صفحة الكاتب : مركز العصر للدراسات الاسلامية

مكونات الشعب العراقي
مركز العصر للدراسات الاسلامية


إعداد: مركز العصر الإسلامي

آخر التقديرات لعدد سكان العراق ما يقارب 35 مليون نسمة تقريبا، ويسكن معظمهم في وسط وجنوب البلاد. غالبية الشعب العراقي من المسلمين حوالي 95%، حيث يشكل الشيعة حوالي 65%، والسنة 30%، ويشكل غير المسلمين من المسيحيين واليزيديين والصابئة حوالي 5% من مجموع سكان العراق( ). وأما القوميات والأعراق في العراق فهي عديدة نذكر منها مايلي:

1- العرب: يشكل غالبية سكان العراق في المحافظات الجنوبية والوسط, وتبلغ نسبتهم حوالي 75% من السكان، وأغلبهم من الشيعة أتباع أهل البيت (ع).

2- الأكراد: يشكلون حوالي 12% من نسبة السكان، يسكنون في محافظات الشمالية (السليمانية وأربيل ودهوك)، يتميزون بلباس معين ولهم ثقافتهم ولغتهم الكردية المميزة، ويدين غالبية الأكراد بالمذهب السني الشافعي( ).

3- التركمان: وهم ثالث أكبر جماعة عرقية في العراق من أصول تركية يبلغ عددهم أكثر من 3 ملايين نسمة، ما يقارب 9٪ من سكان العراق، هاجروا من تركيا للعراق على شكل موجات مختلفة منذ القرن السابع الميلادي ويشاركون فى علاقات ثقافية ولغوية وثيقة مع تركيا، يعيشون في المنطقة التي تفصل بين العرب والأكراد في محافظات (كركوك وديالى ونينوى)( ).

4- الفيلية: هي شريحة من اللور التي تنسب إلى الكرد وتقطن المناطق الحدودية بين العراق وإيران، في محافظات (واسط وميسان وديالى). يدينون بديانة الإسلام وهم من الشيعة أتباع أهل البيت (ع)، ولهجتهم الكردية تختلف عن مثيلاتها في كردستان العراق وإيران بعض الشيء حيث تسمى اللهجة اللوريّة، عدد كبير من الكرد الفيلية في العراق لا يتقن اللغة الكردية ويتكلم اللغة العربية كلغة أم بحكم الاختلاط الطويل بالعرب( ).

5- الشبك: أقلية من أصول كردية ولهم عقائد دينية خاصة بهم، يتمركزون في أكثر من 35 قرية منتشرة في مناطق متنوعة في شمال العراق وبالتحديد في محافظة نينوى. يتكلمون لهجة كردية تحتفظ بالكثير من الألفاظ القديمة، وألفاظ فارسية أو تركية أو عربية. يعتقد بأن الشبك قدموا إلى منطقة سهل نينوى من إيران في أواخر القرن السابع عشر. وفي العهد الملكي تم الاعتراف بهم كإحدى طوائف العراق( ).

6- الأرمن: تواجد مسيح الأرمن في العراق يعود لقرون عديدة، أنشأت أول كنيسة للأرمن في البصرة عام 1222م، ثم ازدادت موجات هجرة الأرمن للعراق بعد مذابح ارتكبت ضدهم في أرمينيا في بدايات القرن العشرين, يتمركز التواجد الأرمني في المدن الرئيسية مثل بغداد والبصرة والموصل وغيرها من المدن. يبلغ التعداد الحالي للأرمن في العراق حوالي 20 ألف نسمة، وإن أكثر من نصفهم في بغداد يبلغ عدد ما بين ال 10 إلى 12 الف نسمة( ).

7- الأشوريين: وهم أقلية عرقية مسيحية تسكن الموصل قد جاءت من تركيا بعد مجازر سيفو خلال الحرب العالمية الأولى. تعتبر الثقافة الآشورية السريانية قريبة إلى حد ما من ثقافات شعوب الشرق الأوسط، الأخرى وقد تميزت بعدة صفات قد لا تواجد عند غيرها( ).

8- الصابئة: يعيشون في العراق على ضفاف الأنهار وخاصة دجلة، لما للماء والطهارة من اهمية في حياتهم الدينية والروحية. وهم جزء من سكان العراق الأوائل عبر تاريخه الحضاري، ويسميهم العراقيون بالعامية «الصبه»، ويشكلون أقلية دينية ما زالت تمارس طقوسها ودياناتها إلى الآن. اما الآن فمركز الطائفة هو مدينة بغداد إضافة إلى تواجدهم في أغلبية المحافظات العراقية مثل العمارة والبصرة والناصرية والكوت وديالى والديوانية. ويبلغ تعدادهم الآن تقريبا 70 الف نسمة في العالم( ).

9- الإيزيدية: وهي أقلية عرقية دينية يعيش أغلبهم قرب الموصل ومنطقة جبال سنجار في العراق. يقدر تعدادهم في العراق حدود 70,000يزيدي. عرقيا ينتمون إلى اصل كردى ذات جذور هندو أوروبية رغم أنهم متأثرون بمحيطهم الفسيفسائي المتكون من ثقافات عربية اشورية وسريانية فأزيائهم الرجالية قريبة من الزي العربي اما ازيائهم النسائية فسريانية. يتكلم الايزديون اللغة الكردية وهي لغة الأم ولكنهم يتحدثون العربية أيضا، صلواتهم وادعيتهم والطقوس والكتب الدينية كلها باللغة الكردية، وقبلتهم هي لالش حيث الضريح المقدس لـ(الشيخ أدي) بشمال العراق ويعتبر الأمير تحسين بك من كبار الشخصيات الديانة اليزيدية في العراق والعالم( ).

10- الكاولية: وهم مجموعة سكانية عراقية تنتمي إلى مجموعة الشعوب الغجرية التي تعود جذورها إلى شبه الجزيرة الهندية ودلتا السند. يشكل الغجر العراقيون أو الكاولية أقلية عرقية في العراق، استناداً لبعض المصادر كان عددهم في 2005 يتراوح ال50 ألف نسمة. ويسكنون في قرى وتجمعات بشرية عادة ما تكون منعزلة على أطراف المدن والبلدات. حيث توجد للكاولية تجمعات سكانية في محافظة بغداد والبصرة ومحافظة نينوى إضافة إلى بعض القرى في سهول جنوب العراق في المثنى والديوانية و مما تجدر الاشارة له أن كنعان وهي إحدى مدن محافظة ديالى تعتبر اهم موطن للغجر في العراق وغيرها. بعد حرب 2003 تعرض الغجر في العراق لعمليات انتقامية من مليشيات مسلحة في أنحاء متفرقة من العراق بسبب امتهان الغجر لمهن الرقص والبغاء حيث تم تدمير قرية الغجر جنوب شرق بغداد وعدة قرى للغجر في جنوب العراق والفرات الأوسط ومن اهمها مدينة كنعان، مما أدى إلى هجرة غالبية الغجر من العراق( ).
صورة: ‏مكونات الشعب العراقي
إعداد: مركز العصر الإسلامي

آخر التقديرات لعدد سكان العراق ما يقارب 35 مليون نسمة تقريبا، ويسكن معظمهم في وسط وجنوب البلاد. غالبية الشعب العراقي من المسلمين حوالي 95%، حيث يشكل الشيعة حوالي 65%، والسنة 30%، ويشكل غير المسلمين من المسيحيين واليزيديين والصابئة حوالي 5% من مجموع سكان العراق( ). وأما القوميات والأعراق في العراق فهي عديدة نذكر منها مايلي:

1- العرب: يشكل غالبية سكان العراق في المحافظات الجنوبية والوسط, وتبلغ نسبتهم حوالي 75% من السكان، وأغلبهم من الشيعة أتباع أهل البيت (ع).

2- الأكراد: يشكلون حوالي 12% من نسبة السكان، يسكنون في محافظات الشمالية (السليمانية وأربيل ودهوك)، يتميزون بلباس معين ولهم ثقافتهم ولغتهم الكردية المميزة، ويدين غالبية الأكراد بالمذهب السني الشافعي( ).

3- التركمان: وهم ثالث أكبر جماعة عرقية في العراق من أصول تركية يبلغ عددهم أكثر من 3 ملايين نسمة، ما يقارب 9٪ من سكان العراق، هاجروا من تركيا للعراق على شكل موجات مختلفة منذ القرن السابع الميلادي ويشاركون فى علاقات ثقافية ولغوية وثيقة مع تركيا، يعيشون في المنطقة التي تفصل بين العرب والأكراد في محافظات (كركوك وديالى ونينوى)( ).

4- الفيلية: هي شريحة من اللور التي تنسب إلى الكرد وتقطن المناطق الحدودية بين العراق وإيران، في محافظات (واسط وميسان وديالى). يدينون بديانة الإسلام وهم من الشيعة أتباع أهل البيت (ع)، ولهجتهم الكردية تختلف عن مثيلاتها في كردستان العراق وإيران بعض الشيء حيث تسمى اللهجة اللوريّة، عدد كبير من الكرد الفيلية في العراق لا يتقن اللغة الكردية ويتكلم اللغة العربية كلغة أم بحكم الاختلاط الطويل بالعرب( ).

5- الشبك: أقلية من أصول كردية ولهم عقائد دينية خاصة بهم، يتمركزون في أكثر من 35 قرية منتشرة في مناطق متنوعة في شمال العراق وبالتحديد في محافظة نينوى. يتكلمون لهجة كردية تحتفظ بالكثير من الألفاظ القديمة، وألفاظ فارسية أو تركية أو عربية. يعتقد بأن الشبك قدموا إلى منطقة سهل نينوى من إيران في أواخر القرن السابع عشر. وفي العهد الملكي تم الاعتراف بهم كإحدى طوائف العراق( ).

6- الأرمن: تواجد مسيح الأرمن في العراق يعود لقرون عديدة، أنشأت أول كنيسة للأرمن في البصرة عام 1222م، ثم ازدادت موجات هجرة الأرمن للعراق بعد مذابح ارتكبت ضدهم في أرمينيا في بدايات القرن العشرين, يتمركز التواجد الأرمني في المدن الرئيسية مثل بغداد والبصرة والموصل وغيرها من المدن. يبلغ التعداد الحالي للأرمن في العراق حوالي 20 ألف نسمة، وإن أكثر من نصفهم في بغداد يبلغ عدد ما بين ال 10 إلى 12 الف نسمة( ).

7- الأشوريين: وهم أقلية عرقية مسيحية تسكن الموصل قد جاءت من تركيا بعد مجازر سيفو خلال الحرب العالمية الأولى. تعتبر الثقافة الآشورية السريانية قريبة إلى حد ما من ثقافات شعوب الشرق الأوسط، الأخرى وقد تميزت بعدة صفات قد لا تواجد عند غيرها( ).

8- الصابئة: يعيشون في العراق على ضفاف الأنهار وخاصة دجلة، لما للماء والطهارة من اهمية في حياتهم الدينية والروحية. وهم جزء من سكان العراق الأوائل عبر تاريخه الحضاري، ويسميهم العراقيون بالعامية «الصبه»، ويشكلون أقلية دينية ما زالت تمارس طقوسها ودياناتها إلى الآن. اما الآن فمركز الطائفة هو مدينة بغداد إضافة إلى تواجدهم في أغلبية المحافظات العراقية مثل العمارة والبصرة والناصرية والكوت وديالى والديوانية. ويبلغ تعدادهم الآن تقريبا 70 الف نسمة في العالم( ).

9- الإيزيدية: وهي أقلية عرقية دينية يعيش أغلبهم قرب الموصل ومنطقة جبال سنجار في العراق. يقدر تعدادهم في العراق حدود 70,000يزيدي. عرقيا ينتمون إلى اصل كردى ذات جذور هندو أوروبية رغم أنهم متأثرون بمحيطهم الفسيفسائي المتكون من ثقافات عربية اشورية وسريانية فأزيائهم الرجالية قريبة من الزي العربي اما ازيائهم النسائية فسريانية. يتكلم الايزديون اللغة الكردية وهي لغة الأم ولكنهم يتحدثون العربية أيضا، صلواتهم وادعيتهم والطقوس والكتب الدينية كلها باللغة الكردية، وقبلتهم هي لالش حيث الضريح المقدس لـ(الشيخ أدي) بشمال العراق ويعتبر الأمير تحسين بك من كبار الشخصيات الديانة اليزيدية في العراق والعالم( ).

10- الكاولية: وهم مجموعة سكانية عراقية تنتمي إلى مجموعة الشعوب الغجرية التي تعود جذورها إلى شبه الجزيرة الهندية ودلتا السند. يشكل الغجر العراقيون أو الكاولية أقلية عرقية في العراق، استناداً لبعض المصادر كان عددهم في 2005 يتراوح ال50 ألف نسمة. ويسكنون في قرى وتجمعات بشرية عادة ما تكون منعزلة على أطراف المدن والبلدات. حيث توجد للكاولية تجمعات سكانية في محافظة بغداد والبصرة ومحافظة نينوى إضافة إلى بعض القرى في سهول جنوب العراق في المثنى والديوانية و مما تجدر الاشارة له أن كنعان وهي إحدى مدن محافظة ديالى تعتبر اهم موطن للغجر في العراق وغيرها. بعد حرب 2003 تعرض الغجر في العراق لعمليات انتقامية من مليشيات مسلحة في أنحاء متفرقة من العراق بسبب امتهان الغجر لمهن الرقص والبغاء حيث تم تدمير قرية الغجر جنوب شرق بغداد وعدة قرى للغجر في جنوب العراق والفرات الأوسط ومن اهمها مدينة كنعان، مما أدى إلى هجرة غالبية الغجر من العراق( ).‏

  

مركز العصر للدراسات الاسلامية
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2014/06/27



كتابة تعليق لموضوع : مكونات الشعب العراقي
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق كمال لعرابي ، على روافد وجدانية في قراءة انطباعية (مرايا الرؤى بين ثنايا همّ مٌمتشق) - للكاتب احمد ختاوي : بارك الله فيك وفي عطاك استاذنا الأديب أحمد ختاوي.. ومزيدا من التألق والرقي لحرفك الرائع، المنصف لكل الاجناس الأدبية.

 
علّق ابو سجاد الاسدي بغداد ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نرحب بكل عشيره الزنكي في ديالى ونتشرف بكم في مضايف الشيخ محمد لطيف الخيون والشيخ العام ليث ابو مؤمل في مدينه الصدر

 
علّق سديم ، على تحليل ونصيحة ( خسارة الفتح في الانتخابات)  - للكاتب اكسير الحكمة : قائمة الفتح صعد ب 2018 بأسم الحشد ومحاربة داعش وكانوا دائما يتهمون خميس الخنجر بأنه داعشي ويدعم الارهاب وبس وصلوا للبرلمان تحالفوا وياه .. وهذا يثبت انهم ناس لأجل السلطة والمناصب ممكن يتنازلون عن مبادئهم وثوابتهم او انهم من البداية كانوا يخدعونا، وهذا الي خلاني ما انتخبهم اضافة لدعوة المرجعية بعدم انتخاب المجرب.

 
علّق لطيف عبد سالم ، على حكايات النصوص الشعرية في كتاب ( من جنى الذائقة ) للكاتب لطيف عبد سالم - للكاتب جمعة عبد الله : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته شكري وامتناني إلى الناقد المبدع الأديب الأستاذ جمعة عبد الله على هذه القراءة الجميلة الواعية، وإلى الزملاء الأفاضل إدارة موقع كتابات في الميزان الأغر المسدد بعونه تعالى.. تحياتي واحترامي لطيف عبد سالم

 
علّق جعفر عبد الكريم الحميدي ، على المرجع الشيخ الوحيد الخراساني يتصدر مسيرة - للكاتب علي الزين : أحسنت أحسنت أحسنت كثيرا.. اخي الكريم.. مهما تكلمت وكتبت في حق أهل البيت عليهم السلام فأنت مقصر.. جزيت عني وعن جميع المؤمنين خيرا. َفي تبيان الحق وإظهار حقهم عليهم السلام فهذا جهاد. يحتاج إلى صبر.. وعد الله -تعالى- عباده الصابرين بالأُجور العظيمة، والكثير من البِشارات، ومن هذه البِشارات التي جاءت في القُرآن الكريم قوله -تعالى- واصفاً أجرهم: (أُولَٰئِكَ عَلَيْهِمْ صَلَوَاتٌ مِّن رَّبِّهِمْ وَرَحْمَةٌ ۖ وَأُولَٰئِكَ هُمُ الْمُهْتَدُونَ.. تحياتى لكم اخي الكريم

 
علّق ابو مديم ، على لماذا حذف اليهود قصة موسى والخضر من التوراة ؟ - للكاتب مصطفى الهادي : السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته : ملاحظة صغيرة لو سمحت سنة 600 للميلاد لم يكن قد نزل القرآن الكريم بعد حتى ان الرسول الأكرم صلى الله عليه وآله وسلم لم يكن قد خلق بعد حسب التواريخ حيث ولد عام 632 ميلادي

 
علّق احمد ابو فاطمة ، على هل تزوج يسوع المسيح من مريم المجدلية . تافهات دخلن التاريخ. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : منذ قديم العصور دأب منحرفي اليهود الى عمل شؤوخ في عقائد الناس على مختلف أديانهم لأهداف تتعلق يمصالهم الدنيوية المادية ولديمومة تسيدهم على الشعوب فطعنوا في أصول الأنبياء وفي تحريف كتبهم وتغيير معتقداتهم . فلا شك ولا ريب انهم سيستمرون فيما ذهب اليه أجدادهم . شكرا لجهودكم ووفقتم

 
علّق سعدون الموسى ، على أساتذة البحث الخارج في حوزة النجف الأشرف - للكاتب محمد الحسيني القمي : الله يحفظهم ذخرا للمذهب

 
علّق احمد السعداوي الزنكي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : كلنا سيوف بيد الشيخ عصام الزنكي ابن عمنا وابن السعديه الزنكيه الاسديه

 
علّق سلام السعداوي الاسدي ، على نَوالُ السَّعْداويُّ بينَ كَيْلِ المَدِيحِ وَكَيْلِ الشَّتائم! - للكاتب زعيم الخيرالله : نحن بيت السعداوي الزنكي الاسدي لايوجد ترابط بيننا مع عشيره السعداوي ال زيرج

 
علّق جعفر عبد الكريم الحميدي ، على المرجعية الشيعية هي صمام الأمان  والطريق لأهل البيت - للكاتب علي الزين : لقد ابتليت الأمه الإسلامية في زماننا َكذلك الا زمنه السابقة بكثير ممن يسعون إلى الإهانة إلى الدين او المذهب. َولاغرابة في الأمر. هنالك في كل زمان حاقدين اَو ناقصين. َوبسبب ماهم فيه من نقص او عداء. يوظفون عقولهم لهدم الدين او المذهب.. لعتقادهمان ذلك سوف يؤدي إلى علو منزلتهم عندالناساوالجمهور.. تارة يجهون سهامهم ضد المراجع وتارة ضد الرموز.. حمى الله هذا الدين من كل معتدي.. أحسنت أيها البطل ابا حسين.. وجعلكم الله ممن تعلم العلم ليدافع او من أجل ان يدافع عن هذا الدين العظيم

 
علّق نداء السمناوي ، على لمحة من حياة الامام الحسن المجتبى عليه السلام - للكاتب محمد السمناوي : سيضل ذكرهم شعاع في طريق الباحثين لمناقبهم احسنت النشر

 
علّق علاء المياحي ، على جريمة قتل الوقت. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : احسنتم سيدتي الفاضلة وبوركت جهودكم ..كنت اتمنى ان اعرفكم واتابعكم ولكن للاسف الان قد علمت وبدأت اقرأ منشوراتكم..دكمتم بصحة وعافية

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على الأنوار - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : {اللَّهُ نُورُ السَّمَاوَاتِ وَالأرْضِ مَثَلُ نُورِهِ كَمِشْكَاةٍ فِيهَا مِصْبَاحٌ الْمِصْبَاحُ فِي زُجَاجَةٍ الزُّجَاجَةُ كَأَنَّهَا كَوْكَبٌ دُرِّيٌّ يُوقَدُ مِنْ شَجَرَةٍ مُبَارَكَةٍ زَيْتُونَةٍ لا شَرْقِيَّةٍ وَلا غَرْبِيَّةٍ يَكَادُ زَيْتُهَا يُضِيءُ وَلَوْ لَمْ تَمْسَسْهُ نَارٌ نُورٌ عَلَى نُورٍ يَهْدِي اللَّهُ لِنُورِهِ مَنْ يَشَاءُ وَيَضْرِبُ اللَّهُ الأمْثَالَ لِلنَّاسِ وَاللَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ } [النور35] . انه الله والنبي والوصي.

 
علّق منير حجازي ، على الحشد الشعبي يعلن بدء عملية كبرى لتجفيف هورة الزهيري آخر معاقل الإرهاب في حزام بغداد : تخريب البيئة وخلق بيئة للتصحر عملية غير انسانية من قبل دولة المفروض بها تمتلك الامكانيات الجوية الكبيرة التي تقوم بتسهيل مهمة اصطياد الارهابيين والقضاء عليهم . يضاف إلى ذلك ما هو دور القوة النهرية التي تتجول في دجلة والفرات والحبانية وغيرها . ما بالكم امعنتم في ارض العراق وموارده تخريبا . سبب انقطاع الامطار هو عدم وجود المناطق الرطبة الموازية التي تغذي الفضاء بالبخار نتيجة لقلة المياه على الأرض . .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : حرية سليمان
صفحة الكاتب :
  حرية سليمان


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net