صفحة الكاتب : معمر حبار

سماحة عسكري وغلظة مدني
معمر حبار

  خلال هذا الأسبوع، كان في زيارة لمعرض ، لإحدى المؤسسات العسكرية، بالقاعة المتعددة الرياضات، بحي البساتين، حول الوقاية من حوادث المرور.

وكانت الزيارة مناسبة، ليقف المرء على آخر الإحصاءات الدقيقة المتعلّقة بالموضوع، والتي يمكن لصناع القرار الاستفادة منها، كل حسب القطاع الذي يسيّره ويديره.

احتوى المعرض على لوحات مختلفة، منها .. لوحة بمختلف الرتب العسكرية، وعيّنات من البدلات العسكرية المختلفة، ومختلف أجهزة الاتصال، وأنواع من آلات كشف تزوير النقود، واللوازم والعتاد والأكل والروائح الخاصة بالكلاب المدرّبة، وطرق ووسائل الاستعجالات الأوليّة، ووسائل وأدوات لمواجهة حالات الاضطرابات، التي يشهدها المجتمع من حين لآخر.

وفي كل ركن من أركان المعرض، إلا وأبدى صاحب الأسطر جملة من الملاحظات، وكمّا من التساؤلات، حول موضوع يجهله، يريد أن يعرف عنه المزيد، أو نقطة من النقاط يريد، أن يستزيد منه.

وخلال المناقشة، أبدى نقدا بشأن ماكان يسمعه من الشارح ويراه ، وأبدى في نفس الوقت إعجابه الشديد، بالإنضباط المفقود في الحياة الدينية والمدنية، واحترام السّلم في التحدّث والتقديم والتأخير، والدّقة في الإجابة، والإجابة بقدر ماتسمح به رتبته، بل يجيبك أحيانا بصريح العبارة، الله أعلم بالإجابة، مايجعله يستنجد بمن يفوقه علما ورتبة وتخصصا.

بالإضافة إلى هذه الملاحظات المفيدة، خاصة لمن يقف عليها لأول مرة، ويلمسها بنفسه، ويراها رأي العين، هناك ملاحظة لفتت إنتباه الزائر، وهي التي دفعته لكتابة هذه الأسطر، وهي ..

ظلّ الزائر يقدّم ملاحظاته الكثيرة والمتعدّدة على القائمين على كل الأجنحة المختلفة. ويعترف أن بعض الملاحظات، كانت قاسية محرجة، وغير منتظرة، لكنه وجب الإعتراف، أن القادة العسكريين القائمين على الشرح والتوجيه، يستقبلون الأسئلة المحرجة، بصدر رحب، بل يهيّئون للزائر كل وسائل الراحة النفسية، ليتحدّث عمّا بداخله، دون خوف ولا وجل، ويساعده في الاسترسال في طرح الأسئلة والانشغالات والملاحظات، ويتقبّل منه النقد، والملاحظات المزعجة، ويعده أنه سيبقى الأذن الصاغية لانشغالاته، والصدر الحنون لمخاوفه.

ويظلّ صاحب الأسطر، يحتفظ بالملاحظة التي قدّمها للقائم على الشرح، بشأن الجداول الخاصة بالبيانات، والموّلنة باللّون الأبيض والأزرق والأحمر، ماجعلّه ينبّه القائمين على المعرض، أنه لون فرنسا، وكان عليهم اختيار لون آخر، غير هذا اللّون. وما كان من الشارح البسيط، إلا أن وجّهه للقائد الأعلى، ليجد فيه البساطة والسهولة، ويكفي أنه رافقه بنفسه للجداول المعنية، معترفا له بالخطأ الفني، وغير المقصود، ووعده أن يستبدل اللّون في الأيام القادمة.

لمس المرء ورآى رأي العين من خلال اتّصاله بالمؤسسة العسكرية، القائمة على المعرض من .. سماحة صدر، ورطب لسان، ولين كلام، وأخذ بيد، وعفو عن زّلة لسان، أو سوء حركة، وتحمّل لطيش الأطفال، وطمع الكبار.

هذه الملاحظات، تجعل المرء، يتساءل بمرارة.. لماذا القسوة، والغلظة، والشدّة، والعنف اللّفظي والجسدي في المؤسسات الدينية، والعلمية، والرياضية، كـ.. المدارس، والمساجد، والجامعات، والملاعب، ورياض الأطفال، وقاعات الثقافة، وداخل العائلات، وبين الأقارب والأحباب والجيران؟.

  

معمر حبار
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2014/06/06



كتابة تعليق لموضوع : سماحة عسكري وغلظة مدني
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق عمر الكرخي ديالى كنعان ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن من أصل عشيره الزنكي من بعض الهجره من مرض الظاعون نزحنا من السعديه كما نزحت عشيره الزنكي لكركوك وبعض اجزاء سليمانيه نحن الآن مع عشيره الكرخيه لاكن اصولنا من الزنكي سعديه الي الان اعرف كل الزنكيه مع شيخ برزان نامق الزنكنه ولا يعترفون بالزنكي لسوء تجمعات ال زنكي الغير معروفه ورغم انهم من أكبر الشخصيات في ديالى لاكن لا يوجد من يجمعهم لذالك نحن على هبة الاستعداد مع الشيخ عصام

 
علّق كامل الزنكي كركوك ديالى سعديه سابقا ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : مرحبا لكل الزنكيه في ديالى وكربلاء وبالاخص شيخنا العام شيخ عصام الزنكي كلنا معاك ونحترم قدومك لكركوك ونريد تجمع لعشيره الزنكي في كركوك وندعوكم الزياره لغرض التعرف والارتباط مابين زنكي كركوك والمحافظات بغداد وكربلاء وديالى لدينا مايقارب ١٣٠ بيت في منطقة المصلى وازادي وتازه وتسعين

 
علّق ابو كرار الحدادي الأسدي بغداد مدينه الصدر ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته نحن اخوتكم من الحدادين بني أسد نحن معكم واي شي تحتاجون نحن في المقدمه وخدام لكم

 
علّق عمر الزنكي كركوك ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : لماذا لاتذكرنه في كركوك أين الشيخ عصام شيخنا نحن من منطقه طريق بغداد الواسطي مقابل أسواق انور

 
علّق ضد الارهاب ، على نفى المركز العراقي لمحاربة الشائعات الصورة التي تم نشرها من قبل النائب محمد الكربولي وادعى انها من داخل سجن الحوت : من يبحث عن الحقيقة عليه ان يتابع الكربولي ويعرف كمية الحقد على الشيعة حتى في صفحاته الثانية والثالثة والتي تديرها الماكنة الاعلامية الاسرائيلية.

 
علّق مصطفى الهادي ، على نفى المركز العراقي لمحاربة الشائعات الصورة التي تم نشرها من قبل النائب محمد الكربولي وادعى انها من داخل سجن الحوت : ((({ودعا المركز النائب الكربولي الى توخي الحذر في ادعائاته )))) لو امسكتم شخص من عامة الشعب يُثير الشائعات ويقوم بتزوير الاخبار ، هل ستنصحوه بتوخي الحذر في اشاعاته وتزويره للاخبار. إذن لماذا أسستم مركز العراقي لمكافحة الشائعات ، لقد اهلك الله الامم السابقة ، لأنها كانت اذا سرق الشريف سامحوه ، واذا سرق الفقير قطعوا يده .

 
علّق احمد الكريطي كربلاء ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : والنعم من ال زنكي كربلاء وديالى

 
علّق احمد الكريطي كربلاء ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : والنعم من ال زنكي كربلاء وديالى

 
علّق منذر الأسدي الجبايش ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : حي الله ال زنكي ديالى والشيخ عصام الزنكي الاسدي

 
علّق فيصل الزنكي كويت ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : تحياتي لعائله الزنكي في العراق والشيخ عصام الزنكي

 
علّق عزيز سعداوي زنكي خانقين ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السنين الماضيه لانعرف شيوخنا ولا حتى اصلنا الزنكي وأصبح الان الزنكنه نحن معا الشيخ عصام التجمع الزنكي رغم حاليا نحن الآن من القوميه الكرد١١يه ونعرف اصولنا يقولون لعشيره ال محيزم على ما اتذكر من كلام والدي المرحوم محمود زنكي معروف في السعديه

 
علّق احمد السعداوي الزنكي سعديه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : شيوخنا متواجدين في كربلاء الشيخ حمود الزنكي والشيخ عصام الزنكي سكنه بغداد الشعب وليس سكنه ديالى

 
علّق النسابه عادل الزنكي الكويت ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : كل الهلا فيكم اعيال العم نرحب في تجمعات عائله الزنكي في ديالى والكويت وتناقشنا مسبقا مع الاستاذ مثنى الزنكي من بغداد بخصوص كتاب عائله الزنكي وانقطعت مابيننا الاتصال أين أصبح كتاب العائله ونتمنى نسخه من الكتاب عن عائله الزنكي الكويت

 
علّق سجاد زنكي الخانقيني خانقين كهريز ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : كلنا حاضرين لتجمع ال زنكي من العاصمه ال زنكي ديالى لجميع عمامنا في كركوك وبغداد و كربلاء والموصل وبعض المتواجدين في سليمانيه وكوت وبعثنا رساله للشيخ حمود الزنكي وننتظر الرد عن ال زنكي خانقين

 
علّق سلام لطيف زنكنه السعديه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : اصولنا من ال زنكي وبعد مرض الطاعون الكل هاجرت بسبب المرض من نزح لبغداد وكربلاء وكركوك والموصل والان متعايشين مع الزنكنه في السعديه ونحن مع الكل الساعين في لم شمل الزنكي مع الشيخ الشهم عصام الزنكي .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : السيد حسين المولى
صفحة الكاتب :
  السيد حسين المولى


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net