صفحة الكاتب : حيدر فوزي الشكرجي

الحرب على الإرهاب في الأنبار: (الهدف والنتيجة)
حيدر فوزي الشكرجي

 ليس هنالك ادني شك أن تطهير الأنبار من داعش و إرهابيي القاعدة هو هدف استراتيجي يجب على كل عراقي غيور العمل على تحقيقه، نظرا لموقع هذه المحافظة المتاخم للأراضي السورية المسيطر عليها من قبل داعش، ولطبيعة أراضيها الصعبة التي توفر ملاذا آمنا لجرذان الصحراء.
وفي الحقيقة فأن توقيت الحملة العسكرية كان من المفترض أن يكون مبكرا، خاصة مع وصول أخبار سابقة عن تواجد داعش في الأنبار ونشر صور على مواقع التواصل الاجتماعي تبين تجوالهم فيها دون وجل أو خوف، فتركهم كل هذه المدة أعطاهم فرصة ذهبية لتحصين مواقعهم خاصة مع وجود دول إقليمية داعمة لهم.
  وبغض النظر عن الهدف من تأخير العملية الذي يعرفه كل عاقل فكان المفروض أن تكون ضربة تكتيكية سريعة لأهداف مدروسة سابقا، وأن يحشد لها الدعم الجماهيري من كل أطياف الشعب بحملة إعلامية مدروسة تبين أن هدف الجيش تنفيذ القانون وتخليص المنطقة من جرذان الصحراء، ولكن ما حصل هو دفع الجيش بمغامرة الهدف منها ليس التخلص من الإرهاب ولكن لتسقيط الخصوم والترويج لشخصيات معينة لأغراض انتخابية، فعلى سبي المثال "أبو رحاب يصل الرمادي للمشاركة بالعملية العسكرية"!!! من أبو رحاب؟؟ أهو قائد عسكري لفرقة معينة؟ما هي مؤهلاته؟؟ ما هو تاريخه النضالي؟ والأهم ماذا يعمل في الانبار؟؟؟
وكذلك يتردد اليوم أن أخطاء الحكومة يشترك بها الجميع لأنها حكومة شراكة وطنية!!! الكل يعلم أنه لم يسمح لأي احد بالتدخل في اختيار القادة الأمنيين، وأن جزء كبير منهم اختير من زبانية هدام وجزء من المفسدين ولم يسمح بمحاسبة أي احد منهم رغم كثرة الخروقات الأمنية ،بحيث وصل الفساد إلى أن تخصص مخصصات طعام (أرزاق) 90الف دينار لكل جندي من فرقة أرسلت من المحافظات الجنوبية فيختفي المبلغ، ولولا تدخل بعض العشائر وبعض أعضاء مجلس النواب من السنة لمساعدتهم لكانت النتائج سلبية جدا!!
عشرة سنوات ونحن نواجه الإرهاب ولا توجد لدينا لحد الآن وسائل فعالة لردعه أو الحد من انتشاره، فصفقات الأسلحة وأجهزة كشف المتفجرات تشوبها الفساد، وعاصمة هي من إحدى المدن المعدودة في العالم الغير مراقبة بالكاميرات بينما في مثل هذه الظروف يجب أن تربط كل مدن العراق بكاميرات حديثة.
قبل الحملة العسكرية بسنة ازدادت عمليات تهريب السجناء التي كان من أشهرها عملية سجن أبو غريب التي شنت على أساس عملية سبقتها بشهر واحد فقط، وقتها أنكرها رئيس الوزراء بنفسه وذكر أنه حريق في السجن وليست عملية هروب سجناء،  ومن ثم قرارات عفو عن إرهابيين سعوديين من سجن الموصل وبعدها وخلال الحملة العفو عن جزائريين وأردنيين والمحزن أن من يهرب من السجن آو يعفى عنه هو نفسه من يذهب ليقاتل ضد جيشنا بالأنبار وغيرها من المدن العراقية.
كان طوق النجاة الوحيد لأحداث الأنبار هو مبادرة السيد عمار الحكيم ومع ذلك شنت ضدها حملة إعلامية هوجاء لضمان عدم تنفيذها، وفي الحقيقة أن دور عشائر الأنبار كان مهم في تحجيم الفتنة الطائفية من خلال الصحوات وأنها الآن تقاتل مع الجيش العراقي بأعتراف القائد العام للقوات المسلحة، فإذا علمنا أن الحكومة تعطي أصلا أموال وسلاح لهذه العشائر ولكن ليس لإلزامهم بمحاربة الإرهاب بل لشراء ولائهم بالانتخابات، فما الضرر من إعطاء الأموال للمحافظة وليس لأشخاص وتنظيم العشائر لصد الإرهاب في مناطقهم وهنا سيكون دور الجيش الإسناد فقط بدلا من رمي جنودنا في صحراء شاسعة لا يخبروها أصلا.
وبالنسبة لمظلومية المحافظات الجنوبية فالحكومة ورموزها هي من تعرقل عملية إنصافها وإعادة بنائها بما يتناسب مع ثرواتها وعمقها التاريخي،  فتوقيف مشروع البصرة عاصمة اقتصادية والوقوف ضد مشروع تأهيل ميسان ومبادرة كربلاء غيرها الكثير.
مصلحة المواطن يجب إن تسمو عن المصالح الحزبية الضيقة لدى أي مسؤول حكومي، واستغلال المنصب وموارد الدولة في الحملات الانتخابية  جريمة يجب أن يعاقب عليها القانون بشدة، أما المتاجرة بدماء العراقيين فهذه خيانة يستحق مرتكبها عقوبة الإعدام، هذه هي دولة القانون الفعلية التي لن يتجرأ الإرهاب أو أي معتدي آخر من التقرب لحدودها أو المساس بسيادتها .

 

  

حيدر فوزي الشكرجي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2014/01/16



كتابة تعليق لموضوع : الحرب على الإرهاب في الأنبار: (الهدف والنتيجة)
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق عمر الكرخي ديالى كنعان ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن من أصل عشيره الزنكي من بعض الهجره من مرض الظاعون نزحنا من السعديه كما نزحت عشيره الزنكي لكركوك وبعض اجزاء سليمانيه نحن الآن مع عشيره الكرخيه لاكن اصولنا من الزنكي سعديه الي الان اعرف كل الزنكيه مع شيخ برزان نامق الزنكنه ولا يعترفون بالزنكي لسوء تجمعات ال زنكي الغير معروفه ورغم انهم من أكبر الشخصيات في ديالى لاكن لا يوجد من يجمعهم لذالك نحن على هبة الاستعداد مع الشيخ عصام

 
علّق كامل الزنكي كركوك ديالى سعديه سابقا ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : مرحبا لكل الزنكيه في ديالى وكربلاء وبالاخص شيخنا العام شيخ عصام الزنكي كلنا معاك ونحترم قدومك لكركوك ونريد تجمع لعشيره الزنكي في كركوك وندعوكم الزياره لغرض التعرف والارتباط مابين زنكي كركوك والمحافظات بغداد وكربلاء وديالى لدينا مايقارب ١٣٠ بيت في منطقة المصلى وازادي وتازه وتسعين

 
علّق ابو كرار الحدادي الأسدي بغداد مدينه الصدر ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته نحن اخوتكم من الحدادين بني أسد نحن معكم واي شي تحتاجون نحن في المقدمه وخدام لكم

 
علّق عمر الزنكي كركوك ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : لماذا لاتذكرنه في كركوك أين الشيخ عصام شيخنا نحن من منطقه طريق بغداد الواسطي مقابل أسواق انور

 
علّق ضد الارهاب ، على نفى المركز العراقي لمحاربة الشائعات الصورة التي تم نشرها من قبل النائب محمد الكربولي وادعى انها من داخل سجن الحوت : من يبحث عن الحقيقة عليه ان يتابع الكربولي ويعرف كمية الحقد على الشيعة حتى في صفحاته الثانية والثالثة والتي تديرها الماكنة الاعلامية الاسرائيلية.

 
علّق مصطفى الهادي ، على نفى المركز العراقي لمحاربة الشائعات الصورة التي تم نشرها من قبل النائب محمد الكربولي وادعى انها من داخل سجن الحوت : ((({ودعا المركز النائب الكربولي الى توخي الحذر في ادعائاته )))) لو امسكتم شخص من عامة الشعب يُثير الشائعات ويقوم بتزوير الاخبار ، هل ستنصحوه بتوخي الحذر في اشاعاته وتزويره للاخبار. إذن لماذا أسستم مركز العراقي لمكافحة الشائعات ، لقد اهلك الله الامم السابقة ، لأنها كانت اذا سرق الشريف سامحوه ، واذا سرق الفقير قطعوا يده .

 
علّق احمد الكريطي كربلاء ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : والنعم من ال زنكي كربلاء وديالى

 
علّق احمد الكريطي كربلاء ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : والنعم من ال زنكي كربلاء وديالى

 
علّق منذر الأسدي الجبايش ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : حي الله ال زنكي ديالى والشيخ عصام الزنكي الاسدي

 
علّق فيصل الزنكي كويت ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : تحياتي لعائله الزنكي في العراق والشيخ عصام الزنكي

 
علّق عزيز سعداوي زنكي خانقين ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السنين الماضيه لانعرف شيوخنا ولا حتى اصلنا الزنكي وأصبح الان الزنكنه نحن معا الشيخ عصام التجمع الزنكي رغم حاليا نحن الآن من القوميه الكرد١١يه ونعرف اصولنا يقولون لعشيره ال محيزم على ما اتذكر من كلام والدي المرحوم محمود زنكي معروف في السعديه

 
علّق احمد السعداوي الزنكي سعديه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : شيوخنا متواجدين في كربلاء الشيخ حمود الزنكي والشيخ عصام الزنكي سكنه بغداد الشعب وليس سكنه ديالى

 
علّق النسابه عادل الزنكي الكويت ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : كل الهلا فيكم اعيال العم نرحب في تجمعات عائله الزنكي في ديالى والكويت وتناقشنا مسبقا مع الاستاذ مثنى الزنكي من بغداد بخصوص كتاب عائله الزنكي وانقطعت مابيننا الاتصال أين أصبح كتاب العائله ونتمنى نسخه من الكتاب عن عائله الزنكي الكويت

 
علّق سجاد زنكي الخانقيني خانقين كهريز ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : كلنا حاضرين لتجمع ال زنكي من العاصمه ال زنكي ديالى لجميع عمامنا في كركوك وبغداد و كربلاء والموصل وبعض المتواجدين في سليمانيه وكوت وبعثنا رساله للشيخ حمود الزنكي وننتظر الرد عن ال زنكي خانقين

 
علّق سلام لطيف زنكنه السعديه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : اصولنا من ال زنكي وبعد مرض الطاعون الكل هاجرت بسبب المرض من نزح لبغداد وكربلاء وكركوك والموصل والان متعايشين مع الزنكنه في السعديه ونحن مع الكل الساعين في لم شمل الزنكي مع الشيخ الشهم عصام الزنكي .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : السيد حسين الحكيم
صفحة الكاتب :
  السيد حسين الحكيم


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net