صفحة الكاتب : اياد السماوي

تحالف شيعي هزيل وحكومة منبطحة
اياد السماوي

منذ اللحظة الأولى التي تمّ فيها تكليف حيدر العبادي بتشكيل الحكومة كمرّشح عن التحالف الشيعي الهزيل والطريقة التي اختير بها كمرّشح لهذا التحالف , والتأييد اللامسبوق الذي توالى على ترشيحه , أدركت أنّ حكومة العبادي ستكون هي الأضعف والأوهن في تأريخ الدولة العراقية المعاصرة , وكنت واثقا أنّ هذا التسارع اللامسبوق في إعلان التأييد للعبادي كان بهدف قطع الطريق أمام رئيس الوزراء نوري المالكي صاحب الاستحقاق الدستوري والانتخابي , وجعله يرضخ لهذا الانقلاب , وكنت واثقا أيضا أنّ ثمن إزاحة نوري المالكي عن استحقاقه سيكون باهضا ومؤلما , وسيكون على حساب السيادة والإرادة الوطنية وحقوق المكوّن الشيعي , لكن وللأسف الشديد لم يكن لأحد أن يتصوّر أن يصل الإذعان والتخاذل والجبن لهذا المستوى وهذا الحد الذي يتم ّ فيه التخلي عن أبناء الشيعة الذين هبوّا لتلبية نداء المرجعية الدينية العليا في الجهاد وقتال أعداء الله والوطن والإنسانية , وتركهم لقمة سائغة لقصف طائرات التحالف الدوّلي بحجة القصف الخطأ , وعدم مساعدة المتواجدين في ساحات الجهاد والقتال وإيصال السلاح والعتاد والغذاء إليهم وتركهم محاصرين حتى نفاذ ذخيرتهم , ليتمّكنّ أبناء البغايا من أسرهم وقتلهم ورمي جثثهم في النهر بعد استعراضهم في شوارع الفلوجة وسط هلاهل وزغاريد بغايا جهاد النكاح وهتافات أبناء البغايا من داعش وبقايا البعث , فهذا أمر ينبغي التوّقف عنده بجدّية , فدماء أبناء شيعة العراق طاهرة ومقدّسة وهي ليست مجالا للمزايدات والمساومات السياسية , وكل قطرة دم شيعية تراق في غير مكانها لهي أطهر وأشرف من كل هذه الحكومة المنبطحة وهذا البرلمان المتواطئ , وهذه القيادات الذليلة والجبانة , فالقائد الذي يستقبل قتلة أبناء شعبه بالأحضان , الأولى أن يبصق في وجهه ويرمى بالأحذية , لا أن يمّجدّ ويستمرّ في قيادة التحالف الشيعي .
إنّ قيادة التحالف الوطني الشيعي وبعد هذه السلسلة من التنازلات المهينة والإذعان للإملاءات الأمريكية والابتزازات الكردية والسنيّة , أصبحت تشّكل خطرا على مستقبل شيعة العراق وحقوقهم , والذي يؤسف له أنّ هذه التخاذل والإذعان من قبل هذه القيادات يجري أمام أنظار المرجعية الدينية العليا التي باركت لهذه القيادات وسارت وراء شعاراتها الكاذبة والمخادعة بحكومة المقبولية الوطنية , إنّ ابناء شيعة العراق وأخص منهم حملة السلاح الذين لبوّا نداء المرجعية العليا في الجهاد والدفاع عن الوطن , مطالبون بوقفة جدّية بوجه هذا الإذعان والتخاذل والجبن , من خلال الدعوّة لاستبدال هذه القيادات الذليلة والجبانة , والدعوّة لإسقاط حكومة العبادي المتخاذلة , والدعوّة لإعلان الإقليم الشيعي بحدوده من سامراء وحتى الفاو , وترك داعشهم لهم وعصائبنا لنا , وليس من حق أي جهة أن تفرّط بدماء أبناء الشيعة بعد اليوم .

  

اياد السماوي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2014/09/22



كتابة تعليق لموضوع : تحالف شيعي هزيل وحكومة منبطحة
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

أحدث التعليقات إضافة (عدد : 1)


• (1) - كتب : ابو الحسن ، في 2014/09/22 .

ولله حقا ان لم تستحي فافعل ما تشاء
لعلمك التحالف الوطني قوي واقوى منك ومن ولي نعمتك ******** ولو تشعر به ضعيف فهو بسبب مسيلمه الكذاب********
الا تستحي على نفسك وتراجع تصريحاته الم يصرح بعظمه لسانه انه لا يرغب باي منصب
الا تستحي على نفسك وتراجع تصريحات سيدك ومولاك وهو يمدح ويجلس مع فؤاد معصوم واياد علاوي واسامه النجيفي ويصفهم بالرموز الوطنيه ورجال المهمات الصعبه بعد ان وصفهم بالخيانه والتامر اليس الاولى ان تبصق في وجهه قبل ان تبصق بوجه الاخرين
سيدك محتال العصر كان ولي الدم واقام الدنيا ولم يقعدها لمقتل الصحفي من قبل ضابط كردي لكنه لم يكن ولي الدم لضحايا سبايكر
تتباكى على دماء الشيعه في الصقلاويه ولعلمك الحكومه تحركت وفكت الحصار عنهم لكنك ايها الكذاب لم تتباكى على ضحايا سبايكر وامرلي ولم يكن سيدك ومولاك ولي دمهم في سبايكر يحرك ساكنا
عن اي استحقاق تتحدث وانت والكل يعلم كيف اشترى الاصوات وكيف زور الانتخابات بفضل مدحت المملوك رئيس القضاء
عن اي سياده تتكلم وقد فقدنا السياده تحت حكم نوري ****** و6 محافظات سقطت في عهده وراح ضحاياها ابناء العراق لولا فتوة المرجعيه التي حفظت ماء وجهه *******
*********************************************************
وسيبقى العراق عزيزا قويا عصيا على الدواعش والعملاء بفضل الله وبوجود صمام الامان سماحه سيدي المفدى اية الله العظمى علي الحسيني السيستاني دام الله بقائه وان غدا لناظره قريب






حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق حسين الزنكي السعداوي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : حي الله ال زنكي في ديالى وكركوك والشيخ عصام الزنكي

 
علّق خالد الشويلي ناصريه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : عشيره السعداوي في الناصريه هل هيه نفس الأجداد والجذور مع السعديه في ديالى ارجو ان توافوني بالخبر اليقين واشكركم

 
علّق salim master ، على في الذكرى السنوية الأولى لشهادة حجة الإسلام والمسلمين الشيخ لقمان البدران قدس سره ... : اللهم لا نملك ما يملكون اسالك أن تجعلهم شفعاء لنا يوم نلقاك

 
علّق عمر الكرخي ديالى كنعان ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن من أصل عشيره الزنكي من بعض الهجره من مرض الظاعون نزحنا من السعديه كما نزحت عشيره الزنكي لكركوك وبعض اجزاء سليمانيه نحن الآن مع عشيره الكرخيه لاكن اصولنا من الزنكي سعديه الي الان اعرف كل الزنكيه مع شيخ برزان نامق الزنكنه ولا يعترفون بالزنكي لسوء تجمعات ال زنكي الغير معروفه ورغم انهم من أكبر الشخصيات في ديالى لاكن لا يوجد من يجمعهم لذالك نحن على هبة الاستعداد مع الشيخ عصام

 
علّق كامل الزنكي كركوك ديالى سعديه سابقا ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : مرحبا لكل الزنكيه في ديالى وكربلاء وبالاخص شيخنا العام شيخ عصام الزنكي كلنا معاك ونحترم قدومك لكركوك ونريد تجمع لعشيره الزنكي في كركوك وندعوكم الزياره لغرض التعرف والارتباط مابين زنكي كركوك والمحافظات بغداد وكربلاء وديالى لدينا مايقارب ١٣٠ بيت في منطقة المصلى وازادي وتازه وتسعين

 
علّق ابو كرار الحدادي الأسدي بغداد مدينه الصدر ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته نحن اخوتكم من الحدادين بني أسد نحن معكم واي شي تحتاجون نحن في المقدمه وخدام لكم

 
علّق عمر الزنكي كركوك ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : لماذا لاتذكرنه في كركوك أين الشيخ عصام شيخنا نحن من منطقه طريق بغداد الواسطي مقابل أسواق انور

 
علّق ضد الارهاب ، على نفى المركز العراقي لمحاربة الشائعات الصورة التي تم نشرها من قبل النائب محمد الكربولي وادعى انها من داخل سجن الحوت : من يبحث عن الحقيقة عليه ان يتابع الكربولي ويعرف كمية الحقد على الشيعة حتى في صفحاته الثانية والثالثة والتي تديرها الماكنة الاعلامية الاسرائيلية.

 
علّق مصطفى الهادي ، على نفى المركز العراقي لمحاربة الشائعات الصورة التي تم نشرها من قبل النائب محمد الكربولي وادعى انها من داخل سجن الحوت : ((({ودعا المركز النائب الكربولي الى توخي الحذر في ادعائاته )))) لو امسكتم شخص من عامة الشعب يُثير الشائعات ويقوم بتزوير الاخبار ، هل ستنصحوه بتوخي الحذر في اشاعاته وتزويره للاخبار. إذن لماذا أسستم مركز العراقي لمكافحة الشائعات ، لقد اهلك الله الامم السابقة ، لأنها كانت اذا سرق الشريف سامحوه ، واذا سرق الفقير قطعوا يده .

 
علّق احمد الكريطي كربلاء ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : والنعم من ال زنكي كربلاء وديالى

 
علّق احمد الكريطي كربلاء ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : والنعم من ال زنكي كربلاء وديالى

 
علّق منذر الأسدي الجبايش ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : حي الله ال زنكي ديالى والشيخ عصام الزنكي الاسدي

 
علّق فيصل الزنكي كويت ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : تحياتي لعائله الزنكي في العراق والشيخ عصام الزنكي

 
علّق عزيز سعداوي زنكي خانقين ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السنين الماضيه لانعرف شيوخنا ولا حتى اصلنا الزنكي وأصبح الان الزنكنه نحن معا الشيخ عصام التجمع الزنكي رغم حاليا نحن الآن من القوميه الكرد١١يه ونعرف اصولنا يقولون لعشيره ال محيزم على ما اتذكر من كلام والدي المرحوم محمود زنكي معروف في السعديه

 
علّق احمد السعداوي الزنكي سعديه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : شيوخنا متواجدين في كربلاء الشيخ حمود الزنكي والشيخ عصام الزنكي سكنه بغداد الشعب وليس سكنه ديالى .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : رعد دواي الطائي
صفحة الكاتب :
  رعد دواي الطائي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net