صفحة الكاتب : ابراهيم خليل إبراهيم

الأبنودي ضمير الوطن
ابراهيم خليل إبراهيم
يعدّ الشاعر الكبير عبد الرحمن الأبنودي من أشهر شعراء الشعر العامي في مصر والعالم العربي،وعلى يديه شهدت القصيدة العامية مرحلة انتقالية مهمة في تاريخها،وعاش كفاح أمته وواكبت أشعاره الأحداث التاريخية التي مرت بها مصر والأمة العربية لشحذ الهمم فبعد نكسة الخامس من يونيو عام 1967 مباشرة وبرغم صدمة العندليب عبد الحليم حافظ والشعب المصري بسبب تلك النكسة والبيانات الرسمية التي بالغت في نقل الوقائع الغير حقيقة للمعارك
طلب عبد الحليم حافظ من الشاعر عبد الرحمن الأبنودي كتابة أغنية تسهم في بث الأمل من جديد،وبالفعل بدأ الأبنودي في كتابة عدى النهار أو موال النهار،وعند قيام الموسيقار بليغ حمدى بالتلحين طلب عبد الحليم من الأبنودي شطرة بعد ( أبو النجوم الدابلنين ) وأثناء المناقشات قال عبد الحليم ( أبو الغناوي المجروحين ) وغنى عبد الحليم حافظ الأغنية في الاستوديو كما غناها في قاعة ألبرت هول في لندن وتقول كلمات الأغنية :
عدّى النهار والمغربية جايّة
تتخفّى ورا ضهر الشجر
وعشان نتوه في السكة
شالِت من ليالينا القمر
وبلدنا ع الترعة بتغسل شعرها
جانا نهار مقدرش يدفع مهرها
يا هل ترى الليل الحزين
أبو النجوم الدبلانين
أبو الغناوي المجروحين
يقدر ينسّيها الصباح
أبو شمس بترش الحنين؟
أبداً..بلدنا ليل نهار
بتحب موّال النهار
لما يعدّي في الدروب
ويغنّي قدّام كل دار
والليل يلف ورا السواقي
زي ما يلف الزمان
وعلى النغم .. تحلم بلدنا
بالسنابل والكيزان
تحلم ببكره واللي حيجيبه معاه
تنده عليه في الضلمة
وبتسمع نداه
تصحى له من قبل الآدان
تروح تقابله في الغيطان
في المتاجر و المصانع.. والمعامل
والمدارس.. والساحات
طالعة له صحبة ... جنود
طالعة له رجال.. أطفال.. بنات
كل الدروب واخدة بلدنا للنهار
واحنا بلدنا ليل نهار
بتحب موال النهار
لما يعدي في الدروب
ويغني قدّام كل دار .
كما كتب الشاعر الكبير عبد الرحمن الأبنودي ( ابنك يقولك يابطل ) ولحنها الموسيقار كمال الطويل وغناها عبد الحليم حافظ وتقول كلمات الأغنية :
ابنك يقولك يا بطل هاتلي نهار
ابنك يقولك يا بطل هاتلي انتصار
ابنك يقول أنا حواليا الميت مليون العربية
ولا في مكان للأمريكان بين الديار
ابنك يقولك يا بطل هاتلي نهار
ابنك يقولك يا بطل هاتلي انتصار
ابنك يقولك ثورتك عارفة الطريق
وعارفة مين يابا العدو ومين الصديق
ثابته كما الجبل للعدو حالفة عالإنتصار
ابنك يقولك يا بطل هاتلي نهار
ابنك يقولك يا بطل هاتلي انتصار
كما كتب الشاعر القدير عبد الرحمن الابنودي (أحلف بسماها وبتربها ) ولحنها الموسيقار كمال الطويل وقدمها عبد الخليم حافظ ليؤكد أن الشمس لن تغيب عن مصر والأمة العربية فبرغم نكسة عام 1967 فالنصر قادم وتقول كلمات الأغنية :
أحلف بسمــاها وبترابها
أحـلف بدروبها وأبوابها
أحلف بالقمح وبالمصنع
أحلف بالمدنة وبالمــدفع
باولادي بأيــامي الجاية
ما تغيب الشمس العربية
طـول ما انا عايش فوق الدنيا .
في تلك الفترة حرص العندليب عبد الحليم حافظ على بداية حفلاته بهذه الأغنية ،أيضا من الأغنيات الوطنية التي كتبها الشاعر الكبير عبد الرحمن الأبنودى ولحنها الموسيقار بليغ حمدي ووزع موسيقاها على إسماعيل وقدمتها حنجرة العندليب عبد الحليم حافظ للمستمعين أغنية المسيح وقبيل قيام العندليب عبد الحليم حافظ بتقديمها للجمهور في قاعة ألبرت هول في مدينة لندن وصلته تهديدات ولكنه لم يهتم وقدمها أمام أكثر من 8 آلاف متفرج وتبرع باجره لصالح المجهود الحربي وتقول كلمات الأغنية :
ياكلمتي لفي ولفي الدنيا
طولها وعرضها
وفتحي عيون البشر
للي حصل علي أرضها
علي أرضها طبع المسيح قدمه
علي أرضها نزف المسيح ألمه
في القدس في طريق الآلام
وفي الخليل رنت تراتيل الكنايس
في الخلا صبح الوجود إنجيل
تفضل تضيع فيك الحقوق
لامتي ياطريق الآلام
وينطفي النور في الضمير
وتنطفي نجوم السلام
ولامتي فيك يمشي جريح
ولامتي فيك يفضل يصيح
مسيح ورا مسيح علي أرضها
تاج الشوك فوق جبينه
وفوق كتفه الصليب
دلوقت ياقدس ابنك
زي المسيح غريب غريب
تاج الشوك فوق جبينه
وفوق كتفه الصليب
خانوه... خانوه نفس اليهود
ابنك ياقدس زي المسيح
لازم يعود ..علي أرضها.
بعد نصر أكتوبر 1973 قام الفنان عبد الحليم حافظ بالاتصال بصديقه الشاعر عبد الرحمن الأبنودى وطلب منه أغنية عن النصر العظيم فكتب الأبنودى ( صباح الخير يا سينا ) ولحنها الموسيقار كمال الطويل وسجلها عبد الحليم حافظ برغم مرضه الشديد وبعد التسجيل قال للأبنودي : أعذرني ياعبد الرحمن فقد غنيتها بدون إعادة لأني متعب جدا .. فقال الأبنودي : ياعبد الحليم أنت قدمتها في غاية الجمال وتقول كلمات الأغنية :
في الأوله ....
قلنا جيِّنلك وجينالك
ولا تهنا ولا نسينا
والتانية ...
قلنا ولا رملاية في رمالك
عن القول والله ما سهينا
والتالته ...
إنتي حملي وأنا حمالك
صباح الخير يا سينا
وصباح الخير يا سينا
رسيتي في مراسينا
تعالي في حضننا الدافي
ضمينا وبوسينا يا سينا
مين اللي قال كنتي بعيده عني
إنتي اللي ساكنه في سواد النني
مش سهل ع الشبان
يسهوا عن الأوطان
ورسيت مراسينا
على رملة شط سينا
وقلنا يهون علينا .
دا أول الشطئان
وصباح الخير يا سينا
رسيتي في مراسينا
تعالي في حضننا الدافي
ضمينا وخدينا يا سينا
قالوا الحياة غالية .
قلنا الشرف أغلى
بلادي يا بلادي
يا عيون قمر الربيع
أندهي يا بلادي
يجاوبك الجميع
وصباح الخير يا سينا
رسيتي في مراسينا
تعالي في حضننا الدافي
ضمينا وخدينا يا سينا .
كما كتب الشاعر المبدع عبد الرحمن الأبنودي العديد من الأغاني لنخبة من الأصوات الأصيلة منها : تحت الشجر يا وهيبة وعدوية ووسع للنور وعرباوى لمحمد رشدي ويمّا يا هوايا يمّا ومال علي مال لفايزة أحمد وعيون القلب وقصص الحب الجميلة لنجاة الصغيرة وآه يا اسمراني اللون وقالى الوداع لشادية وساعات ساعات لصباح وطبعًا أحباب، قبل النهاردة لوردة الجزائرية وجايي من بيروت، بهواكي يا مصر لماجدة الرومي وشوكولاتة وكل الحاجات بتفكرني ومن حبك مش بريء وبرة الشبابيك والليلة ديا ويونس وعزيزة وقلبى مايشبهنيش ويا حمام ويا رمان لمحمد منير كما كتب أغاني العديد من المسلسلات والأفلام منها : النديم وذئاب الجبل وشيء من الخوف وغيرها وكتب وحوار فيلم الطوق والإسورة والبريء وشارك الدكتور يحيى عزمي في كتابة السناريو والحوار لفيلم الطوق والاسورة عن قصة قصيرة للكاتب يحيى الطاهر عبد الله كما قدم الشاعر الكبير مجموعة من دواوينه الشعرية للمكتبة العربية منها : الأرض والعيال والزحمة وعماليات وجوابات حراجى القط والفصول وأحمد سماعين وانا والناس وبعد التحية والسلام ووجوه على الشط وصمت الجرس والمشروع والممنوع والمد والجزر والموت على الأسفلت وسيرة بنى هلال والاستعمار العربى وحصل الشاعر عبد الرحمن الأبنودي على جائزة الدولة التقديرية عام 2001 وبذلك أول شاعر عامية مصري يفوز بها،وفى عام 2008 م نشرت مجلة الكواكب قصيدة للشاعر الكبير عبد الرحمن الأبنودى خاطب فيها روح صديقه العندليب عبد الحليم حافظ وذكرياته معه حيث قال فيها :
فينك يا عبد الحليم ؟
فين صوتك اللى كان فرح وهموم
اللى طلع من قلبك الشايف
حالف يعيش ويدوم
فى زمن .. فى غدره كريم ؟
فينك يا عبد الحليم ؟
فينك يا أحلا من يغنى الفراق
تيجى تغنى زحمة الشهداء
والدم فى فلسطين وفى لبنان
وعلى توب العراق ؟
الموت صبح ساهل
وإحنا اللى نستاهل
ألهنا على روسنا الذليلة
كل شيطان رجيم ؟
فينك يا عبد الحليم ؟
فينك يازارع الحلم
بعد الحلم .. بعد الحلم ..
الحلم شارب سم
الدنيا ليل مكون بريح وغيوم
ولا حد سامع صرخة المظلوم
ولا أنة المهموم
الدنيا منتظرة صوتك
ليه رحلت قوام ؟
ضاقت مساحة الكلام
بساتين من الأحزان والشوك ..
مازال يوعد بصحبة ورد
الشوك خسيس ..
عمره ما يوفى بعهد
الشوك _ كما تعرف _
خبيث .. خوان
كأنه فجر أعمى ..
ما شافشى آدان
وكل صبح جديد
بحزن قديم
فينك يا عبد الحليم ؟
ولا عاد حبيب ينضم
ولا عبير ينشم
ولا ضحكة ملو الفم
هربت ليه يا عم ؟
مش كنت تنتظر الليالى الهم
ملونه فلسطين بلون الدم
وتقيم بأحلا صوت صلاة الصبح
حتى لو الأمة صلت دون ما واحد أم ؟
والضحكة .. أناتنا .. إذا تتلم
قابض على الحلم الشهيد .. باليد
وكل ما نشد الأمل .. ننشد
الكل راحل
والجناح منحول
في غربة
تقتل قلبنا المقتول
واحل في صوتك
أحلا ماف صوتي
ورحل بموتك ..
أحلا مافي موتى
هاربة الحدود
وبيطاردها الحد
الاغتصاب
مالوش حدود ولا حد
كله بيرحل
من دموع الخد للشهدا
نايمين ع الكتاف فى كل برد وشرد
أبدان ..
بطول حزن الحياة .. تتمد
صوت البيوت الطيبة .. بتتهد
صرخة وليد اخضر
صرخها .. بجد
الطيارات
الحراتات
الجرافات
تقتل تاريخ الأرض
والحزن
خيط ضى الأسى الممتد
الحزن صاحب حميم
فينك يا عبد الحليم ؟
فيننا إحنا يا عبد الحليم دلوقت ؟
مين اللى قتل التانى فينا ؟
إحنا والا الوقت ؟
أقدم مافى متع الحياة
النوم وقلة الانتباه
الصمت والصوت
يبقوا شىء واحد
سكت والا نطقت
الكل فى البعد أتنسى صوته
وأنا اللى للصوت القديم .. اشتقت
ماهوش مرض فيا بحب قديم
فينك يا عبد الحليم؟
فات إيه وامتى وكام ؟
هل لما غنينا الوطن
كنا بنفرش بيه على الرصفان ؟
وناكل الساقطة من الأغصان ؟
نتجاهل النكسة ورا النكسة
ونندغ التواريخ والأحزان
وشيتم الشاتم ..
نقول : ( أحسنت ) ..
والأمة .. تدخل
دايرة التحريم ؟
فينك يا عبد الحليم ؟
أنا هنا ..
مطرح ما مديت إيد وقلت سلام
فارش في ضلة حيطة الأيام
رحلوا الجميع وأنا لسه ما شبعت
انتظار ............
مازلت أحلم بالنهار ..
وبفجر أجمل الصغار
ولا عدت أفرق وشي عن وشي
أنا يا للي كنت مليح
الناس مشردها وشردني
عويل الريح
في وشي تقرا ملامح الأمة
الضلمة نور
والنور جبال ضلمة
باهتف وأنادي الحق من غير صوت
مهر الفساد ..
وسط السكوت مفلوت
أرواحنا متباعة ..
بتمن القوت
الفقرا ماتوا والعدو بيحكم
كل الجراح ماتئن
شوقي القديم بيحن
لحبر غير الحبر
وشعر غير الشعر
وسن غير السن
إيه اللي مشاك وسابني
في الزمن ده ائن
وإزاي هربت من البلا اللي يجن
الدنيا من غير ناس
وأنا زي ما بتعرف
بارخي لجامي واخد ع السياس
فينك يا عبد الحليم
من اللى حيصد آهات الأرض
ويبلغ الإحساس ؟
من اللى حيغنى جنوب لبنان ؟
الكدب مالى الكون
الكدب مالوش لون
الكدب .. بلع الألسنة .. والصوت
أما أنت يا صوت الحروب والسد
شديت شجون الأمة
وتر .. أتشد
وغنوة حزنها جد
مين اللى زرع اللون ده فى الأحزان ؟
مين اللى ردم الأمل تحت الهد ؟
مين اللى خان ( يونس )
فى ( خان يونس ) ؟
سؤال .. عليه ..
ماجاوبنى أبدا حد
والشوطة واخدانا رجال وحريم
فينك يا عبد الحليم ؟
الأمة حكامها الجداد
يختلفوا عن حكام زمان
بزمان
اللي ماخان
فتح له خان
وورث ابنه الأرض والدكان
والبرلمان والقصر والجورنان
الأمة بتعاني وبتعاني
الأمة في دروب الأسى
تاهت
آدي المسيح
شايل صليب تاني
أظنه غير دكهه
دهه .. باهت
عن وصفه
عاجزة كل أحزاني
والعدرا
من يوم البكا بتبكي
ولدها مقتول
ع الصليب متكي
كل النسا يا صاحبي في فلسطين
ليها ولاد ماتت
العدرا تبكيهم سوا وتئن
تبكي و تداوي ف صليب الابن
يا أم المسيح
من قعدتك قومي
آدي الصهاينة بيمشوا في دروبي
وقلعوني
ومشيوا بهدومي
والحزن ..
فـ القلب القديم فاحت
وفي العراق
الأرض خناقة
الأرض غرقت دم يا ولداه
ومسمينها .. فوضي خلافة
شعب العراق ما عادش بيقول آه
والدم في بغداد
فقد معناه
وفـ كربلاء ..
آدي الشهيد .. محمول
كل العراق ..
زي الحسين مقتول
والدنيا فاهمه ..
وأنا اللي لسه غشيم
فينك ياعبد الحليم ؟
آهو زي ما سبتني
من غير وداع .. ومشيت
صوتك ما عادش
يدق باب البيت
وأنا في الحقيقة ..
مش باقول مشتاق
عشان مشتاق
كل الحكاية
في زنقة الأوطان
وميلة الميزان
لما تخوي حدادي اللوعة
والغربان ..
كنت أنت نافعني
إذا قلت يا فلسطين
أو ياجنوب لبنان
أو .. ياعراق
أو باغني أحلامنا
اللي ضاعوا هباء
وكل يوم أوطان
بيغيبوا في الأجواء
يغيب عنا الصوت
وتفضل الأصداء
وقليلة عـ الكلب
قولة لئيم
فينك يا عبد الحليم ؟
فينك يا صاحبي
نشم لحظة نصر
لحظة .. نسيناها زمان
في مصر ...ننده ..
نوقف فوقنا شمس الحق
ونخفف الحدة ما بين الآه ..
وبين اللأ
فينك يا عبد الحليم ؟
الفرحة في وشوشنا
والحزن جوانا
الدم مجاني .. والسكة مجانا
مهما بعد عنا ..
بينام علي سرارينا .. ويانا
الدم لاحمر قاني
أتاريه نسبة لـــ ( قانا )
والضربة غرست في الصميم
فينك ياعبد الحليم ؟
كتبت سطرين بس كنت حزين
آدي ورقتي لمين ..؟
في زماننا ده - وإحنا عاشرنا الحزن
يا قسمني حزني مين ؟
فينك تغني تاني ( موال النهار ) ؟
يا صاحب رحلة
في طريق الشوك
أنت ما متش
هم شبعوا موت
المسألة .. مش صوت
المسألة هم الجميع يتحضن
تترجم المعاناة .. وطن
المسألة
أمتنا .. في التيه .. تفتكر
وتنتفض .. وتعود
تنفض غبار اليأس
على رمل الحدود
نمر من باب الوجود
نعيش جنود
ونموت جنود
نفضح و نهزم العدو اللئيم
نفس العدو
الندل القديم
كما فعلنا فــ مصر
لاجل النصر
مش ده اللي خلاك
في الضمير
.. عبد الحليم ؟ .
عندما أنطلقت الثورة يوم الثلاثاء 25 يناير 2011 م / 21 صفر 1435 هـ من ميدان التحرير بقلب العاصمة المصرية القاهرة ومدينة السويس ثم في كافة المحافظات المصرية تابع الأحداث الشاعر القدير عبد الرحمن الأبنودي ويوم الأحد السادس من شهر فبراير 2011 كتب قصيدة (الميدان) وقال فيها :
أيادى مصرية سمرا .. ليها فى التمييز
ممدودة وسط الزئير .. بتكسّرالبراويز
سُطوع لصوت الجموع .. شوف مصر تحت الشمس
آن الأوان ترحلى .. يا دولة العواجيز !
............
عواجيز شداد .. مسعورين .. أكلوا بلادنا أكل
ويشبهوا بعضهم .. نهم .. وخِسّة وشكل
طلع الشباب البديع .. قلبوا خريفها ربيع
وحققوا المعجزة .. صحُّوا القتيل من القتل
................
إقتلنى .. قتلى ما حيعيد دولتك تانى
باكتب بدمى حياة تانية لأوطانى
دمى ده والاّ الربيع ؟ لاتَْنين بلون أخضر
وبابتسم .. من سعادتى والّا أحزانى ؟
..................
حاولتوا ما حاولتوا .. ما تشوفوا وطن غيره
سلبتوا دم الوطن .. وبْشمْتوا من خيره
أحلامنا بُكرناه أصغر ضحكة على شفه
شفتوشى صياد يا خلق .. بيقتله طيرُه ؟
السوس بينخُر وسارح .. تحت إشرافَك
فرحان بهم كنت .. وشايلهم على كتافك
وأما أهالينا : من زرعوا وبنوا وصنعوا ..
كانوا مداس ليك .. ولولادك .. وأحلافك
................
يا مصر .. قام العليل .. رجعت له أنفاسُه
وباس جبين الوطن .. مال الوطن باسُه
من قبل موته بيوم .. صحُّوه أولاده
من كان سبب علته .. محبته لناسه !
..................
الثورة فيضان قديم محبوس ماشافوش زُول
الثورة لوْ جدَّ .. ماتبانشى ف كلام أو قول
تعدل وتقلب فى سرِّيه ، تفور فى القلب
وتنغزل فتله فتله .. فى ضمير النول
ماتخافش على مصر يابا .. مصر محروسة
حتى من الطُّغمة دى اللى فينا مدسوسة
ولو انت ابوها بْصحيح وخايف عليها قوى
تركتها ليه بدن بتنخره السوسة
......................
وبيسرقوك يا الوطن قدامنا .. عينى عينك
ينده بقوّه الوطن ، ويقوللى : « قوم .. فينك » ؟
ضحكت علينا الكتب ، بِعْدت بِنا عنك
لولا ولادنا اللى قاموا يسددوا دينك
لكن خلاص يا وطن .. صحيت جموع الخلق
قبضوا على الشمس بإيديهم وقالوا : لأ
م المستحيل يفرطوا عُقد الوطن تانى
والكدب تانى .. محال يلبس قناع الحق !
...................
بكل حُب الحياة .. خوَّض فى دم أخوك
قول : « إنت مين » ؟ للى باعوا حلمنا وباعوك
أهانوك ، وذلوك ، ولعبوا قمار بأحلامك
نيران هتافك .. تحرر صاحْبك الممسوك .
................
يرجع لها صوتها مصر ، تعود ملامحها
تاخد مكانها القديم ، والكون يصالحها
عشرات سنين تسكنوا بالكدب فى عروقنا
والدنيا متقدمه .. ومصر مطرحها !!
كتبتوا أول سطور فى صفحة الثورة
وهُمَّ .. عُلَما وخُبرا مداورة ومناورة
وقّعتوا فرعون هرب من قلب تمثاله
لكن « جيوشه » مازالوا يحلموا ببكره .
.................
صباح حقيقى ودرْس جديد قوى فى الرفض
أتارى للشمس صوت واتارى للأرض نبض
تانى معاكم .. رجعنا نحب كلمة مصر
تانى معاكم .. رجعنا نحب ضحكة بعض !!
...............
من كان يقول ابننا يطلع بنا م النَّفق !!
دى صرخة والا غنا .. وده دم والاّ شفق ؟
أتاريها حاجة بسيطة الثورة يا اخواننا
مين اللى شافها كده ؟ مين أول اللى بدأ ؟
مش دول شبابنا اللى قالوا كرهوا أوطانهم ؟
ولبسنا توب الحداد .. وبْعدنا قوى عنهم ..؟
همّ اللى قاموا النهارده يشعلوا الثورة
ويصنّفِوا الخلق : مين عانْهم ، ومين خانْهم !!
يادى الميدان اللى حضن الفكره .. وصَهرْها
يادى الميدان اللى فتن الخلق وسحرها
يادى الميدان اللى غاب اسمه كتير عنه
وصَبَرْها ما بين عباد عاشقة وعباد كارهه
..............
شباب .. كإن الميدان .. أهله وعناوينه
ولا فى الميدان نيس كافيه ولا كابتشينو
خُدودُه عرْفوا جَمال النومة ع الأسفلت
والموت عارفهم قوى .. وهمّ عارفينه !!
...................
لا الظلم هيّن يا ناس .. ولا الشباب قاصر
مهما حاصرتوا الميدان .. عمره ما يتحاصر .
فكرتنى يا الميدان بزمان وسحر زمان
فكرتنى بأغلى أيام .. فى زمن ناصر !!
................
شايل حياتك على كفك .. صغير السن
ليل بعد يوم المعاناة .. وانت مش بتئن
جمل المحامِل .. وإنت غضّ .. با تعجب
إمتى عرفت النضال ؟ إسمح لى حاجة تجن !!
................
أتاريك جميل يا وطن مازلت .. وحتبقى
زال الضباب .. وانفجرت بأعلى صوت : لأه
حرّضتنا نبتسم .. ودفعت إنت الحساب
وبنْبتسم .. بس بسمة طالعة بمشقة !!
..............
فينك يا صبح الكرامة الا البشر هانوا
وأهل مصر الأصيلة .. اتخانوا واتهانوا
بنشترى العزة تانى .. والتمن غالى
فتح الوطن للجميع .. قلبه وأحضانه !!
............
الثورة فيض الأمل .. وغنوة الثوار
الليل إذا خانه لونه .. يتقلب لنهار
ضج الضجيج بالندا .. إصحى يا فجر الناس
فينك يا صوت الغلابة .. وضحكة الأنفار ؟!
...........
وإحنا وراهم أساتذة خايبة .. تتعلم
إزاى نحب الوطن .. وإمتى نتكلم ؟
طال الصّدا قلبنا .. ويئسنا من فتحُه
قلب الوطن قبلكم .. كان خاوى ومضلم !!
...............
أوّلنا فى الجوْلة .. لسه جولة ورا جولة
ده سوس بينخر يا بويا فى جسد دولة
أيوه الملك صار كتابة .. إنما أبداً
لو غَفِّلت عيننا لحظة .. حيقلبوا العُملة .
.............
لكنّ خوفى مازال جوه الفؤاد .. يكبش
خوفى اللى ساكن شقوق القلب ومعشش
يقوللى مش راح يسيبوا ، ولسه حيقِبُّوا
وحيلاقولهم سِكك .. وبيبان ماتتردش !!
.............
وحاسبوا قوى م الديابة اللى فى وسطيكم
وإلا تبقى الخيانة .. منّكم فيكم
الضحكة ع البُق .. بس الرك ع النِّيات
فيهم عدوين أشد من اللى حواليكم !!
الشاعر الكبير عبد الرحمن الأبنودي من مواليد 11 أبريل عام 1938 في قرية أبنود بمحافظة قنا في صعيد مصر، وهو متزوج من المذيعة نهال كمال ورزقهما الله بابنتين : آية ونور.
هذا هو القليل من الكثير لعطاءات وإبداعات الشاعر القدير عبد الرحمن الأبنودي ونقدمه هنا بمناسبة عيد ميلاده كلمحة وفاء في زمن قل فيه الوفاء .

  

ابراهيم خليل إبراهيم
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2014/04/12


  أحدث مشاركات الكاتب :



كتابة تعليق لموضوع : الأبنودي ضمير الوطن
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق أثير الخزاعي ، على غبار في أنف معاوية .رواية وتفسير.(1) - للكاتب مصطفى الهادي : في كامل البهائي ، قال : أن معاوية كان يخطب على المنبر يوم الجمعة فضرط ضرطة عظيمة، فعجب الناس منه ومن وقاحته، فقطع الخطبة وقال: الحمد لله الذي خلق أبداننا، وجعل فيها رياحا، وجعل خروجها للنفس راحة، فربما انفلتت في غير وقتها فلا جناح على من جاء منه ذلك والسلام. فقام إليه صعصعة: وقال: إن الله خلق أبداننا، وجعل فيها رياحا، وجعل خروجها للنفس راحة، ولكن جعل إرسالها في الكنيف راحة، وعلى المنبر بدعة وقباحة، ثم قال: قوموا يا أهل الشام فقد خرئ أميركم فلاصلاة له ولا لكم، ثم توجه إلى المدينة. كامل البهائي عماد الدين الحسن بن علي الطبري، تعريب محمد شعاع فاخر . ص : 866. و الطرائف صفحة 331. و مواقف الشيعة - الأحمدي الميانجي - ج ٣ - الصفحة ٢٥٧.

 
علّق منير حجازي ، على غبار في أنف معاوية .رواية وتفسير.(1) - للكاتب مصطفى الهادي : ينقل المؤرخون أنه لشدة نهم معاوية إلى الأكل وشرهه العجيب في تنويع المطعومات ، تراكمت الشحوم وانتفخ بطنه ، وكبرت عجيزته حتى انه اذا اراد ان يرتقي المنبر يتعاون إثنان من العلوج السود لرفع فردتي دبره ليضعاها على المنبر. وصعد يوما المنبر فعندما القى بجسده الهائل على المنبر (ضرط فأسمع) . يعني سمعه كل من في المجلس . فقال من دون حياء او خجل وعلى الروية : (الحمد لله الذي جعل لنا منافذ تقينا من شر ما في بطوننا). فقال احد المؤرخين : لم ار اكثر استهتارا من معاوية جعل من ضرطته خطبة افتتح بها خطبة صلاة الجمعة.

 
علّق رائد غريب ، على كهوة عزاوي ---- في ذاكرة " البغددة " - للكاتب عبد الجبار نوري : مقال غير حقيقي لان صاحب المقهى هو حسن الصفو واغنية للگهوتك عزاوي بيها المدلل سلمان الي هو ابن حسن الصفو الذي ذهب الى الحرب ولم يرجع

 
علّق موسي علي الميل ، على مقدمة تفسير الميزان للسيد محمد حسين الطباطبائي دراسة تحليلية - للكاتب علي جابر الفتلاوي : مامعني المثلت في القران

 
علّق Silver ، على البارزانيون و القبائل الكردية وتصفيات جسدية الجزء {2} - للكاتب د . جابر سعد الشامي : السلام عليكم دكتور ، ارجوا نشر الجزء الثالث من هذه المقالة فأرجوا نشرها مع التقدير . المقالة ( البارزانيون والقبائل الكردية والتصفيات الجسدية .

 
علّق المسلم التقي ، على وإذا حييتم بتحية: فحيوا بأحسن منها - للكاتب الاب حنا اسكندر : كفن المسيح؟ اليسَ هذا الكفن الّذي قاموا بتأريخه بالكربون المُشِع فوجدوا أنّه يعود إلى ما بين القرنين الثالث والرابع عشر؟ وبالتحديد بين السنتين 1260-1390؟ حُجَج واهية. ثُمّ أنّك تتكلم وكأننا لا نُقِر بأنّ هنالك صلباً حدث, الّذي لا تعرفه يا حنا هو أننا نعتقد بأنّ هنالك صلباً حدث وأنّ المصلوب كانَ على هيئة المسيح عليه السلام لكنّه لم يكن المسيح عليه السلام نفسه, فالمسيح عليه السلام لم يُعَلّق على خشبة.. يعني بالعاميّة يا حنا نحن نقول أنّه حدث صلب وأنّ المصلوب كانَ على هيئة المسيح عليه السلام لكنّه في نفس الوقت لم يكن المسيح عليه السلام نفسه وهذا لأنّ المسيح عليه السلام لم يُصلَب بل رفعه الله وهذه العقيدة ليسَت بجديدة فقد اعتقدها الإبيونيون في القرنِ الأوّل الميلادي مما يعني أنّهم إحتمال أن يكونوا ممن حضروا المسيح عليه السلام ونحن نعلم أنّه كان للأبيونيين انجيلهم الخاص لكنّه ضاع أو يمكن أنّ الكنيسة أتلفته وذلك بعد الإنتصار الّذي أحرزه الشيطان في مجمع نيقية, وقبل أن تقول أنّ الأبيونيين لا يؤمنوا بالولادة العذرية فأنبهك أنّك إن قلتَ هذا فدراستك سطحية وذلك لأنّ الأبيونيين كانوا منقسمين إلى فرقينين: أحدهما يؤمن في الولادة العذرية والآخر ينكر الولادة العذرية, أمّا ما اجتمع عليه الفريقين كانَ الإقرار بنبوة عيسى عليه السلام وإنكار لاهوته وأنّه كان بشراً مثلنا بعثه الله عزّ وجل حتى يدعو الناس إلى الدين الّذي دعا إليه الأنبياء من قبله وهو نفسه ما دعا إليه مُحمّد عليه الصلاة والسلام. وهذه إحدى المغالطات الّتي لاحظتها في كلامك ولن أعلق على كلام أكثر من هذا لانني وبكل صراحة لا أرى أنّ مثل هذا الكلام يستحق التعليق فهذه حيلة لا تنطلي حتى على أطفال المسلمين.

 
علّق المسلم التقي ، على صلب المسيح وقيامته من خلال آيات القرآن الكريم - للكاتب الاب حنا اسكندر : مقال تافه فيهِ العديد من الأكاذيب على الإسلامِ ورسول الله عليه أفضل الصلاة والسلام, هذا المقال أقل ما يُقال عليه أنّه لعب عيال ولا يستند إلى أيِّ شيء غير الكذب والتدليس وبتر النصوص بالإضافة إلى بعض التأليفات من عقل الكاتب, الآب حنا اسكندر.. سأذكر في ردّي هذا أكذوبتين كذبهما هذا الكائن الّذي وبكل جرأة تطاول على رسول الله عليه الصلاة والسلام بلفظ كلّنا نعلم أنّ النصارى لا يستخدمونه إلّا من بابِ الإستهزاء بسيّد الأنبياء عليه أفضل الصلاة والسلام. الكذبة رقم (1): إدّعى هذا الكائن وجود قراءة في سورةِ النجم على النحوِ الآتي "مِنَ الصَلبِ والترائب" بفتحِ الصاد بدل من تشديدها وضمها. الجواب: هذه القراءة غير واردة ولا بأيِّ شكلٍ من الأشكال وليسَت من القراءات العشر المتواترة عن الحبيب المصطفى عليه الصلاة والسلام, فلماذا تكذب يا حنا وتحاول تضليل المسلمين؟ الكذبة رقم (2): يحاول هذا الكائن الإدّعاء أنّ "يدق الصليب" في الحديث الشريف عن رسول الله عليه الصلاة والسلام أنّها تعني "يغرس الصليب ويثبته فيصبح منارة مضيئة للعالم", وهذا نص الحديث الشريف من صحيحِ أبي داود: عن أبي هريرة رضي الله عنه أنّ الرسول عليه أفضل الصلاة والسلام قال: (ليس بيني وبينه نبيٌّ – يعنى عيسَى – وإنَّه نازلٌ ، فإذا رأيتموه فاعرفوه : رجلٌ مربوعٌ ، إلى الحُمرةِ والبياضِ ، بين مُمصَّرتَيْن ، كأنَّ رأسَه يقطُرُ ، وإن لم يُصِبْه بَللٌ ، فيُقاتِلُ النَّاسَ على الإسلامِ ، فيدُقُّ الصَّليبَ ، ويقتُلُ الخنزيرَ ، ويضعُ الجِزيةَ ، ويُهلِكُ اللهُ في زمانِه المِللَ كلَّها ، إلَّا الإسلامَ ، ويُهلِكُ المسيحَ الدَّجَّالَ ، فيمكُثُ في الأرض أربعين سنةً ثمَّ يُتوفَّى فيُصلِّي عليه المسلمون) الجواب على عدّة أوجه: الوجه الأوّل: هذه ركاكة في اللغةِ العربية فالمعلوم أنّ دقُّ الشيء معناه كَسرُهُ, فنقول "يدُّقُ الشيء" أي "يَكسِرُهُ" ولا تأتِ بمعنى "يثبت ويغرس" وهذا الكلام الفارغ الّذي قدّمه هذا النصراني. الوجه الثاني: لو افترضنا صحّة كلامك أنّ "يدقُّ الصليب" معناها "يغرسه ويثبته فيجعله منارة مضيئة للعالم" فهذا يعني أنّ عيسى عليه السلام سينزل ليُقِر بالعقيدة النصرانية والّتي فيها يكون عيسى عليه السلام إلهاً(أي هو الله, استغفر الله العظيم وتعالى الله عن ما تقولون يا نصارى) والمعلوم أنّ دين الإسلام ينكر لاهوت المسيح عليه السلام ولا يُقِر فيه إلّا كنبي بعثه الله عزّ وجل إلى بني إسرائيل يدعوهم إلى عبادة الله وحده, فكيفَ يقاتل المسيح عليه السلام الناس على الإسلام ويُهلِك الله(الّذي هو نفسه المسيح في نظرِ طرحك بما أنّه قادم ليثبت العقيدة النصرانية) كل الملل(بما ضمنها النصرانية الّتي المفروض أنّه جاءَ ليثبتها ويجعلها منارة للعالم) إلّا الإٍسلام الّذي يرفض لاهوته ويناقض أصلَ عقيدته وهي الثالوث والأقانيم والصلب والفداء وغيرها من هذه الخزعبلات الّتي ابتدعها بولس ومن كانَ معه, فالعجب كُل العجب هو أن تقول أنّ عيسى عليه السلام قادم ليُثبّت العقيدة النصرانية وفي نفسِ الوقت يهلكها ولا يُبقِ في زمانه إلّا الإٍسلام الّذي يناقض العقيدة الّتي هو المفروض قادم حتى يثبتها ويغرسها, ما هذا التناقض يا قس؟ طبعاً هذه الأكاذيب انتقيتها وهي على سبيلِ الذكر لا الحصر حتى يتبين للقارئ مدى الكذب والتدليس عند هذا الإنسان, فهذا المقال أقل ما يُقال عليه أنّه تبشيري بحت فهو يكذب ويُدلّس حتى يطعن في الدينِ الإسلامي الحنيف فيجعله نسخة مطابقة للنصرانية ثُمّ يقنعك أن تترك الإسلام وتتجه للنصرانية لأنّه "الإثنين واحد", إذا كنت تريد أن توحد بينَ الناس يا حنا النصراني فلماذا لا تصبح مسلماً ووقتها يذهب هذا الخلاف كلّه؟ طيب لماذا لا تقرّب النصرانية إلى الإسلام بدل من محاولتك لتقريبِ الإسلام إلى النصرانية؟ أعتقد أنّ محاولة تقريب النصرانية إلى الإسلام وتحويل النصارى إلى مسلمين ستكون أسهل بكثير من هذه التفاهات الّتي كتبتها يا حنا, خصوصاً ونحن نعلم أنّ الكتاب الّذي تدّعون أنّه مُقَدّساً مُجمَع على تحريفِهِ بين علماء اللاهوت ومختصي النقدِ النصّي وأنّ هنالك إقحامات حدثت في هذا الكتاب لأسباب عديدة وأنّ هذا الكتاب قد طالته يد التغيير وهنالك أمثلة كثيرة على هذا الموضوع من مثل تحريف الفاصلة اليوحناوية لتدعيم فكر لاهوتي, التحريف في نهاية إنجيل مرقس, مجهولية مؤلف الرسالة إلى العبرانيين, تناقض المخطوطات اليونانية القديمة مع المخطوطات المتأخرة وحقيقة أنّه لا يوجد بين أيدينا مخطوطتين متطابقتين وأنّ المخطوطات الأصلية لكتابات العهدين القديم والجديد مفقودة وما هو بين أيدينا إلّا الآلاف من المخطوطات المتناقضة لدرجة أنني قرأت أنّه لا يوجد فقرتين متطابقتين بين مخطوطتين مختلفتين, يعني نفس الفقرة عندما تقارنها بين أي مخطوطة ومخطوطة ثانية مستحيل أن تجدهم متطابقات وهذا يفتح الباب للتساؤل عن مصداقية نسبة كتابات العهدِ الجديد إلى كُتّابهن مثل الأناجيل الأربعة والّتي المفروض أنّه كتبهن لوقا/يوحنا/متّى/مرقس, في الحقيقة لا يوجد أي إثبات في أنّ كل ما هو موجود في الأناجيل الأربعة اليوم قد كتبه فعلاً كُتّاب الأناجيل الأربعة المنسوبة إليهم هذه الأناجيل وذلك لأنّه كما قلنا المخطوطات الأصلية الّتي خطّها كُتّاب الأناجيل الأربعة(كا هو الحال مع باقي كتابات العهدِ الجديد) ضائعة وكل ما هو عندنا عبارة عن الآلاف من المخطوطات المتناقضة مع بعضها البعض حتى أنّه لا تجد مخطوطتين متطابقتين ولو على مستوى الفقرة الواحدة, فعلى أيِّ أساس نحكم إن كانَ مرقس قد كتبَ في نهاية إنجيله النهاية الطويلة فعلاً كما هو في المخطوطات اللاتينية أم أنّه لم يذكرها وتوقف عند الفقرة الثامنة كما هو في المخطوطات اليونانية القديمة من مثل المخطوطة الفاتيكانية والمخطوطة السينائية؟ وكذلك الحال مع رسالة يوحنا الأولى, على أيِّ شكل كتبَ يوحنا الفاصلة اليوحناوية؟ هل كانَت على شكل الآب والإبن والروح القدس وهؤلاء الثلاثة هم واحد ولّا الماء والدم والروح وهؤلاء الثلاثة على إتّفاق؟ وإن إخترت أحدهما فعلى أيِّ أساس إتّخذت هذا القرار وأنتَ لا تمتلك أي مصدر أساسي تقيس عليه صحّة النصوص؟ لا يوجد مصدر أساسي أو بالعربي "مسطرة" نقيس عليها صحّة النصوص المذكورة في الأناجيل والّتي تتناقض فيها المخطوطات, ولذلك لن نعلم أبداً ما كتبه مؤلفي كتابات العهدِ الجديد فعلاً وسيبقى هذا لغز يحيّر النصارى إلى الأبد.. شفت كيف يا حنا ننقض عقيدتك في فقرة واحدة ونقرب النصارى إلى الإسلام بسهولة وبذلك يُحَل كل هذا الخلاف ونصبح متحابين على دينٍ واحد وهو الإسلام الّذي كانَ عليه عيسى وموسى ومحمّد وباقي الأنبياء صلوات الله وسلامه عليهم جميعاً؟

 
علّق ابومحمد ، على كربلاء المقدسة تحدد تسعيرة المولدات الاهلية لشهر حزيران الجاري : اتمنى ان يتم فرض وصولات ذات رقم تسلسلي تصرف من قبل مجلس كل محافظة لصاحب المولدة ويحاسب على وفق ما استلم من المواطن والتزامه بسعر الامبير. ويعلم الجميع في مناطق بغداد ان اصحاب المولدات الاهلية لا يلتزمون بالتعيرة ابدا حيث ندفع لهم مقابل الامبير الذهبي من عشرين الى خمسة وعشرين الف للتشغيل الذهبي. لا حساب ولا كتاب

 
علّق حنان شاكر عبود ، على الادارة العامة فن واخلاق - للكاتب مصطفى هادي ابو المعالي : الإدارة في الوقت الراهن لا تخضع لمقاييس اداء

 
علّق علي البصري ، على "إنّا رفعناه" .... لطمية كلماتها منحرفة عقائدياً ومنهجياً - للكاتب نبيل محمد حسن الكرخي : مقال رائع ويحدد المشكلة بدقة الا اني اضيف ان جميع من يتفوه بهذه العقائد والافكار له منشأ واحد او متأثر به وهو كتب النصيرية فان في الهند وباكستان وايران لها رواج ويريد ان يروج لها في العراق تحت راية الشيعة الإمامية مع انه لم تثبت مثل هذه الافكار بروايات معتبرة

 
علّق منير حجازي ، على طفل بعشرة سنوات يتسول داخل مطار النجف ويصل الى بوابة طائرة : كيف وصل هذا المتسول إلى داخل الطائرة وكيف اقتحم المطار ، ومن الذي ادخله ، عرفنا أن تكسيات المطار تُديرها مافيات .والعمالة الأجنبية في المطارات تديرها مافيات . ومحلات الترانزيت تديرها مافيات وكمارك المطار التي تُصارد بعض امتعة المسافرين بحجة واخرى تديرها مافيات، فهل اصبح الشحاذون أيضا تُديرهم مافيات. فهمنا أن المافيات تُدير الشحاذون في الطرقات العامة . فهل وصل الامر للمطار.

 
علّق منير حجازي ، على العراق..وحكاية من الهند! - للكاتب سمير داود حنوش : وعزت الله وجلاله لو شعر الفاسدون ان الشعب يُهددهم من خلال مطالبهم المشروعة ، ولو شعر الفاسدون أن مصالحهم سوف تتضرر ، عندها لا يتورعون عن اقامة (عمليات انفال) ثالثة لا تُبقي ولا تذر. أنا اتذكر أن سماحة المرجع بشير النجفي عندما افتى بعدم انتخاب حزب معين او اعادة انتخاب رموزه . كيف أن هذا الحرب (الاسلامي الشيعي) هجم على مكتب المرجع وقام بتسفير الطلبة الباكستانيين ، ثم اخرجوا عاهرة على فضائياتهم تقول بأن جماعة الشيخ بشير النجفي الباكستانيين يجبروهن على المتعة . يا اخي ان سبب قتل الانبياء هي الاطماع والاهواء . الجريمة ضمن اطار الفساد لا حدود لها .

 
علّق محمد ، على "إنّا رفعناه" .... لطمية كلماتها منحرفة عقائدياً ومنهجياً - للكاتب نبيل محمد حسن الكرخي : سبحانك يارب لا تفقهون في الشعر ولا في فضل اهل البيت , قصيدة باسم لا يوجد فيها شرك ف اذهبوا لشاعر ليفسر لكم وليكن يفقه في علوم اهل البيت , ف اذا قلت ان نبي الله عيسى يخلق الطير , وقلت انه يحيي الموتى , هل كفرت ؟

 
علّق كريم عبد ، على الانتحار هروب أم انتصار؟ - للكاتب عزيز ملا هذال : تمنيت ان تذكر سبب مهم للانتحار عمليات السيطرة على الدماغ التي تمارسها جهات اجرامية عن طريق الاقمار الصناعية تفوق تصور الانسان غير المطلع واجبي الشرعي يدعوني الى تحذير الناس من شياطين الانس الكثير من عمليات الانتحار والقتل وتناول المحدرات وغيرها من الجرائم سببها السيطرة على الدماع الرجاء البحث في النت عن معلومات تخص الموضوع

 
علّق البعاج ، على الإسلام بين التراث السلفي والفكر المعاصر   - للكاتب ضياء محسن الاسدي : لعلي لا اتفق معك في بعض واتفق معك في البعض الاخر .. ما اتفق به معك هو ضرورة اعادة التفسير او اعادة قراءة النص الديني وبيان مفاد الايات الكريمة لان التفسير القديم له ثقافته الخاصة والمهمة ونحن بحاجة الى تفسير حديد يتماشى مع العصر. ولكن لا اتفق معك في ما اطلقت عليه غربلة العقيدة الاسلامية وتنقيح الموروث الديني وكذلك لا اتفق معك في حسن الظن بمن اسميتهم المتنورون.. لان ما يطلق عليهم المتنورين او المتنورون هؤلاء همهم سلب المقدس عن قدسيته .. والعقيدة ثوابت ولا علاقة لها بالفكر من حيث التطور والموضوع طويل لا استطيع بهذه العجالة كتابته .. فان تعويلك على الكتاب والكتابات الغربية والعلمانية في تصحيح الفكر الاسلامي كما تقول هو امر مردود وغير مقبول فاهل مكة ادرى بشعابها والنص الديني محكوم بسبب نزول وسياق خاص به. تقبل احترامي.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : علوان السلمان
صفحة الكاتب :
  علوان السلمان


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net