صفحة الكاتب : عادل القرين

رائحة الذاكرة
عادل القرين
سكرة وحمرة، وشيء من جنون.. لحب شهي، وهيام أجمل!
 
 
 
أرنو النخيل بطرف عيني، فأخال اسمي بين عذوقها يتبختر!
 
 
 
مقياس الحال سطره السؤال.
 
ــ وعلى رواية أخرى:
 
مقياس الحال مسطرة السؤال.
 
 
 
كُن كالذهب كلما زاد طرقك بان بريقك ولمعانك.
 
 
 
خضاب الفكر كتاب المستقبل.
 
 
 
حديث الحارة تعرفه المنارة.
 
 
 
القلم البارع لا يرسم كلمات التسويف والاتكالية بكنا وكانوا، فقد باتت شفاه الطيف بالجد والعمل!
 
 
 
الصبح وردة عطاء، وابتسامة وفاء.
 
 
 
إيهٍ يا بحر..
لا تنظرني بعين واحدة لأحن عليك بكف الرواية، ونوارس الغواية!
 
 
 
معزوفة الحب دندنة مباحة، فعلام البوح بها ساعات السمر؟!
 
 
 
الحُفن المتثاقلة ما عادت مستساغة مثل ذي قبل بألسنة السُكَّر!
 
 
 
اقتراب الروح لأصلها كفيلة بتحديد وتجديد الحب الحقيقي فينا!
 
 
 
أيها الضجيج القابع في ظهر الجدار كشف عن وجهك فقد بان اعوجاج السُمار!
 
 
 
بناء الذات حالة من حالات الوعي والمعرفة.. فكيف يتم التغيير الفكري بمنظور التأثر والتأثر؛ دون تصنعٍ أو مردود؟
 
 
 
أُفتش عن حرفي في كل المرايا كي استنطق الحكاية والمعنى!
 
 
 
لا جهات للحب عدا طريق البوح الصادق، والقُبلة المضمخة بالرضاب!
 
 
 
ديدن العاجز تمرير الجوائز!
 
 
 
عذوق التمر لا يبيعها التمار!
 
 
 
فضيحة المغرور غطرسة السرور.
 
 
 
المطر أغنية السماء، وألحانه الطبيعة.
 
ــ وعلى رواية أخرى:
 
المطر أغنية السماء، وألحانه أنامل الطين.
 
 
 
تربية الرجولة بدايتها الطفولة.
 
 
 
الخطوات المتعثرة لا تُثير حفيف الشجر العالي!
 
 
 
البطون الخاوية لا تطرقها أيادي الشبع!
 
 
 
الورد يجهل بستانه، ويتغنج بطاريه!
 
 
 
من تعامى ذاته كتب مبرراته.
 
 
 
كلما استفحل العمر فينا نطقت جوارحنا: ما أعمق الصورة، وما أبلغ الإطار!
 
 
 
طوفان قلبي قد شح البكاء..
وعيناكِ نافذتا السماء..
فهلا ألهمتني خطواتكِ فلسفة الجواء؟!
علميني كيف أغرد كالبلابل، وأركض كالخيل الأصيل.. وإذا ما خانك التعبير انظريني كالمرآة، ورُشيني عطركِ المفتون Givenchy!
 
 
 
لماذا أغلب أفواه التمجيد مخدرة بزركشة الإعجاب، وتجشؤ المآدب؟!
ــ التجشؤ: هو الصوت الذي يخرج من الفم عند الامتلاء، والله يكفيك شر نوعية الأكل ورائحة الهبوب، ويسميه البعض التكريع و الـتچدي.
 
 
 
من راهن على الصدق لم يأبه بمراوغ التدليس!
 
 
 
الواهمون بطيالسة المديح هل علموا كم سيعيش أبليس؟!
 
 
 
إذا أردت أن تواسي المراهق في تعبئته وتصرفاته عليك بكبس زر الإعجاب.. ولكن زج الكلمات الفاتنة جيداً قبل الرضاعة، كيلا يُصاب بالحمى والإسهال!
 
 
 
كتب الوردي مهزلة العقل البشري، وكتب الواقع رؤية الحال من المُحال!
 
 
 
(الاستخفاف) حالة صحية في كشف المعقول واللا معقول!
 
 
 
هيبة الليل قُبلة على جبين السحر!
 
 
 
المُقل الواعية في حوزتها كُنه الأسماء، فما الضير من رفع ساترة المسرح لقراءة عناوين الأسطح البائدة من جديد؛ على نمط ورؤية الغزكشميري؟!
 
 
 
من هاب التهديف استعان بالأطفال لرمي الحجارة من المدرجات!
 
 
 
القوة لا تؤمن بتصفيق الساذج، وأعمى البصيرة!
 
 
 
جرب خطيب اخطاك ينفع بطاريك
واتبختر بطيب الرجل لمر زوله
واحزم احبال الريح ينشد بخاويك
بجمع النحل للورد ويدور حوله
ولا تلتفت للظل خوفٍ يبطيك
لجل التقدم والأمم فيها رسوله
 
 
 
حاك الصبح أهداب حرفه، وظنت أنامله مناصفة الأُجرة!
 
 
 
مجاملة الإطار تمقُتُها الملامح، ويمُجها المسمار!
 
 
 
كتب على مرآة غرفتها: الصبح أنتِ، وهل لي أُمنية أخرى؟!
 
 
 
ارفق عليها بنبيذ أشعارك، فقد بان ضُحاها، وتجلى سهارك!
 
 
 
الكلمات المؤجلة يؤرخها الوعد، ويوثقها التأريخ.
 
 
 
لا تهز قلبها كالفنجان، فالشاعر تقلبه المشاعر!
 
 
 
لا تذبل أزهار الحب المسقاة بالغزل!
 
 
 
الأشجار القصيرة تهزها الأطيار، والثمار العارية يقطفها الزوار بالتخمين والطمع!
 
 
 
الصبح: هو قيثارة وردٍ على مُتكأ العصا، وسيمفونية كلمة في أوتار الجوى، وفحوى التمتمات.
 
 
 
حين نجدف بالحرف نشد أشرعة المعنى بخيوط الغبار..
بياهو أحچي وانهي الغصه الطويله
بياهو أحچي وانهي القصه العليله
بياهو تبلع تنبلع وصوتك تمرمر
بياهو اكتب والغصن منك تكسر
فوق واصحى من اللعب وگلي تزعتر
يمكن ارقد ويمكن اقعد وبيك اتحسر!
 
 
 
حين نعتصر ليمون الذاكرة، لابد أن نمزجه بنعناع البوح واليقين..
 
جعل الفرح يرسم لنا انهار واشجار
وبيوت عمرك بالعرس يطربها غوار
غوار يا حبي تره عايش بدينا
وغوار يا حظي تره زفة حچينا
وغوار يا عمري تره بكاسه ارتوينا
وغوار يا سوسة نخل يضحك علينا!
 
 
 
كيف له أن يطرق أبواب مدينتها، وهي موصدة بالهجرة؟!
لا علم له بذلك، فأحاجي الغنج التي دللت على خطواتها ما زالت ساهرة!
 
كيف  له أن يداعب بأنامله الجريئة خلخالها البراق في ليلٍ مستباح بالسُقية؟!
 
نعم، قد أضاع طريق العودة، ولم يجد منالاً لرائحة الإياب إلا في رفيف التفاح!
 
 
 
الصبح وردة خلف أسْوِجة الاشتياق!
 
 
 
استنطق نقط الماء، واحتسى سحب السماء، فعلام يكابره السوسن بهيامه؟!
 
 
 
الحرف رائحة الذاكرة!
 
 
 
من خالط الآباء كتب حكمتهم بعد حين!
 
 
 
رحماك بمن آثر وأثر بدعوة صادقة، وتحفة شاهقة.
 
 
 
الدفاتر التي بدايتها حرف، ونهايتها نقطة لا تُغري العيون الناعسة!
 
 
 
هكذا يلتف عقرب عُمرنا حول رؤوسنا، وتكتكة ساعاتنا في توالٍ، وتناقصٍ دون هوادةٍ أو تصبر!
ــ فعلام نفرح بانتهاء سداد القسط؟!
ــ أوليس من المهد إلى اللحد حكاية بمنجل؟!
فلنترفق بحصير أفعالنا وفعالتنا!
نعم، كابدوا وهرموا..
فأُعطينا بمقدار قُدرتهم..
فتنصلنا ونُسينا..
فأنجبنا واعتمينا..
فأُهملنا وتناسينا..
وكذا تدور الدوائر حول رقاب البعض منا مع الأسف!
 
 
 
الموت خاتمة العمل..
فرحماك بمن ترك خلفه الصور والذكريات!
 
 
 
كُن كالورد بجمالك، واترك الشوك يحرسك بثرثرته!

  

عادل القرين
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2015/04/05



كتابة تعليق لموضوع : رائحة الذاكرة
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق إيزابيل بنيامين ماما آشوري. ، على جهل التوراة هل يعني جهل الله او خطأ الوحي أو كذب موسى ؟ - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة اخ صالح السنوسي . إذا كانت الكتب المقدسة مخفية وبعيدة عن متناول ايدي الناس فما الفائدة منها؟ وانا معكم الله لا يترك رسالاته في مهب الريح بل يتعهدها عن طريق الأنبياء واوصيائهم من بعدهم اسباط او حواريين او ائمة يضاف إلى ذلك الكتاب الذي يتركه بينهم ، ولكن اذا كفر الناس بخلفاء الانبياء وحاربوهم وقتلوهم ثم اضاعوا الكتب او قاموا بتزويرها فهذا خيارهم الذي سوف عليه يُحاسبون. يضاف إلى ذلك لابد من وجود فرقة او فئة على الحق تكون بمثابة الحجة على بقية من انحرف. وهنا على الإنسان ان يبحث عن هذه الفرقة حتى لو كانت شخصا واحدا. فإذا بدأ الانسان بالبحث صادقا ساعده الرب على الوصول ومعرفة الحقيقة. ذكر لنا المسلمون نموذجا حيا فريدا في مسألة البحث عن الدين الحق ذلك هو سلمان الفارسي الذي اجمع المسلمون قاطبة على انه قضى عشرات السنين باحثا متنقلا عن دين سمع به الى ان وصل وآمن. والقرآن ذكر لنا قصة إبراهيم وبحثه عن الرب وعثوره عليه بين مئآت المعبودات التي كان قومه يعبدونها . لا ادري ما الذي تغير في الانسان فيتقاعس عن البحث .

 
علّق سيف الزنكي السعداوي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : اهلا وسهلا بالشيخ عصام الزنكي في محافظه ديالى السعديه

 
علّق ايزابيل بنيامين ماما اشوري ، على جهل التوراة هل يعني جهل الله او خطأ الوحي أو كذب موسى ؟ - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة وبركة عليكم اخي الطيب صالح السنوسي واهلا وسهلا بكم اخا عزيزا . بحثت في فيس بوك ووضعت اسمكم في الباحث ولكن ظهر لي كثيرون بهذا الاسم (Salah Senussi ) فلم اعرف ايهم أنت . والحل إما أن تكتب اسئلتكم هنا في حقل التعليقات وانا اجيب عليها ، او اعطيك رابط صفحتي على الفيس فتدخلها صديق وتكتب لي اشارة . او تعطيني علامة لمعرفة صفحتكم على الفيس نوع الصورة مثلا . تحياتي وهذا رابط صفحتي على الفيس https://www.facebook.com/profile.php?id=100081070830864

 
علّق صالح السنوسي ، على جهل التوراة هل يعني جهل الله او خطأ الوحي أو كذب موسى ؟ - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : اولا انى اكن لك كل التقدير والاحترام وارجو من الله قبل ان اموت التقى بك والله علي كل شى قدير .........طرحك للحقائق جعلتنى اتعلق بكل ما تكتبين وانا رجل مسلم ابحث عن الحقيقة دائما وارى فيك يد العون منك وانا اقدر افيدك ارجو ان تساعدينى لانى لدى كثير من الاسئلة على رسالة عيسى المسيح عليه صلةات الله هدا معرفي على الفيس Salah Senussi اما بخصوص قدسية الثوراة وبقية الكتب ان الله لا يرسل رسالات الى عباده ويتركها في مهب الريح للتزوير ثم يحاسبنا عليها يوم البعث مستحيل وغير منطقى لدالك الكتب الاصلية موجودة ولكن مخفيةوالله اعلمنا بدالك في القران

 
علّق عمار كريم ، على في رحاب العمارة التاريخية دراسة هندسيه في العقود والاقبية والقباب الاسلامية - للكاتب قاسم المعمار : السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة ... شكرا جزيلا للمعلومات القيمة المطروحة حول هذا الموضوع الهام جدا .... يرجى ابلاغنا عن مكان بيع هذا الكتاب داخل العراق ... واذا كانت لديكم نسخة PDF يرجى ارسالها لحاجتنا الماسة لهذه الدراسة مع فائق التقدير والامتنان.

 
علّق سلام جالول شمخي جباره ، على فرص عمل في العتبة العباسية المقدسة.. إليكم الشروط وآلية التقديم : الاسم. سلام جالول. شمخي جباره. خريج. ابتدائيه. السكن. محافظه البصرة المواليد. ١٩٨٨. لدي اجازه سوق عمومي. رقم الهاتف. 07705725153

 
علّق الشيخ العلياوي ، على البُعد السياسي (الحركي) لنهضة الإمام الحسين (عليه السلام) - للكاتب د . الشيخ عماد الكاظمي : السلام عليكم بورکتم سماحة الشيخ علي هذا الايجاز، ونأمل ان تشیروا الی البعدین العقائدي والفقهی في خروج سيد الشهداء عليه السلام ولا تترکون القارئ في حيرة يبحث عنهما

 
علّق حسن الزنكي الاسدي كربلاء المقدسة ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : يوجد الشيخ قاسم الزنكي في كربلاء ويرحب بجميع الزناكيه من السعديه وكركوك الموصل

 
علّق احمد زنكي كركوك مصلى مقابل الحمام ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : عشيره زنكي في كركوك بدون شيخ

 
علّق ممتاز زنكي كركوكي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن عشيره زنكي في كركوك مصلى القديمه تعرف المنطقه اغلبها زنكي اسديون الأصل من محافظه ديالى سابقا سعديه وجلولاء ومندلي رحلو من مرض الطاعون سكنوا كركوك

 
علّق كريم زنكي السعديه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : الف هلا ومرحبا بكل عشيره الزنكي ومشايخها الشيخ الاب عصام الزنكي في السعديه

 
علّق محمد السعداوي الاسدي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : سلام عليكم ديالى السعديه ترحب بكل عشيره الزنكي في العراق والشيخ عصام ابو مصطفى الزنكي متواجد في ديالى وبغداد ومرتبط حاليا مع شيخ عبد الامير الاسدي ابو هديل يسكن منطقه الشعب في بغداد

 
علّق خالد السعداوي الاسدي ، على ديوان ال كمونة ارث تاريخي يؤول الى الزوال - للكاتب محمد معاش : أجمل ماكتب عن ال كمونه وشخصياتها

 
علّق ذنون يونس زنكي الاسدي موصل ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : الى الأخ الشيخ ليث زنكنه الاسدي نحن عشيرة الزنكي ليس عشيرة الزنكنه مع جل احتراماتي لكم نحن دم واحد كلنا بني أسد وشيوخ ال زنكي متواجدين في ديالى الشيخ عصام ابو مصطفى والشيخ العام في كربلاء الشيخ حمود الزنكي وان شاء الله الفتره القادمه سوف نتواصل مع عمامنا في السعديه مع الشيخ عصام وجزاك الله خير الجزاء

 
علّق مصطفى الهادي ، على لا قيمة للانسان عند الحكومات العلمانية - للكاتب سامي جواد كاظم : انسانيتهم تكمن في مصالحهم ، واخلاقهم تنعكس في تحالفاتهم ، واما دينهم فهو ورقة خضراء تهيمن على العالم فتسلب قوت الضعفاء من افواههم. ولو طُرح يوما سؤال . من الذي منع العالم كله من اتهام امريكا بارتكاب جرائم حرب في فيتنام ، واليابان ، ويوغسلافيا والعراق وافغانستان حيث قُتل الملايين ، وتشوه او تعوّق او فُقد الملايين أيضا. ناهيك عن التدمير الهائل في البنى التحتية لتلك الدول ، من الذي منع ان تُصنف الاعمال العسكرية لأمريكا وحلفائها في انحاء العالم على انها جرائم حرب؟ لا بل من الذي جعل من هذه الدول المجرمة على انها دول ديمقراطية لا بل رائدة الديمقراطية والمشرفة والمهيمنة والرقيبة على ديمقراطيات العالم. والله لولا يقين الإنسان بوجود محكمة العدل الإلهي سوف تقتصّ يوما تتقلب فيه الأبصار من هؤلاء ، لمات الإنسان كمدا وحزنا وألما وهو يرى هؤلاء الوحوش يتنعمون في الدنيا ويُبعثرون خيراتها ، وغيرهم مسحوق مقتول مسلوب. والأغرب من ذلك ان اعلامهم المسموم جعل ضحاياهم يُمجدون بقاتليهم ويطرون على ناهبيهم. انها ازمة الوعي التي نعاني منها. قال تعالى : (لا يغرنك تقلب الذين كفروا في البلاد متاع قليل ثم مأواهم جهنم وبئس المهاد). انها تعزية للمظلوم ووعيد للظالم. .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : علي سعيد الموسوي
صفحة الكاتب :
  علي سعيد الموسوي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net