صفحة الكاتب : معمر حبار

ثانوية بوقرة من خلال المدير عبد العزيز
معمر حبار

 مقدمة التلميذ المعجب بالمدير عبد العزيز: مازال الطفل يقول ويردد، أن ماتعلّمه في ثانوية بوقرة، لايقل عن ماتعلّمه في الجامعة، وأن سلوكه اليومي، هو إمتداد لسلوكه، حين كان طالبا في صفوف الثانوية. ومازال يفتخر بين الأقران، أن فضل أساتذة ثانوية بوقرة ، كبير لايمحوه الزمن، بل تقرّه الأيام والعقود. وكانت سنوات الثانوية، أعزّ الأيام التي قضاها الطالب، وأحسنها .

ساحة عبد العزيز: الآن أدركت أنها ساحة الثانوية هي ساحة المدير عبد العزيز، لأنك لاترى غيره، ولا تسمع سواه، رغم المئات من التلاميذ، والعشرات من الأساتذة ..

الساعة الثامنة صباحا، يصطف الجميع من طلبة وأساتذة، يتقدمهم المدير عبد العزيز، الذي رزق طول القامة، وبسطة في الجسم، وهيبة تظل ترافق الطفل طيلة دراسته بالثانوية. وعلم وثقافة، يشهد لها السامع، ومن كان في مستواه.

يقف كالطود العظيم في مدخل الثانوية، والويل لمن جاء متأخرا، فقد ترديه كلمة أرضا، أو تسقطه صفعة.

بعد أن يرن جرس الثامنة، تصطف جميع الأقسام في المكان المخصص لها، ويستوي كل طالب وراء زميله في صفين متوازيين. وكل أستاذ يقف مقابل تلامذته. ويسكت الجميع، ويسود صمت رهيب، ويتوقف الجميع عن الحركة، وكأن على رؤوسهم الطير.

وفي خضم هذا الانضباط الفريد، يقف المدير عبد العزيز، وهو يرتدي البرنوس، الذي زاده هيبة وجمالا.

وبعد أن يصطف الجميع، وكل يأخذ مكانه، يأمر المدير - نعم يأمر المدير-  كل أستاذ أن يرافق تلامذته إلى القسم، فيمتثل الأستاذ لأوامر مديره، ويرافق تلامذته، بصمت عجيب، ونظام فريد، وانضباط لامثيل له. فلا تسمع صوتا، ولا ترى حركة غريبة، ولا سلوكا يدل على طيش مراهق، رغم السن وكثرة العدد.

تعامله الرقيق مع التلاميذ: كان في كل اختبار، يتفقد الأقسام، ويسأل التلاميذ عن محتوى السؤال، والصعوبات التي تلاقيهم. وكان يناقش الأستاذ في موضوع أسئلته، وبما أنه كان بارعا في العلوم الإنسانية والأدبية والتاريخية والدينية، ويتقن الفرنسية جيدا، فقد كان يناقش أساتذتها باستمرار ويدلي بالنصيحة، حين يستوجب المقام، ويؤنب البعض، حين يلمس منهم الضعف والكسل.

لم يكن أحد يتدخل في وظيفته، ولم يكن عرضة لضغط أحد، فلا يجرؤ أيّ كان أن يملي عليه، مما هو من صلب وظيفته وآداءه.

كان من حين لآخر، حين يعلم أن قسما معينا دون أستاذ، بسبب طارئ كغياب أستاذ المادة، يتجه إليهم، ويجلس معه، فيقدم لهم النصائح الغالية، والإرشادات العالية، ويحل لهم بعض مشاكلهم مع المادة، أوالأستاذ، ويستمع لذوي الحاجة، فيلبي بعض حاجاتهم. وفي دقائق معدودات، تتحول الخشية والرهبة من المدير، إلى حنين وحب، يتمنى كل طالب، لو دامت الجلسة أمدا بعيدا.

وكان يخص الأقسام النهائية، المقبلة على شهادة البكالوريا، وقتا معينا، للجلوس معهم، والاستماع لمخاوفهم، ويقدم لهم أغلى النصائح للنجاح في البكالوريا. وكانت تلك الجلسات، دافعا نحو التألق والنجاح، مازال الطفل يلمس آثارها، ويشكر صاحبها المدير، ويرجو له السداد والتوفيق.

لغة البرنوس الجزائري من خلال برنوس عبد العزيز : البرنوس في الموروث الثقافي الجزائري، يعبّر عن الحشمة والوقار، فقد قرأت منذ عام في كتب الفقه المالكي، أنه يستحب في حق الإمام ، أن يرتدي البرنوس فوق العباءة، ضمانا للسترة.

ويعبّر كذلك عن الرجولة والمروءة. فلا تكاد صور القادة والعظماء، إلا وهم يرتدون بالبرنوس.

والبرنوس ، يعتبر أعظم هدية تقدم، وتعرف منزلة الضيف ومكانة الحبيب، من خلال البرنوس الذي يناله، والنوعية الجيدة العالية، التي تقدم له. ويكفي البرنوس فخرا، أنه هدية الملوك والرؤساء.

مازال الطفل يعشق البرنوس، لأن صورة المدير عبد العزيز، وهو يرتديه ويتبختر بين الصفوف، بقامته الفارهة، وكتفيه العريضتين، ماثلة أمامه، بعد مرور 32 سنة، على تلك الأيام الخالدة.

لحظة استلام شهادة البكالوريا : من اللحظات التي مازال يتذكرها التلميذ بشوق وحنان، تلك الدقائق الخالدة، التي اتّجهنا فيها لثانوية بوقرة ، نحن معشر الناجحين في شهادة البكالوريا، لاستلام شهادة البكالوريا سنة 1986.

ومازال التلميذ يفتخر بتلك الجلسة، لأنه استلم شهادة البكالوريا، من يد مديره عبد العزيز. وهذا فخر لايقل فخرا وأهمية عن النجاح بحد ذاته. بل إن استقبال المدير شخصيا لتلامذته، حافز على المضي نحو السؤدد والعلا.

ماتعلمه التلميذ من مديره عبد العزيز: تعلم التلميذ، وهو في عز المراهقة، حيث الطيش والجنون، وخلال السنوات التي قضاها، مع المدير عبد العزيز، لثانوية بوقرة .. إحترام الوقت، رغم انعدام الوسيلة. والانضباط في القول والملبس والأفعال، والسماع للأستاذ والإنصات له، والاحتفاظ بالفضائل التي نقلها عن أساتذته ومديره.

 

  

معمر حبار
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2014/09/08



كتابة تعليق لموضوع : ثانوية بوقرة من خلال المدير عبد العزيز
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق حسين الزنكي السعداوي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : حي الله ال زنكي في ديالى وكركوك والشيخ عصام الزنكي

 
علّق خالد الشويلي ناصريه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : عشيره السعداوي في الناصريه هل هيه نفس الأجداد والجذور مع السعديه في ديالى ارجو ان توافوني بالخبر اليقين واشكركم

 
علّق salim master ، على في الذكرى السنوية الأولى لشهادة حجة الإسلام والمسلمين الشيخ لقمان البدران قدس سره ... : اللهم لا نملك ما يملكون اسالك أن تجعلهم شفعاء لنا يوم نلقاك

 
علّق عمر الكرخي ديالى كنعان ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن من أصل عشيره الزنكي من بعض الهجره من مرض الظاعون نزحنا من السعديه كما نزحت عشيره الزنكي لكركوك وبعض اجزاء سليمانيه نحن الآن مع عشيره الكرخيه لاكن اصولنا من الزنكي سعديه الي الان اعرف كل الزنكيه مع شيخ برزان نامق الزنكنه ولا يعترفون بالزنكي لسوء تجمعات ال زنكي الغير معروفه ورغم انهم من أكبر الشخصيات في ديالى لاكن لا يوجد من يجمعهم لذالك نحن على هبة الاستعداد مع الشيخ عصام

 
علّق كامل الزنكي كركوك ديالى سعديه سابقا ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : مرحبا لكل الزنكيه في ديالى وكربلاء وبالاخص شيخنا العام شيخ عصام الزنكي كلنا معاك ونحترم قدومك لكركوك ونريد تجمع لعشيره الزنكي في كركوك وندعوكم الزياره لغرض التعرف والارتباط مابين زنكي كركوك والمحافظات بغداد وكربلاء وديالى لدينا مايقارب ١٣٠ بيت في منطقة المصلى وازادي وتازه وتسعين

 
علّق ابو كرار الحدادي الأسدي بغداد مدينه الصدر ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته نحن اخوتكم من الحدادين بني أسد نحن معكم واي شي تحتاجون نحن في المقدمه وخدام لكم

 
علّق عمر الزنكي كركوك ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : لماذا لاتذكرنه في كركوك أين الشيخ عصام شيخنا نحن من منطقه طريق بغداد الواسطي مقابل أسواق انور

 
علّق ضد الارهاب ، على نفى المركز العراقي لمحاربة الشائعات الصورة التي تم نشرها من قبل النائب محمد الكربولي وادعى انها من داخل سجن الحوت : من يبحث عن الحقيقة عليه ان يتابع الكربولي ويعرف كمية الحقد على الشيعة حتى في صفحاته الثانية والثالثة والتي تديرها الماكنة الاعلامية الاسرائيلية.

 
علّق مصطفى الهادي ، على نفى المركز العراقي لمحاربة الشائعات الصورة التي تم نشرها من قبل النائب محمد الكربولي وادعى انها من داخل سجن الحوت : ((({ودعا المركز النائب الكربولي الى توخي الحذر في ادعائاته )))) لو امسكتم شخص من عامة الشعب يُثير الشائعات ويقوم بتزوير الاخبار ، هل ستنصحوه بتوخي الحذر في اشاعاته وتزويره للاخبار. إذن لماذا أسستم مركز العراقي لمكافحة الشائعات ، لقد اهلك الله الامم السابقة ، لأنها كانت اذا سرق الشريف سامحوه ، واذا سرق الفقير قطعوا يده .

 
علّق احمد الكريطي كربلاء ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : والنعم من ال زنكي كربلاء وديالى

 
علّق احمد الكريطي كربلاء ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : والنعم من ال زنكي كربلاء وديالى

 
علّق منذر الأسدي الجبايش ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : حي الله ال زنكي ديالى والشيخ عصام الزنكي الاسدي

 
علّق فيصل الزنكي كويت ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : تحياتي لعائله الزنكي في العراق والشيخ عصام الزنكي

 
علّق عزيز سعداوي زنكي خانقين ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السنين الماضيه لانعرف شيوخنا ولا حتى اصلنا الزنكي وأصبح الان الزنكنه نحن معا الشيخ عصام التجمع الزنكي رغم حاليا نحن الآن من القوميه الكرد١١يه ونعرف اصولنا يقولون لعشيره ال محيزم على ما اتذكر من كلام والدي المرحوم محمود زنكي معروف في السعديه

 
علّق احمد السعداوي الزنكي سعديه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : شيوخنا متواجدين في كربلاء الشيخ حمود الزنكي والشيخ عصام الزنكي سكنه بغداد الشعب وليس سكنه ديالى .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : احمد محمد نعمان مرشد
صفحة الكاتب :
  احمد محمد نعمان مرشد


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net