صفحة الكاتب : فوزي صادق

من سيربي أبناءنا بالمستقبل؟
فوزي صادق

المقالات لا تُعبر عن وجهة نظر الموقع، وإنما تعبر عن رأي الكاتب.

ربما سيختلف معي البعض، لكن هي الحقيقة والقراءة الصحيحة للواقع القادم ، فلقد تغيرت المعادلة واستبدلت المهمات ، فالأم لن تعد أماً ، والأب لم يعد أباً ، وستقتصر مهماتهما على التربية الإلكترونية !

كانت الأم العظيمة تحمل العبء الأكبر في مشروع الأبناء وبناء المستقبل، فهي من يغرس ويزرع ويغسل ويطبخ ، ويذاكر، ويداوي ، ويأوي ، وربما تعمل بنفس الوقت ، أما الأب الشجاع ، فكان يؤمن السكن ولقمة العيش ، والعلاقات الخارجية مع العائلة ، كالتعليم والمشافي والمشاوير وغيرها ، وأحيانا يشارك الأم ببعض المهام المنزلية ، إذا الأم تزرع والأب يحصد ، وهذا مشروع جميل متناغم بين الرجل والمرأة .

لكن الجيل القادم سيختلف جداً ! وستتغير كل المهمات الأسرية ، وستتبدل أشياء كثيرة بعصر العالم الجديد ، بعصر السرعة والإعلام المفتوح ، بعصر الزحمة والركض وراء المعيشة الضنكة ، وسيصبح ثمانون بالمائة من الأمهات الخليجيات موظفات حسب إحصائيات رسمية ، والنتائج الأن بتصاعد ، وسنبدأ من حيث أنتهى الخواجات " الغرب " ، وستزداد لدينا أعداد المربيات ودور الحضانة .

أتصلت ببعض مسؤولي التراخيص عن دور الحضانة وبيوت التربية الخاصة بدول الخليج العربي ، وأخبروني أن طلب افتتاح مدارس ورياض خاصة للأطفال الصغار وحتى " الرضع " بازدياد مضطرد ، مما توقع بعضهم أن بعد عشر سنوات ستصبح دول الخليج مكتظة بمدارس التربية والحضانة بشكل ملحوظ ، وستستلم مهمة تربية أبناءنا ،جنباً الي جنب مع المربية المنزلية ، والسبب انشغال الأم بالوظيفة ، وهذا حتمي وضروري من أجل لقمة العيش بالعصر الجديد .

صحيح توجد استثناءات ببعض البيوت ، ولازالت أمهات يقمن بالدور القديم المنوط بهن ، لكن هذا هو الواقع القادم ، فنحن نساير الحياة الجديدة ، ويجب أن نتكيف معها ، ويجب أن نلوي عنق العادات والتقاليد كي نواكب شعوب العالم بعصر العولمة المعلوماتية ، وستصبح العلاقات الأسرية والاجتماعية بالنظام الإلكتروني ، وهاهي بدأت منذ سنوات وتواصل الانتشار ، وأصبح كل شيء برسالة الكترونية بالواتساب وغيره ، كتربية الأبناء ، والسلام على الوالدين ، وعلاقات الأزواج ، ودعوات الأفراح والأتراح ،  والمعايدة وصلة الرحم ، والكثير من مظاهر التواصل الاجتماعي الإنساني ، فلقد سلبها العالم الإلكتروني العصري ورمى بواقعها وجمالها الواقعي ، وأستبدلها بثوب من الخيال الرقمي .


قناتنا على التلغرام : https://t.me/kitabat


فوزي صادق
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2015/02/25



كتابة تعليق لموضوع : من سيربي أبناءنا بالمستقبل؟
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :





الكتّاب :

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :


مقالات متنوعة :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net