صفحة الكاتب : زهير الفتلاوي

غرف عمليات كلية الإعلام
زهير الفتلاوي
لشعوري ان تعليقي سوف لا تنشره كلية الإعلام بموقعها الالكتروني، ارتضيت اكتب مقالا أفضل من الرد الذي ستعتمه كلية الإعلام، لأقول ان قلة الخبرة والسذاجة المفرطة تكون في بعض الأحيان مركز قوة للخصم، فما استعرضه السيد الدكتور محسن الكناني الذي يدعي بأنه مهني وأكاديمي في مقاله (قرأت في موقع كتابات!! بقلم:د. محسن الكناني) على موقع كلية الإعلام التفاعلي والمنشور في 16-2-2014، مدعى للسذاجة وهو ما جعلني اشعر بان صاحب المقال يعيش في كوكب آخر، مستغفلا العديد من الحقائق والمسلمات والبديهيات، مكتفيا بما يريد قوله بتمجيد رئيسه د.هاشم حسن، وسؤالي للدكتور محسن الكناني، كيف ترتضي لنفسك ان تقول عن نفسك مهني وأكاديمي في الإعلام وأنت لا تعي ما الصحافة الالكترونية والإعلام الرقمي، الذي سقطت جمهوريات ودول على أثره كدول الربيع العربي، هل أنت في واد بعيد عن الإعلام؟ وكيف ترتضي لنفسك ان تتهجم على أستاذك د.عبدالباسط الذي ناقشك في أطروحتك للدكتوراه، هل ترغب الانتقام منه لأنه استعرض الغش الذي قمت به في رسالتك للدكتوراه عندما سرقت أكثر من 60 صفحة من الانترنت ووضعتها بأطروحة الدكتوراه، مع انه قد غفر لك تلك السرقة العلمية مع أعضاء لجنة المناقشة تماشيا مع الظروف الصعبة التي كان يمر بها البلد حينها، بعد وساطات وتوسل من أقاربك لأعضاء اللجنة، والأكثر غرابة انك تتهجم على صديق لك ولشقيقك فضلا عن انه أستاذ في كليتك وواجبك ان تدافع عنه لا ان تتهجم عليه، لأنه تعرض للظلم وأنت أكثر الناس علما بذلك، لكني وجدت من حيث المنطق انه أمرا طبيعيا تدافع عن عميدك الركن في الكلية ومشرفك الذي اشرف عليك، وهو لا يدري انك سرقت 60 صفحة كاملة من الانترنت، لانشغاله المتواصل بسفراته المكوكية لدول الله يعلمها، وكما انه بديهي انك تدافع عن د.هاشم في موقع الكتروني يترأسه الدكتور هاشم حسن بنفسه، ليستعرض فيه ما يمجده وما يناسبه، ووجدت بأنك لا تمتلك الجرأة ان تنتقد الظالمين والمفسدين، بل انك وقفت مع الظالمين، فالمواقع الالكترونية تهجمت بتعليقات كثيرة ضد عميدك الذي ظلم أستاذك، الأدهى انك تدافع أيضا عن الطلبة الذين غشوا بالمادة العلمية التي تدعي بأنها غير موجودة في المناهج، بالوقت ان القضية أو المصيبة بأكملها قد تمت جراء هذه المادة العلمية وهي (التقنيات الرقمية بالإعلام) وأنت نائم على ما يبدو، والتي استخدم فيها بعض طلبة الدكتوراه الغش شبه الجماعي، إلا انه أضحى لي يقينا ان شبها كبيرا ما بينك أنت دكتور محسن الكناني الذي قمت بالغش في أطروحتك بالدكتوراه ليعريك د. عبدالباسط، وما بين طلبة الدكتوراه الذين غشوا في مادة تقنيات الإعلام الرقمية وعراهم ذات الأستاذ، فشبيه الشيء منجذب إليه، ويا سيد محسن، د. عبدالباسط مدرس مادة التقنيات الرقمية الإعلامية مدة سبع سنوات للدراسات العليا، وتخرجت أجيال عديدة على يده منها بمناصب عليا للغاية الآن، وهو مدرس لمواد عديدة جدا كمادة السيناريو، والتصوير، والإخراج والتقنيات الإعلامية الرقمية والمواقع الالكترونية والمراسل التلفزيوني والدراما، فلماذا تنكر هذه الحقائق وتختزل د.عبدالباسط بالمصور الهاوي، أو مدرس لمادة التصوير فقط، وهل تعتقد ان مهنة التصوير معيبة أيها الصحفي المبجل؟ فلقد شاهدت انجازات ومؤلفات علمية للدكتور عبدالباسط عرضتها العديد من القنوات الفضائية، وهو يفتخر بأنه مصور هاوي، رغم انه مؤلف لكتابين باختصاص التصوير (التصوير الصحفي – سحر التصوير) تدرس ببعض الجامعات، إضافة انه مؤلف لأكثر من عشرة كتب علمية في مجال المواقع الرقمية والمراسل التلفزيوني وديجيتال الإعلام والتشويق والعولمة والملتيميديا والقنوات الفضائية وغيرها، كما قرأتها بالعديد من المواقع الالكترونية، فلما تنتقد أستاذ يحترم ويدرك جيدا علوم التصوير والصحافة، ولماذا تضلل الحقائق وتقول انه لم يدرس في كلية الفنون، وهو مدرس لمواد جماليات التصوير السينمائي ومادة السيناريو والتصوير في قسمي الإذاعة والتلفزيون وقسم التصميم ألطباعي مدة خمس أعوام، ولماذا تخفي دوره كإعلامي أكاديمي وهو مشرف على العديد من رسائل واطاريح الإعلام في كلية الإعلام من تسع سنوات تقريبا، وان كنت ترى ان د. عبدالباسط مجرد مصور فكيف ارتضيت لنفسك ان يكون عضوا للجنة تناقش أطروحتك في الدكتوراه التي لا نريد ذكر عنوانها، لأنه حساس للغاية، أقول يا سيد محسن ان مهنة التصوير ليس وضيعة لهذا الحد كما تريدها في مقالك لتقليل من شان أستاذك د.عبدالباسط، وإلا فلماذا تدرس بالجامعات العالمية التصوير كمادة علمية أساسية، ومنها كليتك وجامعتك، وان كنت تجهل قيمة التصوير ودوره في تغيير مجرى العالم، يفضل ان تصمت كي تواري عن جهلك في دور الفوتوغراف بالإعلام، بدل ان تذهب هنا وهناك وتتهرب بمقالك عن الاختراقات وعن الفضائح الكبرى لمرؤوسك د.هاشم حسن، وتتبجح بتحليل صيغ وعبارات تنتقيها من المقال دون ان تدخل صلب الموضوعات الرئيسية، كالأرض التي استلمها مرؤوسك د.هاشم في الكاظمية وقيمتها ملياري دينار وهو مستلم لأرض سابقة في زمن عدي صدام حسين، أو موضوع قبولات الطلبة في الدكتوراه وقبولات الطلبة في الدراسة الأولية والتناقضات التي وجدناها، أو موضوع محاسبة الطلبة الغشاشين في مادة التقنيات الإعلامية التي تدعي بأنها لا توجد في المدارس الإعلامية وهي تدرس بكليتك وأنت لا تدري أيها الفقيه والعبقري، أو كموضوع تزوير كتاب نقل زميلك من جامعتك لأخرى، أو موضوع تهديد د.هاشم الأساتذة وأنت منهم بجلب قوات مكافحة الإرهاب، وأمور كثيرة لا يسعني الوقت ان اذكرها لك، واكتفي بالقول بأنك خارج الحلبة حتى هذه اللحظة، فلماذا ترغب ان تناطح وأنت غير مؤهل، بل ليس طرفا فيها، أم انك ترغب في ان تنال شهرة صحفية وإعلامية من خلال مقالتي، فإذا كان بيتك من زجاج فلا ترمي الناس بالحجر، سوف أتغاضى عن تجاوزاتك لشخصي كصحفي لأنك وعلى ما يبدو مغمور ولا تتابع الصحافة ووسائل الإعلام الالكترونية، أو ربما تجهل الاستخدامات الالكترونية الإعلامية الحديثة التي للأسف وجدنا بان حتى الأطفال يجيدون استخدامها بل واحترفوا بها، وانك تصر حتى اليوم لا يوجد إعلام رقمي في العالم، وما شعرت به أو ربما اتضح ليس لي فحسب بل لأي صحفي محترف، بان مقالك مسنود من عميد كليتك وساعدك في كتابته، إن لم يشكل غرفة عمليات لكتابته بهذه الصيغة البوليسية التسقيطية والانتقامية، والدليل ان مقالك مسلح ومزود بوثائق وتفاصيل دقيقة من ادارة الكلية عن أسماء للجان المناقشة وتواريخ تفصيلية وبيانات وأمور كثيرة، لتخفي بها الحقيقة التي باتت وضوح الشمس، يكفيني ان أقول لك في الختام (إذا خاطبك … سلاما سلاما…..).

  

زهير الفتلاوي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2014/02/19



كتابة تعليق لموضوع : غرف عمليات كلية الإعلام
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق إيزابيل بنيامين ماما آشوري. ، على جهل التوراة هل يعني جهل الله او خطأ الوحي أو كذب موسى ؟ - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة اخ صالح السنوسي . إذا كانت الكتب المقدسة مخفية وبعيدة عن متناول ايدي الناس فما الفائدة منها؟ وانا معكم الله لا يترك رسالاته في مهب الريح بل يتعهدها عن طريق الأنبياء واوصيائهم من بعدهم اسباط او حواريين او ائمة يضاف إلى ذلك الكتاب الذي يتركه بينهم ، ولكن اذا كفر الناس بخلفاء الانبياء وحاربوهم وقتلوهم ثم اضاعوا الكتب او قاموا بتزويرها فهذا خيارهم الذي سوف عليه يُحاسبون. يضاف إلى ذلك لابد من وجود فرقة او فئة على الحق تكون بمثابة الحجة على بقية من انحرف. وهنا على الإنسان ان يبحث عن هذه الفرقة حتى لو كانت شخصا واحدا. فإذا بدأ الانسان بالبحث صادقا ساعده الرب على الوصول ومعرفة الحقيقة. ذكر لنا المسلمون نموذجا حيا فريدا في مسألة البحث عن الدين الحق ذلك هو سلمان الفارسي الذي اجمع المسلمون قاطبة على انه قضى عشرات السنين باحثا متنقلا عن دين سمع به الى ان وصل وآمن. والقرآن ذكر لنا قصة إبراهيم وبحثه عن الرب وعثوره عليه بين مئآت المعبودات التي كان قومه يعبدونها . لا ادري ما الذي تغير في الانسان فيتقاعس عن البحث .

 
علّق سيف الزنكي السعداوي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : اهلا وسهلا بالشيخ عصام الزنكي في محافظه ديالى السعديه

 
علّق ايزابيل بنيامين ماما اشوري ، على جهل التوراة هل يعني جهل الله او خطأ الوحي أو كذب موسى ؟ - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة وبركة عليكم اخي الطيب صالح السنوسي واهلا وسهلا بكم اخا عزيزا . بحثت في فيس بوك ووضعت اسمكم في الباحث ولكن ظهر لي كثيرون بهذا الاسم (Salah Senussi ) فلم اعرف ايهم أنت . والحل إما أن تكتب اسئلتكم هنا في حقل التعليقات وانا اجيب عليها ، او اعطيك رابط صفحتي على الفيس فتدخلها صديق وتكتب لي اشارة . او تعطيني علامة لمعرفة صفحتكم على الفيس نوع الصورة مثلا . تحياتي وهذا رابط صفحتي على الفيس https://www.facebook.com/profile.php?id=100081070830864

 
علّق صالح السنوسي ، على جهل التوراة هل يعني جهل الله او خطأ الوحي أو كذب موسى ؟ - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : اولا انى اكن لك كل التقدير والاحترام وارجو من الله قبل ان اموت التقى بك والله علي كل شى قدير .........طرحك للحقائق جعلتنى اتعلق بكل ما تكتبين وانا رجل مسلم ابحث عن الحقيقة دائما وارى فيك يد العون منك وانا اقدر افيدك ارجو ان تساعدينى لانى لدى كثير من الاسئلة على رسالة عيسى المسيح عليه صلةات الله هدا معرفي على الفيس Salah Senussi اما بخصوص قدسية الثوراة وبقية الكتب ان الله لا يرسل رسالات الى عباده ويتركها في مهب الريح للتزوير ثم يحاسبنا عليها يوم البعث مستحيل وغير منطقى لدالك الكتب الاصلية موجودة ولكن مخفيةوالله اعلمنا بدالك في القران

 
علّق عمار كريم ، على في رحاب العمارة التاريخية دراسة هندسيه في العقود والاقبية والقباب الاسلامية - للكاتب قاسم المعمار : السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة ... شكرا جزيلا للمعلومات القيمة المطروحة حول هذا الموضوع الهام جدا .... يرجى ابلاغنا عن مكان بيع هذا الكتاب داخل العراق ... واذا كانت لديكم نسخة PDF يرجى ارسالها لحاجتنا الماسة لهذه الدراسة مع فائق التقدير والامتنان.

 
علّق سلام جالول شمخي جباره ، على فرص عمل في العتبة العباسية المقدسة.. إليكم الشروط وآلية التقديم : الاسم. سلام جالول. شمخي جباره. خريج. ابتدائيه. السكن. محافظه البصرة المواليد. ١٩٨٨. لدي اجازه سوق عمومي. رقم الهاتف. 07705725153

 
علّق الشيخ العلياوي ، على البُعد السياسي (الحركي) لنهضة الإمام الحسين (عليه السلام) - للكاتب د . الشيخ عماد الكاظمي : السلام عليكم بورکتم سماحة الشيخ علي هذا الايجاز، ونأمل ان تشیروا الی البعدین العقائدي والفقهی في خروج سيد الشهداء عليه السلام ولا تترکون القارئ في حيرة يبحث عنهما

 
علّق حسن الزنكي الاسدي كربلاء المقدسة ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : يوجد الشيخ قاسم الزنكي في كربلاء ويرحب بجميع الزناكيه من السعديه وكركوك الموصل

 
علّق احمد زنكي كركوك مصلى مقابل الحمام ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : عشيره زنكي في كركوك بدون شيخ

 
علّق ممتاز زنكي كركوكي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن عشيره زنكي في كركوك مصلى القديمه تعرف المنطقه اغلبها زنكي اسديون الأصل من محافظه ديالى سابقا سعديه وجلولاء ومندلي رحلو من مرض الطاعون سكنوا كركوك

 
علّق كريم زنكي السعديه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : الف هلا ومرحبا بكل عشيره الزنكي ومشايخها الشيخ الاب عصام الزنكي في السعديه

 
علّق محمد السعداوي الاسدي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : سلام عليكم ديالى السعديه ترحب بكل عشيره الزنكي في العراق والشيخ عصام ابو مصطفى الزنكي متواجد في ديالى وبغداد ومرتبط حاليا مع شيخ عبد الامير الاسدي ابو هديل يسكن منطقه الشعب في بغداد

 
علّق خالد السعداوي الاسدي ، على ديوان ال كمونة ارث تاريخي يؤول الى الزوال - للكاتب محمد معاش : أجمل ماكتب عن ال كمونه وشخصياتها

 
علّق ذنون يونس زنكي الاسدي موصل ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : الى الأخ الشيخ ليث زنكنه الاسدي نحن عشيرة الزنكي ليس عشيرة الزنكنه مع جل احتراماتي لكم نحن دم واحد كلنا بني أسد وشيوخ ال زنكي متواجدين في ديالى الشيخ عصام ابو مصطفى والشيخ العام في كربلاء الشيخ حمود الزنكي وان شاء الله الفتره القادمه سوف نتواصل مع عمامنا في السعديه مع الشيخ عصام وجزاك الله خير الجزاء

 
علّق مصطفى الهادي ، على لا قيمة للانسان عند الحكومات العلمانية - للكاتب سامي جواد كاظم : انسانيتهم تكمن في مصالحهم ، واخلاقهم تنعكس في تحالفاتهم ، واما دينهم فهو ورقة خضراء تهيمن على العالم فتسلب قوت الضعفاء من افواههم. ولو طُرح يوما سؤال . من الذي منع العالم كله من اتهام امريكا بارتكاب جرائم حرب في فيتنام ، واليابان ، ويوغسلافيا والعراق وافغانستان حيث قُتل الملايين ، وتشوه او تعوّق او فُقد الملايين أيضا. ناهيك عن التدمير الهائل في البنى التحتية لتلك الدول ، من الذي منع ان تُصنف الاعمال العسكرية لأمريكا وحلفائها في انحاء العالم على انها جرائم حرب؟ لا بل من الذي جعل من هذه الدول المجرمة على انها دول ديمقراطية لا بل رائدة الديمقراطية والمشرفة والمهيمنة والرقيبة على ديمقراطيات العالم. والله لولا يقين الإنسان بوجود محكمة العدل الإلهي سوف تقتصّ يوما تتقلب فيه الأبصار من هؤلاء ، لمات الإنسان كمدا وحزنا وألما وهو يرى هؤلاء الوحوش يتنعمون في الدنيا ويُبعثرون خيراتها ، وغيرهم مسحوق مقتول مسلوب. والأغرب من ذلك ان اعلامهم المسموم جعل ضحاياهم يُمجدون بقاتليهم ويطرون على ناهبيهم. انها ازمة الوعي التي نعاني منها. قال تعالى : (لا يغرنك تقلب الذين كفروا في البلاد متاع قليل ثم مأواهم جهنم وبئس المهاد). انها تعزية للمظلوم ووعيد للظالم. .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : محمد صالح يا سين الجبوري
صفحة الكاتب :
  محمد صالح يا سين الجبوري


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net