صفحة الكاتب : زهير الفتلاوي

مرائب وقوف السيارات تشتعل بمباركة (حرامي بغداد ) .!!
زهير الفتلاوي

 لم تشهد العاصمة بغداد فوضى عارمة وبيع وشراء للاملاك والعقارات والمرائب والباركات بالباطل ، مثيلا لها على مرالتاريخ مثل مايحدث اليوم ،  حيث كانت بغداد تزهو بالجمال والتراث و المباني الجميلة ، واليوم اصبح شكلها قبيح للغاية فضلا عن غياب  التنظيم الممنهج لتطوير العاصمة والبرلمان المقصر الاول لانه لم يشرع قانون العاصمه ، و تعرضت بغداد  الى ابشع اعمال  الهدم والتخريب والتجاوز على (التصميم الأساسي للعاصمة)  بعد سنة 2003، اذ تم المتاجرة والتجاوز على شتى الأماكن التجارية والسكنية والمساحات الزراعية والترفهية  اضافة الى انعدام واندثار المعالم الأثرية والثقافية . وبسبب تجاهل امانة بغداد وتغاضيها عن تلك التجاوزات فضلا عن قبضها المقسوم والمعلوم ، وأخر المهازل التي قامت بها الامانة هي توزيعها للاماكن الترفيهية والفضاءات الزراعية التابعة الى المناطق السكنية في شارع فلسطين على  المسؤولين بدون وجه حق وخارج القانون لأنهم قد استلموا عدة اراضي سابقة في (الكاظمية والجادرية) وهم لم يقدموا مايستحقوا من عطاء كي يمنحوا تلك الاراضي الثمينة  ،  ولأجل ان  لا  يفتحوا ملفات الأمانة وفسادهاالمخفي والمبطن ولغرض ذر الرماد في العيون، في المقابل استمر الاخرين  في التمادي على التجاوز على الممتلكات العامة  بحجة عدم الامتثال والالتزام بالقانون  حسب ادعاء الامانة  ، وحتى التجاوزات التي تحصل يتعاملون معها بشكل صوري وتمر مرور الكرام  ويتم تقاسم المقسوم بين (الخماطة والفاطة والشفاطة ) من حاشية الأمين وزبانيته ، وا صبحت مشكلة مواقف السيارات تؤرق حياة الناس لدرجة غير معقولة، وقد استفحلت ضاهرة ابتزاز اصحاب المركبات من قبل المستأجرين  لتلك الباركات وساحات الوقوف للسيارات بشكل يفوق كل التوقعات والمنطق  حيث وصلت أجرة وقوف السيارات الى سبعة الاف دينار خاصة في شوارع الرشيد ، ومجمع الصالحية السكني وبقية المرائب  قرب الدوائر الحكومية وخاصة وزاراتي الداخلية والدفاع ومنطقة الكاظمية والكراده  والمشكلة  الكبرى ان حتى الكراج الدائري في منطقة (السنك) و( حافظ القاضي )  المؤجر بشكل رسمي من قبل  امانة بغداد يستوفي (خمسة الاف)  دينار وبوصل رسمي مثبت من قبل صاحب الكراج وعندما يعترض المواطن يتم احتقاره وأهانته بأبشع  الاساليب والتعدي عليه بالفاض نابية لا تدل على حسن الخلق وكأ نما المستأجرين لهذه  الكراجات هم (اشقياء وخوشية ) ويقلدون  الذين يحرسون النوادي الليلية (الملاهي ) ولهم نفوذ لدى كبار القادة العسكرين في وزارتي الدفاع والداخلية وكلما يتم تقديم الشكاوى على هولاء الأوباش تاتي الاتصالات من تلك القاده لكي يتم (طمطمة الشكوى)  وعدم البت بها وربما تستخدم تلك الكراجات من قبل الإرهابيين لاغراض التفخيخ  ، ويقال ان العديد من تلك المرائب والساحات (الطاكة)   يديرها الاقرباء  والمحسوبين على (مكتب الأمين)  لكثرة وارداتها المالية  ومواقعها المهه والضحية هم الناس الذين يبتزون من قبل (شلة عبعوب وحاشيته المترفة ) حيث اصبح صاحب المركبة الذي لديه عدة مراجعات للدوائر الحكومية يدفع نحو ( 25الف دينار) اويزيد   في اليوم الواحد  لهذه المرائب ، حدثني احد الزملاء الصحفيين قائلا في يوم السبت الموافق /13/ 9 وعند الساعة الثامنة مساء دخلنا الى بارك العمارات الصفراء الاول مقابل دائرة التصديقات التابع الى (مجمع الصالحية السكني )  برفقة بعض الصحفيين احدهم ضيف من لبنان عرفنا انفسنا سمح لنا بالدخول لكن تفاجئنا بشخص أخر وهو يصرخ ويقول عليكم دفع الخمسة الاف دينار قبل الدخول وقلنا له لماذا الصراخ وهذه الطريقة  في التعامل وتم دفع الخمسة الاف دينار،  فتم طردنا من البارك وتهجم علينا بكلام بذئي وغير لائق وحتى عندما قلنا له سوف نقدم شكوى لدى الامين فرد قائلا: (خلي عبعوب يبولي حتى اتمزلك) بهذه الطريقة الاستهزائية المخجلة يتم التعامل مع الناس  وهذه الشكوى واحده من الالاف الشكاوي والمشاكل اليومية التي تواجه لمواطن البغدادي عند ساحات الوقوف وهناك  إحتمالية إيواء تلك المواقف للعجلات المفخخة وأشياء أخرى وصدرت شكوى مماثلة من   طلبة الجامعات والمراجعين للاطباء ، إذ اصبحت  اسعار المرائب في هذه الاماكن مرتفعة جدا  واتضح ان المرائب المجازة في محافظة بغداد كانت عندئذ لا يتجاوز عددها العشرين ، فالإجازات لم تمنح منذ العام 2003، وكل المرائب منتشرة بصورة فوضوية وغير قانونية وهم لا يدفعون اجور الرسم  او مستحقات مالية للجهات الحكومية ،  امانة بغداد  بدورها اعتادت على عمل المسرحيات والتمثليات الكوميدية الساخرة المتخصصة بهذه القضية حيث تقوم على عمل  حملة وهمية بمصاحبة الاعلام الذي (الخاص بهم والحزبي ولم  يدعوا الاعلام  الحر)  ويتم اغلاق مجموعة من  ساحات الوقوف  لفترة وقتية حيث يبدأ التفاوض مع اصحاب تلك المرائب  مرة ثانية  ويدفعون المقسوم مقابل ان يتم فتح الكراج مرة اخرى،  وتقوم الامانة على اصدار بيان صحفي تدعي فيه على انها اغلقت العشرات من ساحات الوقوف والباركات والكراجات المخالفة لضوابط التسعيرة ، ولكن حبر على ورق وكل سنة وبعد الحملة (المباركة لأمانة بغداد) تزداد اجرة الوقوف الف دينار، يعني ابشروا في (عام 2015) سوف تصبح الاجرة مالا يقل عن عشرة الإلف دينار  (بمباركة أمين بغداد وأصحابه الكرام ) ان هذه المهزلة الكبرى واستغلال الناس والمتاجرة بهمومهم ،  يجب ان تتوقف ويتم المتابعة الحثيثة والجادة من قبل الجهات الرقابية على الامانة  واضحى ضرورة انهاء  هذه القضية الشائكة ونحن نسئل كيف تدعي امانة بغداد انها أمرت بوضع لافتة تحدد اجرة الوقوف بالف دينار عند ساحات وكراجات العاصمة وهي تتاجر في الخفاء وفق (الايجار بالباطن) بهذه الكراجات وتقبض (الشدات الخضر) وتوزع بين الحاشية وتقول ان الامانة قد حددت اجرة الوقف الف دينار، أليس هذا هو التناقض والضحك على الذقون يا سيادة الامين ، من الخزي والعار على مؤسسة حكومية تخضع للقانون وتحسب على العراق الجديد وفيها عدة جهات رقابية  وهي تتعامل بهذه الطريقة المضحكة والتي توصف ب 56)) تنصب وتحتال  و(تقفص)  على المواطن ، ولاتحترم شكاوي وهموم الناس وتعمل بطرق احترافية في التغليس  وطمطمة مشاكلهم المتعلقة بأموالهم وممتلكاتهم ومعاناتهم . ان مجلس النواب العراقي وعد بالتحقيق ومحاسبة المسؤولين دون تميز وهناك نواب مستقلين بعيدين عن العمل الحزبي نطالبهم ان يكون لهم مكتب اعلامي مهني يرصد ماتكتبه الصحافة والاعلام المسقل والحر ، لانهاء هذه المشاكل وليس كما تعمل الأمانة من  فبركات  اخبارية ، وأكاذيب إعلامية  وحملات  واسعة النطاق لتضليل الناس والمسؤولين  وخداعهم ، ونقول لهم بصريح العبارة لستم نواب الشعب المنتخبين اذا لم تضعوا حدا للابتزاز و(التقفيص ) الذي يواجه المواطن البغدادي ، نحن ندرك  ولا مجال  للشك على وجود قدرة وحنكة وحكمة ورصانة يتمتع بها رئيس الوزراء العبادي ونطالبه بالضغط على البرلمان لتشريع قانون العاصمة وانصاف بغداد وسكانها من الضرر الذي لحق بهما  ،  ونطالب المتابعة من قبل وزارة الداخلية مديرية مكافحة الجريمة الاقتصادية، وهيئة النزاهة معنية  بهذه الصفقات المشبوهة ،  وهناك  جهات مغيبة او غائبة وهما مجلس المحافظة ، ومحافظة بغداد اين دورهم في المتابعة والمراقبة ومحاسبة المقصرين لان أهالي بغداد انتخبوهم على هذا الأساس وليس ان يغطوا في سبات عميق ونجدهم حاضرون اثناء العقود والمناقصات والسفرات الترفهية  وهنا يبدؤون تبادل الاتهامات ،  ولا نرى من  الضروري ان يتم المتاجرة في بارك صغير  خاص لسكنة مجمع سكني وتنفجر به السيارات لمجرد وقوعه قرب دوائر حكومية والمستفيد هو شخص واحد وهو (الانتهازي ) اما ان يلتزموا بالتسعيرة الرسمية واما ان لا يسمح لهم بالمتاجرة وعلى امانة بغداد وبقية الجهات المسؤولة بناء وتشيد مرائب لوقوف السيارات نظامية ورسمية ومثل ماتخطط وتنفذ دول العالم المتحضر، والمطلوب  ابعاد الضباط  والمرتشين في  امانة بغداد عن التدخل بشؤون هذه الكراجات، ·  تبا لكم أيها المتآمرون وتبا لكم أيها الفاسدون و تباً لناهبي ثروات ومقدرات الشعب والوطن وان غداً لناظره قريب، و يبقى المتضرر المواطن البغدادي وكل هذه القضايا والمشاكل يعلم بها (حرامي بغداد)  ومغلس ، اردعوهم يرحمك الله . 

  

زهير الفتلاوي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2014/09/16



كتابة تعليق لموضوع : مرائب وقوف السيارات تشتعل بمباركة (حرامي بغداد ) .!!
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق العراقي علي1 ، على هل السبب بالخطيب أم بصاحب المجلس؟!! - للكاتب صلاح عبد المهدي الحلو : الكاتب القدير ما تقوله عين الصواب لكن فاتك بعض الامور اريد ان اوضحها كوني كفيل موكب اعاني منها من سنوات 1- كثرة المواكب وقلة الخطباء 2- لقد تساوت القرعه وام شعر وصرنا لانفرق بين كفيل الموكب المخلص ومن جاء دخيلا على الشعائر جاء به منصبه او ماله 3- ان بعض الخطباء جعل من المنبر مصدر للرزق وبات لايكلف نفسه عناء البحث والتطوير ورد الشبهات بل لديها محفوظات يعيدها علينا سنويا وقد عانيت كثيرا مع خطيب موكبي بل وصلت معه حد التصادم والشجار 4- لا تلومون كفلاء المواكب بل لوموا الخطباء الذين صارو يبحثون عن من يمنحهم الدفاتر ويجلب لهم الفضائيات ويستئجر لهم الجمهور للحظور 5- اما نحن الفقراء لله الذي لانملك الا المال الشحيح الذي نجمعه طوال السنه سكتنا على مضض على اشباه الخطباء لانه لايطالبوننا بالدولار والفضائيات لتصويرهم وصرنا في صراع الغاء المجالس او اقامتها على علتها فاخترنا الخيار الثاني 6- نحن لانطالب بمنحنا الاموال بل نطالب من الغيارى والحريصين على الثوره الحسينيه والمنبر الحسيني ان يتكفلوا بالبحث لنا عن خطباء متفوهين ويتفلون دفع اجورهم العاليه لاننا لا طاقه لنا بدفع الدولارات والله المسدد للصواب

 
علّق إيزابيل بنيامين ماما آشوري. ، على جهل التوراة هل يعني جهل الله او خطأ الوحي أو كذب موسى ؟ - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة اخ صالح السنوسي . إذا كانت الكتب المقدسة مخفية وبعيدة عن متناول ايدي الناس فما الفائدة منها؟ وانا معكم الله لا يترك رسالاته في مهب الريح بل يتعهدها عن طريق الأنبياء واوصيائهم من بعدهم اسباط او حواريين او ائمة يضاف إلى ذلك الكتاب الذي يتركه بينهم ، ولكن اذا كفر الناس بخلفاء الانبياء وحاربوهم وقتلوهم ثم اضاعوا الكتب او قاموا بتزويرها فهذا خيارهم الذي سوف عليه يُحاسبون. يضاف إلى ذلك لابد من وجود فرقة او فئة على الحق تكون بمثابة الحجة على بقية من انحرف. وهنا على الإنسان ان يبحث عن هذه الفرقة حتى لو كانت شخصا واحدا. فإذا بدأ الانسان بالبحث صادقا ساعده الرب على الوصول ومعرفة الحقيقة. ذكر لنا المسلمون نموذجا حيا فريدا في مسألة البحث عن الدين الحق ذلك هو سلمان الفارسي الذي اجمع المسلمون قاطبة على انه قضى عشرات السنين باحثا متنقلا عن دين سمع به الى ان وصل وآمن. والقرآن ذكر لنا قصة إبراهيم وبحثه عن الرب وعثوره عليه بين مئآت المعبودات التي كان قومه يعبدونها . لا ادري ما الذي تغير في الانسان فيتقاعس عن البحث .

 
علّق سيف الزنكي السعداوي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : اهلا وسهلا بالشيخ عصام الزنكي في محافظه ديالى السعديه

 
علّق ايزابيل بنيامين ماما اشوري ، على جهل التوراة هل يعني جهل الله او خطأ الوحي أو كذب موسى ؟ - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة وبركة عليكم اخي الطيب صالح السنوسي واهلا وسهلا بكم اخا عزيزا . بحثت في فيس بوك ووضعت اسمكم في الباحث ولكن ظهر لي كثيرون بهذا الاسم (Salah Senussi ) فلم اعرف ايهم أنت . والحل إما أن تكتب اسئلتكم هنا في حقل التعليقات وانا اجيب عليها ، او اعطيك رابط صفحتي على الفيس فتدخلها صديق وتكتب لي اشارة . او تعطيني علامة لمعرفة صفحتكم على الفيس نوع الصورة مثلا . تحياتي وهذا رابط صفحتي على الفيس https://www.facebook.com/profile.php?id=100081070830864

 
علّق صالح السنوسي ، على جهل التوراة هل يعني جهل الله او خطأ الوحي أو كذب موسى ؟ - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : اولا انى اكن لك كل التقدير والاحترام وارجو من الله قبل ان اموت التقى بك والله علي كل شى قدير .........طرحك للحقائق جعلتنى اتعلق بكل ما تكتبين وانا رجل مسلم ابحث عن الحقيقة دائما وارى فيك يد العون منك وانا اقدر افيدك ارجو ان تساعدينى لانى لدى كثير من الاسئلة على رسالة عيسى المسيح عليه صلةات الله هدا معرفي على الفيس Salah Senussi اما بخصوص قدسية الثوراة وبقية الكتب ان الله لا يرسل رسالات الى عباده ويتركها في مهب الريح للتزوير ثم يحاسبنا عليها يوم البعث مستحيل وغير منطقى لدالك الكتب الاصلية موجودة ولكن مخفيةوالله اعلمنا بدالك في القران

 
علّق عمار كريم ، على في رحاب العمارة التاريخية دراسة هندسيه في العقود والاقبية والقباب الاسلامية - للكاتب قاسم المعمار : السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة ... شكرا جزيلا للمعلومات القيمة المطروحة حول هذا الموضوع الهام جدا .... يرجى ابلاغنا عن مكان بيع هذا الكتاب داخل العراق ... واذا كانت لديكم نسخة PDF يرجى ارسالها لحاجتنا الماسة لهذه الدراسة مع فائق التقدير والامتنان.

 
علّق سلام جالول شمخي جباره ، على فرص عمل في العتبة العباسية المقدسة.. إليكم الشروط وآلية التقديم : الاسم. سلام جالول. شمخي جباره. خريج. ابتدائيه. السكن. محافظه البصرة المواليد. ١٩٨٨. لدي اجازه سوق عمومي. رقم الهاتف. 07705725153

 
علّق الشيخ العلياوي ، على البُعد السياسي (الحركي) لنهضة الإمام الحسين (عليه السلام) - للكاتب د . الشيخ عماد الكاظمي : السلام عليكم بورکتم سماحة الشيخ علي هذا الايجاز، ونأمل ان تشیروا الی البعدین العقائدي والفقهی في خروج سيد الشهداء عليه السلام ولا تترکون القارئ في حيرة يبحث عنهما

 
علّق حسن الزنكي الاسدي كربلاء المقدسة ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : يوجد الشيخ قاسم الزنكي في كربلاء ويرحب بجميع الزناكيه من السعديه وكركوك الموصل

 
علّق احمد زنكي كركوك مصلى مقابل الحمام ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : عشيره زنكي في كركوك بدون شيخ

 
علّق ممتاز زنكي كركوكي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن عشيره زنكي في كركوك مصلى القديمه تعرف المنطقه اغلبها زنكي اسديون الأصل من محافظه ديالى سابقا سعديه وجلولاء ومندلي رحلو من مرض الطاعون سكنوا كركوك

 
علّق كريم زنكي السعديه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : الف هلا ومرحبا بكل عشيره الزنكي ومشايخها الشيخ الاب عصام الزنكي في السعديه

 
علّق محمد السعداوي الاسدي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : سلام عليكم ديالى السعديه ترحب بكل عشيره الزنكي في العراق والشيخ عصام ابو مصطفى الزنكي متواجد في ديالى وبغداد ومرتبط حاليا مع شيخ عبد الامير الاسدي ابو هديل يسكن منطقه الشعب في بغداد

 
علّق خالد السعداوي الاسدي ، على ديوان ال كمونة ارث تاريخي يؤول الى الزوال - للكاتب محمد معاش : أجمل ماكتب عن ال كمونه وشخصياتها

 
علّق ذنون يونس زنكي الاسدي موصل ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : الى الأخ الشيخ ليث زنكنه الاسدي نحن عشيرة الزنكي ليس عشيرة الزنكنه مع جل احتراماتي لكم نحن دم واحد كلنا بني أسد وشيوخ ال زنكي متواجدين في ديالى الشيخ عصام ابو مصطفى والشيخ العام في كربلاء الشيخ حمود الزنكي وان شاء الله الفتره القادمه سوف نتواصل مع عمامنا في السعديه مع الشيخ عصام وجزاك الله خير الجزاء .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : اسامة رقيعة
صفحة الكاتب :
  اسامة رقيعة


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net