صفحة الكاتب : د . خالد العبيدي

كردستان و الكورد
د . خالد العبيدي

هناك نظريات وفرضيات وأساطير من سنوات بعيده تدور حول أصل الكورد إلا أنها لم تتوصل إلى رأي واضح ومحدد لصعوبة الموضوع . إن البحث عن أصل الكورد من المواضيع الشائكة إذ اختلف فيه الباحثون وربطوه بعدة شعوب قديمة . غير إن من المؤكد إن الكورد هم من السكان الأصليون لهذه المنطقة منذ ألاف السنين ، وعندما ظهر الإسلام اتصلوا بالمسلمين الأوائل ووجدوا إن الدين الإسلامي يلائم طباعهم واحتياجاتهم الروحية فامنوا به.
وقد برهن العالم الروسي (كونيك) على إن هناك عرى وثقي بين الأكراد وبقية الشعوب في أسيا الوسطى قديما، واستند بذلك إلى الصلة بين اللغة الكردية واللغة الإيرانية في بناء نظريته بان الأكراد من أصل آري كالإيرانيين، وقد شاركه في رأيه ( رينان ) و (دون ولرش ). إذ تحتوي اللغة الكردية على لهجتين أساسيتين هي الكرمانجيه التي تتحدث بها الغالبية الكردية في تركيا وبعض مناطق كردستان العراق ، والسورانية (الصورانية) والتي تسمى أحيانا ( المكرية) ويتحدث بها عدد اقل من الأولى ولكن يكثر استعمالها في الكتابة والأدب ، وهناك لهجة ثالثة هي (الزوزا) إلا إن استعمالها محدود.
و هناك اعتراضات من بعض الكتاب ومنهم كتاب كورد حول الأصل الآري للكورد، فقد أكدوا إن بعض العشائر الكردية تعود أصولها إلى قبائل عربية وان البعض من هذه العشائر ترجع نسبها إلى النبي محمد (صل الله عليه وسلم) كعشائر البرزنجية والدواية في كردستان العراق .
يقول الباحث الكردي لوقازدو: (( هناك باختصار رأيان في مسالة الأكراد.الأول يصر على إن أصلهم إيراني وإنهم نزحوا في القرن السابع قبل المسيح من منطقة ارمينه إلى رضائية ، بوهتان.والرأي الثاني يؤكد على النشوء التلقائي ويقول إن الأكراد متصلون في الأصول بالخلديين والجورجيين والأرمن من الشعوب الأسيوية وكانت لهذه الأقوام لغة خاصة ثم حلت محلها اللغة الإيرانية))
يقول محمد أمين زكي (1880 - 1948) في كتابه "خلاصة تاريخ الكرد وكردستان" أن هناك طبقتان من الكورد، تسكن الأولى في منطقة كردستان منذ فجر التاريخ ويسميها "شعوب جبال زاكروس"، ويقول بأن شعوب لولو، كوتي، كورتي، جوتي، جودي، كاساي، سوباري، خالدي، ميتاني، هوري (أو حوري)، نايري، هي الأصل القديم جداً للشعب الكردي. أما الثانية فهي تعود أصولها إلى الشعوب الهندو- أوروبية التي هاجرت إلى كردستان في القرن العاشر قبل الميلاد، ويطلق عليهم تسمية  الميديين والكاردوخيين، وشكلا معا الأمة الكردية.
لا يوجد اتفاق حول تحديد منطقة كردستان او بلاد الأكراد في اغلب الدراسات المتعلقة بهذا الموضوع ، فقد حدد بعض الكتاب الكورد امتدادها من الخليج العربي حتى البحر الأبيض المتوسط . إلا إن بعض الدراسات المحايدة تذكر إن منطقة كردستان يقع الجزء الشرقي منها في شمال غرب إيران ، والمنطقة الشمالية منها تقع في شرق وجنوب شرق تركيا وفي مال العراق مع بعض التعرجات التي تقع في سورية وفي الاتحاد السوفيتي سابقا ، وهذه المناطق كانت وما زالت موطنا للأكراد.
تعد مسالة التعداد السكاني للشعب الكردي من الأمور المهمة التي لا يزال الخلاف حولها حادا .فمن المعروف إن كل الدول التي يعيش فيها الأكراد لم بجر أية إحصائية دقيقة أو حديثة عن مجموعهم أو نسبهم ، ولهذا بقيت مسالة عدد سكان كردستان عرضه للتخمينات التي تخضع في الغالب لأهواء والميول .  ففي الوقت الذي يرى البعض إن المجموع العام للسكان الكورد يصل إلى أكثر من 17 مليون نسمه نجد إن عدد آخر من الكتاب لا يزيدهم عن نصف هذا العدد.
يشكل كرد تركيا 56% من مجموع الكورد في العالم. عددهم 15,016,000 نسمة (20% من مجموع سكان تركيا). يعيش معظمهم في الجنوب الشرقي لتركيا. ويشكل الكورد أغلبية سكانية من مجموع القوميات الموجودة في 18 ولاية من الولايات الشرقية كما يتواجدون في تجمعات سكانية كبيرة في انقرة واسطنبول وازمير. ويتمركز الوجود الجغرافي للكورد في تركيا في مناطق الجنوب الشرقي المحاذية لسورية والعراق وإيران وخاصة في محافظات عقاري، فان، اغزي، بتلبس موش،ديار بكر وغيرها.
يتوزع الكورد مذهبيا في تركيا بين السنة 70% ومعظمهم شافعين وبين علويين 30% مع وجود مجموعه تقدر بعشرات ألاف من الازيديين ويتحدثون جميعهم اللغة القرمانية .
أما نسبة الأكراد في سورية لا تقل عن 8.5% من مجموع سكان سورية ولا تزيد عن 11.5% في كل التقديرات.وتمتد المناطق التي يسكنها الكورد في سورية على طول الشريط الحدودي شمالا بمحاذاة الحدود التركية – السورية وحتى الحدود السورية العراقية التركية ، وهم يشكلون أغلبية ظاهرة في تلك المناطق فضلا عن وجود تجمعات سكانية في حلب ودمشق والرقه وفي مناطق المالكية ،قبور البيض، عامودا، الدرباسية ،ديرك، عبن العرب ، كرداغ..
يشكل كرد إيران 16% من مجموع الكورد في العالم. عددهم 4,398,000 نسمة (حوالي 6%                  من مجموع سكان إيران). يعيش معظمهم في غرب وشمال غرب إيران. واستنادا إلى تقديرات عام 2006 فإن ما يقارب 7% من مجموع 68،688،433 من الساكنين في إيران هم من الأكراد ويقدر عددهم بحوالي 6.2 مليون نسمة. يعيش معظم الأكراد في ومحافظة کردستان محافظة کرمانشاه ومحافظة ايلام ومحافظه همدان ومحافظه لورستان ومحافظه بة ختياري.
أما كورد العراق تتفاوت الإحصائيات المتعلقة بإعدادهم  بعض الدراسات تشير إلى أنهم يشكلون 15% من أكراد العالم أي ما يقارب أربعة مليون نسمة وهو يشكل 12% من سكان العراق . في حين المصادر الرسمية في إقليم كردستان تذكر نسب اعلي من ذلك قد تصل إلى 17%  ويتمركزون في المنطقة الشمالية من العراق المعروفة بإقليم كردستان كأغلبية سكانية في محافظات اربيل ، سليمانية ودهوك . ويتواجدون في أعداد كبيرة في محافظة كركوك ولهم تجمعات سكانية في نينوى وديالى .

  

د . خالد العبيدي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2015/01/03



كتابة تعليق لموضوع : كردستان و الكورد
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق لطيف عبد سالم ، على حكايات النصوص الشعرية في كتاب ( من جنى الذائقة ) للكاتب لطيف عبد سالم - للكاتب جمعة عبد الله : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته شكري وامتناني إلى الناقد المبدع الأديب الأستاذ جمعة عبد الله على هذه القراءة الجميلة الواعية، وإلى الزملاء الأفاضل إدارة موقع كتابات في الميزان الأغر المسدد بعونه تعالى.. تحياتي واحترامي لطيف عبد سالم

 
علّق جعفر عبد الكريم الحميدي ، على المرجع الشيخ الوحيد الخراساني يتصدر مسيرة - للكاتب علي الزين : أحسنت أحسنت أحسنت كثيرا.. اخي الكريم.. مهما تكلمت وكتبت في حق أهل البيت عليهم السلام فأنت مقصر.. جزيت عني وعن جميع المؤمنين خيرا. َفي تبيان الحق وإظهار حقهم عليهم السلام فهذا جهاد. يحتاج إلى صبر.. وعد الله -تعالى- عباده الصابرين بالأُجور العظيمة، والكثير من البِشارات، ومن هذه البِشارات التي جاءت في القُرآن الكريم قوله -تعالى- واصفاً أجرهم: (أُولَٰئِكَ عَلَيْهِمْ صَلَوَاتٌ مِّن رَّبِّهِمْ وَرَحْمَةٌ ۖ وَأُولَٰئِكَ هُمُ الْمُهْتَدُونَ.. تحياتى لكم اخي الكريم

 
علّق ابو مديم ، على لماذا حذف اليهود قصة موسى والخضر من التوراة ؟ - للكاتب مصطفى الهادي : السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته : ملاحظة صغيرة لو سمحت سنة 600 للميلاد لم يكن قد نزل القرآن الكريم بعد حتى ان الرسول الأكرم صلى الله عليه وآله وسلم لم يكن قد خلق بعد حسب التواريخ حيث ولد عام 632 ميلادي

 
علّق احمد ابو فاطمة ، على هل تزوج يسوع المسيح من مريم المجدلية . تافهات دخلن التاريخ. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : منذ قديم العصور دأب منحرفي اليهود الى عمل شؤوخ في عقائد الناس على مختلف أديانهم لأهداف تتعلق يمصالهم الدنيوية المادية ولديمومة تسيدهم على الشعوب فطعنوا في أصول الأنبياء وفي تحريف كتبهم وتغيير معتقداتهم . فلا شك ولا ريب انهم سيستمرون فيما ذهب اليه أجدادهم . شكرا لجهودكم ووفقتم

 
علّق سعدون الموسى ، على أساتذة البحث الخارج في حوزة النجف الأشرف - للكاتب محمد الحسيني القمي : الله يحفظهم ذخرا للمذهب

 
علّق احمد السعداوي الزنكي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : كلنا سيوف بيد الشيخ عصام الزنكي ابن عمنا وابن السعديه الزنكيه الاسديه

 
علّق سلام السعداوي الاسدي ، على نَوالُ السَّعْداويُّ بينَ كَيْلِ المَدِيحِ وَكَيْلِ الشَّتائم! - للكاتب زعيم الخيرالله : نحن بيت السعداوي الزنكي الاسدي لايوجد ترابط بيننا مع عشيره السعداوي ال زيرج

 
علّق جعفر عبد الكريم الحميدي ، على المرجعية الشيعية هي صمام الأمان  والطريق لأهل البيت - للكاتب علي الزين : لقد ابتليت الأمه الإسلامية في زماننا َكذلك الا زمنه السابقة بكثير ممن يسعون إلى الإهانة إلى الدين او المذهب. َولاغرابة في الأمر. هنالك في كل زمان حاقدين اَو ناقصين. َوبسبب ماهم فيه من نقص او عداء. يوظفون عقولهم لهدم الدين او المذهب.. لعتقادهمان ذلك سوف يؤدي إلى علو منزلتهم عندالناساوالجمهور.. تارة يجهون سهامهم ضد المراجع وتارة ضد الرموز.. حمى الله هذا الدين من كل معتدي.. أحسنت أيها البطل ابا حسين.. وجعلكم الله ممن تعلم العلم ليدافع او من أجل ان يدافع عن هذا الدين العظيم

 
علّق نداء السمناوي ، على لمحة من حياة الامام الحسن المجتبى عليه السلام - للكاتب محمد السمناوي : سيضل ذكرهم شعاع في طريق الباحثين لمناقبهم احسنت النشر

 
علّق علاء المياحي ، على جريمة قتل الوقت. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : احسنتم سيدتي الفاضلة وبوركت جهودكم ..كنت اتمنى ان اعرفكم واتابعكم ولكن للاسف الان قد علمت وبدأت اقرأ منشوراتكم..دكمتم بصحة وعافية

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على الأنوار - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : {اللَّهُ نُورُ السَّمَاوَاتِ وَالأرْضِ مَثَلُ نُورِهِ كَمِشْكَاةٍ فِيهَا مِصْبَاحٌ الْمِصْبَاحُ فِي زُجَاجَةٍ الزُّجَاجَةُ كَأَنَّهَا كَوْكَبٌ دُرِّيٌّ يُوقَدُ مِنْ شَجَرَةٍ مُبَارَكَةٍ زَيْتُونَةٍ لا شَرْقِيَّةٍ وَلا غَرْبِيَّةٍ يَكَادُ زَيْتُهَا يُضِيءُ وَلَوْ لَمْ تَمْسَسْهُ نَارٌ نُورٌ عَلَى نُورٍ يَهْدِي اللَّهُ لِنُورِهِ مَنْ يَشَاءُ وَيَضْرِبُ اللَّهُ الأمْثَالَ لِلنَّاسِ وَاللَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ } [النور35] . انه الله والنبي والوصي.

 
علّق منير حجازي ، على الحشد الشعبي يعلن بدء عملية كبرى لتجفيف هورة الزهيري آخر معاقل الإرهاب في حزام بغداد : تخريب البيئة وخلق بيئة للتصحر عملية غير انسانية من قبل دولة المفروض بها تمتلك الامكانيات الجوية الكبيرة التي تقوم بتسهيل مهمة اصطياد الارهابيين والقضاء عليهم . يضاف إلى ذلك ما هو دور القوة النهرية التي تتجول في دجلة والفرات والحبانية وغيرها . ما بالكم امعنتم في ارض العراق وموارده تخريبا . سبب انقطاع الامطار هو عدم وجود المناطق الرطبة الموازية التي تغذي الفضاء بالبخار نتيجة لقلة المياه على الأرض .

 
علّق سلام الجبوري ، على مظلومية الزهراء عليها السلام في مصادر الشيعة الإمامية قراءة تحليلية موجزة - للكاتب السيد زين العابدين الغريفي : السلام عليكم سيدنا نطلب من سماحتكم الاستمرار بهذه البحوث والحلقات لاجل تبصير الناس وتوعيتهم

 
علّق عشيره السعداوي الاسديه ال زنكي ، على نَوالُ السَّعْداويُّ بينَ كَيْلِ المَدِيحِ وَكَيْلِ الشَّتائم! - للكاتب زعيم الخيرالله : عشيره السعداوي في مصر ليس كما هيه بيت السعداوي ال زنكي الاسديه

 
علّق دلشاد الزنكي خانقين ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السلام عليكم نحن عشيره الزنكي في خانقين واجدادي في السعديه وحاليا متواصلين مع الزنكنه وقبل ايام اتصل علينا الأخ وابن العم ابو سجاد الاسدي من بغداد ويرحب بنا الشيخ محمد لطيف الخيون قلت له ان شيخنا اسمه الشيخ عصام الزنكي قال لي ان الشيخ عصام تابع لنا.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : الشيخ جميل مانع البزوني
صفحة الكاتب :
  الشيخ جميل مانع البزوني


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net