صفحة الكاتب : معمر حبار

سماحة علماءنا
معمر حبار
سيظل المشرق العربي، يذكر فضائل الأمير عبد القادر الجزائري، رحمة الله عليه، لأنه استطاع أن يوقف حربا دامية بين المسيحيين كادت أن تبيدهم، لولا لطف ربك ورحمته. 
 
وسيذكر التاريخ، أن القائد صلاح الدين الأيوبي، رحمة الله عليه، كان أرحم بالمسيحيين من الصليبيين يومها، حين ألغى عنهم الجزية، ودفعها عن ضعفائهم، وأكرمهم وأحسن مثواهم. 
 
وبين يدي الآن مقالا بعنوان: "انا مسيحي واسمي محمد"، للأستاذ العراقي: محمد ثامر ، يتحدث فيه عن وقفة المسيحيين العراقيين مع المسلمين في المحن المختلفة، التي مرّت بالعراق، ويعدّدها الكاتب بالتفصيل ، لمن أراد أن يرجع إليها.
 
إن التحدث عن المسيحيين العرب، يستوجب تعداد مزاياهم .. فهم يتقنون اللغة العربية الفصحى، ويدافعون عنها، وحبّهم لأوطانهم، والتفاني في خدمته والدفاع عنه، وسلامة صدورهم من الضغائن والأحقاد، وسماحة العبارات والألفاظ المستعملة في خطبهم الدينية، وحواراتهم المتعددة. 
 
إن المحنة التي فُرضت على سورية الحبيبة، كانت من وراء هذه الصورة السّاطعة للمسيحيين في المشرق العربي، والمرء يتابعها عبر الفضائيات المختلقة، ويطالع بشأنها المقالات المتعددة.
 
إن أهل المشرق العربي في سورية، والعراق، ولبنان، وفلسطين، والأردن، هم أولى الناس وأحقهم، بالتحدث عن المسيحيين العرب، لأن .. الجار مسيحي، والخباز مسيحي، وكذا الأستاذ، والطالب، والصاحب، والبائع والمشتري، والعاطل وصاحب الحرفة، والمسؤول والبواب، والعالم والأمي، والقوي والضعيف، والكبير والصغير، والرجل والمرأة، ورجل الدين وعالم الدين، والمدني والعسكري، والغني والفقير .. هؤلاء كلهم يتعامل معهم المسلم في كل وقت وحين، وفي المحنة والمنحة، وفي الغضب والرضا، وفي الحاجة إليهم والاستغناء عنهم.
 
إذن المسلم في المشرق العربي، هو أعلم بحاله وبحال المسيحيين، فهو أدرى بما يتخذه من سلوك يومي طيلة حياته. ولايمكن بعدها لمن لم يعاشر المسيحيين، أن يفرض آراءه على صاحب الأرض، ويطلب منه مايفسد عِشرة قرون بين المسلمين والمسيحيين، الذين وطنوا هذه الأوطان، ودافعوا عنها ومازالوا.
 
صباح هذا اليوم، وفي جلسة هادئة، جمعتني بالإمام الفقيه بوعبد الله (1) ، قلت: من تمام الأدب، أن يهنىء المسلم جاره المسيحي، وأستاذه المسيحي، وطالبه المسيحي، والبقال الذي يبتاع ويشتري منه كل يوم. ردّ الإمام الفقيه قائلا، إن الله تعالى يقول: "وَقُولُوا لِلنَّاسِ حُسْنًا "، البقرة - الآية 83، ثم شرح ذلك، وقال: إن الله تعالى لم يقل وقولوا للمؤمنين ، بل قال "وَقُولُوا لِلنَّاسِ "،  .. والتهنئة من الحسنى.
 
وفي نفس السياق، أورد الإمام بوعبدالله، قصة المسيحي الذي اتصل بالنجار الجزائري، ليصلح له نافذة تابعة لكنيسة بالجزائر العاصمة، فأفتاه إمام تلك الضاحية بعدم الجواز، وطلب منه أن لايصلح له نافذته، لأن النافذة مخصصة للكنيسة. وحين طلب التوضيح، أجابه الإمام بوعبدالله: إذن لاتركب سياراتهم، ولاتتمتع بأجهزتهم، لأن صانعها مسيحي.
 
إن أفق المرء، يتّسع بقدر اتّساع صدره للغير، والتسامح أساس المعاملات.
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
 
(1): لمعرفة المزيد عن الشيخ بوعبد الله، طالع مقالنا: "حين يتريّث الكبير".

  

معمر حبار
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2014/01/05



كتابة تعليق لموضوع : سماحة علماءنا
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق حسين الزنكي السعداوي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : حي الله ال زنكي في ديالى وكركوك والشيخ عصام الزنكي

 
علّق خالد الشويلي ناصريه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : عشيره السعداوي في الناصريه هل هيه نفس الأجداد والجذور مع السعديه في ديالى ارجو ان توافوني بالخبر اليقين واشكركم

 
علّق salim master ، على في الذكرى السنوية الأولى لشهادة حجة الإسلام والمسلمين الشيخ لقمان البدران قدس سره ... : اللهم لا نملك ما يملكون اسالك أن تجعلهم شفعاء لنا يوم نلقاك

 
علّق عمر الكرخي ديالى كنعان ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن من أصل عشيره الزنكي من بعض الهجره من مرض الظاعون نزحنا من السعديه كما نزحت عشيره الزنكي لكركوك وبعض اجزاء سليمانيه نحن الآن مع عشيره الكرخيه لاكن اصولنا من الزنكي سعديه الي الان اعرف كل الزنكيه مع شيخ برزان نامق الزنكنه ولا يعترفون بالزنكي لسوء تجمعات ال زنكي الغير معروفه ورغم انهم من أكبر الشخصيات في ديالى لاكن لا يوجد من يجمعهم لذالك نحن على هبة الاستعداد مع الشيخ عصام

 
علّق كامل الزنكي كركوك ديالى سعديه سابقا ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : مرحبا لكل الزنكيه في ديالى وكربلاء وبالاخص شيخنا العام شيخ عصام الزنكي كلنا معاك ونحترم قدومك لكركوك ونريد تجمع لعشيره الزنكي في كركوك وندعوكم الزياره لغرض التعرف والارتباط مابين زنكي كركوك والمحافظات بغداد وكربلاء وديالى لدينا مايقارب ١٣٠ بيت في منطقة المصلى وازادي وتازه وتسعين

 
علّق ابو كرار الحدادي الأسدي بغداد مدينه الصدر ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته نحن اخوتكم من الحدادين بني أسد نحن معكم واي شي تحتاجون نحن في المقدمه وخدام لكم

 
علّق عمر الزنكي كركوك ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : لماذا لاتذكرنه في كركوك أين الشيخ عصام شيخنا نحن من منطقه طريق بغداد الواسطي مقابل أسواق انور

 
علّق ضد الارهاب ، على نفى المركز العراقي لمحاربة الشائعات الصورة التي تم نشرها من قبل النائب محمد الكربولي وادعى انها من داخل سجن الحوت : من يبحث عن الحقيقة عليه ان يتابع الكربولي ويعرف كمية الحقد على الشيعة حتى في صفحاته الثانية والثالثة والتي تديرها الماكنة الاعلامية الاسرائيلية.

 
علّق مصطفى الهادي ، على نفى المركز العراقي لمحاربة الشائعات الصورة التي تم نشرها من قبل النائب محمد الكربولي وادعى انها من داخل سجن الحوت : ((({ودعا المركز النائب الكربولي الى توخي الحذر في ادعائاته )))) لو امسكتم شخص من عامة الشعب يُثير الشائعات ويقوم بتزوير الاخبار ، هل ستنصحوه بتوخي الحذر في اشاعاته وتزويره للاخبار. إذن لماذا أسستم مركز العراقي لمكافحة الشائعات ، لقد اهلك الله الامم السابقة ، لأنها كانت اذا سرق الشريف سامحوه ، واذا سرق الفقير قطعوا يده .

 
علّق احمد الكريطي كربلاء ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : والنعم من ال زنكي كربلاء وديالى

 
علّق احمد الكريطي كربلاء ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : والنعم من ال زنكي كربلاء وديالى

 
علّق منذر الأسدي الجبايش ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : حي الله ال زنكي ديالى والشيخ عصام الزنكي الاسدي

 
علّق فيصل الزنكي كويت ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : تحياتي لعائله الزنكي في العراق والشيخ عصام الزنكي

 
علّق عزيز سعداوي زنكي خانقين ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السنين الماضيه لانعرف شيوخنا ولا حتى اصلنا الزنكي وأصبح الان الزنكنه نحن معا الشيخ عصام التجمع الزنكي رغم حاليا نحن الآن من القوميه الكرد١١يه ونعرف اصولنا يقولون لعشيره ال محيزم على ما اتذكر من كلام والدي المرحوم محمود زنكي معروف في السعديه

 
علّق احمد السعداوي الزنكي سعديه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : شيوخنا متواجدين في كربلاء الشيخ حمود الزنكي والشيخ عصام الزنكي سكنه بغداد الشعب وليس سكنه ديالى .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : حاتم جوعيه
صفحة الكاتب :
  حاتم جوعيه


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net