صفحة الكاتب : سليم أبو محفوظ

السلفية الجهادية.. عواطف التغيير...وعواصف التخريب
سليم أبو محفوظ

   اخبار البلد- سليم ابو محفوظ-جمعة مضت كان قدرها كبير، والذي لطف هو الله الكبير وسبب اللطف هما رجلان،من رجال الوطن،
  اخبار البلد- سليم ابو محفوظ-جمعة مضت كان قدرها كبير، والذي لطف هو الله الكبير وسبب اللطف هما رجلان،من رجال الوطن، حكيم وحليم أو كلتا الصفتين تنطبق على كليهما، وهما من مخلصي هذا الوطن، ألمحبي لترابه الطهور، ولشعبه الوفي ولقيادته الحليمة.
التي تكيل الأمور بمكيال الصدق في التعامل، وتقيس الأمور بمعايير الوفاء للشعب والوطن، والمحافظة على معتقدات الناس ودياناتهم ،وحفظ أمنهم الذي هو رأس مال الوطن، الذي يرفع لواءه ملك يحمي الحمى، بقدرة رب الكون وخالق البشر، الذي تعود جذورهم لآدم وآدم من التراب .
فالحليم الأول عطوفة مدير شرطة الزرقاء العميد عبد المهدي الضمور، الذي نعرفه وهو في بدايات الخدمة العسكرية ،في جهاز نذر نفسه ليكون العين الساهرة ،على راحة المواطن والمحافظ على منجزات الوطن، والحريص كل الحرص على عدم انتشار الجريمة، وأخذ الاحتياطات الاحترازية ،التي ممكن تدرء الخطر قبل وقوعه ،ومن درء الخطر الذي لمسته بنفسي يوم جمعة الخطر السلفي.
 على أمن المواطن  الذي يحرص عليه مدير الشرطة، وغيره من منتسبي قوات الأمن العام، بكافة مواقعهم  ووحداتهم الذين يحاولون المحافظة ،على أمن المواطن وعدم وقوع الضرر عليه، وعدم إسالة الدماء من أي مواطن كان، لأن دماء المواطنين غالية وعزيزة ،على كل فرد من أفراد مجتمعنا.
والأمن واجباته مسؤلية الجميع، وحين ما يداهم الخطر الوطن فكلنا للوطن فداء، فحرص رجال الأمن ممثلين بقياداتهم الحريصين كل الحرص ،على تفويت الفرصة على المتربصين بوقوع السوء لأمننا المنشود ، وراحة مواطننا الذي هو هدفنا الأول، والمحافظة على الأسر والممتلكات.
فكان رجال الأمن في موقع الاحتجاج، يحسنون التصرف مع المحتجين بعدم الاحتكاك بهم، وترك المجال لهم بالطريقة الاحتجاجية المناسبة، وكان ما أرادوا بأن الأوامر، التي كان يصدرها مدير الشرطة عبد المهدي بك، وفي الموقع بالذات كانت تدل على الوعي الكامل.
 لدى منتسبي قوات الأمن العام، و قوات الدرك الذين تعاملوا بمهنية عالية الضوابط، ليس خوفا  ولا ضعفا ً، ولكن حفاظا ً على شعور المواطن، وعدم المساس بكرامته وعدم التعدي على حقوقه ،التي نص عليها القانون، وهي الاحتجاجات من مظلمة وقعت أو ظلم حل ،وعدم استعمال القوة والعنف حفاظا ً وحقنا ً لدماء المواطنين .
ولكن استعمال اللين وقت الشدة، واستعمال القوة حينما يخرج المحتجون والمتظاهرون  على القانون، ويشكلون الخطر على الآخرين ،من أجل تفويت الفرص للمندسين،  بين المواطنين الأبرياء، وللذين لا يروق لهم أن يروا الأردن آمنا ً أهله  في مدينة الزرقاء.
 التي أرعبها المحتجون، وعطل نشاط أهلها الحراكيون، وزاد في البله طين تهور المؤيدون وهم يقلقون المواطنين بالفوضى المختلقة من قبلهم وهذا ليس لصالح الوطن والمواطن بل أثر على سمعة البلد وأعمال المواطنين الآمنين .
لان الإخلاص ليس في الفوضى، وتشغيل مكبرات الصوت وفتح أبواق الزوامير  والهوامير، في المركبات والسير بالشوارع، وإزعاج الناس الآمنين، وفي منازلهم نائمين ناهيك عن إزعاج المرضى والمسنين ، عدا الأطفال الرضع والشيوخ الركع .
الذين طالهم الإزعاج وهم ساجدين، في بيوت الله الذي حاول السلفيين أخذها كمنبر لهم يوم الجمعة الفائتة ،لولا قدرة الله أن قيض لهم حكيم من حكماء الوطن، وجندي من جنود ابا الحسين، الذين نذروا أنفسهم لخدمة الدين والوطن والمواطن.
فتجلت الحكمة الموهوبة من الله  ،لحكيم ابن الزرقاء وهو الذي ولد فيها، وتربى على مائها الغير صالح للشرب،وشم نسيم عليلها الملوث بمتلوثات الجو المنبعثة، من مخلفات المصانع ودخانها، ومن عوادم السيارات ومخلفاته التلوثية ومهما قست علينا الزرقاء، والكل منا يخلص لها كما نخلص للأردن.
 حاضن الجميع في بلد الجميع ووطن الجميع الذي نفتديه بالمهج والأنفس، وكان يوم الفداء والتضحية يوم الجمعة الذي تسيده نفر من الأردنيين ،لهم رأيهم الذي يختلف عن باقي الآراء، التي يحملها بعض المواطنين، وهم الأكثرية المطلقة من مكونات الشعب ،الذي أحب الأردن كوطن حاضن للكل.
وأحب القيادة الهاشمية راعية أمن الوطن وحمايته، من العبث الغير مسؤل فاعله، وملاحقة كل من يحاول المساس بالأمن الوطني ،الذي يعود على المواطن بالطمأنينة والمحافظة على المواطن في حله وترحاله.
فكان الجندي الموهوب بالحكمة، في حسن التصرف، والكبير بالتعامل مع الرجال، صعاب المراس وعنيدي الرأس، وهو المرشد الديني والوجه الإداري، والذي يحسن  التعامل وقت انفلات الأمر، وهو سماحة مدير أوقاف الزرقاء، الشيخ محمد الجبول الجندي الأردني حقا والمؤمن صدقا ،والموفي وعداً...
 الذي كانت البداية من عنده، ومن على منبر رسول الله ،الذي حاول نفر من المحتجيين السلفيين، الذي باغتوا الزرقاء بتواجدهم الغير مألوف، وبعددهم الغير معروف، أكثرهم لأبناء الزرقاء ،لأنهم جاءوا من محافظات المملكة لنصرة معتقدهم ،الذي لا يتوائم ومجتمعنا، لأننا وسطيين ونحب الوسطية، كما وصفنا سيدنا رسول الله عليه صلوات الله، اللهم أجعلنا من أمة الوسط .
فكان الحكيم محمد خير من فاوض اثنين، من القيادات السلفية وحاولوا جاهدين إقٌناع، الشيخ محمد بأن يعتلي  المنبر أحدهم كخطيب جمعة، وباغتهم الشيخ الحكيم بكلامه ألأيماني، بأنه مكلف من قبل وزارته بأن يخطب الجمعة.
وقال لهم سأتكلم ما تريدون  وما ترغبون، سأتكلم به نيابة عنكم، وأتحدث بما يحلو لكم، وكانت الخطبة حماسية من أولها ،والذي شاهد سماحته على المنبر، وكأنه في ساحة قتال ومعركة حقيقية بين جيشين عرمرمين.
 لأن وجوه الإخوة السلفيين، لم تكن علامات الهدوء محياها ،وسواد اللحى بشعرها الكثيف وغطاء الرؤؤس بسواد غطائها، أسدل على مسجد عمر الفاروق ، أجواء الحذر والخوف، فكان الكلام محسوب بأحرفه ،بالنسبة للخطيب المفوه الذي فتح الله عليه بالكلام الرباني.
وزاد الأمر جمالا  ً وكمالا ً ،حينما تجلت البلاغة في أجمل جملها وكلماتها، التي سحبت البساط من تحت أقدام، المحتجين وأسعدت المؤمنين من المصلين، الذين أثنوا على خطيب جمعة أنقاذ الزرقاء ،من ضيوفها الأردنيين الذين خطفوا المايك من يد خطيب الجمعة، بعد أداء الفرض كصلاة.
 وقد تحدث خطيبهم بطريقة يشوبها عدم التركيز، في التصرف المشدود ، والذي صنعه السلفيون المتواجدين ،قرب المحراب كحرس على خطيبهم الطارئ، الذي تصرف بعصبية معي ومع الشيخ محمد الجبول، إضافة للأشخاص الذين لا أعرفهم الذين هددوني بعدم الاقتراب، من قواطع التيار الكهربائي.
 مما جعلني أخلي المكان ومن معي، ومنهم أحد أعيان تجار الأقمشة ونقيبهم  ابا رئيف، الذي رأى كل شيئ بعينيه من تصرف الأشخاص قرب المحراب، ومن الذين أمو مسجد عمر بن الخطاب.
 الذي أستهدفه أخوة لنا مسلمين ،يحملون اسم السلفية الجهادية الذين بقي منهم اعداد واقفين كجند متيقظين، لم يؤدوا صلاة الجمعة خلف الإمام ، وكأننا نعيش معركة حقيقية وعلى الخطوط الأمامية ،رجال الأمن وقواته واقفين بصورة عادية بدون شد أعصاب .
 وبأريحية على مربعات الشوارع حفاظا على سلامة المحتجين، لمنع من يحاول الاقتراب منهم من بعض المندسين والمدسوسين ، والمحاولين من استفزاز الأخوة السلفيين، الذين راصي صفوفهم، وبطريقة أرعبت كل من شاهدهم من المواطنين الذين يؤدون الصلاة في مسجد عمر، الذي يصلي به حوالي خمسة آلاف مصلي معظمهم.
 من التجار الذين ضربت تجارتهم وتعطلت مصالحهم ولم يتمكنوا من تغطية مصاريف محالهم من الذي يعوض عليهم خسائرهم يا هل ترى من الذي يسدد قيمة شيكاتهم المستحقة في ذلك اليوم الأسود الذي كان سواد غطاء الرؤوس غالبا ً على المصلين وسواد اللحى غالبا ًعلى السلفيين .
قاموا بأحتجاجهم ونصبوا منصتهم، وأعلوا كلمتهم ووصلت رسالتهم ،ولا محتج ولا من يتدخل تركهم المصلين، وحيدين لعدم رضى في النفس للمواطن العادي، وذلك يعود لعدم استيعاب الجمهور، وعدم الرضا عليه لأن الأفكار لا تتطابق والتصرف غير لائق.
أن يأتي من معان والكرك والعقبة وتحتج عندي في الزرقاء وتسبب إزعاج لي ولأسرتي وعشيرتي وأبناء وطني وجماعتي.
عيب علي والله أن أشارككم، في احتجاجية مرفوضة بالأصل بالنسبة لنا كأردنيين ،من أصول فلسطينية ، نسكن الزرقاء وهي مسقط رؤوسنا، وسنوات عيشنا كلها قضيناها في الزرقاء ،هل الزرقاء أيها الجهاديين هي ساحة لتفتيل العضلات، وعرض القدرات القتالية .
 هل أهل الزرقاء طلبوا نجدتكم التي لا تنفع بل تضرنا كرافضين لكل الحراكات، ونحن غير معنيين بإقامتها ولا نريد أن نساند أي جهة، تريد التعبير عن الرأي، أو تحتج عن تصرف لأننا لم نكن معنين، ولم نكن موظفين مستفيدين .
 نحن تجار  ومهنيين إذا إشتغلنا ذلك اليوم تعشينا بعرق الجبين، وإذا عطلنا من أجل تظاهرة كاذب ٌ فاعلها ومفتري داعمها وأهبل مؤيدها، وسفسوف قوم الذي يسير بها ويشارك أفرادها.
لا نريد المساندة لغير الملك للملأ نقول نحن هاشميون الولاء أردنيو الانتماء  فلسطينيو  النماء مسلمو الوفاء.

 

  

سليم أبو محفوظ
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2011/04/19



كتابة تعليق لموضوع : السلفية الجهادية.. عواطف التغيير...وعواصف التخريب
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

أحدث التعليقات إضافة (عدد : 1)


• (1) - كتب : طاهر الاحمد من : الاردن ، بعنوان : شكر في 2011/04/28 .

اشكر الدكتور سليم لانه تكلم بما يرضي ربنا ان فضيلة مدير الاوقاف ضحى بنفسه لاجل الله ثم من اجل امن هذا البلد والله انه رجل المواقف لو كان الخطيب غيره لكان الوضع مختلف بل ان جرائته بقول الحق ادهشت اصحاب الفتنه واركستهم الله يحفظك يا ابو احمد




حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق الحیاة الفکریة فی الحلة خلال القرن التاسع الهجری یوسف الشمری ، على صدر عن دار التراث : الحياة الفكرية في الحلة خلال القرن 9هـ - للكاتب مؤسسة دار التراث : سلام علیکم نبارک لکم عید سعید الفطر کتاب الحیاة الفکری فی اللاحة خلال القرن التاسع الهجری یوسف الشمری كنت بحاجة إليه ، لكن لا يمكنني الوصول إليه هل يمكن أن تعطيني ملف PDF

 
علّق أحمد البيضاني ، على الخلاف حول موضع قبر الامام علي عليه السلام نظرة في المصادر والأدلة - للكاتب الشيخ ليث الكربلائي : شيخنا الحبيب إن الادلة التي التي استندت إليها لا تخلوا من الاشكال ، وهذا ما ذكره جل علمائنا بيد أنك أعتمدت على كتاب كامل الزيارات لابن قولية القمي ، فلو راجعت قليلاً أراء العلماء في هذا الامر ستتبين لك جلية هذا الامر ، ثم من أين لك بالتواتر ، فهل يعقل ان تنسب ذلك إلى بعض الروايات الواردة في كتاب كامل الزيارات وتصفها بالتواتر ؟ ومن عجيب القول لم تبين حسب كلامك نوع التواتر الذي جئت به ، فالتواتر له شروط وهذه الشروط لا تنطبق على بعض رواياتك عزيزي شيخ ليث. فأستعراضك للادلة وتقسيم الروايات إلى روايات واردة عن أهل بيت العصمة (ع) ، واخرى جاءت من طريق المخالفين أستحلفك بالله فهل محمد بن سائب الكلبي من اهل السنة والجماعة ، فقد كان من اصحاب الامام الصادق فأين عقلك من نسبة هذا الكلام لابن السائب الكلبي وهو أول من ألف من الامامية في أحاديث الاحكام أتق الله . فأغلب ما ذكرته أوهن من بيت العنكبوت ، ثم لماذ لم تشير إلى الشخص الذي قال بمخالفة قبر الامير (ع) في وقتنا الحالي ، اتمنى أن تراجع نفسك قبل أن تصبح أضحوكة أمام الناس .

 
علّق سرى أحمد ، على لماذا القدسُ أقرب لنا الآن أكثر من أيِّ وقتٍ مضى؟! - للكاتب فاطمة نذير علي : تحليل راقي جداً ، عاشت الايادي 🤍 كل هذه الاحداث هي اشارة على قرب النصر بإذن الله ، "إنهم يرونه بعيداً ونراه قريباً"

 
علّق طارق داود سلمان ، على مديرية شهداء الرصافة تزود منتسبي وزارة الداخلية من ذوي الشهداء بكتب النقل - للكاتب اعلام مؤسسة الشهداء : الاخوة الاعزاء فى دائرة شهداء الرصافة المحترمين تحية وتقدير واحترام انى ابن الشهيد العميد الركن المتقاعد داود سلمان عباس من شهداء انقلاب 8 شباط الاسود1963 بلرقم الاستشهادى 865/3 بمديرية شهداء الرصافة اكملت معاملتى من مؤسسة الشهداء العراقية بلرقم031453011601 بتاريخ 15/4/2012 وتم تسكين المعاملة فى هيئة التقاعد الوطنية لتغير قانون مؤسسة الشهداء ليشمل شهداء انقلاب 8 شباط الاسود1963 وتم ذلك من مجلس النواب وصادق رئيس الجمهورية بلمرسوم 2 فى 2 شباط2016 ولكونى مهاجر فى كندا – تورنتو خارج العراق لم اتمكن من اجراء المعاملة التقاعدية استطعت لاحقا بتكملتها بواسطة وكيلة حنان حسين محمد ورقم معاملتى التقاعدية 1102911045 بتاريخ 16/9/2020 ومن ضمن امتيازات قانون مؤسسة الشهداء منح قطعة ارض اوشقة او تعويض مادى 82 مليون دينار عراقى علما انى احد الورثة وان امكن ان تعلمونا ماذا وكيف استطيع ان احصل على حقوقى بلارض او الشقة او التعويض المادى وفقكم اللة لخدمة الشهداء وعوائلهم ولكم اجران بلدنيا والاخرة مع كل التقدير والاحترام المهندس الاستشارى طارق داود سلمان البريد الالكترونى [email protected] 44 Peacham Crest -Toronto-ON M3M1S3 Tarik D.Salman المهندس الاستشارى طارق داود سلمان الاستاذ الفاضل يرجى منك ايضا مراسلة وزارة الداخلية والدوائر المعنية بالامر اضافة الى هذا التعليق  ادارة الموقع 

 
علّق Saya ، على هذا هو علي. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : اللهم صل على محمد وال محمد أحسنت اختي بارك الله فيك وزادك علما ونورا.... انا اقرأ هذه المقالة في أيام عظيمة هي ليال القدر وذكرى استشهاد أمير المؤمنين علي عليه السلام وجسمي يقشعر لهذه المعلومات كلما قرأت أكثر عنه أشعر أني لا أعرف عن هذا المخلوق شيئا كل ما اقرأ عنه يفاجأني أكثر سبحان الله والحمد لله الذي رزقنا ولايته ومحبته بمحبته ننجو من النار نفس رسول الله صلى الله عليه وآله لا عجب أن في دين الإسلام محبته واجبة وفرض وهي إيمان وبغضه نفاق وكفر

 
علّق Saya ، على أسرار يتسترون عليها. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : أحسنت اختي بارك الله فيك وزادك علما ونورا بالمناسبة اختي الكريمة نحن مأمورون بأن نصلي على محمد وال محمد فقد جاء عن النبي صلى الله عليه وآله لا تصلوا علي الصلاة البتراء قالوا وكيف نصلي عليك قال قولوا اللهم صل على محمد وال محمد اما بالنسبة للتلاعب فأنا شخصياً من المؤمنين بأن حتى قرأننا الكريم قد تعرض لبعض التلاعب ولكن كما وردنا عن ائمتنا يجب أن نلتزم بقرأننا هذا حتى يظهر المهدي المنتظر عجل الله فرجه الشريف

 
علّق Saya ، على رؤيا دانيال حول المهدي. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : أحسنت اختي بارك الله فيك وزادك علما ونورا.... نحن الشيعة عندنا في بعض تفاسير القرآن الكريم ان كلمة "الإنسان" يقصد بها علي عليه السلام وليس دائما حسب الآية الكريمة وهنالك سورة الإنسان ونزلت هذه السورة على أهل البيت عليهم السلام في قصة طويلة... ومعروف عندنا أن المهدي المنتظر عجل الله فرجه الشريف يرجع نسبه إلى ولد فاطمة وعلي عليهما السلام

 
علّق A H AL-HUSSAINI ، على هادي الكربلائي شيخ الخطباء .. - للكاتب حسين فرحان : لم أنسه إذ قام في محرابه ... وسواه في طيف الكرى يتمتع .. قصيدة الشيخ قاسم محيي الدين رحمة الله عليه .

 
علّق muhammed ، على أسرار يتسترون عليها. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : جهد تؤجرين عليه ربي يوفقك

 
علّق ابومطر ، على عذرا يا فيكتور هيجوا فأنك مخطأ تماماً - للكاتب حسين العسكري : والله لو هيجو شايفك ومتحاور وياك، كان لادخل الاسلام ولاتقرب للاسلام الحمدلله انك مطمور ولكن العتب على الانترنت اللي خلة اشكالكم تشخبطون. ملاحظة: لاادافع عن مذهب معين فكل المذاهب وضعت من قبل بشر. احكم عقلي فيما اسمع

 
علّق يوسف البطاط ، على السيدة ام البدور السواطع لمحة من مقاماتها - للكاتب محمد السمناوي : السلام عليكم ورحمة اللّٰه وبركاته أحسنتم جناب الشيخ الفاضل محمد السمناوي بما كتبته أناملكم المباركة لدي استفسار حول المحور الحادي عشر (مقام النفس المُطمئنَّة) وتحديداً في موضوع الإختبار والقصة التي ذكرتموها ،، أين نجد مصدرها ؟؟

 
علّق رعد أبو ياسر ، على عروس المشانق الشهيدة "ميسون غازي الاسدي"  عقد زواج في حفلة إعدام ..!! : لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم حقيقة هذه القصة أبكتني والمفروض مثل هكذا قصص وحقائق وبطولات يجب أن تخلد وتجسد على شكل أفلام ومسلسلات تحكي الواقع المرير والظلم وأجرام البعث والطاغية الهدام لعنة الله عليه حتى يتعرف هذا الجيل والأجيال القادمة على جرائم البعث والصداميين وكي لا ننسى أمثال هؤلاء الأبطال والمجاهدين.

 
علّق منير حجازي ، على الكتاب والتراب ... يؤكدان نظرية دارون   - للكاتب راسم المرواني : في العالم الغربي الذي نشأت فيه ومنه نظرية التطور . بدأت هذه النظرية تتهاوى وبدأوا يسحبونها من التدريس في المدارس لا بل في كل يوم يزداد عدد الذين يُعارضونها . انت تتكلم عن زمن دارون وادواته ، ونحن اليوم في زمن تختلف فيه الادوات عن ذلك الزمن . ومن المعروف غربيا أنه كلما تقدم الزمن وفر للعلماء وسائل بحث جديدة تتهاوى على ضوئها نظريات كانت قائمة. نحن فقط من نُلبسها ثوب جديد ونبحث فيها. دارون بحث في الجانب المادي من نظريته ولكنه قال حائرا : (اني لا أعلم كيف جُهز هذا الإنسان بالعقل والمنطق). أن المتغيرات في هذا الكون لا تزال جارية فلا توجد ثوابت ولا نظريات ثابتة ما دامت تخرج من فكر الإنسان القاصر المليء بالاخطاء. ولهذا اسسوا مختلف العلوم من أجل ملاحقة اخطاء الفكر ، التي سببت للناس المآسي على مرّ التاريخ ، فوضعوا مثلا : (علم الميزان ، معيار العلوم ، علم النظر ، علم الاستدلال ، قانون الفكر ، مفتاح العلوم ) وكُلها تندرج تحت علم المنطق. ان تشارلز دارون ادرك حجم خطر نظريته ولذلك نراه يقول : (ان نظرية التطور قد قتلت الله وأخشى أن تكون نتائجها في مستقبل الجنس البشري أمرا ليس في الحسيان).

 
علّق ام مريم ، على القرين وآثاره في حياة الانسان - للكاتب محمد السمناوي : جزاكم الله خيرا

 
علّق Boghos L.Artinian ، على الدول الساقطة والشعب المأسور!! - للكاتب د . صادق السامرائي : Homologous Lag :ترجمة بصيلات الشعر لا تعلم ان الرجل قد مات فتربي لحيته لعدة ايام بعد الممات وكذالك الشعب لا يعلم ان الوطن قد مات ويتابع العمل لبضعة اشهر بعد الممات .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : فراس الغضبان الحمداني
صفحة الكاتب :
  فراس الغضبان الحمداني


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net