صفحة الكاتب : محمد جعفر الكيشوان الموسوي

رسائل الموبايل القصيرة ـ ولذكر الله أكبر
محمد جعفر الكيشوان الموسوي

منذ فترة ليست بالقصيرة وأنا أدرس دور رسائل الموبايل وتأثيراتها الأيجابية والسلبية على سلوك وتصرفات المُرسِل والمتلقي لها. لقد إنتشرت في الآونة الأخيرة هذه الرسائل بين الشباب، ففي ظرف جزء من الدقيقة الواحدة بإمكان من يستلم رسالة معينة أن يبعثها إلى ماشاء الله من الأصدقاء. طلبت من عدد من الشباب أن يحتفظوا بالرسائل التي تصلهم من أصدقائهم لغرض دراسة تأثيراتها الأخلاقية والإجتماعية والتربوية. كانت الرسائل التي إطلعتُ عليها تنقسم إلى قسمين:
رسائل هادفة ورسائل عبثية
الرسائل الهادفة:
يتمتع الشباب الذين تملأ الرسائلُ الهادفةُ ذاكراتِ أجهزتِهم الخليويةِ  بالصبر الجميل والهمة العالية في تحقيق مايصبون إليه ولهذا نجدهم من جملة المتفوقين في المراحل الدراسية المختلفة ، كما أنهم يميلون إلى الهدوء وعدم إثارة إنتباه الآخرين في تصرفاتهم اليومية. إنهم يفكرون بطريقة سليمة كما أنهم يتمتعون بصحة جيدة ويمارسون الرياضة بشكل شبه منتظم. يمتازون بالذكاء واللباقة وسرعة البديهة. لست مبالغا إطلاقا لو قلت أني أشمُ منهم رائحة زكية حينما أقترب من بعضهم. إنها رائحة الشباب الذائب في حبّ الله  تعالى المُذّكِر بذكر الله الذي تطمئن به القلوب. كيف لا تنبعث تلك الرائحة الطيبة الزكية من هؤلاء الشباب وقد نشأوا في طاعة الله تعالى وحاربوا شهواتهم وغلبوا أهواءهم وتطلعوا إلى نعيم الآخرة ودوامه فسعوا إلى تحقيق ذلك بذكر الله قياما وقعودا وعلى جنوبهم. كلّما قلت لأحدهم أحسنتَ. قال: أحسنَ اللهُ لكم، أو قلتُ له شكرا. قال: الشكر لله، أو قلتُ له عفوا. قال: العفو لله ، أو قلت له كيف حالك. قال: الحمدُ لله، أوقلتُ له كيف أصبحتَ أو أمسيتَ. قال: أحمدُ الله وأشكرهُ على أية حال أو قلتُ له هل سنأكل الغداء. قال: إن شاء الله.
شبابٌ في مقتبل العُمُر أعرض عن  هذه الدنيا وهي مقبلةٌ بكلّها عليه هل يستوي هو ومن وَهَنَ العظمُ منهُ وإشتعل رأسهُ شيبا ،يلهث عليها وهي مدبرةٌ بكلها عنه. لقد جاء في الحديث الشريف (أن الله يباهي الملائكة بالشاب المؤمن الذي ينشأ في طاعة الله تعالى). وعنه صلى الله عليه وآله سلم قال:( سبعة يظلهم الله  تعالى في ظله يوم لا ظل إلا ظله: إمام عادل، وشاب نشأ في عبادة الله، ورجل قلبه معلقٌ في المساجد، ورجلان تحابا في الله اجتمعا عليه وتفرقا عليه، ورجل دعته امرأةٌ ذات منصبٍ وجمال، فقال: إني أخاف الله، ورجل تصدق بصدقةٍ فأخافها حتى لا تعلم شماله ما تنفق يمينه، ورجل ذكر الله خالياً ففاضت عيناه.
الشاب الذي نشأ في عبادة الله تعالى هوليس ذلك الشاب الذي يذكر ربه وخالقه في أوقات معينة من الليل أو في الليل والنهار وبعد ذلك يدبر ويلهو وينسى ويغفل. ذكر الله تعالى لايختص بوقت أو بمكان معينين.لقد ذكر لنا القرآن المجيد قصة أهل الكهف وكيف أن الله تعالى قد ربط على قلوبهم وزرادهم هدى:
{ أَمْ حَسِبْتَ أَنَّ أَصْحَابَ الْكَهْفِ وَالرَّقِيمِ كَانُوا مِنْ آَيَاتِنَا عَجَبًا (9) إِذْ أَوَى الْفِتْيَةُ إِلَى الْكَهْفِ فَقَالُوا رَبَّنَا آَتِنَا مِنْ لَدُنْكَ رَحْمَةً وَهَيِّئْ لَنَا مِنْ أَمْرِنَا رَشَدًا (10) فَضَرَبْنَا عَلَى آَذَانِهِمْ فِي الْكَهْفِ سِنِينَ عَدَدًا (11) ثُمَّ بَعَثْنَاهُمْ لِنَعْلَمَ أَيُّ الْحِزْبَيْنِ أَحْصَى لِمَا لَبِثُوا أَمَدًا (12) نَحْنُ نَقُصُّ عَلَيْكَ نَبَأَهُمْ بِالْحَقِّ إِنَّهُمْ فِتْيَةٌ آَمَنُوا بِرَبِّهِمْ وَزِدْنَاهُمْ هُدًى (13) وَرَبَطْنَا عَلَى قُلُوبِهِمْ إِذْ قَامُوا فَقَالُوا رَبُّنَا رَبُّ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ لَنْ نَدْعُوَ مِنْ دُونِهِ إِلَهًا لَقَدْ قُلْنَا إِذًا شَطَطًا (14) هَؤُلَاءِ قَوْمُنَا اتَّخَذُوا مِنْ دُونِهِ آَلِهَةً لَوْلَا يَأْتُونَ عَلَيْهِمْ بِسُلْطَانٍ بَيِّنٍ فَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّنِ افْتَرَى عَلَى اللَّهِ كَذِبًا (15) وَإِذِ اعْتَزَلْتُمُوهُمْ وَمَا يَعْبُدُونَ إِلَّا اللَّهَ فَأْوُوا إِلَى الْكَهْفِ يَنْشُرْ لَكُمْ رَبُّكُمْ مِنْ رَحْمَتِهِ وَيُهَيِّئْ لَكُمْ مِنْ أَمْرِكُمْ مِرفَقًا (16) }( القرآن المجيد ، الكهف ) .
. الذي دفعني واقعا إلى كتابة هذه السطور قبل أن أدرس المزيد من الرسائل القصيرة هو أن أحد هؤلاء الشباب رعاهم الله برعايته وشملهم بلطفه وكرامته قد بعث لي رسالة قصيرة وأنا في حضرة الأمام الرِضا عليه السلام، يذكرني  بذكر الله تعالى:
"إنْ كنتَ نائما فإستيقظ فلقد نامَ الغافلون وإنتبه العاشقون وإن كنتَ مستيقظا فأشركنا في دعواتك". ثم ذكر بعد ذلك هذه الآية الشريفة:
{ إنَّ الصَلاَةَ تَنْهَى عَنِ الفَحْشَاءِ وَالْمُنْكَرِ وَلَذِكْرُ اللهِ أَكْبَرُ}.العنكبوت:45 . أراد هذا الشاب المؤدب أن يقول لي: إذا كنتَ مستيقظا فلا تنس ذكر الله تعالى فلا خير ولانفع ولافائدة في حديث ليس فيه ذكر الله سبحانه وتعالى.شكرتُ هذا الشاب الزاهد العابد الذي يباهي به الله تعالى ملائكته ، شكرته على تلك الموعظة والتذكرة الحسنة الجميلة وأشركته بصالح الدعوات عند الأمام الثامن الضامن علي بن موسى الرضِا عليه السلام فلّما علِمَ أني في تلك البقعة المقدسة والروضة الطاهرة، بعث لي برسالة ثانية:
"عن الإمام الصادق عليه السلام: إن الله تعالى يقول: مَن شغل بذكري عن مسألتي أعطيتهُ أفضل ما أعطي مَنْ سَاَلَني". هنيئا لهؤلاء الشباب هذا القرب من خالقهم، هنيئا لهم هذه القلوب العامرة بذكر الله تعالى في عصر قلّ فيه الديانون وكَثُرَ فيه المتاجرون بإسم الدين ولا نقول إلاّ حسبنا اللهُ ونِعمَ الوَكيل.
من الرسائل الهادفة المربية والمذكرة بذكر الله تعالى التي يعيد إرسالها هؤلاء الشباب المؤمن الواعي:
"صباح الخير.. يالله ، شِدْ حيلك معاي وقل:
 سبحان الله،والحمد لله،ولاإله إلاّ اللهُ ، واللهُ أكبر
 ولا حولَ ولا قوةَ إلاّ بالله.
 سبحان الله وبحمده،
 سبحان الله العظيم.
الحمدُ لله الذي تواضَعَ كلُّ شيءٍ لعظمته.
 الحمدُ لله الذي إستسلمَ كلُّ شيءٍ لِقدرته.
 الحمدُ لله الذي ذلَّ كلُّ شيءٍ لِعِزته.
الحمدُ لله الذي خّضَعَ كلُّ شيءٍ لِمُلكِه.
 جمعة مباركة".
"أستغفرُ الله عدد ماكانَ وعدد مايكون
وعدد الحركات والسكون.
إرسلها وأحصد أجرها".
رسالة أخرى قرأتها:
"لاإلهَ إلاّ أنتَ
سبحانكَ إني كنتُ من الظالمين.
لاتنسَ إرسال هذه الرسالة إلى إخوتك المؤمنين
سيكون لك المزيد من الأجر لأنك قد كنتَ سببا في تذكير المؤمنين بذكر الله تعالى".
وبمناسبة إستشهاد الصديقة الكبرى سيدة نساء العالمين فاطمة الزهراء صلوات الله عليها ، أرسلَ لي أحد الشباب هذه الرسالة القصيرة:
أعظم الله لكم الأجر بفاطمة.
صلّ على محمد وآل محمد عشر مرات وأهديها إلى فاطمة عليها السلام.
أرسل هذه الرسالة إلى إخوتك المؤمنين كي نهدي جميعا مليار صلوات إلى روح فاطمة الزهراء عليها السلام".
بين يديّ الآن عشرات الرسائل الهادفة والمذكرة بذكر الله في كل حين والتي إستنسختها من عدة أجهزة خليوية ولكن ذكرها ربما سيرهق القاريء الكريم. أقول بإختصار أن تداول هذه الرسائل بين الجميع، الشيوخ والشباب ، النساء والرجال يؤسس لمجالس ذكر الله أينما كنا، في السفر والحضر، في البيت وخارجه، في العمل أو في مترو الأنفاق أو القطاروالسيارة والباخرة والطائرة. مجالسٌ يجني المجتمع الكريم ثمار نفعها.

الرسائل العبثية:
 عكس تلك النافعة، هي الرسائل العبثية التي إطلعت عليها. لاشيء يُرتجى منها إلاّ هدر الوقت الثمين بما لاينفع الناس. شريحة معينة من الشباب تختلف تماما عن أؤلئك الذين ( يذكرون الله كثيرا). شباب نسوا الله فنسيهم. يتصفُ الشباب الذين تملأ  الرسائل العبثية ذاكرت أجهزتهم الخليوية بالكسل والأهمال وعدم إتقان الأعمال والخلود الى النوم في غير أوقاته المناسبة، والسهر حتى الفجر بتبادل النكات وفضلات غرف الدردشة وقمامة الأنترنت والأحاديث التي تزيدهم هماً بهمٍ نتيجة ذكرهم لعورات الآخرين أو بهتانهم لهم، لأن مراقبة الناس تزيد من الهموم وتدخل الكآبة على النفوس.هؤلاء الشباب هم من جملة الفاشلين في جميع المراحل الدراسية. إنهم  يمتازون بالتلكأ والتلعثم عند التحدث معهم كما أنهم يحاولون تمييع الحق لأنهم ليسوا عليه. ناهيك عن عدم مقدرتهم على الأبداع والأختراع. لاأجدني مبالغا لو قلت أني أشم من بعضهم رائحة نتنة منفرة. إنها رائحة البعد عن ذكر الله تعالى. لقد وجدت بعض الخصال السيئة للغاية عند الكثيرين منهم، مثل الكذب والنفاق كما أن عباراتهم تكون دائما غير مهذبة.
من الرسائل العبثية التي يعيدون إرسالها فيما بينهم كانت هذه النماذج:
"إمرأة عجوز سألوها هل تريدين الزواج أم تريدين حج بيت الله؟
قالت: هي الكعبة طايرة".
رسالة أخرى:
"التلميذ:هل يعاقب الأنسان على شيء لم يفعله؟
الأستاذ:لا
التلميذ: حسنا أنا لم أكتب واجباتي اليوم".
سبحان الله حتى النكات التي يتداولها هؤلاء الشباب ، تحث على الكسل والإهمال والتقصير في الواجبات وأحيانا كثيرة يكون ذلك من حيث لايشعرون.
لنجعل أيها الشباب من رسائل الموبايل طريقا يوصلنا إلى مافيه الخير لأنفسنا وأهلينا ومجتمعاتنا وبلداننا. لم نستنكر يوما تبادل الطرائف النكات. هناك العديد من المؤلفات التي تحوي مئات الطرائف، كما ان المؤمن هش بش كما جاء في الخبر. لسنا مع العبوس ولكننا نحارب الغفلة عن ذكر الله تعالى. إننا نريد لقلوبنا ونفوسنا العافية والشفاء وإزالة الرين عنها فلا يجلوها سوى ذكر الله تعالى.لنكثر من ذكر الله تعالى على أية حال.
قال النبيّ (ص):
"قال الله عزوجل: إذا ذكرني عبدي في نفسه ذكرته في نفسي، وإذا ذكرني في ملأ ذكرته في ملأٍ خيرٍ من ملئهِ وإذا تقرّبَ مني شبرا تقربتُ منه ذراعا، وإذا تقرّبَ مني ذراعا تقربتُ منه باعا، وإذا مشى إليّ هرولتُ إليه".
لقد رايتُ أن ذاكر الله على أية حال لاينسى إخوته من الدعاء بظهر الغيب فأرجو ممن تفضل علينا وقرأ هذه السطور المتواضعة أن يشركنا بصالح دعواته.
أشكر جميع الذين يبعثون لي رسائل تذكرني بذكر الله تعالى. أسال الله عزوجل أن يرزقنا وإياكم جميعا ذكره وشكره في آناء الليل وأطراف النهار وأن يجعلنا من الذين يستمعون القول فيتبعون أحسنه.
هنيئا لمن يبعث برسالة إلى أخيه إو أخت إلى إختها تذكرها بأوقات الصلوات وبالواجبات والمستجبات.
وَلّذِكرُ اللهِ أكبر.
والحمد لله ربّ العالمين
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
 

  

محمد جعفر الكيشوان الموسوي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2011/05/04



كتابة تعليق لموضوع : رسائل الموبايل القصيرة ـ ولذكر الله أكبر
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

أحدث التعليقات إضافة (عدد : 2)


• (1) - كتب : محمد جعفر الكيشوان الموسوي من : السويد ، بعنوان : أحسن الله لكم وشكر سعيكم في 2011/05/06 .

الأستاذ الفاضل مهند البراك دامت توفيقاته
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أشكر مروركم الكريم وتعليقكم المبارك
لقد طوقتنا ايها الكريم بحبل ألطافك وسخي عباراتك وحسن ظنك بنا وإن كنا واقعا دون ماتظنون.
اسأل الله تعالى أن يجعل لك بكل كلمة حسنة ويضاعفها لك أضعافا كثيرة ويجعلها ثابتة في سجل اعمالك الصالحة وينفعك بها في الدارين وأن يجعلنا من جملة الذين ينتفعون بكم ويتشرفون بخدمتكم والطيبين أمثالكم.
ابقاكم الله لنصرة الحق وأهله مع وليه المنظر وبارك لكم في النفس والأهل والمال والولد ودفع عنكم ما يهمكم وما لاتهتمون به من أمر الدنيا والآخرة وأصلح بالكم.
تحياتنا ودعواتنا

نشكر موقع كتابات في الميزان وجميع العاملين الأفاضل والسيد المبارك تاج الراس أستاذنا الكريم محمد البغدادي سلّمه الله وإياكم في الدين والدنيا والآخرة.
اشكركم كثيرا أيها الرائع

الأقل
محمد جعفر

• (2) - كتب : مهند البراك من : العراق ، بعنوان : احسنتم في 2011/05/06 .

الاستاذ الفاضل محمد جعفر الكيشوان
دائما وابدا تبدع في مواضيعك
حتى في رسائلك الينا والتي هي عبارة عن تذكيرات تبدع فيها

وفقكم الله وسدد خطاكم وانالكم ثواب الدارين




حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق إيزابيل بنيامين ماما آشوري. ، على جهل التوراة هل يعني جهل الله او خطأ الوحي أو كذب موسى ؟ - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة اخ صالح السنوسي . إذا كانت الكتب المقدسة مخفية وبعيدة عن متناول ايدي الناس فما الفائدة منها؟ وانا معكم الله لا يترك رسالاته في مهب الريح بل يتعهدها عن طريق الأنبياء واوصيائهم من بعدهم اسباط او حواريين او ائمة يضاف إلى ذلك الكتاب الذي يتركه بينهم ، ولكن اذا كفر الناس بخلفاء الانبياء وحاربوهم وقتلوهم ثم اضاعوا الكتب او قاموا بتزويرها فهذا خيارهم الذي سوف عليه يُحاسبون. يضاف إلى ذلك لابد من وجود فرقة او فئة على الحق تكون بمثابة الحجة على بقية من انحرف. وهنا على الإنسان ان يبحث عن هذه الفرقة حتى لو كانت شخصا واحدا. فإذا بدأ الانسان بالبحث صادقا ساعده الرب على الوصول ومعرفة الحقيقة. ذكر لنا المسلمون نموذجا حيا فريدا في مسألة البحث عن الدين الحق ذلك هو سلمان الفارسي الذي اجمع المسلمون قاطبة على انه قضى عشرات السنين باحثا متنقلا عن دين سمع به الى ان وصل وآمن. والقرآن ذكر لنا قصة إبراهيم وبحثه عن الرب وعثوره عليه بين مئآت المعبودات التي كان قومه يعبدونها . لا ادري ما الذي تغير في الانسان فيتقاعس عن البحث .

 
علّق سيف الزنكي السعداوي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : اهلا وسهلا بالشيخ عصام الزنكي في محافظه ديالى السعديه

 
علّق ايزابيل بنيامين ماما اشوري ، على جهل التوراة هل يعني جهل الله او خطأ الوحي أو كذب موسى ؟ - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة وبركة عليكم اخي الطيب صالح السنوسي واهلا وسهلا بكم اخا عزيزا . بحثت في فيس بوك ووضعت اسمكم في الباحث ولكن ظهر لي كثيرون بهذا الاسم (Salah Senussi ) فلم اعرف ايهم أنت . والحل إما أن تكتب اسئلتكم هنا في حقل التعليقات وانا اجيب عليها ، او اعطيك رابط صفحتي على الفيس فتدخلها صديق وتكتب لي اشارة . او تعطيني علامة لمعرفة صفحتكم على الفيس نوع الصورة مثلا . تحياتي وهذا رابط صفحتي على الفيس https://www.facebook.com/profile.php?id=100081070830864

 
علّق صالح السنوسي ، على جهل التوراة هل يعني جهل الله او خطأ الوحي أو كذب موسى ؟ - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : اولا انى اكن لك كل التقدير والاحترام وارجو من الله قبل ان اموت التقى بك والله علي كل شى قدير .........طرحك للحقائق جعلتنى اتعلق بكل ما تكتبين وانا رجل مسلم ابحث عن الحقيقة دائما وارى فيك يد العون منك وانا اقدر افيدك ارجو ان تساعدينى لانى لدى كثير من الاسئلة على رسالة عيسى المسيح عليه صلةات الله هدا معرفي على الفيس Salah Senussi اما بخصوص قدسية الثوراة وبقية الكتب ان الله لا يرسل رسالات الى عباده ويتركها في مهب الريح للتزوير ثم يحاسبنا عليها يوم البعث مستحيل وغير منطقى لدالك الكتب الاصلية موجودة ولكن مخفيةوالله اعلمنا بدالك في القران

 
علّق عمار كريم ، على في رحاب العمارة التاريخية دراسة هندسيه في العقود والاقبية والقباب الاسلامية - للكاتب قاسم المعمار : السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة ... شكرا جزيلا للمعلومات القيمة المطروحة حول هذا الموضوع الهام جدا .... يرجى ابلاغنا عن مكان بيع هذا الكتاب داخل العراق ... واذا كانت لديكم نسخة PDF يرجى ارسالها لحاجتنا الماسة لهذه الدراسة مع فائق التقدير والامتنان.

 
علّق سلام جالول شمخي جباره ، على فرص عمل في العتبة العباسية المقدسة.. إليكم الشروط وآلية التقديم : الاسم. سلام جالول. شمخي جباره. خريج. ابتدائيه. السكن. محافظه البصرة المواليد. ١٩٨٨. لدي اجازه سوق عمومي. رقم الهاتف. 07705725153

 
علّق الشيخ العلياوي ، على البُعد السياسي (الحركي) لنهضة الإمام الحسين (عليه السلام) - للكاتب د . الشيخ عماد الكاظمي : السلام عليكم بورکتم سماحة الشيخ علي هذا الايجاز، ونأمل ان تشیروا الی البعدین العقائدي والفقهی في خروج سيد الشهداء عليه السلام ولا تترکون القارئ في حيرة يبحث عنهما

 
علّق حسن الزنكي الاسدي كربلاء المقدسة ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : يوجد الشيخ قاسم الزنكي في كربلاء ويرحب بجميع الزناكيه من السعديه وكركوك الموصل

 
علّق احمد زنكي كركوك مصلى مقابل الحمام ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : عشيره زنكي في كركوك بدون شيخ

 
علّق ممتاز زنكي كركوكي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن عشيره زنكي في كركوك مصلى القديمه تعرف المنطقه اغلبها زنكي اسديون الأصل من محافظه ديالى سابقا سعديه وجلولاء ومندلي رحلو من مرض الطاعون سكنوا كركوك

 
علّق كريم زنكي السعديه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : الف هلا ومرحبا بكل عشيره الزنكي ومشايخها الشيخ الاب عصام الزنكي في السعديه

 
علّق محمد السعداوي الاسدي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : سلام عليكم ديالى السعديه ترحب بكل عشيره الزنكي في العراق والشيخ عصام ابو مصطفى الزنكي متواجد في ديالى وبغداد ومرتبط حاليا مع شيخ عبد الامير الاسدي ابو هديل يسكن منطقه الشعب في بغداد

 
علّق خالد السعداوي الاسدي ، على ديوان ال كمونة ارث تاريخي يؤول الى الزوال - للكاتب محمد معاش : أجمل ماكتب عن ال كمونه وشخصياتها

 
علّق ذنون يونس زنكي الاسدي موصل ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : الى الأخ الشيخ ليث زنكنه الاسدي نحن عشيرة الزنكي ليس عشيرة الزنكنه مع جل احتراماتي لكم نحن دم واحد كلنا بني أسد وشيوخ ال زنكي متواجدين في ديالى الشيخ عصام ابو مصطفى والشيخ العام في كربلاء الشيخ حمود الزنكي وان شاء الله الفتره القادمه سوف نتواصل مع عمامنا في السعديه مع الشيخ عصام وجزاك الله خير الجزاء

 
علّق مصطفى الهادي ، على لا قيمة للانسان عند الحكومات العلمانية - للكاتب سامي جواد كاظم : انسانيتهم تكمن في مصالحهم ، واخلاقهم تنعكس في تحالفاتهم ، واما دينهم فهو ورقة خضراء تهيمن على العالم فتسلب قوت الضعفاء من افواههم. ولو طُرح يوما سؤال . من الذي منع العالم كله من اتهام امريكا بارتكاب جرائم حرب في فيتنام ، واليابان ، ويوغسلافيا والعراق وافغانستان حيث قُتل الملايين ، وتشوه او تعوّق او فُقد الملايين أيضا. ناهيك عن التدمير الهائل في البنى التحتية لتلك الدول ، من الذي منع ان تُصنف الاعمال العسكرية لأمريكا وحلفائها في انحاء العالم على انها جرائم حرب؟ لا بل من الذي جعل من هذه الدول المجرمة على انها دول ديمقراطية لا بل رائدة الديمقراطية والمشرفة والمهيمنة والرقيبة على ديمقراطيات العالم. والله لولا يقين الإنسان بوجود محكمة العدل الإلهي سوف تقتصّ يوما تتقلب فيه الأبصار من هؤلاء ، لمات الإنسان كمدا وحزنا وألما وهو يرى هؤلاء الوحوش يتنعمون في الدنيا ويُبعثرون خيراتها ، وغيرهم مسحوق مقتول مسلوب. والأغرب من ذلك ان اعلامهم المسموم جعل ضحاياهم يُمجدون بقاتليهم ويطرون على ناهبيهم. انها ازمة الوعي التي نعاني منها. قال تعالى : (لا يغرنك تقلب الذين كفروا في البلاد متاع قليل ثم مأواهم جهنم وبئس المهاد). انها تعزية للمظلوم ووعيد للظالم. .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : علي حسين عبيد
صفحة الكاتب :
  علي حسين عبيد


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net