صفحة الكاتب : ا . د فاضل جابر ضاحي

أسبقية علي الوردي
ا . د فاضل جابر ضاحي

 يعد الدكتور محمود اسماعيل الباحث المصري المعروف، على قدر كبير من الاحترام بين الباحثين العرب المعاصرين، وذلك لما يتمتع به من نشاط علمي رفيع، وجرأة فكرية مشهودة . فضلاً عن مساهماته الرائدة في بحوث التاريخ العربي الاسلامي . ويأتي كتابه ((نهاية اسطورة))( ) أحد ابرز ما طرحه هذا المفكر في أدبيات النقد التاريخي، إذ حاول فيه نسف ما جاء به ابن خلدون المؤرخ المعروف (ت 808هـ/1406م) في مقدمته الشهيرة من آراء وطروحات وأفكار شكلت نظريته في علم الاجتماع الذي سماه ((العمران البشري))( )، وكذلك ما طرحه في مجال إضفاء الصفة العلمية على التاريخ( ) ، والذي سمي فيما بعد بمصطلح فلسفة التاريخ . وقد بنى محمود اسماعيل نقده لإبن خلدون على أساس واحد مفاده أن الأخير، إنما أخذ أفكاره تلك من رسائل أخوان الصفا( ) من دون أن يشير اليها ، بل أنه عد فعله هذا بمثابة السرقة( ) .
ودلل على ذلك بمقارنة النصوص الواردة في مقدمة ابن خلدون مع مثيلاتها في رسائل أخوان الصفا، وباسلوب يثير الدهشة والاعجاب ويقنع القارئ الى حد كبير أن ما يقوله ليس بعيداً عن الصحة . لاسيما اذا علمنا أن رسائل أخوان الصفا لم تكن كتاباً عابراً أو مغموراً، بل ذاع صيته وانتشر في أصقاع البلاد العربية والاسلامية منذ تأليفه في القرن الرابع الهجري/العاشر الميلادي، فلابد والحال هذا أن يكون ابن خلدون قد اطلع عليه بوصفه أحد مثقفي عصره المعروفين ، لاسيما وأنه قد اطلع على العديد من الكتب بما فيها الأقل شأناً من تلك الرسائل، كما يفصح عن ذلك الاطلاع على مصادر معلومات كتابه العبر( ) .
لقد ظهرت الكثير من الردود والانتقادات بعد صدور كتاب الدكتور محمود اسماعيل، واكثرها كانت ناقمة عليه رافضة لما طرحه، أشار اليها الباحث المذكور في مقدمة كتابه (نهاية اسطورة)( ) . وقد يسأل القارئ الكريم، فما شأن الدكتور علي الوردي بكل هذا ؟ فنقول: اننا لا نأتي بجديد حين نذكر أن القراءة والاطلاع هما من ينبه الباحث على المواضيع التي يمكن البحث فيها، فالأفكار لا تأتي لوحدها، بل عن طريق القراءة، وكثيراً ما تنبهنا الى مواضيع جديدة، أصبحت فيما بعد مؤلفات مستقلة باتباعنا هذا السبيل . ان استقاء هذه الأفكار ليس عيباً، بل سبيلاً صائباً للبحث والتقصي، شريطة أن يشير الباحث الى فضل من سبقه في الفكرة التي طورها وبنى لها هيكلاً كاملاً، حتى وإن كانت تلك الفكرة عبارة عن إشارة بسيطة في نظره، وحتى اذا اصبحت تلك الاشارة التي لا تتعدى أسطراً قليلة، مجلداً ضخماً لديه .
لقد نال كتاب محمود اسماعيل شهرة واسعة لدى المهتمين بإبن خلدون أو بالشأن الفكري بصورة عامة، لكن هل كان أول من توصل الى تلك العلاقة بين مقدمة ابن خلدون وأخوان الصفا ؟!
إن الاطلاع على ما جاء في كتاب الدكتور على الوردي الموسوم ((منطق ابن خلدون))( )، ولاسيما في فصله التاسع المعنون ((بين الكل والأجزاء))( )، يتضح له جلياً أن مؤلفه أكد تلك الصلة في أهم جزء من نظرية ابن خلدون، وهو المتعلق بنشوء الدول وزوالها، فأخوان الصفا يؤكدون : ((أن الدول تبدأ أول أمرها نشيطة قوية ثم تأخذ بالانحطاط والاضمحلال شيئاً فشيئاً ثم تنتهي أخيراً))( ) . أما ابن خلدون فيقول: ((...فهذا العمر للدولة بمثابة عمر الشخص من التزيد الى سن الوقوف ثم الى سن الرجوع))( )، أو كما قال الدكتور علي الوردي معلقاً على فكرة ابن خلدون هذه، أن الاخير شبَّه الدول بحياة الانسان من فتوة وكهولة وهرم( ) . فالوردي يرى أن ابن خلدون جاء بذات الفكرة، لكنه زاد على ما جاء به أخوان الصفا من خلال تعليله لظاهرة زوال الدول( ) . ثم أردف الوردي فقال: ((ولو أننا استطعنا مواصلة البحث في المؤلفات التي ظهرت قبل ابن خلدون لتبين لنا أكثر أفكاره إنما استمدها منها قليلاً أو كثيراً))( )، ثم يسترسل المرحوم الوردي فيقول: ((يغلب على ظني ان ابن خلدون قد استمد فكرته عن الدورة الاجتماعية من أخوان الصفا، أنما هو طوَّرها وأخضعها لمنطقه الجديد))( ).
ومن يقرأ كتاب محمود اسماعيل المشار اليه اعلاه يجد أن الفكرة العامة لا تختلف كثيراً عن فكرة الوردي هذه، والفرق بينهما أن الباحث المصري أسهب في مقارنة النصوص بين كتابي ابن خلدون وأخوان الصفا وشدد في الكثير من صفحات كتابه على سطو ابن خلدون وسرقته لأفكار أخوان الصفا . أما الدكتور الوردي فأنه اختصر ذلك كثيراً واستعمل مصطلحات أهدأ وأقل حدة من مصطلحات اسماعيل تجاه ابن خلدون مثل ((استمد أو أخذ أفكاره)) لكنه على خلاف الباحث المصري التمس العذر لإبن خلدون ، بل دافع عنه في هذا المجال، يفهم ذلك مما قاله ونصه: ((وليس هذا قدح لإبن خلدون أو انتقاص من عظمته الفكرية، فهو انما اقتبس تلك الأفكار لكي يؤلف منها نظريته الجديدة، على منوال ما يفعل المخترع حين يركب اختراعه الجديد من مخترعات سابقة))( ) .
ومن الجدير بالذكر ان علي الوردي ذكر ايضاً صلة نظرية ابن خلدون مع ما جاء به مفكرون مسلمون آخرون سبقوه زماناً مثل: أبي حيان التوحيدي وابن الهيثم والفارابي وابن سينا ولسان الدين بن الخطيب وابن العربي أو قبل ذلك كله ذكر تأثره بالقرآن الكريم( ) .
والذي نريد البوح به هنا أن باحثاً لامعاً مثل محمود اسماعيل حينما أراد أن يؤلف كتاباً حول أصل نظرية ابن خلدون ونقدها، لابد وأنه حاول جمع ما كتب عن الأخير بغية الاطلاع عليه، ومن بين أشهر الذين كتبوا عنه الدكتور علي الوردي في كتابه المذكور آنفاً ، أي منطق ابن خلدون، ولهذا فهو على أكثر الظن أطلع عليه وعلى فصله التاسع المشار اليه أعلاه، فلماذا لم يذكر اسبقية الوردي في ذلك ويشير اليه بوصفه احد مصادر معلوماته ؟ ، إذ ان ذلك لا ينتقص منه لأن البحث يبدأ من حيث انتهى الآخرون – كما يقال – أو ان الباحث يطور اشارة لفكرة جاءت عند باحث ما. لكن قائمة المصادر التي اعتمدها محمود اسماعيل في كتابه (( نهاية اسطورة)) تخلو من الاشارة الى كتاب علي الوردي المذكور ولم يشر اليه في متن كتابه ايضاً . ونحن هنا لا نؤاخذ الاستاذ الفاضل محمود اسماعيل على ما توصل اليه بشأن انتحال ابن خلدون لأفكار أخوان الصفا، بل نؤيده في ذلك، ولكن نؤشرعليه عدم ذكره لأسبقية الوردي في الاشارة الى هذا الأمر . وربما سبقنا بعض الباحثين الى التنويه لأسبقية علي الوردي بالربط بين مقدمة ابن خلدون وأفكار أخوان الصفا( ) ولكننا لم نقرأ أن احدا منهم أخذ على الباحث المصري عدم ذكره لأسبقية علي الوردي في ذلك الربط صراحة ، وربما ورد ذلك عند أحدهم غير أننا لم نطلع عليه، وعلى أية حال فإن ما ذكرناه ليس انتقاصاً من جهد الباحث محمود اسماعيل ، بل يحسب له تتبعه تلك النصوص ومقارنتها . فضلاً عن جرأته على الخوض في موضوع عالي الحساسية، أثار ضده حينها موجة عاتية من الردود القاسية . ونرى أن هذه الموجة لم تأت لأنه انتقد ابن خلدون وضعف نظريته، بل ايضاً لأنه أوضح اصالة أفكار أخوان الصفا، التي جاءت في رسائلهم، لاسيما وان هذه الرسائل تعرضت الى حملات معادية ومن ذلك ما قام به الخليفة العباسي المستنجد بالله (555-566هـ) حيث أمر بحرق مكتبة أحد القضاة لأن فيها كتب مثل رسائل أخوان الصفا وكتاب الشفاء لأبن سينا( ) . وذكرالمؤرخ شمس الدين الذهبي (ت 748هـ ) جملة من العلوم والكتب التي يحرم تعلمها ونشرها فذكر من بينها رسائل أخوان الصفا( ) .

 

  

ا . د فاضل جابر ضاحي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2015/03/06


  أحدث مشاركات الكاتب :



كتابة تعليق لموضوع : أسبقية علي الوردي
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

أحدث التعليقات إضافة (عدد : 1)


• (1) - كتب : مازن الموسوي ، في 2020/12/24 .

احسنتم




حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق العراقي علي1 ، على هل السبب بالخطيب أم بصاحب المجلس؟!! - للكاتب صلاح عبد المهدي الحلو : الكاتب القدير ما تقوله عين الصواب لكن فاتك بعض الامور اريد ان اوضحها كوني كفيل موكب اعاني منها من سنوات 1- كثرة المواكب وقلة الخطباء 2- لقد تساوت القرعه وام شعر وصرنا لانفرق بين كفيل الموكب المخلص ومن جاء دخيلا على الشعائر جاء به منصبه او ماله 3- ان بعض الخطباء جعل من المنبر مصدر للرزق وبات لايكلف نفسه عناء البحث والتطوير ورد الشبهات بل لديها محفوظات يعيدها علينا سنويا وقد عانيت كثيرا مع خطيب موكبي بل وصلت معه حد التصادم والشجار 4- لا تلومون كفلاء المواكب بل لوموا الخطباء الذين صارو يبحثون عن من يمنحهم الدفاتر ويجلب لهم الفضائيات ويستئجر لهم الجمهور للحظور 5- اما نحن الفقراء لله الذي لانملك الا المال الشحيح الذي نجمعه طوال السنه سكتنا على مضض على اشباه الخطباء لانه لايطالبوننا بالدولار والفضائيات لتصويرهم وصرنا في صراع الغاء المجالس او اقامتها على علتها فاخترنا الخيار الثاني 6- نحن لانطالب بمنحنا الاموال بل نطالب من الغيارى والحريصين على الثوره الحسينيه والمنبر الحسيني ان يتكفلوا بالبحث لنا عن خطباء متفوهين ويتفلون دفع اجورهم العاليه لاننا لا طاقه لنا بدفع الدولارات والله المسدد للصواب

 
علّق إيزابيل بنيامين ماما آشوري. ، على جهل التوراة هل يعني جهل الله او خطأ الوحي أو كذب موسى ؟ - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة اخ صالح السنوسي . إذا كانت الكتب المقدسة مخفية وبعيدة عن متناول ايدي الناس فما الفائدة منها؟ وانا معكم الله لا يترك رسالاته في مهب الريح بل يتعهدها عن طريق الأنبياء واوصيائهم من بعدهم اسباط او حواريين او ائمة يضاف إلى ذلك الكتاب الذي يتركه بينهم ، ولكن اذا كفر الناس بخلفاء الانبياء وحاربوهم وقتلوهم ثم اضاعوا الكتب او قاموا بتزويرها فهذا خيارهم الذي سوف عليه يُحاسبون. يضاف إلى ذلك لابد من وجود فرقة او فئة على الحق تكون بمثابة الحجة على بقية من انحرف. وهنا على الإنسان ان يبحث عن هذه الفرقة حتى لو كانت شخصا واحدا. فإذا بدأ الانسان بالبحث صادقا ساعده الرب على الوصول ومعرفة الحقيقة. ذكر لنا المسلمون نموذجا حيا فريدا في مسألة البحث عن الدين الحق ذلك هو سلمان الفارسي الذي اجمع المسلمون قاطبة على انه قضى عشرات السنين باحثا متنقلا عن دين سمع به الى ان وصل وآمن. والقرآن ذكر لنا قصة إبراهيم وبحثه عن الرب وعثوره عليه بين مئآت المعبودات التي كان قومه يعبدونها . لا ادري ما الذي تغير في الانسان فيتقاعس عن البحث .

 
علّق سيف الزنكي السعداوي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : اهلا وسهلا بالشيخ عصام الزنكي في محافظه ديالى السعديه

 
علّق ايزابيل بنيامين ماما اشوري ، على جهل التوراة هل يعني جهل الله او خطأ الوحي أو كذب موسى ؟ - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة وبركة عليكم اخي الطيب صالح السنوسي واهلا وسهلا بكم اخا عزيزا . بحثت في فيس بوك ووضعت اسمكم في الباحث ولكن ظهر لي كثيرون بهذا الاسم (Salah Senussi ) فلم اعرف ايهم أنت . والحل إما أن تكتب اسئلتكم هنا في حقل التعليقات وانا اجيب عليها ، او اعطيك رابط صفحتي على الفيس فتدخلها صديق وتكتب لي اشارة . او تعطيني علامة لمعرفة صفحتكم على الفيس نوع الصورة مثلا . تحياتي وهذا رابط صفحتي على الفيس https://www.facebook.com/profile.php?id=100081070830864

 
علّق صالح السنوسي ، على جهل التوراة هل يعني جهل الله او خطأ الوحي أو كذب موسى ؟ - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : اولا انى اكن لك كل التقدير والاحترام وارجو من الله قبل ان اموت التقى بك والله علي كل شى قدير .........طرحك للحقائق جعلتنى اتعلق بكل ما تكتبين وانا رجل مسلم ابحث عن الحقيقة دائما وارى فيك يد العون منك وانا اقدر افيدك ارجو ان تساعدينى لانى لدى كثير من الاسئلة على رسالة عيسى المسيح عليه صلةات الله هدا معرفي على الفيس Salah Senussi اما بخصوص قدسية الثوراة وبقية الكتب ان الله لا يرسل رسالات الى عباده ويتركها في مهب الريح للتزوير ثم يحاسبنا عليها يوم البعث مستحيل وغير منطقى لدالك الكتب الاصلية موجودة ولكن مخفيةوالله اعلمنا بدالك في القران

 
علّق عمار كريم ، على في رحاب العمارة التاريخية دراسة هندسيه في العقود والاقبية والقباب الاسلامية - للكاتب قاسم المعمار : السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة ... شكرا جزيلا للمعلومات القيمة المطروحة حول هذا الموضوع الهام جدا .... يرجى ابلاغنا عن مكان بيع هذا الكتاب داخل العراق ... واذا كانت لديكم نسخة PDF يرجى ارسالها لحاجتنا الماسة لهذه الدراسة مع فائق التقدير والامتنان.

 
علّق سلام جالول شمخي جباره ، على فرص عمل في العتبة العباسية المقدسة.. إليكم الشروط وآلية التقديم : الاسم. سلام جالول. شمخي جباره. خريج. ابتدائيه. السكن. محافظه البصرة المواليد. ١٩٨٨. لدي اجازه سوق عمومي. رقم الهاتف. 07705725153

 
علّق الشيخ العلياوي ، على البُعد السياسي (الحركي) لنهضة الإمام الحسين (عليه السلام) - للكاتب د . الشيخ عماد الكاظمي : السلام عليكم بورکتم سماحة الشيخ علي هذا الايجاز، ونأمل ان تشیروا الی البعدین العقائدي والفقهی في خروج سيد الشهداء عليه السلام ولا تترکون القارئ في حيرة يبحث عنهما

 
علّق حسن الزنكي الاسدي كربلاء المقدسة ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : يوجد الشيخ قاسم الزنكي في كربلاء ويرحب بجميع الزناكيه من السعديه وكركوك الموصل

 
علّق احمد زنكي كركوك مصلى مقابل الحمام ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : عشيره زنكي في كركوك بدون شيخ

 
علّق ممتاز زنكي كركوكي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن عشيره زنكي في كركوك مصلى القديمه تعرف المنطقه اغلبها زنكي اسديون الأصل من محافظه ديالى سابقا سعديه وجلولاء ومندلي رحلو من مرض الطاعون سكنوا كركوك

 
علّق كريم زنكي السعديه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : الف هلا ومرحبا بكل عشيره الزنكي ومشايخها الشيخ الاب عصام الزنكي في السعديه

 
علّق محمد السعداوي الاسدي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : سلام عليكم ديالى السعديه ترحب بكل عشيره الزنكي في العراق والشيخ عصام ابو مصطفى الزنكي متواجد في ديالى وبغداد ومرتبط حاليا مع شيخ عبد الامير الاسدي ابو هديل يسكن منطقه الشعب في بغداد

 
علّق خالد السعداوي الاسدي ، على ديوان ال كمونة ارث تاريخي يؤول الى الزوال - للكاتب محمد معاش : أجمل ماكتب عن ال كمونه وشخصياتها

 
علّق ذنون يونس زنكي الاسدي موصل ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : الى الأخ الشيخ ليث زنكنه الاسدي نحن عشيرة الزنكي ليس عشيرة الزنكنه مع جل احتراماتي لكم نحن دم واحد كلنا بني أسد وشيوخ ال زنكي متواجدين في ديالى الشيخ عصام ابو مصطفى والشيخ العام في كربلاء الشيخ حمود الزنكي وان شاء الله الفتره القادمه سوف نتواصل مع عمامنا في السعديه مع الشيخ عصام وجزاك الله خير الجزاء .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : عبد الستار عبد الجبار گعيد
صفحة الكاتب :
  عبد الستار عبد الجبار گعيد


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net