صفحة الكاتب : اياد السماوي

هل سيفلت فاضل الدباس من العقاب مثل الآخرين ؟
اياد السماوي

الحقيقة أحبائي لم أجد عنوانا مناسبا لمقالي هذا , أفضل من العنوان الذي كتبته الصديقة العزيزة الكاتبة المبدعة والشجاعة هايدة العامري في مقالها المنشور في موقع كتابات الشهير في 6 / آيار / 2013 , وبالنظر لأهمية هذا المقال وما جاء فيه , ولعلاقته بما يثار هذه الأيام في وسائل الإعلام حول هذا الموضوع الذي شغل ولا زال يشغل الرأي العام والإعلام العراقي , أنقل للقارئ الكريم نص ما جاء في المقال المهم , الذ جاء تحت عنوان هل سيفلت فاضل الدباس من العقاب مثل الآخرين ؟ .
((
رجل الاعمال العراقي السيد فاضل الدباس وهو بطل أجهزة كشف المتفجرات والتي تم جلبها للعراق بواسطة شركات السيد الدباس نفسه وهي شركة واحة البادية وغيرها من الشركات وتم فتح اعتمادها في المصرف المتحد للاستثمار والذي يملك الدباس الاغلبية العظمى من أسهمه والجميع في الدولة من أكبر مسؤول الى أصغر مسؤول في وزارة الداخلية يعلمون ان السيد الدباس هو المسؤول عن الصفقة وهو الذي نسق الامور كلها وانا قد كتبت في هذا الموضوع قبل سنة ولم يهتم احد ولم يفتح احد تحقيق مع السيد الدباس ومع شركاته ومع السيد جواد البولاني ومع الوكلاء في وزارة الداخلية ومع أي ضابط في الوزارة بأستثناء جهاد الجابري المدير السابق لجهاز مكافحة المتفجرات والذي حكم بعقوبة أربعة سنوات سجن وانا هنا لااكتب عن سعر الجهاز والذي هو عشرات الاضعاف من سعره ولااتكلم عن الاموال التي هدرت ولكن اتكلم عن الدماء العزيزة التي سالت واتكلم عن الارواح التي ذهبت سدى وعن حالات الرعب التي تولدت لدى الاطفال والنساء والشيوخ ولو نحتسب أعداد المفخخات التي أنفجرت منذ عام 2007 والارواح التي أرتفعت للباري عز وجل فمن المسؤول عنها ومن يعوض عوائلهم وكل هذا كله حصل لان السيد فاضل الدباس أراد ان يربح ملايين الدولارات من أموال الشعب العراقي وانا لن اطيل في الشرح والتفصيل ولكنني أدعو جميع العراقيين لتشكيل حملة وطنية تدعو لمحاكمة فاضل الدباس وكل من ساهم وساعد في أستيراد هذا الجهاز الكاذب الذي أصبح الان أضحوكة العراقيين كلهم وأناشد السيد المالكي ان لاتأخذه بجميع من ساهم في هذا الموضوع أي شفقة ورحمة لان الجميع يقول ان فاضل الدباس فوق المسائلة لانه مسنود من مكتب رئيس الوزراء وانا أعرف ان من يسنده لاعلاقة له به وان رئيس الوزراء لايساوم على دماء العراقيين وننتظر فعلكم يارئيس الوزراء لتثبتوا للعراقيين جميعا ان لااحد فوق القانون كما تقول أيها السيد المالكي وانا منتظرون )) .
فالسيدة هايدة العامري تقرّ في هذا المقال وتعترف أنّ رجل الأعمال العراقي السيد فاضل الدباس هو بطل أجهزة كشف المتفجرات التي جلبها بواسطة شركاته واحة البادية وغيرها , وتمّ فتح اعتمادها في المصرف المتحد للاستثمار والذي يملك فاضل الدباس الأغلبية العظمى من اسهمه , وتعترف أيضا إنّ سعر الجهاز الواحد هو عشرات الاضعاف من سعره الحقيقي , وإنّ أمولا كبيرة قد هدرت ودماءا عزيزة قد سالت , وهي تؤكد أنّ كل هذا قد حصل لأنّ السيد فاضل الدباس أراد أن يربح ملايين الدولارات من أموال الشعب العراقي , وفي نهاية المقال تدعو الكاتبة هايدة العامري جميع العراقيين لتشكيل حملة وطنية لمحاكمة فاضل الدباس وكل من ساهم وساعد في استيراد هذا الجهاز الكاذب الذي أصبح الآن أضحوكة العراقيين , وأنا اضم صوتي لصوت الكاتبة هايدة العامري وأناشد السيد رئيس الوزراء حيدر العبادي أن لا تأخذه بجميع من ساهم في هذا الموضوع أي شفقة أو رحمة , واقول كما قالت السيد هايدة العامري , إنّ الجميع يقول أنّ فاضل الدباس فوق المسائلة والحساب لأنه مسنود من قبل جهات متنفذة في موسسات الدولة العليا , وعلى السيد رئيس الوزراء أن يثبت للعراقيين أنّ لا أحد فوق القانون .

  

اياد السماوي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2014/10/28



كتابة تعليق لموضوع : هل سيفلت فاضل الدباس من العقاب مثل الآخرين ؟
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق حسين الزنكي السعداوي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : حي الله ال زنكي في ديالى وكركوك والشيخ عصام الزنكي

 
علّق خالد الشويلي ناصريه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : عشيره السعداوي في الناصريه هل هيه نفس الأجداد والجذور مع السعديه في ديالى ارجو ان توافوني بالخبر اليقين واشكركم

 
علّق salim master ، على في الذكرى السنوية الأولى لشهادة حجة الإسلام والمسلمين الشيخ لقمان البدران قدس سره ... : اللهم لا نملك ما يملكون اسالك أن تجعلهم شفعاء لنا يوم نلقاك

 
علّق عمر الكرخي ديالى كنعان ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن من أصل عشيره الزنكي من بعض الهجره من مرض الظاعون نزحنا من السعديه كما نزحت عشيره الزنكي لكركوك وبعض اجزاء سليمانيه نحن الآن مع عشيره الكرخيه لاكن اصولنا من الزنكي سعديه الي الان اعرف كل الزنكيه مع شيخ برزان نامق الزنكنه ولا يعترفون بالزنكي لسوء تجمعات ال زنكي الغير معروفه ورغم انهم من أكبر الشخصيات في ديالى لاكن لا يوجد من يجمعهم لذالك نحن على هبة الاستعداد مع الشيخ عصام

 
علّق كامل الزنكي كركوك ديالى سعديه سابقا ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : مرحبا لكل الزنكيه في ديالى وكربلاء وبالاخص شيخنا العام شيخ عصام الزنكي كلنا معاك ونحترم قدومك لكركوك ونريد تجمع لعشيره الزنكي في كركوك وندعوكم الزياره لغرض التعرف والارتباط مابين زنكي كركوك والمحافظات بغداد وكربلاء وديالى لدينا مايقارب ١٣٠ بيت في منطقة المصلى وازادي وتازه وتسعين

 
علّق ابو كرار الحدادي الأسدي بغداد مدينه الصدر ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته نحن اخوتكم من الحدادين بني أسد نحن معكم واي شي تحتاجون نحن في المقدمه وخدام لكم

 
علّق عمر الزنكي كركوك ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : لماذا لاتذكرنه في كركوك أين الشيخ عصام شيخنا نحن من منطقه طريق بغداد الواسطي مقابل أسواق انور

 
علّق ضد الارهاب ، على نفى المركز العراقي لمحاربة الشائعات الصورة التي تم نشرها من قبل النائب محمد الكربولي وادعى انها من داخل سجن الحوت : من يبحث عن الحقيقة عليه ان يتابع الكربولي ويعرف كمية الحقد على الشيعة حتى في صفحاته الثانية والثالثة والتي تديرها الماكنة الاعلامية الاسرائيلية.

 
علّق مصطفى الهادي ، على نفى المركز العراقي لمحاربة الشائعات الصورة التي تم نشرها من قبل النائب محمد الكربولي وادعى انها من داخل سجن الحوت : ((({ودعا المركز النائب الكربولي الى توخي الحذر في ادعائاته )))) لو امسكتم شخص من عامة الشعب يُثير الشائعات ويقوم بتزوير الاخبار ، هل ستنصحوه بتوخي الحذر في اشاعاته وتزويره للاخبار. إذن لماذا أسستم مركز العراقي لمكافحة الشائعات ، لقد اهلك الله الامم السابقة ، لأنها كانت اذا سرق الشريف سامحوه ، واذا سرق الفقير قطعوا يده .

 
علّق احمد الكريطي كربلاء ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : والنعم من ال زنكي كربلاء وديالى

 
علّق احمد الكريطي كربلاء ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : والنعم من ال زنكي كربلاء وديالى

 
علّق منذر الأسدي الجبايش ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : حي الله ال زنكي ديالى والشيخ عصام الزنكي الاسدي

 
علّق فيصل الزنكي كويت ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : تحياتي لعائله الزنكي في العراق والشيخ عصام الزنكي

 
علّق عزيز سعداوي زنكي خانقين ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السنين الماضيه لانعرف شيوخنا ولا حتى اصلنا الزنكي وأصبح الان الزنكنه نحن معا الشيخ عصام التجمع الزنكي رغم حاليا نحن الآن من القوميه الكرد١١يه ونعرف اصولنا يقولون لعشيره ال محيزم على ما اتذكر من كلام والدي المرحوم محمود زنكي معروف في السعديه

 
علّق احمد السعداوي الزنكي سعديه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : شيوخنا متواجدين في كربلاء الشيخ حمود الزنكي والشيخ عصام الزنكي سكنه بغداد الشعب وليس سكنه ديالى .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : جواد كاظم غلوم
صفحة الكاتب :
  جواد كاظم غلوم


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net