صفحة الكاتب : زهير الفتلاوي

الفضائيون .. ومنحة وزارة لثقافة.!!
زهير الفتلاوي

خصصت الحكومة على مدى السنوات الماضية المنحة المالية لوزارة الثقافة والتي سميت (باالمكافأت التشجيعية) وهي تصرف على أساس للمثقفين والأدباء والصحفيين والفنانين ومنهم (المفلسين والتعبانين) وهم بحاجة الى هذه المنحة السنوية ، لكن المفارقة المضحكة ان  نصف مبالغ هذه المنحة التي قدرت إعداد المستفيدين بنحو (27الف)  صحفي واديب وفنان. تذهب الى جيوب المفسدين والمحتالين والغير مستحقين ، وان الغرابة تكمن في إلية التوزيع الهزيلة التي استثمرها النصابون وبنوا قصورهم  السكنية على انقاض ثقافة سعدون الدلميى وزمرته وركبوا سيارات(البرادو )،وأصبحواثرياء وأغنياء(طكوك) بعمليات احتيال خاصة مايسمى اتحادات، ومنظمات، وجمعيات، أشبه بالوهمية تديرها مافيا تسعى للاستحواذ على كل شئ مع مراعاة القلة النظيفة منهم، وكان التخصيص يأتي من طيب الذكر وكيل الوزارة الأقدم طاهر الحمود     وهم يرمون تحويل الوزارة الى غابة تصول وتجول فيها الذئاب والوحوش الغريبة وتغادرها طبقة المثقفين الطيبين والشرفاء كل هذه السرقات والنزاهة غافية بسابع نومه .  واعتادت تلك المسميات على تسخيرا لأقرباء والأزواج ونساء ممشوقات، لسرقة كل ما يخصص لمشاريع الثقافة ودعم المثقف وقد حدث سابقا في مشروع بغداد عاصمة الثقافة العربية ، ومما ساعد بذلك إجراءات وزارة الثقافة البدائية والغير رصينة بحيث يقال للنصاب حضر أسماء حتى تستلم الأموال ، لا وجود للسيرة الذاتية او المطالبة بأوراق ثبوتية  وإعمال ونتاجات فنية وادبية تثبت انه فنان او له صله ولو من بعيد بالثقافة والفن والأدب والصحافة وهناك مافيا تمهد الطريق لهم .ونرى ان مؤسسة المدى للثقافة والإعلام حين قامت بتوزيع المنح المالية لدعم المثقفين والفنانين عملت قاعدة بيانات رصينة ومتينة حاول النصابون والمحتالون ان يخترقوها وقدموا كتب وبيانات ونتاجات مزيفة ، سرعان ماتم كشفها وطردهم ، وهذه مؤسسة مجتمع مدني صغيرة  ،   وإمكانيات وعوامل كثيرة تملكها الوزارة ويمكن        للاستحواذ على هذه المبالغ بطريقة شيطانية ماكرة وخدع حديثة وغير مطروقة  ..!! منقطعة النظير  ، وقد تكررت نفس السرقات في كل عام  والتي تسهم في هدر الاموال وعدم استغلالها بالشكل الصحيح على الرغم من تشخيصنا لهذة المشاكل والتي بإمكان الوزارة معالجتها والتغلب عليها وخاصة تقديم التعهد الخطي المصدق من كاتب العدل و  من قبل المجلس البلدي للمشمولين ووجود لجنة مختصة تقيم المثقف من النصاب ، وليس يقال الى رئيس الاتحاد او رئيس المنظمة (جيب اسماء جماعتك حتى تقبض مائة مليون دينار ) وانت تقوم بعملية  بتوزيعها ) اي بمعنى (ودع البزون شحمه) لو راح يتقاسمون المبلغ                  ويه غير المستحقين (، وقد حدثني كثير من وكلاء شركة بطاقة (كي كارد) بان هناك عوائل كثيرة قد استلمت تلك المبالغ وهم لا يجيدون القراءه والكتابة ولا يعرفون معنى الثقافة ، ولكن تم الاتفاق معهم مسبقا على تسليم نصف المبلغ الى رئيس الاتحاد او المنظمة، وقد اعتادوا على تسلم المبالغ نهاية كل سنة، بمباركة المفسدين وبتجاهل القائمين على التوزيع دون رادع ولا رقيب ، وقد ساهمت شركة (كي كارد) الفاشلة في انتشار الفساد بهذه المنحه وغياب الرقابة والشفافية  ، ألان اهتزت عروش المارقين والمفسدين بسبب الحملة الشرسة التي يشنها رئيس الوزراء وبقية الجهات على الأشخاص الفضائيين في الوزارات، فهل ياترى سوف تشمل هؤلاء الفضائيين الذين ينهبون منحة المثقفين وهم يستغلون ضعف الإجراءات القانونية والرقابية ويستحوذون على اموال غيرهم بحجة أنهم اتحادات ومنظمات وجمعيات ويتم النصب والاحتيال على الوزارة والمثقف وهم ألان ينتظرون إطلاق المنحه بفارغ الصبر للانقضاض على أموال المثقفين ولسان حالهم يقول (وزارةالثقافة تفتح القاصة والاتحادات تغرف بالطاسه) ، فهل نشاهد اجراءات راداعة للوزير والصحافي القدير (فرياد راوندوزي) ،  ومكتب رئيس الوزراء ويسهمان في وقف الفرهود  و( يأتيا بالذئب من ذيله) ، ونتمنى ان  نلمس معالجات وإجراءات مكتب المفتش العام الجديد ، وليس كما الذي عودنا سلفه السابق على الكتمان والتستر على المفسدين لأنه ضمن الامتيازات وبعدها الإحالة على التقاعد، وقد حرم من تلك المنحة  مئأت  المثقفين الحقيقيين ، بل عمد على تسويفها و"طمطمتها"، وعدم ملاحقة المتورطين فيها ربما يكون شريكهم في تقاسم المقسوم، ونتمنى وفي ظل القيادة الجديدة للوزارة ان لا يصبح صيت منحة الوزارة ، كما حصل مع منحة (المليون دينار)  التي يقال أنها وزعت على النازحين من قبل ( لجنة صالح المطلك)  وزمرته ، اوعمليات الاحتيال على أموال (شبكة الحماية الاجتماعية)  التي تنكشف عوراتها بين الحين والأخر والمستلمين هم التجار والضباط والجنود وبقية الميسورين والمترفين فيما (تغلس) وزارة المالية عنهم ولم تفصح عن أسمائهم  ويتوجب  تغريمهم المبالغ المستلمة فيما بعد،  نحن  نشد على يد كل من يحارب الفساد والإفساد ويفضح  خبث الحرامية ، ودهاء السختجية، وصلافة المقربازية ، ونتمنى ان تبادر وزارة الثقافة بوضع ضوابط واليات جديدة بالتنسيق مع النقابات المعنية للتثبت من أحقية المستفيدين وإقصاء وطرد الطارئين عن قوائم التوزيع والإمساك بالتماسيح الكبيرة وايداعها السجن و تعريتهم أمام أبناء الشعب ومثقفيه كما يتطلب رفع اسماء الدرجات الخاصة والوكلاء والمدراء والخبراء والذين يتسلمون مرتبات مرتفعة  ، أضع هذا المقال أمام أنظار وزير الثقافة وهو الصحفي و الوزير والأمين،  واتمنى ان المس رفضه لمثل هذه السرقات وشرعنتها .

  

زهير الفتلاوي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2014/12/08



كتابة تعليق لموضوع : الفضائيون .. ومنحة وزارة لثقافة.!!
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

أحدث التعليقات إضافة (عدد : 1)


• (1) - كتب : الحاج عطا الحاج يوسف منصور ، في 2015/01/10 .

كلامك صحيح وصادق أتمنى على الوزير أن يتخذ إجراء يستحق منا الشكر والتقدير

الحاج عطا




حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق العراقي علي1 ، على هل السبب بالخطيب أم بصاحب المجلس؟!! - للكاتب صلاح عبد المهدي الحلو : الكاتب القدير ما تقوله عين الصواب لكن فاتك بعض الامور اريد ان اوضحها كوني كفيل موكب اعاني منها من سنوات 1- كثرة المواكب وقلة الخطباء 2- لقد تساوت القرعه وام شعر وصرنا لانفرق بين كفيل الموكب المخلص ومن جاء دخيلا على الشعائر جاء به منصبه او ماله 3- ان بعض الخطباء جعل من المنبر مصدر للرزق وبات لايكلف نفسه عناء البحث والتطوير ورد الشبهات بل لديها محفوظات يعيدها علينا سنويا وقد عانيت كثيرا مع خطيب موكبي بل وصلت معه حد التصادم والشجار 4- لا تلومون كفلاء المواكب بل لوموا الخطباء الذين صارو يبحثون عن من يمنحهم الدفاتر ويجلب لهم الفضائيات ويستئجر لهم الجمهور للحظور 5- اما نحن الفقراء لله الذي لانملك الا المال الشحيح الذي نجمعه طوال السنه سكتنا على مضض على اشباه الخطباء لانه لايطالبوننا بالدولار والفضائيات لتصويرهم وصرنا في صراع الغاء المجالس او اقامتها على علتها فاخترنا الخيار الثاني 6- نحن لانطالب بمنحنا الاموال بل نطالب من الغيارى والحريصين على الثوره الحسينيه والمنبر الحسيني ان يتكفلوا بالبحث لنا عن خطباء متفوهين ويتفلون دفع اجورهم العاليه لاننا لا طاقه لنا بدفع الدولارات والله المسدد للصواب

 
علّق إيزابيل بنيامين ماما آشوري. ، على جهل التوراة هل يعني جهل الله او خطأ الوحي أو كذب موسى ؟ - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة اخ صالح السنوسي . إذا كانت الكتب المقدسة مخفية وبعيدة عن متناول ايدي الناس فما الفائدة منها؟ وانا معكم الله لا يترك رسالاته في مهب الريح بل يتعهدها عن طريق الأنبياء واوصيائهم من بعدهم اسباط او حواريين او ائمة يضاف إلى ذلك الكتاب الذي يتركه بينهم ، ولكن اذا كفر الناس بخلفاء الانبياء وحاربوهم وقتلوهم ثم اضاعوا الكتب او قاموا بتزويرها فهذا خيارهم الذي سوف عليه يُحاسبون. يضاف إلى ذلك لابد من وجود فرقة او فئة على الحق تكون بمثابة الحجة على بقية من انحرف. وهنا على الإنسان ان يبحث عن هذه الفرقة حتى لو كانت شخصا واحدا. فإذا بدأ الانسان بالبحث صادقا ساعده الرب على الوصول ومعرفة الحقيقة. ذكر لنا المسلمون نموذجا حيا فريدا في مسألة البحث عن الدين الحق ذلك هو سلمان الفارسي الذي اجمع المسلمون قاطبة على انه قضى عشرات السنين باحثا متنقلا عن دين سمع به الى ان وصل وآمن. والقرآن ذكر لنا قصة إبراهيم وبحثه عن الرب وعثوره عليه بين مئآت المعبودات التي كان قومه يعبدونها . لا ادري ما الذي تغير في الانسان فيتقاعس عن البحث .

 
علّق سيف الزنكي السعداوي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : اهلا وسهلا بالشيخ عصام الزنكي في محافظه ديالى السعديه

 
علّق ايزابيل بنيامين ماما اشوري ، على جهل التوراة هل يعني جهل الله او خطأ الوحي أو كذب موسى ؟ - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة وبركة عليكم اخي الطيب صالح السنوسي واهلا وسهلا بكم اخا عزيزا . بحثت في فيس بوك ووضعت اسمكم في الباحث ولكن ظهر لي كثيرون بهذا الاسم (Salah Senussi ) فلم اعرف ايهم أنت . والحل إما أن تكتب اسئلتكم هنا في حقل التعليقات وانا اجيب عليها ، او اعطيك رابط صفحتي على الفيس فتدخلها صديق وتكتب لي اشارة . او تعطيني علامة لمعرفة صفحتكم على الفيس نوع الصورة مثلا . تحياتي وهذا رابط صفحتي على الفيس https://www.facebook.com/profile.php?id=100081070830864

 
علّق صالح السنوسي ، على جهل التوراة هل يعني جهل الله او خطأ الوحي أو كذب موسى ؟ - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : اولا انى اكن لك كل التقدير والاحترام وارجو من الله قبل ان اموت التقى بك والله علي كل شى قدير .........طرحك للحقائق جعلتنى اتعلق بكل ما تكتبين وانا رجل مسلم ابحث عن الحقيقة دائما وارى فيك يد العون منك وانا اقدر افيدك ارجو ان تساعدينى لانى لدى كثير من الاسئلة على رسالة عيسى المسيح عليه صلةات الله هدا معرفي على الفيس Salah Senussi اما بخصوص قدسية الثوراة وبقية الكتب ان الله لا يرسل رسالات الى عباده ويتركها في مهب الريح للتزوير ثم يحاسبنا عليها يوم البعث مستحيل وغير منطقى لدالك الكتب الاصلية موجودة ولكن مخفيةوالله اعلمنا بدالك في القران

 
علّق عمار كريم ، على في رحاب العمارة التاريخية دراسة هندسيه في العقود والاقبية والقباب الاسلامية - للكاتب قاسم المعمار : السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة ... شكرا جزيلا للمعلومات القيمة المطروحة حول هذا الموضوع الهام جدا .... يرجى ابلاغنا عن مكان بيع هذا الكتاب داخل العراق ... واذا كانت لديكم نسخة PDF يرجى ارسالها لحاجتنا الماسة لهذه الدراسة مع فائق التقدير والامتنان.

 
علّق سلام جالول شمخي جباره ، على فرص عمل في العتبة العباسية المقدسة.. إليكم الشروط وآلية التقديم : الاسم. سلام جالول. شمخي جباره. خريج. ابتدائيه. السكن. محافظه البصرة المواليد. ١٩٨٨. لدي اجازه سوق عمومي. رقم الهاتف. 07705725153

 
علّق الشيخ العلياوي ، على البُعد السياسي (الحركي) لنهضة الإمام الحسين (عليه السلام) - للكاتب د . الشيخ عماد الكاظمي : السلام عليكم بورکتم سماحة الشيخ علي هذا الايجاز، ونأمل ان تشیروا الی البعدین العقائدي والفقهی في خروج سيد الشهداء عليه السلام ولا تترکون القارئ في حيرة يبحث عنهما

 
علّق حسن الزنكي الاسدي كربلاء المقدسة ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : يوجد الشيخ قاسم الزنكي في كربلاء ويرحب بجميع الزناكيه من السعديه وكركوك الموصل

 
علّق احمد زنكي كركوك مصلى مقابل الحمام ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : عشيره زنكي في كركوك بدون شيخ

 
علّق ممتاز زنكي كركوكي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن عشيره زنكي في كركوك مصلى القديمه تعرف المنطقه اغلبها زنكي اسديون الأصل من محافظه ديالى سابقا سعديه وجلولاء ومندلي رحلو من مرض الطاعون سكنوا كركوك

 
علّق كريم زنكي السعديه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : الف هلا ومرحبا بكل عشيره الزنكي ومشايخها الشيخ الاب عصام الزنكي في السعديه

 
علّق محمد السعداوي الاسدي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : سلام عليكم ديالى السعديه ترحب بكل عشيره الزنكي في العراق والشيخ عصام ابو مصطفى الزنكي متواجد في ديالى وبغداد ومرتبط حاليا مع شيخ عبد الامير الاسدي ابو هديل يسكن منطقه الشعب في بغداد

 
علّق خالد السعداوي الاسدي ، على ديوان ال كمونة ارث تاريخي يؤول الى الزوال - للكاتب محمد معاش : أجمل ماكتب عن ال كمونه وشخصياتها

 
علّق ذنون يونس زنكي الاسدي موصل ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : الى الأخ الشيخ ليث زنكنه الاسدي نحن عشيرة الزنكي ليس عشيرة الزنكنه مع جل احتراماتي لكم نحن دم واحد كلنا بني أسد وشيوخ ال زنكي متواجدين في ديالى الشيخ عصام ابو مصطفى والشيخ العام في كربلاء الشيخ حمود الزنكي وان شاء الله الفتره القادمه سوف نتواصل مع عمامنا في السعديه مع الشيخ عصام وجزاك الله خير الجزاء .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : اسعد عبد الرزاق هاني
صفحة الكاتب :
  اسعد عبد الرزاق هاني


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net