صفحة الكاتب : معمر حبار

الاختطاف.. الهواية المفضلة للأمريكان
معمر حبار

نقلت فضائية BBC، البريطانية، والناطقة باللغة العربية، نقلا عن الناطقة الرسمية للبيت الأبيض، خبرا مفاده، أن قوة أمريكية خاصة، وبأمر من الرئيس الأمريكي، أوباما، اختطفت ليبيا، وسيحاكم في الولايات المتحدة الأمريكية، عوض معتق غوانتناموا.

وأضافت قائلة، أن عملية الاختطاف، تمّ التحضير لها منذ أشهر، ولم يصاب فيها جندي أمريكي واحد.

وتوعدت، بأنها ستلقي القبض على كل من شارك في اغتيال السفير الأمريكي بليبيا، ولن يهدأ للولايات المتحدة بال، إلا إذا قدّمتهم للمحاكمة، ليقتص منهم القضاء الأمريكي والشعب الأمريكي.

بعد قراءة هذه الأسطر، يمكن للمتتبع، أن يقف على جملة من الملاحظات السريعة، التي تساعده في فهم السلوك الغربي من جهة، والسلوك العربي من جهة أخرى ..

الأمن القومي للغرب عموما، والولايات المتحدة الأمريكية خصوصا، يتعدى الأمن الوطني، المحصور في حدود الدولة المتعارف عليها، إلى أمن عالمي. فهو في كل بقعة من بقاع العالم، وحيث يوجد أيّ أمريكي. وبالتالي، فكل أمريكي يصاب في أيّ منطقة من الكرة الأرضية، فهو يندرج ضمن الأمن القومي الأمريكي، الذي يتطلب الحماية والتدخل.

الأمن القومي الأمريكي، مرتبط بالمصالح. فحيثما وجدت مصلحة الولايات المتحدة، في أيّ بقعة من بقاع العالم، استوجب التدخل الأمريكي، وبالقوة النارية، لتثبيتها والدفاع عنها، إذا تعرضت للخطر.

الفرد في الغرب مقدّس، وتستنفر لأجله كافة الوسائل، بما فيها التصفية الجسدية، والاختطاف.

القائد في المجتمعات المتقدمة، سيبقى قائدا، مادام يعيد الحقّ لأفراد المجتمع، ويقتص ممن مسّ شعرة من أبناءه، وإلا سيخرج من أضيق الأبواب، ولن يذكره مجتمعه مع الكبار والعظماء.

حين يتعلّق الأمر بأمريكي، توضع الأخلاق جانبا، وتجمّد حقوق الإنسان. فالأمريكي في نظر الأمريكيين، فوق هذا وذاك !.

طلبت من أحد الليبيين، أن يزودني بالجديد حول اختطاف الليبي، لأثري به المقال، باعتباره صاحب الأرض، وهو أدرى من غيره، فأجابني قائلا.. 

أن الجماعات هناك، تتقاذف التهم فيما بينها، وكل يتّهم الآخر بالخيانة ومساعدة الولايات المتحدة الأمريكية، في خطف الليبي.

فقلت .. هذا الوضع، أخطر بكثير من الاختطاف، بحد ذاته.

إن الولايات المتحدة الأمريكية، مدركة تمام الإدراك، أنه لن يصيبها مكروه من جرّاء اختطاف الليبي أو غيره، بل لن توجّه لها تهمة الاختطاف، إما لضعف بيّن، أو تواطىء غير معلن.

للمرة الثانية على التوالي، وفي بضع أشهر، يُختطفُ الليبي الثاني من حضن ليبيا وصدرها ، دون أن تثير عملية الاختطاف أدنى استنكار، حتّى أني تابعت الموضوع بالصدفة، ولمرة واحدة فقط، دون الإعادة. 

واضح جدا، أن الولايات المتحدة الأمريكية، لن تتوقف عن الاختطاف، فتلك هوايتها المفضلة، مادامت لاتسمع تنديدا، ولا ترى استنكارا، فضلا عن المواجهة والردع.

أثبتت الأيام، أن الولايات المتحدة الأمريكية، تنتهك حرمات أصقاءها، حين يتعلّق الأمر بمصالحها، والمسّ برعاياها، مابالك من تعتبرهم أعداءها، خاصة إذا توفّر فيهم الضعف والولاء المطلق من أجل الحفاظ على الكرسي.

وقد سبق للولايات المتحدة الأمريكية، أن وضعت أصدقاءها الغربيين تحت التنصت، بما فيهم ملوك ورؤساء الدول الغربية، المقرّبين لديها.

إن اللّص لايلام، حين يجد الباب مفتوحا، ومن يعينه على تسلّق الجدر، فتلك طبيعته. لكنه يلام صاحب البيت على مافرّط، وتهاون في الغلق والتحكم.

إن هذه الأسطر، تدعو لاحترام السفير، فإن له عهدا وذمة. وتذم كل من ألحق الضرر بالضيف والزائر والسفير. لكن سيظل صاحب الأسطر، يتحدّث عن جرم الاختطاف، وفضاعة من يسكت عنه، أو يساعده في اختطاف بني جلدته. 

  

معمر حبار
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2014/06/24



كتابة تعليق لموضوع : الاختطاف.. الهواية المفضلة للأمريكان
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق عمر الكرخي ديالى كنعان ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن من أصل عشيره الزنكي من بعض الهجره من مرض الظاعون نزحنا من السعديه كما نزحت عشيره الزنكي لكركوك وبعض اجزاء سليمانيه نحن الآن مع عشيره الكرخيه لاكن اصولنا من الزنكي سعديه الي الان اعرف كل الزنكيه مع شيخ برزان نامق الزنكنه ولا يعترفون بالزنكي لسوء تجمعات ال زنكي الغير معروفه ورغم انهم من أكبر الشخصيات في ديالى لاكن لا يوجد من يجمعهم لذالك نحن على هبة الاستعداد مع الشيخ عصام

 
علّق كامل الزنكي كركوك ديالى سعديه سابقا ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : مرحبا لكل الزنكيه في ديالى وكربلاء وبالاخص شيخنا العام شيخ عصام الزنكي كلنا معاك ونحترم قدومك لكركوك ونريد تجمع لعشيره الزنكي في كركوك وندعوكم الزياره لغرض التعرف والارتباط مابين زنكي كركوك والمحافظات بغداد وكربلاء وديالى لدينا مايقارب ١٣٠ بيت في منطقة المصلى وازادي وتازه وتسعين

 
علّق ابو كرار الحدادي الأسدي بغداد مدينه الصدر ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته نحن اخوتكم من الحدادين بني أسد نحن معكم واي شي تحتاجون نحن في المقدمه وخدام لكم

 
علّق عمر الزنكي كركوك ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : لماذا لاتذكرنه في كركوك أين الشيخ عصام شيخنا نحن من منطقه طريق بغداد الواسطي مقابل أسواق انور

 
علّق ضد الارهاب ، على نفى المركز العراقي لمحاربة الشائعات الصورة التي تم نشرها من قبل النائب محمد الكربولي وادعى انها من داخل سجن الحوت : من يبحث عن الحقيقة عليه ان يتابع الكربولي ويعرف كمية الحقد على الشيعة حتى في صفحاته الثانية والثالثة والتي تديرها الماكنة الاعلامية الاسرائيلية.

 
علّق مصطفى الهادي ، على نفى المركز العراقي لمحاربة الشائعات الصورة التي تم نشرها من قبل النائب محمد الكربولي وادعى انها من داخل سجن الحوت : ((({ودعا المركز النائب الكربولي الى توخي الحذر في ادعائاته )))) لو امسكتم شخص من عامة الشعب يُثير الشائعات ويقوم بتزوير الاخبار ، هل ستنصحوه بتوخي الحذر في اشاعاته وتزويره للاخبار. إذن لماذا أسستم مركز العراقي لمكافحة الشائعات ، لقد اهلك الله الامم السابقة ، لأنها كانت اذا سرق الشريف سامحوه ، واذا سرق الفقير قطعوا يده .

 
علّق احمد الكريطي كربلاء ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : والنعم من ال زنكي كربلاء وديالى

 
علّق احمد الكريطي كربلاء ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : والنعم من ال زنكي كربلاء وديالى

 
علّق منذر الأسدي الجبايش ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : حي الله ال زنكي ديالى والشيخ عصام الزنكي الاسدي

 
علّق فيصل الزنكي كويت ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : تحياتي لعائله الزنكي في العراق والشيخ عصام الزنكي

 
علّق عزيز سعداوي زنكي خانقين ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السنين الماضيه لانعرف شيوخنا ولا حتى اصلنا الزنكي وأصبح الان الزنكنه نحن معا الشيخ عصام التجمع الزنكي رغم حاليا نحن الآن من القوميه الكرد١١يه ونعرف اصولنا يقولون لعشيره ال محيزم على ما اتذكر من كلام والدي المرحوم محمود زنكي معروف في السعديه

 
علّق احمد السعداوي الزنكي سعديه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : شيوخنا متواجدين في كربلاء الشيخ حمود الزنكي والشيخ عصام الزنكي سكنه بغداد الشعب وليس سكنه ديالى

 
علّق النسابه عادل الزنكي الكويت ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : كل الهلا فيكم اعيال العم نرحب في تجمعات عائله الزنكي في ديالى والكويت وتناقشنا مسبقا مع الاستاذ مثنى الزنكي من بغداد بخصوص كتاب عائله الزنكي وانقطعت مابيننا الاتصال أين أصبح كتاب العائله ونتمنى نسخه من الكتاب عن عائله الزنكي الكويت

 
علّق سجاد زنكي الخانقيني خانقين كهريز ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : كلنا حاضرين لتجمع ال زنكي من العاصمه ال زنكي ديالى لجميع عمامنا في كركوك وبغداد و كربلاء والموصل وبعض المتواجدين في سليمانيه وكوت وبعثنا رساله للشيخ حمود الزنكي وننتظر الرد عن ال زنكي خانقين

 
علّق سلام لطيف زنكنه السعديه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : اصولنا من ال زنكي وبعد مرض الطاعون الكل هاجرت بسبب المرض من نزح لبغداد وكربلاء وكركوك والموصل والان متعايشين مع الزنكنه في السعديه ونحن مع الكل الساعين في لم شمل الزنكي مع الشيخ الشهم عصام الزنكي .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : هشام الهبيشان
صفحة الكاتب :
  هشام الهبيشان


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net