صفحة الكاتب : علي محمد الطائي

نفطنا... لنا.
علي محمد الطائي


عندما تمر بجانب  أحدى شركات النفط العراقية ، أو أي مؤسسة نفطية تابعة إلى هذه الوزارة ، تقرأ على جداريات  هذه المؤسسة أو الشركة الشعار التالي..
( نفطنا لنا) .
وهم محقون وصادقون بشعارهم الوطني هذا فنفطهم لهم ، إذ أن المستفيد الأول من هذا النفط الذي يصدر إلى الخارج .
هم من بأيديهم القرار والمتنفذون في الدولة وأحزابهم وأولادهم ، المستفيد رقم ( 1) من خيرات هذا النفط..
ثانيا...وزارة النفط ومنتسبي هذه الوزارة هم المستفيد رقم (2) من هذا النفط .
 وباقي شرائح المجتمع العراقي لا يحصلون إلا على الفتات من عائدات هذا النفط ومنذو تأميم النفط العراقي الى يومنا هذا.
 

فقد كذب كل من يدعي أو يقول أن عامة الشعب العراقي ، قد أستفادوا من هذا النفط ومن تصديره الى الخارج وبكميات كبيرة .
إذ أن  منتسبي وزارة النفط يحصلون على رواتب جيدة جدا وبين فترة وأخرى يحصلون على مكافأة ، وفي كثير من المناسبات الوطنية ، والسواد  منهم يحصلون على أيفادات الى الدول المجاورة مثل أيران لزيارة الأماكن المقدسة ، وعقد زواج المتعة ، أو الى الخارج . لقضاء أوقات جميلة في أسيا أو أوربا .
 نحن لسنا ضد ، أن يتمتعوا أو يقضوا أوقات جميلة ، أو أن يكونوا في ببحبوحة من العيش .
 ولكن نرى أن هذه المؤسسة التي هي شريان الوطن والمواطن ، لا توجد  فيها أي عدالة في توزيع الثروة النفطية والفساد فيها مستشري.
فقد مرت أكثر من عشرة أعوام على تصدير النفط العراقي الى الخارج ، بأشراف الأسلاميين المحسوبين على مذهب أهل البيت عليهم السلام.
 ولكن لم يلمس المواطن العراقي سنيا كان أوشيعيا أي تغيير في حياة ، ، على المستوى المعيشي أو الخدمي.
فعلى سبيل المثال محافظة البصرة  تعتبر من المحافظات الغنية بالنفط أذ تحتل هذه المحافظة المرتبة  الأولى  في تصديرالنفط.
فقد بلغ معدل تصدير شركة نفط الجنوب مايقارب (مليونين و150ألف) برميل يوميا.
وأذا نظرنا عن كثب  الى واقع  هذه المحافظة الخدمي أوالمعيشي ، لوجدنا أن هنالك مشاكل كثيريعاني منها المواطن البصري .
 إذا  يفتقر غالبية سكان هذه المحافظة الى أبسط مقومات الحياة قياسا بما تصدره هذه المحافظة من النفط . أضف إلى ذلك ، نسبة كبيرة من سكان هذه المحافظة يعيشون تحت خط الفقر  والكثير منهم يعيش في سكن العشوائيات أو ما يسمى ( بالحواسم ) التي هي عبارة عن أماكن غير صالحة حتى  لسكن الحيوانات فهناك المستنقعات تحيط بها من كل جانب وهي  حاضنة سهلة لتفشي الأمراض والأوبئة المسرطنة.
نعم... أننا بلد نفطي بامتياز.
ولكن غالبية من يحكمونا  حرامية ... بامتياز...
 لقد ولى الزمان علينا حثالات وأمعات فاقدين للغيرة والدين والأخلاق.
  كنا نعتقد أن العراق لم ولن يمر عليه حاكم ظالم مثل صدام حسين...
 ولكن كنا مخطئين في هذا التقدير.
 فهناك أبشع وأقذر منه.
فنحن اليوم في عراق الديمقراطية والدستور المستورد والقوانين المرتجلة وسياسي الصدفة .
 نجد في  العراق آلاف النسخ من صدام حسين وعدي وأزلام البعث..
فقد كان العراقيون يعرفون صدام واحد وعدي وقصي واحد ، وبعثي أو عدة رفاق في كل منطقة من المحافظات العراقية معروفين للعامة والخاصة  .
أما اليوم  لا يعرف العراقيون مع كم  صدام يتعاملون وكم عدي وقصي يتجنبون..وكم بعثي يخافون...
 ومن أي أبن مسؤول يحذرون ..فلقد كثر المسؤولين وكثروا أبناء المسؤولين وكثروا أقارب المسؤلين ،
  وكثروا المتسترين بستار الدين وكثروا أصحاب الشعارات والأخلاق الزائفة وكثروا  مستغلوا قضية الأمام الحسين (ع ) لتمرير مشاريعهم الخبيثة والفاسدة وسرقت المال العام.
 

  

علي محمد الطائي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2014/04/01



كتابة تعليق لموضوع : نفطنا... لنا.
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق wasan ali ، على وكيل وزارة الثقافة والسياحة والاثار يبحث اهم مستجدات الواقع السياحي في العراق - للكاتب سعد محمد الكعبي : ربي يوفقكم

 
علّق wasan Ali ، على وكيل وزارة الثقافة والسياحة والاثار يبحث اهم مستجدات الواقع السياحي في العراق - للكاتب سعد محمد الكعبي : من اللقائات التي تصب في نجاح الوزارة والهيئة

 
علّق حسين الزنكي السعداوي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : حي الله ال زنكي في ديالى وكركوك والشيخ عصام الزنكي

 
علّق خالد الشويلي ناصريه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : عشيره السعداوي في الناصريه هل هيه نفس الأجداد والجذور مع السعديه في ديالى ارجو ان توافوني بالخبر اليقين واشكركم

 
علّق salim master ، على في الذكرى السنوية الأولى لشهادة حجة الإسلام والمسلمين الشيخ لقمان البدران قدس سره ... : اللهم لا نملك ما يملكون اسالك أن تجعلهم شفعاء لنا يوم نلقاك

 
علّق عمر الكرخي ديالى كنعان ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن من أصل عشيره الزنكي من بعض الهجره من مرض الظاعون نزحنا من السعديه كما نزحت عشيره الزنكي لكركوك وبعض اجزاء سليمانيه نحن الآن مع عشيره الكرخيه لاكن اصولنا من الزنكي سعديه الي الان اعرف كل الزنكيه مع شيخ برزان نامق الزنكنه ولا يعترفون بالزنكي لسوء تجمعات ال زنكي الغير معروفه ورغم انهم من أكبر الشخصيات في ديالى لاكن لا يوجد من يجمعهم لذالك نحن على هبة الاستعداد مع الشيخ عصام

 
علّق كامل الزنكي كركوك ديالى سعديه سابقا ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : مرحبا لكل الزنكيه في ديالى وكربلاء وبالاخص شيخنا العام شيخ عصام الزنكي كلنا معاك ونحترم قدومك لكركوك ونريد تجمع لعشيره الزنكي في كركوك وندعوكم الزياره لغرض التعرف والارتباط مابين زنكي كركوك والمحافظات بغداد وكربلاء وديالى لدينا مايقارب ١٣٠ بيت في منطقة المصلى وازادي وتازه وتسعين

 
علّق ابو كرار الحدادي الأسدي بغداد مدينه الصدر ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته نحن اخوتكم من الحدادين بني أسد نحن معكم واي شي تحتاجون نحن في المقدمه وخدام لكم

 
علّق عمر الزنكي كركوك ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : لماذا لاتذكرنه في كركوك أين الشيخ عصام شيخنا نحن من منطقه طريق بغداد الواسطي مقابل أسواق انور

 
علّق ضد الارهاب ، على نفى المركز العراقي لمحاربة الشائعات الصورة التي تم نشرها من قبل النائب محمد الكربولي وادعى انها من داخل سجن الحوت : من يبحث عن الحقيقة عليه ان يتابع الكربولي ويعرف كمية الحقد على الشيعة حتى في صفحاته الثانية والثالثة والتي تديرها الماكنة الاعلامية الاسرائيلية.

 
علّق مصطفى الهادي ، على نفى المركز العراقي لمحاربة الشائعات الصورة التي تم نشرها من قبل النائب محمد الكربولي وادعى انها من داخل سجن الحوت : ((({ودعا المركز النائب الكربولي الى توخي الحذر في ادعائاته )))) لو امسكتم شخص من عامة الشعب يُثير الشائعات ويقوم بتزوير الاخبار ، هل ستنصحوه بتوخي الحذر في اشاعاته وتزويره للاخبار. إذن لماذا أسستم مركز العراقي لمكافحة الشائعات ، لقد اهلك الله الامم السابقة ، لأنها كانت اذا سرق الشريف سامحوه ، واذا سرق الفقير قطعوا يده .

 
علّق احمد الكريطي كربلاء ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : والنعم من ال زنكي كربلاء وديالى

 
علّق احمد الكريطي كربلاء ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : والنعم من ال زنكي كربلاء وديالى

 
علّق منذر الأسدي الجبايش ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : حي الله ال زنكي ديالى والشيخ عصام الزنكي الاسدي

 
علّق فيصل الزنكي كويت ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : تحياتي لعائله الزنكي في العراق والشيخ عصام الزنكي .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : احسان البحراني
صفحة الكاتب :
  احسان البحراني


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net