذي استحل الكويت واستباح حرمات الله فيها .
فشعب الكويت وحكومته كانوا يترقبون أحداث المحاكمة عن كثب وينتظرون العدالة الإلهية  بالقصاص العادل ممن انتهك حرماتهم .
فأصبحت شخصية القاضي جعفر الموسوي رئيس الادعاء السابق وعضو البرلمان العراقي الحالي محبوبة ومقدرة لدى الشعب الكويتي ،
فنعد وصوله للكويت مع عدد من أعضاء البرلمان العراقي تجمعت شخصيات  كثيرة منها برلمانية وتجمعت وسائل الإعلام لأخذ الأحاديث ورؤية شخصية القاضي الموسوي الذي يعتقد الشعب الكويتي بأنه اخذ ثأرهم وأجرى الله على يديه القصاص العادل من طاغية العصر صدام .
فاجري اللقاءات والأحاديث عن محاكمة صدام في بادي الأمر
وصرحت وسائل الإعلام الكويتية عن وصول السيد جعفر الموسوي وهو في ضيافة الكويت مع إخوته من البرلمانيين العراقيين .
 وذكر الإعلام عن وصول وفد عراقي يتطلع الى علاقات مع الكويت قائمة على الاخوة والمحبة وتجاوز الماضي
 
تصريح  المدير والأمين المالي لجمعية الصحافيين الكويتية عدنان الراشد
ان إنشاء مجلس لدعم العلاقات الكويتية العراقية يهدف الى مد جسور التعاون بين البلدين لإيجاد آلية لتحقيق التفاهم الأخوي والقضاء على الآثار السلبية للغزو الغاشم وتقريب وجهات النظر والتصدي لأي سوء فهم بين الجانبين.
وأضاف الراشد ان المجلس العراقي يضم اكثر من 600 عضو بالعراق منهم نواب وشيوخ عشائر ومثقفون وإعلاميون فيما يضم من الجانب الكويتي 13 شخصية مشيرا الى ان الاجتماعات بينهما تتم بصفة دورية لبحث سبل تعزيز العلاقات بين البلدين الجارين.
ومن تصريحات  الموسوي :
أكد النائب في مجلس النواب العراقي المدعي العام في محاكمة صدام حسين القاضي جعفر الموسوي أن جريمة غزو الكويت من قبل النظام البائد «جريمة شخصية ارتكبها صدام حسين وأزلامه»، مبيناً ان الشعب العراقي لم يدخل إلى الكويت خلال السبعة أشهر التي احتلت فيها «بل أفتى البعض بحُرمة صلاة العراقيين بها لأنها أرض مغتصبة»، واصفاً نظام صدام بـ «الإجرامي»،
 وقال: «كنا لا نستطيع التحدث أمام أولادنا عن الأوضاع أو حتى تحويل قناة تلفزيونية بها صورة أو خطاب لصدام خشية الوشاية».
بهذه الكلمات الرائعة اعاد الثقة بين الشعبين ،وخاصة عندما طرحت من شخصية يجلها الشارع الكويتي حكومة وشعبا .
ونعتقد بان الأستاذ أسامة النجيفي رئيس البرلمان العراقي قد نجح في اختياره  لشخصية الموسوي للزيارة للكويت والتي جاءت بنتائج مميزة .
حيث دعا الموسوي الشعبين العراقي والكويتي إلى طي صفحة الماضي البغيض وفتح صفحة جديدة من العلاقات قوامها الاحترام المتبادل والتعاون المشترك، مؤكدا ان العلاقة المتجذرة بين الشعبين أكبر من جرائم صدام، موضحا أنه حُوكم وأخذ جزاءه العادل وأصبح عبرة لكل طاغية.
 
وبين الموسوي عن سبب  زيارة الوفد لدولة الكويت :
بدعوة من مجلس دعم العلاقات الكويتية - العراقية وجمعية الصحافيين الكويتية لزيارة البلاد وتقديم التهاني بمناسبات عيد الاستقلال والتحرير وذكرى تولي صاحب السمو امير البلاد وكذلك زيارة بعض الشخصيات الرسمية والشعبية للتباحث حول تطوير العلاقات بين البلدين وما يخدم الشعبين الشقيقين.
ما الشخصيات التي قمتم بزيارتها؟
 
لقاءات الوفد:
التقى الوفد برئيس مجلس الأمة جاسم الخرافي ووكيل وزارة الخارجية خالد الجار الله ووكيل الوزارة المساعد لشؤون التلفزيون علي الريس وتحولت على بعض الدواوين حيث لاقينا كل المحبة والتقدير وهذا ديدن أهل الكويت، ورافقنا بهذه الزيارات السفير الكويتي لدى العراق علي المؤمن ورئيس مجلس دعم العلاقات العراقية - الكويتية ورئيس الجانب الكويتي حمود الخالدي.
سبب زيارته للكويت :
زيارة محبة وتقدير وعرفان بالجهود الكويتية في مساعدة أشقائهم العراقيين ومحاولة طي صفحة الماضي بكل مآسيها وفتح صفحة جديدة من التعاون في جميع المجالات لما فيه رفاهية الشعبين الشقيقين والوصول بالعلاقات الى درجة من الاحترام والتقدير ومحاصرة اي سوء فهم يكون سببه الإعلام او غيره وكما هو معلوم لديكم بأن الجريمة شخصية والعقوبة شخصية ولا يؤخذ احد بجريرة جانٍ آخر والشعب العراقي كان أسيرا لطاغية وكان لا يستطيع احد منا التحدث أمام أولاده عن الأوضاع او حتى يحول قناة التلفزيون الى قناة أخرى اذا كان هناك صوت او خطاب لصدام خوفا من الوشاية من أولاده لأن ذلك هو نهاية حياته والكويت عاشت هذا الوضع خلال 7 اشهر حتى انتصرت وتحررت من ذلك الطاغية.
وتحية إجلال وإكبار لشخصية القاضي جعفر الموسوي عضو البرلمان العراقي وتحية لكل من صاحبه من إخوته الأعضاء ،وتحية لدولة الكويت حكومة" وشعبا".
 
سكرتير تحرير جريدة النداء

  

صادق الموسوي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2011/03/10



كتابة تعليق لموضوع : اللجنة البرلمانية العائدة من الكويت نجحت نجاح باهر بسبب شخصية القاضي جعفر الموسوي
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق عمر الكرخي ديالى كنعان ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن من أصل عشيره الزنكي من بعض الهجره من مرض الظاعون نزحنا من السعديه كما نزحت عشيره الزنكي لكركوك وبعض اجزاء سليمانيه نحن الآن مع عشيره الكرخيه لاكن اصولنا من الزنكي سعديه الي الان اعرف كل الزنكيه مع شيخ برزان نامق الزنكنه ولا يعترفون بالزنكي لسوء تجمعات ال زنكي الغير معروفه ورغم انهم من أكبر الشخصيات في ديالى لاكن لا يوجد من يجمعهم لذالك نحن على هبة الاستعداد مع الشيخ عصام

 
علّق كامل الزنكي كركوك ديالى سعديه سابقا ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : مرحبا لكل الزنكيه في ديالى وكربلاء وبالاخص شيخنا العام شيخ عصام الزنكي كلنا معاك ونحترم قدومك لكركوك ونريد تجمع لعشيره الزنكي في كركوك وندعوكم الزياره لغرض التعرف والارتباط مابين زنكي كركوك والمحافظات بغداد وكربلاء وديالى لدينا مايقارب ١٣٠ بيت في منطقة المصلى وازادي وتازه وتسعين

 
علّق ابو كرار الحدادي الأسدي بغداد مدينه الصدر ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته نحن اخوتكم من الحدادين بني أسد نحن معكم واي شي تحتاجون نحن في المقدمه وخدام لكم

 
علّق عمر الزنكي كركوك ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : لماذا لاتذكرنه في كركوك أين الشيخ عصام شيخنا نحن من منطقه طريق بغداد الواسطي مقابل أسواق انور

 
علّق ضد الارهاب ، على نفى المركز العراقي لمحاربة الشائعات الصورة التي تم نشرها من قبل النائب محمد الكربولي وادعى انها من داخل سجن الحوت : من يبحث عن الحقيقة عليه ان يتابع الكربولي ويعرف كمية الحقد على الشيعة حتى في صفحاته الثانية والثالثة والتي تديرها الماكنة الاعلامية الاسرائيلية.

 
علّق مصطفى الهادي ، على نفى المركز العراقي لمحاربة الشائعات الصورة التي تم نشرها من قبل النائب محمد الكربولي وادعى انها من داخل سجن الحوت : ((({ودعا المركز النائب الكربولي الى توخي الحذر في ادعائاته )))) لو امسكتم شخص من عامة الشعب يُثير الشائعات ويقوم بتزوير الاخبار ، هل ستنصحوه بتوخي الحذر في اشاعاته وتزويره للاخبار. إذن لماذا أسستم مركز العراقي لمكافحة الشائعات ، لقد اهلك الله الامم السابقة ، لأنها كانت اذا سرق الشريف سامحوه ، واذا سرق الفقير قطعوا يده .

 
علّق احمد الكريطي كربلاء ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : والنعم من ال زنكي كربلاء وديالى

 
علّق احمد الكريطي كربلاء ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : والنعم من ال زنكي كربلاء وديالى

 
علّق منذر الأسدي الجبايش ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : حي الله ال زنكي ديالى والشيخ عصام الزنكي الاسدي

 
علّق فيصل الزنكي كويت ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : تحياتي لعائله الزنكي في العراق والشيخ عصام الزنكي

 
علّق عزيز سعداوي زنكي خانقين ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السنين الماضيه لانعرف شيوخنا ولا حتى اصلنا الزنكي وأصبح الان الزنكنه نحن معا الشيخ عصام التجمع الزنكي رغم حاليا نحن الآن من القوميه الكرد١١يه ونعرف اصولنا يقولون لعشيره ال محيزم على ما اتذكر من كلام والدي المرحوم محمود زنكي معروف في السعديه

 
علّق احمد السعداوي الزنكي سعديه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : شيوخنا متواجدين في كربلاء الشيخ حمود الزنكي والشيخ عصام الزنكي سكنه بغداد الشعب وليس سكنه ديالى

 
علّق النسابه عادل الزنكي الكويت ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : كل الهلا فيكم اعيال العم نرحب في تجمعات عائله الزنكي في ديالى والكويت وتناقشنا مسبقا مع الاستاذ مثنى الزنكي من بغداد بخصوص كتاب عائله الزنكي وانقطعت مابيننا الاتصال أين أصبح كتاب العائله ونتمنى نسخه من الكتاب عن عائله الزنكي الكويت

 
علّق سجاد زنكي الخانقيني خانقين كهريز ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : كلنا حاضرين لتجمع ال زنكي من العاصمه ال زنكي ديالى لجميع عمامنا في كركوك وبغداد و كربلاء والموصل وبعض المتواجدين في سليمانيه وكوت وبعثنا رساله للشيخ حمود الزنكي وننتظر الرد عن ال زنكي خانقين

 
علّق سلام لطيف زنكنه السعديه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : اصولنا من ال زنكي وبعد مرض الطاعون الكل هاجرت بسبب المرض من نزح لبغداد وكربلاء وكركوك والموصل والان متعايشين مع الزنكنه في السعديه ونحن مع الكل الساعين في لم شمل الزنكي مع الشيخ الشهم عصام الزنكي .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : اعتدال ذكر الله
صفحة الكاتب :
  اعتدال ذكر الله


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net