صفحة الكاتب : معمر حبار

محفظتي الخفيفة
معمر حبار

 عاد بعقارب الساعة إلى أربعة عقود، وما يقارب ثلاث سنوات، يستنطق من خلالها، الزمن ويستوقفه، ويسأله عن المحفظة الأولى التي رافقته، عبر المراحل التعليمية التي عاشها، بدقات القلوب، قبل نبض العضلات.

كانت له محفظة واحدة ووحيدة، صنعها الأب رحمة الله عليه من القماش الغليظ. تداول عليها الكبير والصغير، فطال عمرها لسنوات طوال، حتّى ضرب بها المثل في المتانة ومقاومة الزمن، وتحمّل الأيدي المتعددة، والأسماء الكثيرة التي تداولتها.

كان التلميذ يومها يكفيه من الحمل كراس أو كراسين، يحملها في يديه أو حاملة خفيفة للأوراق. وكانت الكتب عزيزة نادرة غير متوفرة. يملك نسخة منها الأستاذ دون غيره، فيملي على تلاميذه الدرس والتمرين، فيكون له التفوق والسّبق.

كانت الحالة المادية للأولياء إلى الفقر أقرب، وإلى الحاجة أحوج. فلم يكن الإبن يطلب فوق طاقة الوالدين، ويكفيه القلم الواحد، والكراس الواحد، ولا يسأل عن الكتاب، فهو غير متوفر.

ملابس العيد إن وجدت، هي نفسها ملابس الدخول المدرسي. يعاد غسلها، وترقيع بعض جوانبها إن تعرّضت للتمزيق، ويلبسها الطفل وهو في غاية الفرح والسرور، بل يتباهى بها على الأقران، إن كانوا أسوأ منه حالا، وأشد فقرا.

وبما أنه لم يحمل محفظة طيلة المرحلة الابتدائية والمتوسطة والثانوية، إنتقل إلى الجامعة، ولم تكن المحفظة ضمن أولوياته، فقد تعوّد على حمل الأدوات المدرسية في يديه أو كيس أو حاملة أوراق أو تحت بطنه حين سقوط المطر، ويستعملها مظلة ، حين تشتد حرارة الشمس.

في المرحلة الجامعية، أهداه أخوه الأكبر محفظة من البلاستيك، مازالت لحد الآن يضع فيها وثائقه الشخصية، منذ ،1986، ولم يشىء أن يستبدلها أو يقتني أحسن منها، رغم أنه إشترى لأبنائه الأربعة محافظ جديدة، يضعون فيها وثائقهم الشخصية، ناهيك عن أخرى للأدوات المدرسية.

إمتازت بالمنظر الجميل، والمتانة، وسهولة الفتح والغلق. كانت بالنسبة له، وهو الذي لم يحمل محفظة من قبل، كنز من الكنوز، لابد من المحافظة عليه.

يحملها، وهو يتجول بين أرجاء العاصمة الجزائرية، متنقلا بين المكتبات والمدرجات، حاملا فيها أغراضه والمحاضرات، بكل فخر واعتزاز.

ذات يوم، وهو يتنقل بين محلات العاصمة، ليشتري بعض مايحتاجه من لباس. إستوقفه صاحب المحل، طالبا منه أن يبيعه المحفظة البلاستيكية.

لم يكن الطالب يتصور، أن محفظته يبلغ بها هذا الشأن، فرفض على الفور، واعدا صاحب المحل أن يبحث له عن محفظة أخرى. فأصر صاحب الدكان، وضاعف في السعر، بل بالغ في السعر، وهي التي تساوي أقلّ بكثير من المبلغ الذي قدّمه.

لم يسع الطالب، إلا أن انسحب من الدكان بهدوء، خشية أن يغلبه صاحبه في الرأي ويغريه المبلغ، وتضيع منه المحفظة الوحيدة الخفيفة.

السعر المبالغ فيه للمحفظة، وإصرار صاحب الدكان على إقتناءها مهما كان الثمن، رفع من قيمة المحفظة لدى الطالب، وزاد إصراره على أن لايبيعها مهما كان الثمن، وهو أحوج الناس إلى السنتيم، قبل الدينار.

حين يسأله زملاءه عن محفظته البلاستيكية الجميلة الخفيفة، يجيب باعتزاز وفخر. هذه ليست محفظة عادية، إنها.. Valise Plasticomatique على وزن Diplomatique، فينفجر الزملاء ضحكا وتعجبا من المصطلح الجديد، الذي سمعوه لأول مرة في حياتهم، ويزيده هذا الجو والتعجب، فخرا وإعتزازا بما قال، ويملك. وانتشر مصطلحه، وعمّ الجميع، حتّى أمسى يعرف به.

محفظة خفيفة، تساعد على المشي، والحركة، والجري. تحمل الأغراض والأدوات. تناسب الطفل في خفته، والأدوات في حجمها، والمسافة في بعدها.

هذه قصتي مع المحفظة، يتعمّد صاحب الأسطر أن لايقارن محفظة الأمس بمحفظة اليوم، حتى لايفسد نسيم الزمن، وهواء الأيام الغالية، وربما سيخصّص لمحفظة اليوم، مقالا منفردا، بإذنه تعالى.

 

 

 

  

معمر حبار
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2014/09/12



كتابة تعليق لموضوع : محفظتي الخفيفة
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق حسين الزنكي السعداوي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : حي الله ال زنكي في ديالى وكركوك والشيخ عصام الزنكي

 
علّق خالد الشويلي ناصريه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : عشيره السعداوي في الناصريه هل هيه نفس الأجداد والجذور مع السعديه في ديالى ارجو ان توافوني بالخبر اليقين واشكركم

 
علّق salim master ، على في الذكرى السنوية الأولى لشهادة حجة الإسلام والمسلمين الشيخ لقمان البدران قدس سره ... : اللهم لا نملك ما يملكون اسالك أن تجعلهم شفعاء لنا يوم نلقاك

 
علّق عمر الكرخي ديالى كنعان ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن من أصل عشيره الزنكي من بعض الهجره من مرض الظاعون نزحنا من السعديه كما نزحت عشيره الزنكي لكركوك وبعض اجزاء سليمانيه نحن الآن مع عشيره الكرخيه لاكن اصولنا من الزنكي سعديه الي الان اعرف كل الزنكيه مع شيخ برزان نامق الزنكنه ولا يعترفون بالزنكي لسوء تجمعات ال زنكي الغير معروفه ورغم انهم من أكبر الشخصيات في ديالى لاكن لا يوجد من يجمعهم لذالك نحن على هبة الاستعداد مع الشيخ عصام

 
علّق كامل الزنكي كركوك ديالى سعديه سابقا ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : مرحبا لكل الزنكيه في ديالى وكربلاء وبالاخص شيخنا العام شيخ عصام الزنكي كلنا معاك ونحترم قدومك لكركوك ونريد تجمع لعشيره الزنكي في كركوك وندعوكم الزياره لغرض التعرف والارتباط مابين زنكي كركوك والمحافظات بغداد وكربلاء وديالى لدينا مايقارب ١٣٠ بيت في منطقة المصلى وازادي وتازه وتسعين

 
علّق ابو كرار الحدادي الأسدي بغداد مدينه الصدر ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته نحن اخوتكم من الحدادين بني أسد نحن معكم واي شي تحتاجون نحن في المقدمه وخدام لكم

 
علّق عمر الزنكي كركوك ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : لماذا لاتذكرنه في كركوك أين الشيخ عصام شيخنا نحن من منطقه طريق بغداد الواسطي مقابل أسواق انور

 
علّق ضد الارهاب ، على نفى المركز العراقي لمحاربة الشائعات الصورة التي تم نشرها من قبل النائب محمد الكربولي وادعى انها من داخل سجن الحوت : من يبحث عن الحقيقة عليه ان يتابع الكربولي ويعرف كمية الحقد على الشيعة حتى في صفحاته الثانية والثالثة والتي تديرها الماكنة الاعلامية الاسرائيلية.

 
علّق مصطفى الهادي ، على نفى المركز العراقي لمحاربة الشائعات الصورة التي تم نشرها من قبل النائب محمد الكربولي وادعى انها من داخل سجن الحوت : ((({ودعا المركز النائب الكربولي الى توخي الحذر في ادعائاته )))) لو امسكتم شخص من عامة الشعب يُثير الشائعات ويقوم بتزوير الاخبار ، هل ستنصحوه بتوخي الحذر في اشاعاته وتزويره للاخبار. إذن لماذا أسستم مركز العراقي لمكافحة الشائعات ، لقد اهلك الله الامم السابقة ، لأنها كانت اذا سرق الشريف سامحوه ، واذا سرق الفقير قطعوا يده .

 
علّق احمد الكريطي كربلاء ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : والنعم من ال زنكي كربلاء وديالى

 
علّق احمد الكريطي كربلاء ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : والنعم من ال زنكي كربلاء وديالى

 
علّق منذر الأسدي الجبايش ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : حي الله ال زنكي ديالى والشيخ عصام الزنكي الاسدي

 
علّق فيصل الزنكي كويت ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : تحياتي لعائله الزنكي في العراق والشيخ عصام الزنكي

 
علّق عزيز سعداوي زنكي خانقين ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السنين الماضيه لانعرف شيوخنا ولا حتى اصلنا الزنكي وأصبح الان الزنكنه نحن معا الشيخ عصام التجمع الزنكي رغم حاليا نحن الآن من القوميه الكرد١١يه ونعرف اصولنا يقولون لعشيره ال محيزم على ما اتذكر من كلام والدي المرحوم محمود زنكي معروف في السعديه

 
علّق احمد السعداوي الزنكي سعديه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : شيوخنا متواجدين في كربلاء الشيخ حمود الزنكي والشيخ عصام الزنكي سكنه بغداد الشعب وليس سكنه ديالى .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : وسام ابو كلل
صفحة الكاتب :
  وسام ابو كلل


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net