صفحة الكاتب : سليم أبو محفوظ

كتابات في الميزان مبروك عيدكم الأول
سليم أبو محفوظ

الايام تمر كما يمر السحاب، والسنوات تبقى  ذكريات، والذكريات  تدون في  الكتب والصحف... والميزان من الصحف الالكترونية التي تدون تاريخ امة... وأمجاد شعوب ، وسير ابطال ، وعظماء الرجال والنساء من الكتاب ، والمبدعين الذين يفنون أعمارهم يدونوا تاريخ أمتهم ... ومنهم الأستاذ الكبير محمد البغدادي ، صاحب موقع كتابات في الميزان.

      وغيره من المواقع الكثيرة مثل النور في السويد ، وسرايا وجراسا في الأردن ... وناس هيس في المغرب ، والمجلة المصرية نون في مصر، وعرب 48 في فلسطين، وشبكة الطيف في اليمن السعيد... ودنيا الرأي في كندا ، وغيرها الكثير الكثير ،على كوكبنا الأرضي ولا ننسى القدس العربي في لندن مربط خيول العرب... التي تحمل اسم عزيز على قلب كل فرد في هذا العالم الظالم كثير اهله.

أكرمني الله وتعرفت على موقع كتابات في الميزان ، بواسطة زميلة قلم وأخت عزيزة ، وهي ميمي قدري الكاتبة الفذة والمبدعة المتألقة بأشعارها الرهيفة وأحاسيسها  الواقعية ...فثنائي لها موصول دوما بالشكر والتقدير وهي تستحق لأنها  بالنسبة  لي مفتاح  خير عرفتني على كبريات الصحف  والمواقع  .
     
        ومنها ميزان محمد البغدادي الدقيق في معاييره الكتابية وبمواضيع كتابه الثرية ، بمعلوماتها  المهمة في حياة الأمة ، التي تزايدت عليها المؤامرات الدولية ... وكثرت في دولها الحراكات الشعبية ،والثورات الوطنية ،وفي معظم دولنا العربية،فكان موقع الميزان  وكتاباته ، تصب في محقان الديموقراطة ، من خلال تنوع كتابه  وآرائا تهم المختلفة ...
      
      وقد اطلعت على عينات عشوائية من جميع الاتجاهات السياسية والمذاهب الدينية... والأعراق القومية، والجماعات الوطنية، فوجدت موقع كتابات في الميزان...وكأنه ميزان عند بقال، أو تاجر يكيل به كل الأصناف ...من سكرها وملحها من حلوها ومرها من برها وتمرها ...

      أو كأنه بستان متخصص... في زراعة الورود لكل وردة لون زهي... ورائحة عطرها ندي ... وتوزن في  كتابات ميزان حر منبره... والعظيم صرحه  والواسعة مساحاته لتتسع كل الآراء وتحوي كل الأفكار والمقالات السياسية ....والإبداعات الشعرية والمواد الصحفية  والأدبية . فموقع الكتابات الغني بكتابه ، والثري بقرائه، والعفي بأدئاته من الشباب ، الذين يبذلون الجهد المضني بعرق جبينهم  ،وعصارة فكرهم ...من أجل أن يستطيعوا إرضاء مئات الكتاب والسيطرة على نشرها فور وصولها .

      وهذا ما لمسته من خلال تعاملي الذي ، وصلت عدد أيامه ستة وستون يوما ...ونشر لي فيها 36مقالا... وهذا انجاز كبير في موقع صرحه عظيم، ومديره قمة في الإدارة  المتطورة ...الذي يطلع على كل واردة وشاردة في موقعه الفذ بحجمه.... والكبير بقدراته والعالي بسقفه اللا محدد بقيود توقف التفكير... وتعيق المسير لدى المفكرين والباذلين من جهد وفكر من كتابة... وسياسيين ومبدعين ومبدعات .

     إن الميزان الذي يوزن كلام الناقدين والسياسيين ، كتابات قد تسير سياسات دول ... وتضع مقدرات الشعوب بين يدي الحكام الذين يواجهون  حراكات شعبية.... كان الفضل فيها يعود بعد الله للوسائل التقنية والمواقع الالكترونية ....التي ساعدت كثيرا في استمرار الحراكات ، والحركات التي لم تتوقف إلا بعد  تنفيذ المخطط  المرسوم واليوم المعلوم.... لدى ريكا وبناتها  المدللات.

      أعجبت بسياسة موقع كتابات في الميزان ، ببعض الحالات ومنها ، وقوف الشيخ  العلامة يوسف القرضاوي... بين  حاخامين يهوديين... ومنظر آخر يصافح إحدى أميرات الخليج ... حسب توقعي الذي قد يصيب أو يخيب سيان كليهما... مش كثير مهم من الشخص، المهم الموقف المقصود بلقطته الفوتوغرافية... أعطتنا انطباعين الاول أعطتنا انطباع  للغرب أن الإسلام يتطور مع الزمن والتحضر وليس جامد لا يمتلك المحاورة...و المسلمون  معادون اليهودية وخاصة المتدينين منهم.

       والقرضاوي بصورته بين لأنجاس اليهود ، ونفى هذه التهمة رسميا ، لدى اتباع الصهيونية العالمية ،  واللقطة الثانية المصافحة للمرأة الأجنبية ....من قبل عالم مسلم يعرف عرف اليقين ان الذي يتصرف به محرم شرعا... ولكن إرضائا للماسونية العالمية الذي قد  يكون  القرضاوي  من مهادنين تنظيمها  الخبيث الصهيوني الذي زرع عدد.... من أبناء الكيبوتس أطفال منذ نعومة أظافرهم في أزهرنا الشريف ،في عشرينات القرن الماضي... وأصبحوا فيما بعد كلهم مسؤلين لدى السلاطين العرب والحكام... وهم أسياد الفتاوى السلطانية والحكومية.

والمعلومة كانت من فضيلة الشيخ  ابو هارون أطال الله في عمره...وهو صادق في قوله...والذي يذكرني في هذه المعلومة حيادية موقع  كتابات .... وتطوره مع العصر ونقل المعلومة والخبر كما هو بدون  تلفيق  ولا زيادة  ولا نقصان ...وهذه أمانة مهنة الصحافة.                        

     وكتابات في الميزان من المواقع ...التي  تتوخى فيه صدق المعلومة ودقتها ،وكان نقل هذه المعلومة... رسالة لدول الغرب بأن الإسلام لا يتعارض وإتباع الديانات الأخرى.... ومنها العبرية التي يدين بها اليهود .

       وكذلك الصورة الثانية ، بأن المرأة لا  فرق بينها  وبين الرجل وهي لها كل الحقوق بعكس.... نظرة  الغرب لها  في الاسلام  وكأنها عبدة  جارية.... في البيت كما يفكر الأوروبيون ...

      وحضرني الآن موقف تعرضت له في مدريد... ونحن نسير
في الشارع ، الذي يوصلنا لقصر الملك خوان كالروس ،لان قسم منه مسموح الدخول عليه كمزار سياحي... وليس مثل قصور الملوك والرؤساء العرب عليه خمسة أطواق حراسية... وممنوع الاقتراب منه على بعد مئات الأمتار ، فكان مرافقي في الرحلة ولدي أبو جابر وزوجتي المصون ام محمد... كانت ترتدي عليها من الملابس نفس ما تلبس في  مدينة الزرقاء الأردنية... وكانت حقا ًملفته للنظر لأنها.                                                                         الوحيدة في مدريد ترتدي لباس المرأة الشرقية في مدريد وكان الوقت بعد هجمات سبتمبر بخمسة شهور تقريبا ً، وقد دخلت لمحل يباع بداخله بدلات رجالي.. وأخذت أتفرج عليها من خلال فترينة العرض ومنسجم بطريقة عرض البذلة والكر فته مع قميصها، ويوجد عدة بدل بالونها المختلفة .
    
       وجائني مسرعا ولدي، وقال لي التلفزيون يريد عمل مقابلة مع أمي، قلت له لا لماذا المقابلة، وتكلم ولدي معهم باللغة الاسبانية وقال له المذيع نريد أن نعرف دور الإسلام بالنسبة للمرأة، وقال لي ولدي مترجما ً ما طلبوا منه... قلت له أنا سأعمل المقابلة ووافق المذيع.

      وطلبت من زوجتي... الابتعاد عن عدسة الكمرة التلفزيونية وشرحت لهم عن دور المرأة ... في الإسلام أثناء الحروب، والطبابة وتامين المأكل، والمشرب وتربية الأطفال ورعايتهم في البيت  وهي ملكة البيت... وهي الابنة والأخت، والزوجة والأم ولها كل الاحترام وبعد انتهاء المقابلة ،التي دامت حوالي ربع ساعة من الوقت... سألهم ابو جابر أي قناة كانت قناة النمسا... وبعدها أكملنا مشوار وجهتنا  القصر الملكي في مدريد.
      
       والذي ذكرني بالقصة مصافحة القرضاوي... على المرأة لأن المرأة لدى الغرب... إسلاميا ًمهضومة حقوقها ومنبوذة، وحتى المصافحة محذوره عليها ويوعزون ذلك كإهانة لها، لا يعرفون أنه  درء ً للفتنة وحفاظا ً على عفتها  وطهرها  وصونا ًلكرامتها .

        أشكر موقع كتابات في الميزان، علي ما يقدم من خدمات يعم نفعها على كل ناطقي لغتنا العربية  وقرائها ، وهي لغة القرآن الكريم ولغة أهل الجنة من بعد الحساب ، جعلها الله مأوانا جميعا بصحبة سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم ...

       وهي اللغة التي تكتب بأحرفها مواد ومواضيع كتابات في الميزان التي تثقل بها موازين الصادقين مع الله ، والصادقين مع الناس في القول والعمل يوم الحساب، خفف الله عنا عبئ ذلك اليوم الذي لا يعلم احد عن مدى شدته وقسوته.

كل عام وانتم بخير... بمناسبة مرور عام على ...انطلاقة موقع كتابات في الميزان... الذي يعتبر من كبريات المواقع ، بعد النور حسب إطلاعي المتواضع... على بعض المواقع العربية المنتشرة بأعدادها. التي لا تحصى ولا تعد، من كثرتها والمدونات المنتشرة
 في العالم جعل الله انتشارها مصدر سعادة لبني البشر،لا مصدر قلق للأمة وحكامها... وللشعوب العربية المغلوب عليها بجور الحكام.

       وهم المتغولين على الشعب بكذبهم... على مواطنيهم لإدعائهم الكاذب صوب الإصلاح الذي لا جدية في النوايا الإصلاحية المرئية لدى كل الدول العربية... المطلوب منها تركيع الشعوب وذلها.

       إدارة وأسرة كتابات في الميزان... لكم التحية مقرونة بتوفيق الله جلت قدرته الذي يعينكم على... إدارة هذا الصرح الإعلامي العملاق، ولكم مني ومن الكتاب ألف تحية بمناسبة مرور العام الأول عليكم... في إدارة الموقع ،وهو على ما يرام... ونطمح ككتاب بالمزيد من العطاء والتقدم ...كما نرجو النظر في موضوع التعليقات المفقودة من موقعكم ...وهي من حق القراء... وتزيد الموقع حراكا ونمائا ًوازدهارا ،ًوحيوية ً...وهذا رأيي المتواضع وشكرا ً لكل فرد من مكونات كتابات البشرية المنتشرة ،على وجه الكرة الأرضية
وكل عام وانتم بخير.

  

سليم أبو محفوظ
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2011/03/31



كتابة تعليق لموضوع : كتابات في الميزان مبروك عيدكم الأول
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

أحدث التعليقات إضافة (عدد : 1)


• (1) - كتب : ادارة الموقع من : العراق ، بعنوان : شكر الى الاستاذ سليم في 2011/03/31 .

ادارة موقع كتابات في الميزان تشكر الاستاذ الفاضل سليم ابو محفظ على مشاعره الجياشة اتجاه موقعه وتتمنى له دوام الموفقية

اما بالنسبة للتعليقات فبامكان الاخوة اضافة تعليقاتهم عن طريق الضغط على ايقونة اضافة التعليق اسفل واعلى كل مقالة

 






حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق فؤاد عباس ، على تمرُ ذكراك الخامسة... والسيد السيستاني يغبطك ويهنئك بالشهادة ؟ : السلام عليكم.. قد يعلم أو لايعلم كاتب المقال أن الشهيد السعيد الشيخ علي المالكي لم يتم إعتباره شهيداً إلى الآن كما وأن قيادة فرقة العباس ع القتالية تنصلت عن مسؤوليتها في متابعة إستحقاقات هذا الشهيد وعائلته .

 
علّق عباس الصافي ، على اصدقاء القدس وأشقائهم - للكاتب احمد ناهي البديري : شعوركم العالي اساس تفوق قلمكم استاذ

 
علّق الحیاة الفکریة فی الحلة خلال القرن التاسع الهجری یوسف الشمری ، على صدر عن دار التراث : الحياة الفكرية في الحلة خلال القرن 9هـ - للكاتب مؤسسة دار التراث : سلام علیکم نبارک لکم عید سعید الفطر کتاب الحیاة الفکری فی اللاحة خلال القرن التاسع الهجری یوسف الشمری كنت بحاجة إليه ، لكن لا يمكنني الوصول إليه هل يمكن أن تعطيني ملف PDF

 
علّق أحمد البيضاني ، على الخلاف حول موضع قبر الامام علي عليه السلام نظرة في المصادر والأدلة - للكاتب الشيخ ليث الكربلائي : شيخنا الحبيب إن الادلة التي التي استندت إليها لا تخلوا من الاشكال ، وهذا ما ذكره جل علمائنا بيد أنك أعتمدت على كتاب كامل الزيارات لابن قولية القمي ، فلو راجعت قليلاً أراء العلماء في هذا الامر ستتبين لك جلية هذا الامر ، ثم من أين لك بالتواتر ، فهل يعقل ان تنسب ذلك إلى بعض الروايات الواردة في كتاب كامل الزيارات وتصفها بالتواتر ؟ ومن عجيب القول لم تبين حسب كلامك نوع التواتر الذي جئت به ، فالتواتر له شروط وهذه الشروط لا تنطبق على بعض رواياتك عزيزي شيخ ليث. فأستعراضك للادلة وتقسيم الروايات إلى روايات واردة عن أهل بيت العصمة (ع) ، واخرى جاءت من طريق المخالفين أستحلفك بالله فهل محمد بن سائب الكلبي من اهل السنة والجماعة ، فقد كان من اصحاب الامام الصادق فأين عقلك من نسبة هذا الكلام لابن السائب الكلبي وهو أول من ألف من الامامية في أحاديث الاحكام أتق الله . فأغلب ما ذكرته أوهن من بيت العنكبوت ، ثم لماذ لم تشير إلى الشخص الذي قال بمخالفة قبر الامير (ع) في وقتنا الحالي ، اتمنى أن تراجع نفسك قبل أن تصبح أضحوكة أمام الناس .

 
علّق سرى أحمد ، على لماذا القدسُ أقرب لنا الآن أكثر من أيِّ وقتٍ مضى؟! - للكاتب فاطمة نذير علي : تحليل راقي جداً ، عاشت الايادي 🤍 كل هذه الاحداث هي اشارة على قرب النصر بإذن الله ، "إنهم يرونه بعيداً ونراه قريباً"

 
علّق طارق داود سلمان ، على مديرية شهداء الرصافة تزود منتسبي وزارة الداخلية من ذوي الشهداء بكتب النقل - للكاتب اعلام مؤسسة الشهداء : الاخوة الاعزاء فى دائرة شهداء الرصافة المحترمين تحية وتقدير واحترام انى ابن الشهيد العميد الركن المتقاعد داود سلمان عباس من شهداء انقلاب 8 شباط الاسود1963 بلرقم الاستشهادى 865/3 بمديرية شهداء الرصافة اكملت معاملتى من مؤسسة الشهداء العراقية بلرقم031453011601 بتاريخ 15/4/2012 وتم تسكين المعاملة فى هيئة التقاعد الوطنية لتغير قانون مؤسسة الشهداء ليشمل شهداء انقلاب 8 شباط الاسود1963 وتم ذلك من مجلس النواب وصادق رئيس الجمهورية بلمرسوم 2 فى 2 شباط2016 ولكونى مهاجر فى كندا – تورنتو خارج العراق لم اتمكن من اجراء المعاملة التقاعدية استطعت لاحقا بتكملتها بواسطة وكيلة حنان حسين محمد ورقم معاملتى التقاعدية 1102911045 بتاريخ 16/9/2020 ومن ضمن امتيازات قانون مؤسسة الشهداء منح قطعة ارض اوشقة او تعويض مادى 82 مليون دينار عراقى علما انى احد الورثة وان امكن ان تعلمونا ماذا وكيف استطيع ان احصل على حقوقى بلارض او الشقة او التعويض المادى وفقكم اللة لخدمة الشهداء وعوائلهم ولكم اجران بلدنيا والاخرة مع كل التقدير والاحترام المهندس الاستشارى طارق داود سلمان البريد الالكترونى [email protected] 44 Peacham Crest -Toronto-ON M3M1S3 Tarik D.Salman المهندس الاستشارى طارق داود سلمان الاستاذ الفاضل يرجى منك ايضا مراسلة وزارة الداخلية والدوائر المعنية بالامر اضافة الى هذا التعليق  ادارة الموقع 

 
علّق Saya ، على هذا هو علي. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : اللهم صل على محمد وال محمد أحسنت اختي بارك الله فيك وزادك علما ونورا.... انا اقرأ هذه المقالة في أيام عظيمة هي ليال القدر وذكرى استشهاد أمير المؤمنين علي عليه السلام وجسمي يقشعر لهذه المعلومات كلما قرأت أكثر عنه أشعر أني لا أعرف عن هذا المخلوق شيئا كل ما اقرأ عنه يفاجأني أكثر سبحان الله والحمد لله الذي رزقنا ولايته ومحبته بمحبته ننجو من النار نفس رسول الله صلى الله عليه وآله لا عجب أن في دين الإسلام محبته واجبة وفرض وهي إيمان وبغضه نفاق وكفر

 
علّق Saya ، على أسرار يتسترون عليها. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : أحسنت اختي بارك الله فيك وزادك علما ونورا بالمناسبة اختي الكريمة نحن مأمورون بأن نصلي على محمد وال محمد فقد جاء عن النبي صلى الله عليه وآله لا تصلوا علي الصلاة البتراء قالوا وكيف نصلي عليك قال قولوا اللهم صل على محمد وال محمد اما بالنسبة للتلاعب فأنا شخصياً من المؤمنين بأن حتى قرأننا الكريم قد تعرض لبعض التلاعب ولكن كما وردنا عن ائمتنا يجب أن نلتزم بقرأننا هذا حتى يظهر المهدي المنتظر عجل الله فرجه الشريف

 
علّق Saya ، على رؤيا دانيال حول المهدي. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : أحسنت اختي بارك الله فيك وزادك علما ونورا.... نحن الشيعة عندنا في بعض تفاسير القرآن الكريم ان كلمة "الإنسان" يقصد بها علي عليه السلام وليس دائما حسب الآية الكريمة وهنالك سورة الإنسان ونزلت هذه السورة على أهل البيت عليهم السلام في قصة طويلة... ومعروف عندنا أن المهدي المنتظر عجل الله فرجه الشريف يرجع نسبه إلى ولد فاطمة وعلي عليهما السلام

 
علّق A H AL-HUSSAINI ، على هادي الكربلائي شيخ الخطباء .. - للكاتب حسين فرحان : لم أنسه إذ قام في محرابه ... وسواه في طيف الكرى يتمتع .. قصيدة الشيخ قاسم محيي الدين رحمة الله عليه .

 
علّق muhammed ، على أسرار يتسترون عليها. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : جهد تؤجرين عليه ربي يوفقك

 
علّق ابومطر ، على عذرا يا فيكتور هيجوا فأنك مخطأ تماماً - للكاتب حسين العسكري : والله لو هيجو شايفك ومتحاور وياك، كان لادخل الاسلام ولاتقرب للاسلام الحمدلله انك مطمور ولكن العتب على الانترنت اللي خلة اشكالكم تشخبطون. ملاحظة: لاادافع عن مذهب معين فكل المذاهب وضعت من قبل بشر. احكم عقلي فيما اسمع

 
علّق يوسف البطاط ، على السيدة ام البدور السواطع لمحة من مقاماتها - للكاتب محمد السمناوي : السلام عليكم ورحمة اللّٰه وبركاته أحسنتم جناب الشيخ الفاضل محمد السمناوي بما كتبته أناملكم المباركة لدي استفسار حول المحور الحادي عشر (مقام النفس المُطمئنَّة) وتحديداً في موضوع الإختبار والقصة التي ذكرتموها ،، أين نجد مصدرها ؟؟

 
علّق رعد أبو ياسر ، على عروس المشانق الشهيدة "ميسون غازي الاسدي"  عقد زواج في حفلة إعدام ..!! : لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم حقيقة هذه القصة أبكتني والمفروض مثل هكذا قصص وحقائق وبطولات يجب أن تخلد وتجسد على شكل أفلام ومسلسلات تحكي الواقع المرير والظلم وأجرام البعث والطاغية الهدام لعنة الله عليه حتى يتعرف هذا الجيل والأجيال القادمة على جرائم البعث والصداميين وكي لا ننسى أمثال هؤلاء الأبطال والمجاهدين.

 
علّق منير حجازي ، على الكتاب والتراب ... يؤكدان نظرية دارون   - للكاتب راسم المرواني : في العالم الغربي الذي نشأت فيه ومنه نظرية التطور . بدأت هذه النظرية تتهاوى وبدأوا يسحبونها من التدريس في المدارس لا بل في كل يوم يزداد عدد الذين يُعارضونها . انت تتكلم عن زمن دارون وادواته ، ونحن اليوم في زمن تختلف فيه الادوات عن ذلك الزمن . ومن المعروف غربيا أنه كلما تقدم الزمن وفر للعلماء وسائل بحث جديدة تتهاوى على ضوئها نظريات كانت قائمة. نحن فقط من نُلبسها ثوب جديد ونبحث فيها. دارون بحث في الجانب المادي من نظريته ولكنه قال حائرا : (اني لا أعلم كيف جُهز هذا الإنسان بالعقل والمنطق). أن المتغيرات في هذا الكون لا تزال جارية فلا توجد ثوابت ولا نظريات ثابتة ما دامت تخرج من فكر الإنسان القاصر المليء بالاخطاء. ولهذا اسسوا مختلف العلوم من أجل ملاحقة اخطاء الفكر ، التي سببت للناس المآسي على مرّ التاريخ ، فوضعوا مثلا : (علم الميزان ، معيار العلوم ، علم النظر ، علم الاستدلال ، قانون الفكر ، مفتاح العلوم ) وكُلها تندرج تحت علم المنطق. ان تشارلز دارون ادرك حجم خطر نظريته ولذلك نراه يقول : (ان نظرية التطور قد قتلت الله وأخشى أن تكون نتائجها في مستقبل الجنس البشري أمرا ليس في الحسيان). .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : مدحت قلادة
صفحة الكاتب :
  مدحت قلادة


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net