صفحة الكاتب : اياد السماوي

أجهزة فاضل الدباس المزيّفة لكشف المتفجرات تعود للواجهة من جديد
اياد السماوي

لم تشغل الرأي العام والإعلام العراقي قضية أكبر وأخطر من قضية كشف المتفجرات المزيّفة التي تمّ توريدها للعراق لمساعدة الأجهزة الأمنية في الكشف عن المتفجرات والعبوات والأحزمة الناسفة , وهذه الأجهزة المزيّفة قد ارتبطت بسم عرّابها وموّردها فاضل الدباس , حتى باتت تعرف في الشارع العراقي بأجهزة فاضل الدباس المزيّفة , وهذه القضية تعود اليوم للواجهة من جديد بعد التفجيرات الأخيرة التي شهدتها مدينة كربلاء , حيث أعلن محافظ كربلاء السيد عقيل الطريحي إنّ هذه التفجيرات قد حدّثت بسبب فشل هذه الأجهزة , كما وتزامنت في نفس الوقت مع تصريحات السيد رئيس الوزراء حيدر العبادي والسيد محمد الغبان بضرورة سحبها من الشارع بشكل نهائي وعدم العمل بها مجددا واستبدالها بأجهزة جديدة من الولايات المتحدة الأمريكية , بعد اللقاء الذي جمع السيد وزير الداخلية مع السفير الأمريكي , وتصريح السفير باستعداد الولايات المتحدة بتزويد العراق مثل هذه الأجهزة .

والإعلام العراقي قد تناول هذه القضية بالتفصيل وسلّط الضوء عليها في كافة مراحلها وحلقاتها بالوثائق والأدلة , وعقدت من أجلها العشرات من البرامج واللقاءات , وتمّ استضافة العشرات من السادة المسؤولين في الحكومة ورجال الإعلام , للحديث عن كفاءتها وفاعليتها وعن شبهات الفساد التي اطالتها , ويكاد موقع المسلّة أن يكون الأبرز من بين كل وسائل الإعلام العراقية في تناوله لهذه القضية الخطيرة التي شغلت الراي العام العراقي من حيث تسليطه الضوء على كل الحلقات الغامضة في هذه القضية بالوثائق والادلة الدامغة , حتى أصبح هذا الموقع مرجعا للمعلومات عن هذه القضية , سواء بالنسبة للبرلمان أو الحكومة أو الهيئات الرقابية والقضائية , وهذه القضية تفجرّت في العراق بعد قرار القضاء البريطاني بالحكم بالسجن عشرة سنوات على التاجر البريطاني جيم مكورنك , ومما زاد في موجات الغضب في الشارع العراقي , الكلام الذي قاله القاضي البريطاني لجيم مكورنك عند النطق بالحكم ( إنّ الخدعة التي مارستها سعيا وراء المال قد تسببت بقتل وإصابة الابرياء ) , في الوقت الذي تقاعس فيه القضاء العراقي من تقديم المتورطين والمتسببين الحقيقيين بهذه الكارثة , وهذه القضية تطفو إلى السطح وتعود للواجهة مرة أخرى , ولكن الغريب في هذه القضية وبالرغم من كل ما أثير حول حقيقة هذه الأجهزة المزيّفة وما تسببت به من إزهاق أرواح الآلاف من أبناء الشعب الأبرياء والدمار الهائل للمنشأت والأملاك العامة والخاصة , وبالرغم من ثبوت عدم كفاءة وفاعلية هذه الأجهزة وانخفاض أثمانها الحقيقية , إلا أنّ هنالك أمور لا أحد يجد تفسيرا حقيقيا لها حتى هذه اللحظة ,

الأمر الأول / إنّ هذه الأجهزة التي تمّ اثبات فشلها وعدم كفاءتها في أكبر المراكز العلمية العالمية وتيّقن الجميع من زيفها , لا زالت تستخدم من قبل الأجهزة الأمنية العراقية في كافة أنحاء العراق حتى هذه اللحظة , بالرغم من نداء المرجعية الدينية العليا بضرورة سحب هذه الأجهزة والتخلّص منها , والأمر الثاني / هو في بقاء الشخص المسؤول الأول عن توريد هذه الأجهزة إلى العراق وعرّابها وممول صفقاتها , حرا طليقا وبعيدا عن الملاحقة القضائية هو وأعوانه يسرحون ويمرحون داخل وخارج العراق وأشلاء الضحايا تتطاير في الهواء يوميا بفضل هذا الجهاز الأكذوبة , ومما يزيد في إيلام أهالي الضحايا ظهور قاتل أبنائهم بكل وقاحة وانحطاط وهو يقود تكتلا سياسيا ويسعى لأن يكون بين القادة السياسيين , متحديا مشاعر أهالي الضحايا الذين فقدوا حياتهم وتعوقوا بسبب هذه الأجهزة اللعينة التي خدع بها العراقيين بسبب جشعه وانحطاط أخلاقه , والأنكى من كل هذا أن يتطوّع نفر ضال من الذين اشترى ذممهم وضمائرهم الميتة , ليدافعوا بدون خجل أو حياء أو وازع من ضمير , عن جدوى هذه الأجهزة وفاعليتها , من أجل أن يبعدوا التهمة عن قاتل العراقيين , من أجل حفنة من المال الحرام المغمّس بدماء أبناء الشعب العراقي , إنّ بقاء فاضل الدباس الرجل المسؤول الأول عن توريد هذه الأجهزة اللعينة التي تسببت بقتل الآلاف من الضحايا من أبناء الشعب العراقي , حرا طليقا وعدم ملاحقته قضائيا وتقديمه للعدالة لينال جزائه العادل , عار ما بعده من عار على القضاء العراقي والحكومة العراقية , وقد آن الأوان لملاحقة كل المتورطين في هذه الكارثة وتقديمهم للعدالة , ودماء شهداء العراق ستلاحق كل من ساهم وساعد وروّج وزّكى لتوريد هذه الأجهزة الكاذبة .

  

اياد السماوي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2014/10/25



كتابة تعليق لموضوع : أجهزة فاضل الدباس المزيّفة لكشف المتفجرات تعود للواجهة من جديد
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق حسين الزنكي السعداوي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : حي الله ال زنكي في ديالى وكركوك والشيخ عصام الزنكي

 
علّق خالد الشويلي ناصريه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : عشيره السعداوي في الناصريه هل هيه نفس الأجداد والجذور مع السعديه في ديالى ارجو ان توافوني بالخبر اليقين واشكركم

 
علّق salim master ، على في الذكرى السنوية الأولى لشهادة حجة الإسلام والمسلمين الشيخ لقمان البدران قدس سره ... : اللهم لا نملك ما يملكون اسالك أن تجعلهم شفعاء لنا يوم نلقاك

 
علّق عمر الكرخي ديالى كنعان ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن من أصل عشيره الزنكي من بعض الهجره من مرض الظاعون نزحنا من السعديه كما نزحت عشيره الزنكي لكركوك وبعض اجزاء سليمانيه نحن الآن مع عشيره الكرخيه لاكن اصولنا من الزنكي سعديه الي الان اعرف كل الزنكيه مع شيخ برزان نامق الزنكنه ولا يعترفون بالزنكي لسوء تجمعات ال زنكي الغير معروفه ورغم انهم من أكبر الشخصيات في ديالى لاكن لا يوجد من يجمعهم لذالك نحن على هبة الاستعداد مع الشيخ عصام

 
علّق كامل الزنكي كركوك ديالى سعديه سابقا ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : مرحبا لكل الزنكيه في ديالى وكربلاء وبالاخص شيخنا العام شيخ عصام الزنكي كلنا معاك ونحترم قدومك لكركوك ونريد تجمع لعشيره الزنكي في كركوك وندعوكم الزياره لغرض التعرف والارتباط مابين زنكي كركوك والمحافظات بغداد وكربلاء وديالى لدينا مايقارب ١٣٠ بيت في منطقة المصلى وازادي وتازه وتسعين

 
علّق ابو كرار الحدادي الأسدي بغداد مدينه الصدر ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته نحن اخوتكم من الحدادين بني أسد نحن معكم واي شي تحتاجون نحن في المقدمه وخدام لكم

 
علّق عمر الزنكي كركوك ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : لماذا لاتذكرنه في كركوك أين الشيخ عصام شيخنا نحن من منطقه طريق بغداد الواسطي مقابل أسواق انور

 
علّق ضد الارهاب ، على نفى المركز العراقي لمحاربة الشائعات الصورة التي تم نشرها من قبل النائب محمد الكربولي وادعى انها من داخل سجن الحوت : من يبحث عن الحقيقة عليه ان يتابع الكربولي ويعرف كمية الحقد على الشيعة حتى في صفحاته الثانية والثالثة والتي تديرها الماكنة الاعلامية الاسرائيلية.

 
علّق مصطفى الهادي ، على نفى المركز العراقي لمحاربة الشائعات الصورة التي تم نشرها من قبل النائب محمد الكربولي وادعى انها من داخل سجن الحوت : ((({ودعا المركز النائب الكربولي الى توخي الحذر في ادعائاته )))) لو امسكتم شخص من عامة الشعب يُثير الشائعات ويقوم بتزوير الاخبار ، هل ستنصحوه بتوخي الحذر في اشاعاته وتزويره للاخبار. إذن لماذا أسستم مركز العراقي لمكافحة الشائعات ، لقد اهلك الله الامم السابقة ، لأنها كانت اذا سرق الشريف سامحوه ، واذا سرق الفقير قطعوا يده .

 
علّق احمد الكريطي كربلاء ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : والنعم من ال زنكي كربلاء وديالى

 
علّق احمد الكريطي كربلاء ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : والنعم من ال زنكي كربلاء وديالى

 
علّق منذر الأسدي الجبايش ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : حي الله ال زنكي ديالى والشيخ عصام الزنكي الاسدي

 
علّق فيصل الزنكي كويت ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : تحياتي لعائله الزنكي في العراق والشيخ عصام الزنكي

 
علّق عزيز سعداوي زنكي خانقين ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السنين الماضيه لانعرف شيوخنا ولا حتى اصلنا الزنكي وأصبح الان الزنكنه نحن معا الشيخ عصام التجمع الزنكي رغم حاليا نحن الآن من القوميه الكرد١١يه ونعرف اصولنا يقولون لعشيره ال محيزم على ما اتذكر من كلام والدي المرحوم محمود زنكي معروف في السعديه

 
علّق احمد السعداوي الزنكي سعديه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : شيوخنا متواجدين في كربلاء الشيخ حمود الزنكي والشيخ عصام الزنكي سكنه بغداد الشعب وليس سكنه ديالى .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : هيمان الكرسافي
صفحة الكاتب :
  هيمان الكرسافي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net