صفحة الكاتب : علي حسين النجفي

طلال الصالحي في كتابات الزاملي
علي حسين النجفي

يوما بعد اخر  يؤكد موقع كتابات الزاملي انه المكان المناسب لنشر ((مقالات)) من يتوهمون انفسهم كتابا او محللين سياسيين او مفكرين من الطراز الاول في حين انهم اشباه اميين ليس لهم نصيب من علم او ادب حتى صارت ((كتابات)) بعضهم مجرد عبارات وكلمات هم يحسبونها جملا مفيدة ويجدها القاريء المتفحص مدعاة للسخرية من لغتها ومضامينها فهي ليست سوى نفثات مسمومة يزفرها كتابها لعلها تنفس شيئا من الحقد الاعمى والكراهية في داخل نفوسهم الموبوءة بالنتن الطائفي والعفن القومي , والشواهد على ذلك كثيرة متكررة في عينات باتت  مالوفة على صفحات الموقع من امثال من يسمون انفسهم باسماء مستعارة او وهمية وبعضهم باسمائهم الحقيقية  ومنهم من هو مستمر في الكتابة ومنهم من انقطع ومنهم من يظهر تارة واخرى يختفي...
واحد من اولئك الذين اعنيهم بهذا التقديم يكتب باسم ((طلال الصالحي )) فقد استهوتني ((مقالاته)) وصرت احرص على متابعتها ليس بدافع الاستزادة مما فيها من ((فوائد علمية او حقائق مخفية)) او لانها ((نتاجات ادبية راقية)) بل لانها تثير الضحك لما تشتمل عليه من جهل باللغة ومغالطات في الطرح تكشف عن ذات مريضة تكره النور وتعشق الظلام وتذكرني بنكتة كان العراقيون يتداولونها خلال عقد الثمانينات من القرن المنصرم مفادها ان حادثا مروريا وقع لسيارتين فماكان من ضابط المرور الا ان يضع اللوم على سائق ((البرازيلي))دون معاينة موقع الحادث الذي لم تكن فيه سيارة ((برازيلي)) !!!..وهكذا يكتب ((صلال الطالحي)) فهو كغيره من الذين عميت بصائرهم لايجد سببا لماسي العراق ومشاكله سوى ((الشيعة وحب اهل البيت وايران ))الى اخر القائمة التي يحفظها عن ظهر قلب ويرددها مع صالح المطلك وظافر العاني وحارث الضاري..ولكن باية لغة يكتب هذا الطالحي وباي مستوى من التعبير ؟!!..ساعرض في ماياتي ((عينات مختارة )) من مقاله المنشور على موقع الزاملي بتاريخ 16\\9\\ 2010((مهمد سلوات)) ليتبين منها في اية درجة من ((الجهل والامية والحقد)) هو مقيم!!...

1. عنوان المقال بحد ذاته يعبر عن مستوى بالغ من الحقد الطائفي و القومي ربما يستطيع المختصون بالتحليل النفسي تحديده من خلال الصيغة المنفعلة التي توضح للقاريء  خلفية الكاتب واعماق نفسه المريضة حتى من شكل الحروف المستخدمة ((مهمّد ؛ سلوااااااااااااااااات )).
2. يبدا الكاتب الطالحي مقالته العصماء بعبارة تتضمن هذا الخطأ النحوي الذي لايمكن ان يمر ولو على تلميذ المرحلة الابتدائية :(( على المغفّلين ومدمنو التيه الترياقي الطائفي))!!! انه لمن المضحك والمثير للشفقة على الكاتب في الوقت نفسه انه لايعرف ان حكم المعطوف  (مدمنو) في الاعراب هو الجر بالياء وليس الرفع بالواو تبعا للمعطوف عليه(المغفلين)!!!

3. جريا على المنهج السقيم للطائفيين الحاقدين يحشر الطالحي في تحليله المتميز  ذكر ال بيت الرسول عليهم السلام ولو بدون مناسبة الا لمجرد التنفيس عن كوامن نفسه المنحرفة فيورد هذه العبارة على سبيل الحشو التافه :(( ومن أجل كرسيّ آل البيت \"ع\" ))!!!..

4. في عبارة مضحكة اخرى يجد القاريء نفسه في حيرة ويصعب عليه فهم معناها يقول المحلل السياسي الطالحي: ((والإغراء بأموال الشعب يوزّعوها كيفما شاءوا المتماهون بها)) ولا اعرف ماذا يعني حضرته بـ (المتماهون بها) وكيف جاءت هذه الكلمة فاعلا ثانيا للفعل(يوزع) المتصل بفاعله ضمير الجماعة (الواو)او للفعل(شاء)المتصل ايضا بضمير الجماعة (الواو)؟ فهل ان الكاتب بلغت به البلاغة والمعرفة بقواعد النحو انه يستحسن لغة (اكلوني البراغيث) على باقي اللغات؟؟!!!.. وهل يفسر لنا الكاتب لماذا جاء بالفعل (يوزعو)منصوبا او مجزوما بحذف النون في حين ان محله من الاعراب هو الرفع لانتفاء الناصب او الجازم !!! اتمنى لو ((يتفضل)) علينا الطالحي بمقال في النحو والصرف لنستزيد علما من علمه الوافر!!!

5. بعد ان يواصل كاتبنا ((النحرير)) مقالته الكارثية تصادفنا عبارته: ((مثل هذه الممارسات الاستحذائيّة)) التي لم افهم منها المقصود بـ((الاستحذائية))!! ولعل الطالحي او سيد اياد الزاملي يشرحها لنا ويشير علينا بالرجوع الى امهات المعاجم لنجد تفسيرها!!..

6. هذه الجملة التي اوردها الطالحي في مقالته الطالحة :( ((أللُّوووووووووووووووووهووومَّ سَلّليييييييييي ألاااااا مُهمّد وألااااااا ؤووولـييييي مُهمّد , سلوااااااااااااات !)) تكشف بدون وعي منه عن عقدة ((البرازيلي)) التي كانت ترد في النكتة العراقية(وقد اعترف بنفسه في سطور سابقة انه يكتب بدون وعي احيانا) فهذا الكاتب يحرص (ربما بدون وعي) على اقحام الاشارات الطائفية والقومية بين السطور لسد الفراغ والتنفيس عن كوامن نفسه المتقيحة صديدا.

7. مثلما يجهل الطالحي حكم المعطوف والمعطوف عليه  فانه يجهل ايضا حكم الصفة والموصوف وقد جاءت عبارته: ((ولم يخلق قائداً دِعَوي غيره\")) متضمنة الموصوف (قائدا)) منصوبا لانه مفعول به الا ان الصفة(دعوي) لم تتبع الموصوف في الاعراب ولم يتفضل الكاتب المبجل بنصبها!!..

8. وقفت عند عبارة وردت في المقال نصها: ((كمن حاملاً مسدّسا ًكاتم للصوت )) فاستوقفتني وعجزت عن اعرابها ولم اتوصل الى علة نصب (حاملا ) على الاقل ولماذا لم تتبع الصفة(كاتم) الموصوف(مسدسا) في الاعراب..فهل من بين النحويين من يعينني لعلي اجد عذرا للطالحي في ما كتب ؟

9. هل يتفضل السيد الكاتب علينا فيوضح لنا ايهما الصواب ان يقول (ذو ) ام (ذي) في عبارته: ((عن المالكي وحزبه ذو الإرتباط))؟؟ !!

10. الا تثير هذه العبارة((ولأنّنا عراقيين , بشر مثل سائر خلق الله المتفاخرون بذاتهم ونمتلك نفوس وأرواح )) المستلة من مقالته الضحك والسخرية من جهله بقواعد اللغة التي يتعلمها التلميذ المبتديء تحت عنوان(( ان واخواتها والفاعل والمفعول به والجار والمجرور)) ؟؟!!.. افهم ياطالحي ان ((عراقيين))خطا والصواب ((عراقيون)) لانها خبر ان المرفوع!! وان ((المتفاخرون))خطا صوابه((المتفاخرين))لانها صفة لـ((خلق))التي حكمها الجر لانها مضاف اليه وليس الرفع !!! وان((نفوس وارواح)) خطا والصواب((نفوسا وارواحا)) ولن اقول لك السبب هذه المرة بل اسال اقرب تلميذ ابتدائي منك !!

11. يقول الطالحي: ((هذه العطايا قد تزامنت وعيد الفطر بحسب  \"التقويم\" الإيراني لرؤية هلال العيد العربي ! برؤية رآها السيّد السستاني اختلط فيها الطابع الشمسي للتقويم النوروزي , كانت فيها عطايا  \"خادم\"  آل البيت ع  نوري جواد جاءت في اليوم الخارج عن رؤية العيد التي رآها \"أعداء\" آل البيت ! , أي جاءت في آخر أيّام عيد \"آل البيت\" على الطريقة التمذهبيّة الفارسيّة بعدما انتهى العيد لدى \"الآخرون\" الذين ظلموا آل البيت ع !))..وقوله كذب وافتراء ولايدل الا على حقده وكراهيته وخزينه من العفن والجيفة ..وانني ادعو لاعادة قراءة هذه الفقرة عدة مرات فهل سيجد القاريء لها معنى معتبرا ؟؟!! انها ليست سوى كلمات مرتبة لاتفيد معنى !! ..ماذا تعني عبارة ((عيد الفطر بحسب التقويم الايراني لرؤية الهلال العربي))؟؟ مجرد كلمات !! وماذا تعني عبارة((برؤية راها السيد السيستاني اختلط فيها الطابع الشمسي للتقويم النورزي))؟؟!! لامعنى لها !!..واذا كان الطالحي يريد الاشارة الى الاختلاف في مواعيد عيد الفطر  فانه اخطا الطريق لان العيد في ايران كان متوافقا مع العيد في الدول العربية والاسلامية عدا ليبيا اما العيد عند السيد السيستاني فلم يكن كذلك ..وبهذا يكون الطالحي مفتريا !! وهل يستطيع الطالحي ان يرشدنا الى التقويم الذي سارت عليه سلطنة عمان ومصر في تحديد بداية شهر رمضان بعد يوم منه في السعودية وباقي دول الخليج ؟؟ هل اتبعت عمان ومصر التقويم الايراني لرؤية الهلال العربي؟!! وهل يفسر لنا الطالحي كيف تقدمت ليبيا على باقي الدول في اعلان بداية رمضان ؟؟ هل اعتمدت ليبيا التقويم الهندي لرؤية الهلال العربي ؟؟!! انها والله ادران الطائفية والحقد الاعمى والنفس المريضة والعقل السقيم ..
12. هذه جملة اخرى تكشف جهل الطالحي بقواعد اللغة : ((إنّه حقّاً أمراً ودعوة عامّة))فهو ينصب ((امرا)) ومحله الرفع لانه خبر ((ان))!! اليس كذلك يا حضرة الكاتب الموقر؟؟
13. وهذه عبارة اخرى : ((ضحيّتها خزينة الدولة التي هي ملكاً للعراقيين)) لا اعرف لماذا نصب فيها الطالحي ((ملكا)) ؟!
14. الطالحي لايعرف متى يكتب بالتاء القصيرة ومتى يكتب بالتاء الطويلة فلديه الامر سواء لانه لابصيرة له: ((ولنبش ملفّات تجزأت العراق))..من علمك ياطالحي ان ((تجزئة)) تكتب بالهمزة فوق الالف وبالتاء الطويلة ؟!!

هذا بعض من ((كتابات)) ادعياء الكتابة والسياسة الذين يجدون في موقع كتابات ((طولة)) مناسبة تحتضنهم وتستوعب اوساخهم ويستمر كبيرهم الذي علمهم الشر ((الزاملي)) في نشر احقادهم وسمومهم لعلة في نفسه المريضة دون اعتبار للقيم والاخلاق ودون التزام بادنى متطلبات الكتابة والصحافة الجادة ..

 

  

علي حسين النجفي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2010/09/16



كتابة تعليق لموضوع : طلال الصالحي في كتابات الزاملي
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق منير حجازي ، على العراق..وحكاية من الهند! - للكاتب سمير داود حنوش : وعزت الله وجلاله لو شعر الفاسدون ان الشعب يُهددهم من خلال مطالبهم المشروعة ، ولو شعر الفاسدون أن مصالحهم سوف تتضرر ، عندها لا يتورعون عن اقامة (عمليات انفال) ثالثة لا تُبقي ولا تذر. أنا اتذكر أن سماحة المرجع بشير النجفي عندما افتى بعدم انتخاب حزب معين او اعادة انتخاب رموزه . كيف أن هذا الحرب (الاسلامي الشيعي) هجم على مكتب المرجع وقام بتسفير الطلبة الباكستانيين ، ثم اخرجوا عاهرة على فضائياتهم تقول بأن جماعة الشيخ بشير النجفي الباكستانيين يجبروهن على المتعة . يا اخي ان سبب قتل الانبياء هي الاطماع والاهواء . الجريمة ضمن اطار الفساد لا حدود لها .

 
علّق محمد ، على "إنّا رفعناه" .... لطمية كلماتها منحرفة عقائدياً ومنهجياً - للكاتب نبيل محمد حسن الكرخي : سبحانك يارب لا تفقهون في الشعر ولا في فضل اهل البيت , قصيدة باسم لا يوجد فيها شرك ف اذهبوا لشاعر ليفسر لكم وليكن يفقه في علوم اهل البيت , ف اذا قلت ان نبي الله عيسى يخلق الطير , وقلت انه يحيي الموتى , هل كفرت ؟

 
علّق كريم عبد ، على الانتحار هروب أم انتصار؟ - للكاتب عزيز ملا هذال : تمنيت ان تذكر سبب مهم للانتحار عمليات السيطرة على الدماغ التي تمارسها جهات اجرامية عن طريق الاقمار الصناعية تفوق تصور الانسان غير المطلع واجبي الشرعي يدعوني الى تحذير الناس من شياطين الانس الكثير من عمليات الانتحار والقتل وتناول المحدرات وغيرها من الجرائم سببها السيطرة على الدماع الرجاء البحث في النت عن معلومات تخص الموضوع

 
علّق البعاج ، على الإسلام بين التراث السلفي والفكر المعاصر   - للكاتب ضياء محسن الاسدي : لعلي لا اتفق معك في بعض واتفق معك في البعض الاخر .. ما اتفق به معك هو ضرورة اعادة التفسير او اعادة قراءة النص الديني وبيان مفاد الايات الكريمة لان التفسير القديم له ثقافته الخاصة والمهمة ونحن بحاجة الى تفسير حديد يتماشى مع العصر. ولكن لا اتفق معك في ما اطلقت عليه غربلة العقيدة الاسلامية وتنقيح الموروث الديني وكذلك لا اتفق معك في حسن الظن بمن اسميتهم المتنورون.. لان ما يطلق عليهم المتنورين او المتنورون هؤلاء همهم سلب المقدس عن قدسيته .. والعقيدة ثوابت ولا علاقة لها بالفكر من حيث التطور والموضوع طويل لا استطيع بهذه العجالة كتابته .. فان تعويلك على الكتاب والكتابات الغربية والعلمانية في تصحيح الفكر الاسلامي كما تقول هو امر مردود وغير مقبول فاهل مكة ادرى بشعابها والنص الديني محكوم بسبب نزول وسياق خاص به. تقبل احترامي

 
علّق ظافر ، على شبهة اخفاء قبر امير المؤمنين (عليه السلام) بين الواقع والخيال - للكاتب السيد زين العابدين الغريفي : والله العظيم هذولة الصرخية لا دين ولا اخلاق ولا ضمير وكل يوم لهم رأي مرة يطالبون بالعتبات المقدسة وعندما فشل مشروعهم انتقلوا الى الامر بتهديمها ولا يوجد فرق بينهم وبين الوهابية بل الوهابية احسن لانهم عدو ظاهري معروف ومكشوف للعيان والصرخية عدو باطني خطير

 
علّق باسم البناي أبو مجتبى ، على هل الدين يتعارض مع العلم… - للكاتب الشيخ احمد سلمان : السلام عليكم فضيلة الشيخ هناك الكثير من الإشكالات التي ترد على هذا النحو أورد بعضاً منها ... كقوله تعالى (أَوْ تُسْقِطَ السَّمَاءَ كَمَا زَعَمْتَ عَلَيْنَا كِسَفًا) بينما العلم يفيد بأننا جزء من السماء وقال تعالى:أَفَلَا يَرَوْنَ أَنَّا نَأْتِي الْأَرْضَ نَنقُصُهَا مِنْ أَطْرَافِهَا بينما يفيد العلم بأن الأرض كروية وكذلك قوله تعالى ( وينزل من السماء من جبال فيها من برد ) بينما يفيد العلم بأن البرد عبارة عن ذرات مطر متجمدة فضيلة الشيخ الكريم ... مثل هذه الإشكالات وأكثر ترد كثيرا بالسوشال ميديا ونأمل منكم تخصيص بحث بها. ودامت توفيقاتكم

 
علّق منير حجازي . ، على جريمة اليورانيوم المنضب تفتك بالعراقيين بالمرض الخبيث - للكاتب د . هاتف الركابي : المسؤولون العراقيون الان قرأوا مقالتك وسمعوا صوتكم وهم جادون في إيجاد فرصة من كل ما ذكرته في كيفية الاستفادة من هذه المعلومات وكم سيحصلون عليه من مبلغ التعويضات لو طالبوا بها. وإذا تبين أن ما يحصلون عليه لا يفي بالغرض ، فطز بالعراق والعراقيين ما دام ابنائهم في اوربا في امان يتنعمون بالاوموال المنهوبة. عند الله ستلتقي الخصوم.

 
علّق إيزابيل بنيامين ماما آشوري. ، على الكرادلة والبابا ومراجع المسلمين. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : اعترض البعض على ذكر جملة (مراجع المسلمين). معتقدا أني اقصد مراجع الشيعة. وهذا جهلٌ منهم أو تحامل ، او ممن يتبع متمرجعا لا حق له في ذلك. ان قولي (مراجع المسلمين). اي العلماء الذين يرجع إليهم الناس في مسائل دينهم إن كانوا من السنة او من الشيعة ، لأن كلمة مرجع تعني المصدر الذي يعود إليه الناس في اي شأن من شؤونهم .

 
علّق مصطفى الهادي ، على الفرزدق والتاريخ المتناقض - للكاتب سامي جواد كاظم : السلام عليكم . يكفي ان تُلصق بالشاعر أو غيره تهمة التشيع لآل بيت رسول الله صلوات الله عليهم فتنصبّ عليه المحن من كل جانب ومكان ، فكل من صنفوهم بالعدالة والوثاقة متهمون ما داموا يحملون عنوان التشيع. فأي محدّث او مؤرخ يقولون عنه ، عادل ، صادق ، لا بأس به ، ثقة مأمون ، لا يأخذون عنه لأنهم يكتبون بعد ذلك ، فيه تشيّع ، مغال في التشيع . فيه رفض. انظر لأبي هريرة وعائشة وغيرهم كيف اعطوهم مساحة هائلة من التاريخ والحديث وما ذلك إلا بسبب بغضهم لآل البيت عليهم السلام وتماشيهم مع رغبة الحكام الغير شرعيين ، الذين يستمدون شرعيتهم من ضعفاء النفوس والايمان والوصوليين.وأنا أرى ان كل ما يجري على الموالين هو اختبار لولائهم وامتحان لإيمانهم (ليهلك من هلك عن بينة ويحيى من حي عن بينة) . واما أعداء آل محمد والكارهين لولايتهم الذين ( كرهوا ما أنـزل الله فأحبط أعمالهم). فـ (ذرْهم يأكلوا ويتمتعوا ويُلْههمُ الأمل فسوف يعلمون). انت قلمٌ يكتب في زمن الأقلام المكسورة.

 
علّق محمد ، على الانتحال في تراث السيد الحيدري كتاب يبين سرقات الحيدري العلمية - للكاتب علي سلمان العجمي : ما ادري على شنو بعض الناس مغترة بالحيدري، لا علم ولا فهم ولا حتى دراسة. راس ماله بعض المقدمات التي درسها في البصرة وشهادة بكالوريس من كلية الفقه ثم مباشرة هرب الى ايران وبدون حضور دروس لا في النجف ولا قم نصب نفسه عالم ومرجع وحاكم على المراجع، وصار ينسب الى نفسه انه درس عند الخوئي والصدر ... الخ وكلها اكاذيب .. من يعرف حياته وسيرته يعرف الاكاذيب التي جاي يسوقها على الناس

 
علّق أمير الكرعاوي ، على شبهة اخفاء قبر امير المؤمنين (عليه السلام) بين الواقع والخيال - للكاتب السيد زين العابدين الغريفي : مقال رائع في الرد على المتمرجع الناصبي الصرخي واتباعه الجهلة

 
علّق أمير الكرعاوي ، على شبهة اخفاء قبر امير المؤمنين (عليه السلام) بين الواقع والخيال - للكاتب السيد زين العابدين الغريفي : مقال رائع في الرد على المتمرجع الناصبي الصرخي واتباعه الجهلة

 
علّق زينب ، على قافية الوطن المسلوب في المجموعة الشعرية ( قافية رغيف ) للشاعر أمجد الحريزي - للكاتب جمعة عبد الله : عشت ربي يوفقك،، كيف ممكن احصل نسخة من الكتاب؟؟؟ يامكتبة متوفر الكتاب او مطبعة اكون ممنونة لحضرتكم

 
علّق غانم حمدانيه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : غانم الزنكي من أهالي حمدانيه نبحث عن عشيرتنا الاسديه في محافظه ديالى السعديه وشيخها العام شيخ عصام زنكي الاسدي نتظر خبر من الشيخ كي نرجع الي عشيرتنا ال زنكي الاسديه في السعديه ونحن ذهبنا الي موصل

 
علّق أنساب القبائل ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته يوجد كثير من عشيره السعداوي في محافظه ذي قار عشيره السعداوي كبيره جدا بطن من بطون ال زيرج و السعداوي الاسدي بيت من بيوت عشيره ال زنكي الاسدية فرق بين العشيره والبيت .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : فائق قاسم العقابي
صفحة الكاتب :
  فائق قاسم العقابي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net