صفحة الكاتب : اياد السماوي

ماذا وراء هذا الانبطاح الكامل للإملاءات الأمريكية ؟
اياد السماوي


مجريات الأحداث منذ سقوط الموصل ثاني أكبر محافظات العراق وباقي محافظات الغرب العراقي السنّي في العاشر من حزيران وقبلها , تؤكد أنّ ما جري من أحداث على الساحة العراقية قد تمّ التخطيط لها ستراتيجيا في دوائر صنع القرار الأمريكي , فليس من الصدفة أن تعلن الإدارة الأمريكية إنّ ما جرى في العراق من سقوط مريع وسريع لعدد من محافظات الغرب العراقي السنّي وما تعرّضت له بعض قطعات الجيش العراقي من انكسار وانهيار وهزيمة على أيدي عصابات داعش والمتحالفين معها من عصابات البعث المجرم , إنّما كان بسبب الأخطاء الجسيمة المتراكمة للحكومة العراقية , وليس من الصدفة أيضا أن يلقي العديد من أعضاء الكونجرس الأمريكي والوزراء والقادة العسكريين , اللوم على سياسات رئيس الوزراء نوري المالكي في هذا الانكسار والانهيار , وليس من الصدفة أيضا أن تندفع إدارة الرئيس أوباما لتطالب هي الأخرى بضرورة تغيير رئيس الوزراء نوري المالكي , وليس من الصدفة أن تندفع هذه الإدارة في التأييد والترحيب لرئيس الوزراء الجديد حيدر العبادي وحكومته , فكل هذه الأحداث جرت تحت أنظار ما يسمى بالمشروع الأمريكي في العراق , وقد يعتقد البعض أنّ المشروع الأمريكي في العراق يتمّثل في بلورة عراق ديمقراطي تعددي موّحد , فهذا الاعتقاد سرعان ما اصطدم بالدعوات الجديدة القديمة الداعية لتقسيم العراق لثلاث فيدراليات شيعية وسنّية وكردية , ويبدو من خلال سير الأحداث أنّ الإدارة الأمريكية قد تبّنت بشكل نهائي مشروع نائب الرئيس الأمريكي بايدن , ويبدو أيضا أنّ الولايات المتحدة الأمريكية قد نجحت في إقناع المكوّن السنّي في هذا السيناريو , حيث أصبحت غالبية القيادات السنّية السياسية والدينية من أكثر المطالبين بالتقسيم الطائفي .
لكنّ السؤال الأهم والأخطر يدور حول موقف التحالف الوطني الشيعي والمرجعية الدينية العليا التي باركت لهذا التغيير , من هذا المشروع الذي باتت ملامحه واضحة من خلال التدخل الأمريكي القوي في تشكيل الحكومة الجديدة , وعدم منح وزارة الدفاع للمكوّن الشيعي , ورفض مرّشح كتلة بدر السيد هادي العامري لتوّلي وزارة الداخلية , وتوافد المئات من المستشارين العسكريين الأمريكان إلى بغداد لقيادة سير العمليات والحرب على داعش بشكل مباشر , وأخطر ما في هذا المشروع الأمريكي هو المساواة بين قوات الحشد الشعبي وبعض الفصائل الشيعية المقاتلة التي قاتلت جنبا إلى جنب مع الجيش العراقي في حربه الضروس مع هذه العصابات التي دمرّت البلد بالكامل , فالمشروع الأمريكي قد ساوى بين الجلّاد والضحية , حيث ساوى بين القاعدة وداعش والبعث المجرم و بين الحشد الشعبي الذي لبّى نداء المرجعية الدينية العليا في الجهاد والدفاع عن الوطن وبعض الفصائل الشيعية المقاتلة التي شمّرّت عن بطولة متناهية واستعداد لا نظير له في التضحية والاستشهاد في سبيل الأرض والعرض , ناهيك عن النوايا الأمريكية المعلنة في تضييق الخناق على النظام وحزب الله في سوريا لصالح المعارضة السورية والجيش الحر .
وعلى ما يبدو إنّ أطرافا في التحالف الوطني الشيعي والحكومة العراقية الجديدة , ترة إنّ الإذعان للشروط والإملاءات الأمريكية من شأنه أن ينقذ البلد من حالة التمّزق وخطر التقسيم ويبعد شبح الحرب الأهلية التي أوقدت نارها جريمتي سبايكر وبادوش , لكنّ السؤال الأكبر , إلى أين أنتم ذاهبون يا قادة التحالف الوطني العراقي والحكومة العراقية ؟ وما هو موقف المرجعية الدينية العليا من هذه الإملاءات الأمريكية ؟ .

  

اياد السماوي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2014/09/18



كتابة تعليق لموضوع : ماذا وراء هذا الانبطاح الكامل للإملاءات الأمريكية ؟
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

أحدث التعليقات إضافة (عدد : 1)


• (1) - كتب : ابو الحسن ، في 2014/09/18 .

ليس غريبا عليك تباكيك على ولي نعمه نوري الهالكي
اطمن اياد مادام الله خلصنا من شله الانس نوري وحنونه والشلاه وعبد صخيل ومريم الريس وعلي الموسوي العراق بالف خير واطمن ما كو اي تقسيم للعراق العراق باقي واحد موحد باذن الله وراح تتحرر الموصل والانبار مادام الله خلصنه من شر نوري لو باقي الولايه الثالثه حتى كربلاء والنجف جان هسه بيد داعش وانت كاعد باوربا توزع اتهامات وتحليلات كلها من نسج خيالك********* بعباده الصنم مختار العصر والمغرب كفاكم تنكئون جراحنا التي ادماها محتال العصر اتركواالعراق بحاله فلهه اهله ورجاله






حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق حسين الزنكي السعداوي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : حي الله ال زنكي في ديالى وكركوك والشيخ عصام الزنكي

 
علّق خالد الشويلي ناصريه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : عشيره السعداوي في الناصريه هل هيه نفس الأجداد والجذور مع السعديه في ديالى ارجو ان توافوني بالخبر اليقين واشكركم

 
علّق salim master ، على في الذكرى السنوية الأولى لشهادة حجة الإسلام والمسلمين الشيخ لقمان البدران قدس سره ... : اللهم لا نملك ما يملكون اسالك أن تجعلهم شفعاء لنا يوم نلقاك

 
علّق عمر الكرخي ديالى كنعان ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن من أصل عشيره الزنكي من بعض الهجره من مرض الظاعون نزحنا من السعديه كما نزحت عشيره الزنكي لكركوك وبعض اجزاء سليمانيه نحن الآن مع عشيره الكرخيه لاكن اصولنا من الزنكي سعديه الي الان اعرف كل الزنكيه مع شيخ برزان نامق الزنكنه ولا يعترفون بالزنكي لسوء تجمعات ال زنكي الغير معروفه ورغم انهم من أكبر الشخصيات في ديالى لاكن لا يوجد من يجمعهم لذالك نحن على هبة الاستعداد مع الشيخ عصام

 
علّق كامل الزنكي كركوك ديالى سعديه سابقا ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : مرحبا لكل الزنكيه في ديالى وكربلاء وبالاخص شيخنا العام شيخ عصام الزنكي كلنا معاك ونحترم قدومك لكركوك ونريد تجمع لعشيره الزنكي في كركوك وندعوكم الزياره لغرض التعرف والارتباط مابين زنكي كركوك والمحافظات بغداد وكربلاء وديالى لدينا مايقارب ١٣٠ بيت في منطقة المصلى وازادي وتازه وتسعين

 
علّق ابو كرار الحدادي الأسدي بغداد مدينه الصدر ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته نحن اخوتكم من الحدادين بني أسد نحن معكم واي شي تحتاجون نحن في المقدمه وخدام لكم

 
علّق عمر الزنكي كركوك ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : لماذا لاتذكرنه في كركوك أين الشيخ عصام شيخنا نحن من منطقه طريق بغداد الواسطي مقابل أسواق انور

 
علّق ضد الارهاب ، على نفى المركز العراقي لمحاربة الشائعات الصورة التي تم نشرها من قبل النائب محمد الكربولي وادعى انها من داخل سجن الحوت : من يبحث عن الحقيقة عليه ان يتابع الكربولي ويعرف كمية الحقد على الشيعة حتى في صفحاته الثانية والثالثة والتي تديرها الماكنة الاعلامية الاسرائيلية.

 
علّق مصطفى الهادي ، على نفى المركز العراقي لمحاربة الشائعات الصورة التي تم نشرها من قبل النائب محمد الكربولي وادعى انها من داخل سجن الحوت : ((({ودعا المركز النائب الكربولي الى توخي الحذر في ادعائاته )))) لو امسكتم شخص من عامة الشعب يُثير الشائعات ويقوم بتزوير الاخبار ، هل ستنصحوه بتوخي الحذر في اشاعاته وتزويره للاخبار. إذن لماذا أسستم مركز العراقي لمكافحة الشائعات ، لقد اهلك الله الامم السابقة ، لأنها كانت اذا سرق الشريف سامحوه ، واذا سرق الفقير قطعوا يده .

 
علّق احمد الكريطي كربلاء ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : والنعم من ال زنكي كربلاء وديالى

 
علّق احمد الكريطي كربلاء ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : والنعم من ال زنكي كربلاء وديالى

 
علّق منذر الأسدي الجبايش ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : حي الله ال زنكي ديالى والشيخ عصام الزنكي الاسدي

 
علّق فيصل الزنكي كويت ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : تحياتي لعائله الزنكي في العراق والشيخ عصام الزنكي

 
علّق عزيز سعداوي زنكي خانقين ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السنين الماضيه لانعرف شيوخنا ولا حتى اصلنا الزنكي وأصبح الان الزنكنه نحن معا الشيخ عصام التجمع الزنكي رغم حاليا نحن الآن من القوميه الكرد١١يه ونعرف اصولنا يقولون لعشيره ال محيزم على ما اتذكر من كلام والدي المرحوم محمود زنكي معروف في السعديه

 
علّق احمد السعداوي الزنكي سعديه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : شيوخنا متواجدين في كربلاء الشيخ حمود الزنكي والشيخ عصام الزنكي سكنه بغداد الشعب وليس سكنه ديالى .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : الشيخ هيثم الرماحي
صفحة الكاتب :
  الشيخ هيثم الرماحي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net