صفحة الكاتب : حسن الهاشمي

جدلية الدخول في خطاب المؤمنين
حسن الهاشمي


(يا أيها الذين آمنوا) هل هو خطاب قرآني موسع أم مضيق، جدلية طالما أخذت من الباحثين والمفسرين وأهل الفن مساحات كبيرة من بحوثهم ومقالاتهم ومحاضراتهم، نحاول أن نسلط الضوء عليها لنتعرف على مدلولالتها ومدياتها وتطبيقاتها، علنا نخرج بنتيجة شرعية عقلية تفرز من هو المؤمن الحقيقي من المؤمن السطحي على ضوء السير والمواقف بعيدا عن هالة الرموز لدى الفرق المتناكفة، وبعيدا عما تحمل تلك الفرق من متبنيات مسبقة تجيّر النص لرموزها ولو كان على خلاف الظاهر...
الخطاب القرآني واضح فإنه موجه إلى الذين آمنوا، ومن ضمنه الوعيد الإلهي بالغضب والحشر في نار جهنم، إلا من استثني كالمناورة العسكرية في الالتفاف والمكيدة لإيقاع العدو بالكمائن، أو التراجع لفك حصار عن المجاهدين ونصرتهم حسبما تتطلبه المنازلة من كر وفر، ولكن ضمن إطار المعركة للظفر بالعدو والاجهاز عليه، وفي غير هاذين الاستثنائين فإن الفرار من الزحف يعد من الكبائر التي أوعد الله تعالى مرتكبيه بأشد أنواع العذاب. قال تعالى: يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ إِذَا لَقِيتُمُ الَّذِينَ كَفَرُواْ زَحْفاً فَلاَ تُوَلُّوهُمُ الأَدْبَارَ، وَمَن يُوَلِّهِمْ يَوْمَئِذٍ دُبُرَهُ إِلاَّ مُتَحَرِّفاً لِّقِتَالٍ أَوْ مُتَحَيِّزاً إِلَى فِئَةٍ فَقَدْ بَاء بِغَضَبٍ مِّنَ اللَّهِ وَمَأْوَاهُ جَهَنَّمُ وَبِئْسَ الْمَصِيرُ (سورة الأنفال 15، 16).
ومن خلال ما ذكر نستطيع إن نقسم الذين آمنوا في الآيات الآنفة الذكر إلى قسمين، الأول: الإيمان السطحي الذي لا يتعدى لقلقة اللسان، والثاني: الإيمان الحقيقي الذي يتخطى الاعتقاد إلى الثبات في المعارك والمطاولة والمجاهدة في ساحات الوغى لإثبات الحق وإدحاض الباطل ولو كره المشركون.
والآيات هنا وإن كانت منصبة على الفرار والخيانة من ساحات الجهاد في معارك الرسول صلى الله علية وآله وسلم ضد المشركين، بيد إن مساحتها أكبر زمانا ومكانا من أن نحصرها في تلك المعارك فحسب، لديمومتها وقابليتها التطبيقية على جميع المديات وفي كل العصور، والحال إننا في معترك النفس نمارس الجهاد الأكبر كما وصفه الرسول الأعظم بالمقارنة مع جهاد العدو الخارجي الأصغر، فالذي ينساق إزاء نفسه الأمارة وينحني أمام إملاءات الشيطان وغرائز الحيوان فإنه وبطريق أولى يقع فريسة الغضب الإلهي من ذلك المهزوم في ساحات المعارك، وطالما الإنسان بحاجة إلى عزيمة راسخة وإرادة صلبة وإيمان متمترس ومتمرس للوقوف أمام طيش الهوى ومرديات الزمان، قد الإنسان يصمد في جبهات قتال العدو بيد إنه ربما ينهار في الوهلة الأولى أمام أعدى أعدائه وهي نفسه الأمارة بالسوء والتي هي ليست بعيدة عنه وإنما ملازمة له وبين جنباته لا تفارقه حتى هنيئة واحدة.  
وثمة فروق جوهرية بين الإيمان السطحي والإيمان الحقيقي، فأين الإيمان النفعي من الإيمان الفعلي؟! وأين الإيمان الظاهري من الإيمان الباطني؟! وأين الإيمان الذي يجلب المنافع الدنيوية الضيقة من الإيمان الذي يتوخى المنافع الأخروية الموسعة؟! وأين إيمان المصالح الشخصية والحزبية من إيمان المصالح العامة؟! وأين إيمان النفاق والغدر والخيانة من إيمان الطهر والوفاء والأمانة؟! وأين إيمان اللاهثين إلى ما درت معائشهم من إيمان الذين محصوا بالبلاء فكانوا القلة الصابرة ؟! وأخيرا وليس آخرا أين إيمان المنافق من إيمان المؤمن؟! أين الثرى من الثريا وأين الحصا من نجوم السما؟!
وهذه الآيات تثبت وبشكل واضح لا يقبل اللبس والغموض، إن اطلاق (يا ايها الذين آمنوا) موسع وليس بمضيق، فهو أعم من المؤمنين الصابرين ليشمل كذلك المنافقين الذين يتظاهرون بالإيمان لسانا ويتباعدون عنه عملا وموقفا، فالمؤمنون السطحيون هم الذين باءوا بغضب من الله ولهم عذاب أليم، أما المؤمنون الحقيقيون هم الذين بشرهم الله تعالى في غير مرة في كتابه الكريم بالرضوان والمغفرة والجنان التي تجري من تحتها الأنهار خالدين فيها أبدا.
وكل من فر وذهب بها عريضة من ساحات الوغى والجهاد فهو لا محالة في خانة الغضب الإلهي كائنا من كان، وكل من ثبت واستبسل وجاهد ودافع عن الرسول والرسالة فهو لا محالة أيضا في خانة الرضا الإلهي، وهذا لا ينطبق على ساحات الوغى كما أسلفنا وإنما يتعداه إلى جميع مفردات الحياة، وشتان بين ايمان الأول والثاني، وكتب التاريخ والسير مليئة بمواقف الصحابة، تظهر بجلاء من الذي فرّ منهم في المعارك ليجد نفسه في خانة السخط الإلهي؟! ومن الذي ثبت وظفر ليقف وبكل جدارة في كبد خانة الرضا الإلهي؟!...  

  

حسن الهاشمي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2014/03/02



كتابة تعليق لموضوع : جدلية الدخول في خطاب المؤمنين
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق نداء السمناوي ، على لمحة من حياة الامام الحسن المجتبى عليه السلام - للكاتب محمد السمناوي : سيضل ذكرهم شعاع في طريق الباحثين لمناقبهم احسنت النشر

 
علّق علاء المياحي ، على جريمة قتل الوقت. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : احسنتم سيدتي الفاضلة وبوركت جهودكم ..كنت اتمنى ان اعرفكم واتابعكم ولكن للاسف الان قد علمت وبدأت اقرأ منشوراتكم..دكمتم بصحة وعافية

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على الأنوار - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : {اللَّهُ نُورُ السَّمَاوَاتِ وَالأرْضِ مَثَلُ نُورِهِ كَمِشْكَاةٍ فِيهَا مِصْبَاحٌ الْمِصْبَاحُ فِي زُجَاجَةٍ الزُّجَاجَةُ كَأَنَّهَا كَوْكَبٌ دُرِّيٌّ يُوقَدُ مِنْ شَجَرَةٍ مُبَارَكَةٍ زَيْتُونَةٍ لا شَرْقِيَّةٍ وَلا غَرْبِيَّةٍ يَكَادُ زَيْتُهَا يُضِيءُ وَلَوْ لَمْ تَمْسَسْهُ نَارٌ نُورٌ عَلَى نُورٍ يَهْدِي اللَّهُ لِنُورِهِ مَنْ يَشَاءُ وَيَضْرِبُ اللَّهُ الأمْثَالَ لِلنَّاسِ وَاللَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ } [النور35] . انه الله والنبي والوصي.

 
علّق منير حجازي ، على الحشد الشعبي يعلن بدء عملية كبرى لتجفيف هورة الزهيري آخر معاقل الإرهاب في حزام بغداد : تخريب البيئة وخلق بيئة للتصحر عملية غير انسانية من قبل دولة المفروض بها تمتلك الامكانيات الجوية الكبيرة التي تقوم بتسهيل مهمة اصطياد الارهابيين والقضاء عليهم . يضاف إلى ذلك ما هو دور القوة النهرية التي تتجول في دجلة والفرات والحبانية وغيرها . ما بالكم امعنتم في ارض العراق وموارده تخريبا . سبب انقطاع الامطار هو عدم وجود المناطق الرطبة الموازية التي تغذي الفضاء بالبخار نتيجة لقلة المياه على الأرض .

 
علّق سلام الجبوري ، على مظلومية الزهراء عليها السلام في مصادر الشيعة الإمامية قراءة تحليلية موجزة - للكاتب السيد زين العابدين الغريفي : السلام عليكم سيدنا نطلب من سماحتكم الاستمرار بهذه البحوث والحلقات لاجل تبصير الناس وتوعيتهم

 
علّق عشيره السعداوي الاسديه ال زنكي ، على نَوالُ السَّعْداويُّ بينَ كَيْلِ المَدِيحِ وَكَيْلِ الشَّتائم! - للكاتب زعيم الخيرالله : عشيره السعداوي في مصر ليس كما هيه بيت السعداوي ال زنكي الاسديه

 
علّق دلشاد الزنكي خانقين ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السلام عليكم نحن عشيره الزنكي في خانقين واجدادي في السعديه وحاليا متواصلين مع الزنكنه وقبل ايام اتصل علينا الأخ وابن العم ابو سجاد الاسدي من بغداد ويرحب بنا الشيخ محمد لطيف الخيون قلت له ان شيخنا اسمه الشيخ عصام الزنكي قال لي ان الشيخ عصام تابع لنا

 
علّق حسين سعد حمادي ، على صحة الكرخ / معهد الصحة العالي - الكاظمية يعقد الاجتماع الدوري لمجلس المعهد لمناقشة المصادقة على قوائم الدرجات للامتحانات النهائية و خطة القبول للعام الدراسي القادم - للكاتب اعلام صحة الكرخ : كل التوفيق والنجاح الدائم في جميع المجالات نعم الأساتذة نعم الكادر التدريسي نعم الكادر الإداري وحتى الكوادر الأمنية ربي يحفظكم جميعا وفقكم الله لكل خير

 
علّق حامد الزنكي السعداوي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : الف اهلا بالبطل النشمي ابن السعديه الشيخ عصام زنكي

 
علّق منير حجازي ، على العدل : 90% من احكام الاعدام لم تنفذ لهه الاسباب : المسجونون في سجن الحوت وغيره ممن حُكم عليه بالاعدام ولم يُنفذ ، هؤلاء المجرمون قاموا بتنفيذ حكم الاعدام بحق نصف مليون مواطن ومن دون رحمة او شقفة او تمييز بين طفل وامرأة وشيخ وشاب. ناهيك عن دمار هائل ومروّع في الممتلكات. المجرم نفذ حكم الاعدام بالشعب . ولكن هذا المجرم لا تزال الدولة تطعمه وتغذيه وتسهر على امنه وحمايته.ويزوره اهله ، ويتقلى المكالمات التلفونية. إنما تم الحكم بالاعدام عليه لاعترافه بجرمه ، فما معنى درجة قطعية ، وتصديق رئاسة الجمهورية الكردية . من عطّل حدا من حدود الله كان شريكا في الجرم.

 
علّق سعد الديواني ، على مظلومية الزهراء عليها السلام في مصادر الشيعة الإمامية قراءة تحليلية موجزة - للكاتب السيد زين العابدين الغريفي : احسنت الرد على الصرخية اعداء الزهراء عليها السلام الله يحفظكم ويحفظ والدكم السيد حميد المقدس الغريفي

 
علّق ابو محمد ، على خلال لقاء بين الكاظمي وأوبيرت.. فرنسا تعد النهج الجديد للعراق “مثالا يحتذى به” : تفاصيل بيان مكتب الكاظمي نُقلت كما تنقلها قناة العراقية. إشادة واضحة بمخرجات المؤتمر اخرجتكم من حيادية الموقف إلى تأييد واضح لخطوات الكاظمي.

 
علّق النساب والمحقق التاريخي سيد محمد الحيدري ، على نَوالُ السَّعْداويُّ بينَ كَيْلِ المَدِيحِ وَكَيْلِ الشَّتائم! - للكاتب زعيم الخيرالله : يوجد عشيره السعداوي تابعه ال زيرج ويوجد بيت السعداوي تابع عشيره ال زنكي المزيديه الاسديه في ديالى الاصل ونزحوا الى كربلاء

 
علّق ازاد زنكي قره تبه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : حيو ال زنكي والشيخ العصام الزنكي ابن السعديه البطل

 
علّق جمال الزهيري ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : ال زنكي حاليا مع الزهيرات والزنكنه في ديالى ومستقرين .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : احسان البحراني
صفحة الكاتب :
  احسان البحراني


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net