صفحة الكاتب : حيدر الحد راوي

تأملات في القران الكريم ح277 سورة النمل الشريفة
حيدر الحد راوي


بسم الله الرحمن الرحيم

قَالَ سَنَنظُرُ أَصَدَقْتَ أَمْ كُنتَ مِنَ الْكَاذِبِينَ{27}
تروي الآية الكريمة كلاما لسليمان "ع" مع الهدهد (  قَالَ سَنَنظُرُ أَصَدَقْتَ ) , سنمعن النظر ونهتم بشأن ما اخبرتنا به , ان كنت صادقا فيما قلت , (  أَمْ كُنتَ مِنَ الْكَاذِبِينَ ) , ام ان ما اخبرتنا به مجرد عذر لتقي وتجنب نفسك من العذاب او الذبح .  

اذْهَب بِّكِتَابِي هَذَا فَأَلْقِهْ إِلَيْهِمْ ثُمَّ تَوَلَّ عَنْهُمْ فَانظُرْ مَاذَا يَرْجِعُونَ{28}
يستمر كلام سليمان "ع" مع الهدهد في الآية الكريمة (  اذْهَب بِّكِتَابِي هَذَا ) , طالما وان الهدهد هو من اخبر عن أولئك القوم , فهو الذي سيحمل كتاب سليمان "ع" لهم , (  فَأَلْقِهْ إِلَيْهِمْ ) , ألقي لهم الكتاب القاءا وليس تسليما باليد كما هي الحال لدى رسل الملوك , مما تخبر به كتب التاريخ , ان الهدهد القى الكتاب في غرفة الملكة بلقيس , او في حجرها , فارتعبت من ذلك , (  ثُمَّ تَوَلَّ عَنْهُمْ ) , بعد ان تلقي الكتاب عليهم , ابتعد عنهم وراقب ردة فعلهم من مكان قريب , دون ان يشعروا بك , (  فَانظُرْ مَاذَا يَرْجِعُونَ ) ,    

قَالَتْ يَا أَيُّهَا المَلَأُ إِنِّي أُلْقِيَ إِلَيَّ كِتَابٌ كَرِيمٌ{29}
تروي الآية الكريمة ان الملكة بلقيس جمعت اشراف وسادة قومها (  قَالَتْ يَا أَيُّهَا المَلَأُ إِنِّي أُلْقِيَ إِلَيَّ كِتَابٌ كَرِيمٌ ) , واخبرتهم بشأن الكتاب , ووصفته بأنه (  كَرِيمٌ ) , والكتاب الكريم يعني مختوم , فقد ورد عن النبي صلى الله عليه وآله قال كرم الكتاب ختمه ."تفسير القمي" . 

إِنَّهُ مِن سُلَيْمَانَ وَإِنَّهُ بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ{30}
يستمر كلام الملكة بلقيس مع اشراف قومها في الآية الكريمة (  إِنَّهُ مِن سُلَيْمَانَ ) , ان الكتاب من سليمان , وفحواه (  وَإِنَّهُ بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ ) , يفتتح الكتاب بالبسملة .      

أَلَّا تَعْلُوا عَلَيَّ وَأْتُونِي مُسْلِمِينَ{31}
يستمر كلام الملكة بلقيس مع اشراف قومها الآية الكريمة مبينة المزيد من مضمونه :
1-    (  أَلَّا تَعْلُوا عَلَيَّ ) : لا تتعالوا وتتكبروا عما دعوتكم اليه .
2-    (  وَأْتُونِي مُسْلِمِينَ ) : وأتوني مسلمين منقادين خاضعين .       
فحوى كتاب سليمان "ع" تنطق من مصدر قوة , وهذا ما اخاف وارعب جانب الملكة بلقيس .

قَالَتْ يَا أَيُّهَا المَلَأُ أَفْتُونِي فِي أَمْرِي مَا كُنتُ قَاطِعَةً أَمْراً حَتَّى تَشْهَدُونِ{32}
يستمر كلام الملكة بلقيس مع اشراف قومها في الآية الكريمة طالبة المشورة بعد ان بينت لهم الكتاب وفحواه (  قَالَتْ يَا أَيُّهَا المَلَأُ أَفْتُونِي فِي أَمْرِي ) , اشيروا عليّ بالرأي الصواب , (  مَا كُنتُ قَاطِعَةً أَمْراً حَتَّى تَشْهَدُونِ ) , لا اتخذ امرا الا بمحضركم , وكأنها تريد ان ترفع معنوياتهم وتزيد في ثقتهم بأنفسهم , كي لا يتزعزعوا ازاء خبر سليمان "ع" .    

قَالُوا نَحْنُ أُوْلُوا قُوَّةٍ وَأُولُوا بَأْسٍ شَدِيدٍ وَالْأَمْرُ إِلَيْكِ فَانظُرِي مَاذَا تَأْمُرِينَ{33}
تروي الآية الكريمة رد اشراف القوم عليها (  قَالُوا نَحْنُ ) , بيانا لأنفسهم ومميزاتهم : 
1-    (  أُوْلُوا قُوَّةٍ ) : بالعدة والعدد .
2-    (  وَأُولُوا بَأْسٍ شَدِيدٍ ) : اشداء شجعان في الحروب .
3-    (  وَالْأَمْرُ إِلَيْكِ ) : فوضوا الامر اليها , ان اختارت الحرب فبها , وان اختارت السلام فهي في مأمن من نقدهم واعتراضهم .
4-    (  فَانظُرِي مَاذَا تَأْمُرِينَ ) : أنت صاحبة القرار , وما علينا الا تنفيذ اوامرك .   

قَالَتْ إِنَّ الْمُلُوكَ إِذَا دَخَلُوا قَرْيَةً أَفْسَدُوهَا وَجَعَلُوا أَعِزَّةَ أَهْلِهَا أَذِلَّةً وَكَذَلِكَ يَفْعَلُونَ{34}
تروي الآية الكريمة كلام بلقيس معهم مبينة (  قَالَتْ إِنَّ الْمُلُوكَ ) , المتعارف عليه ان الملوك في حالات الحرب :
1-    (  إِذَا دَخَلُوا قَرْيَةً أَفْسَدُوهَا ) : ينهبون الاموال , ويخربون الديار , ويتلفون الاملاك الاخرى .
2-    (  وَجَعَلُوا أَعِزَّةَ أَهْلِهَا أَذِلَّةً ) : يذلون اشرافها بالإهانة والاسر . 
3-    (  وَكَذَلِكَ يَفْعَلُونَ ) : وهذا ما هو المتعارف عليه , بل هذه هي عاداتهم وديدنهم . 

وَإِنِّي مُرْسِلَةٌ إِلَيْهِم بِهَدِيَّةٍ فَنَاظِرَةٌ بِمَ يَرْجِعُ الْمُرْسَلُونَ{35}
يستمر كلام بلقيس في الآية الكريمة مضيفة مقترحة (  وَإِنِّي مُرْسِلَةٌ إِلَيْهِم بِهَدِيَّةٍ ) , ان ترسل لسليمان "ع" هدية ثمينة , بيانا لرغبتهم في السلام او بيانا لعظمتهم وترفهم , او لأهداف اخرى , (  فَنَاظِرَةٌ بِمَ يَرْجِعُ الْمُرْسَلُونَ ) , ثم ننتظر المبعوثين بالهدية , فمعهم سيكون الجواب .     
( قالت ان كان هذا نبيا من عند الله كما يدعي فلا طاقة لنا به فان الله عز وجل لا يغلب ولكن سأبعث إليهم بهدية فان كان ملكا يميل الى الدنيا قبلها وعلمت انه لا يقدر علينا فبعثت حقة فيها جوهرة عظيمة وقالت للرسول قل له يثقب هذه الجوهرة بلا حديد ولا نار فأتاه الرسول بذلك فأمر سليمان بعض جنوده من الديدان فأخذ خيطا في فمه ثم ثقبها واخذ الخيط من الجانب الآخر ) ."تفسير القمي" .

فَلَمَّا جَاء سُلَيْمَانَ قَالَ أَتُمِدُّونَنِ بِمَالٍ فَمَا آتَانِيَ اللَّهُ خَيْرٌ مِّمَّا آتَاكُم بَلْ أَنتُم بِهَدِيَّتِكُمْ تَفْرَحُونَ{36}
تروي الآية الكريمة (  فَلَمَّا جَاء سُلَيْمَانَ ) , حضر المرسلون بالهدية بين يدي سليمان "ع" , فكان جوابه "ع" لهم في ثلاثة محاور :
1-    (  قَالَ أَتُمِدُّونَنِ بِمَالٍ ) : قال لهم أتأتوني بأموال  , لا حاجة لي به . 
2-    (  فَمَا آتَانِيَ اللَّهُ خَيْرٌ مِّمَّا آتَاكُم ) : من الحكم والنبوة خير مما لديكم .
3-    (  بَلْ أَنتُم بِهَدِيَّتِكُمْ تَفْرَحُونَ ) : لأنكم لا تعرفون الا ظاهر الدنيا , قد غرتكم بزينتها وغرورها .  

ارْجِعْ إِلَيْهِمْ فَلَنَأْتِيَنَّهُمْ بِجُنُودٍ لَّا قِبَلَ لَهُم بِهَا وَلَنُخْرِجَنَّهُم مِّنْهَا أَذِلَّةً وَهُمْ صَاغِرُونَ{37}
يستمر كلام سليمان "ع" في الآية الكريمة مخاطبا رسول بلقيس , وكان في ثلاثة محاور ايضا :
1-    (  ارْجِعْ إِلَيْهِمْ ) : ارجع ايها الرسول بما اتيت به من الهدايا الى ملكتك بلقيس , وفيه دلالة على رفض الهدية .
2-    (  فَلَنَأْتِيَنَّهُمْ بِجُنُودٍ لَّا قِبَلَ لَهُم بِهَا ) : لا طاقة لهم ولا قدرة على مقارعتهم في الحرب . 
3-    (  وَلَنُخْرِجَنَّهُم مِّنْهَا أَذِلَّةً وَهُمْ صَاغِرُونَ ) : ولسوف نخرجهم من سبأ , اذلاء بعد عزهم , اسرى مهانون .
مما يروى في ذلك ان الرسل اخبروا بلقيس بخبرهم مع سليمان "ع" ووصفوا لها قوته وقدرته , وشرحوا لها صنوف جيشه , فعلمت ان لا طاقة لها به , ولا قدرة لجيوشها ازاء جيوشه , فقررت الرحيل نحو مملكة سليمان "ع" .

قَالَ يَا أَيُّهَا المَلَأُ أَيُّكُمْ يَأْتِينِي بِعَرْشِهَا قَبْلَ أَن يَأْتُونِي مُسْلِمِينَ{38}
تروي الآية الكريمة كلام سليمان "ع" مع قومه (  قَالَ يَا أَيُّهَا المَلَأُ أَيُّكُمْ يَأْتِينِي بِعَرْشِهَا قَبْلَ أَن يَأْتُونِي مُسْلِمِينَ ) , أيكم يستطيع ان يأتي بعرشها قبل ان يأتوا مسلمين خاضعين منقادين , وكان ذلك بعد ان علم سليمان "ع" ان بلقيس قادمة نحوه .

قَالَ عِفْريتٌ مِّنَ الْجِنِّ أَنَا آتِيكَ بِهِ قَبْلَ أَن تَقُومَ مِن مَّقَامِكَ وَإِنِّي عَلَيْهِ لَقَوِيٌّ أَمِينٌ{39}
تروي الآية الكريمة (  قَالَ عِفْريتٌ مِّنَ الْجِنِّ ) , يتصدى احد العفاريت لتنفيذ امر سليمان "ع" , قائلا :
1-    (  أَنَا آتِيكَ بِهِ قَبْلَ أَن تَقُومَ مِن مَّقَامِكَ ) : سوف اجلبه قبل ان ينتهي مجلسك هذا , وكان سليمان "ع" يجلس حتى انتصاف النهار .
2-    (  وَإِنِّي عَلَيْهِ لَقَوِيٌّ أَمِينٌ ) : ثم يبين هذا العفريت (  وَإِنِّي عَلَيْهِ لَقَوِيٌّ ) , قوي على حمله , (  أَمِينٌ ) , ولها محورين :
أ‌)    امين على ما فيه من الجواهر والحلى والنفائس الاخرى .
ب‌)    امين لا اختزل او انقص منه شيئا , او حتى ابدله .          
فيما يبدو ان سليمان "ع" لم يكن راضيا بهذا العرض من هذا العفريت , فقد كان يريد من هو اسرع بهذا الانجاز .

قَالَ الَّذِي عِندَهُ عِلْمٌ مِّنَ الْكِتَابِ أَنَا آتِيكَ بِهِ قَبْلَ أَن يَرْتَدَّ إِلَيْكَ طَرْفُكَ فَلَمَّا رَآهُ مُسْتَقِرّاً عِندَهُ قَالَ هَذَا مِن فَضْلِ رَبِّي لِيَبْلُوَنِي أَأَشْكُرُ أَمْ أَكْفُرُ وَمَن شَكَرَ فَإِنَّمَا يَشْكُرُ لِنَفْسِهِ وَمَن كَفَرَ فَإِنَّ رَبِّي غَنِيٌّ كَرِيمٌ{40}
تروي الآية الكريمة (  قَالَ الَّذِي عِندَهُ عِلْمٌ مِّنَ الْكِتَابِ ) , يتصدى لهذه المهمة انسان , ميزته انه يعرف بعضا من علوم الاسم الاعظم , الذي اذا دعا به احد اجيب على الفور , وهو آصف بن برخيا "ع" وصي سليمان "ع" , (  أَنَا آتِيكَ بِهِ قَبْلَ أَن يَرْتَدَّ إِلَيْكَ طَرْفُكَ ) , يرتد بصرك , فكان كما قال , (  فَلَمَّا رَآهُ مُسْتَقِرّاً عِندَهُ ) , عندما رأى سليمان "ع" عرش بلقيس ساكنا بين يديه , (  قَالَ هَذَا مِن فَضْلِ رَبِّي ) , قال متواضعا خاضعا لله تعالى معترفا بفضله جل وعلا , (  لِيَبْلُوَنِي أَأَشْكُرُ أَمْ أَكْفُرُ ) , ليختبرني أأشكر بأن اراه فضلا منه عز وجل , من غير حول ولا قوة لي , الا سعة من فضله جل وعلا , ام اكفر بأداة الوجب المستحق عليّ من الشكر , او اقصر في ما اوجبه الباري جل وعلا عليّ , (  وَمَن شَكَرَ فَإِنَّمَا يَشْكُرُ لِنَفْسِهِ ) , يبين سليمان "ع" ان الشكر يعود لصاحبه بالمزيد من النعم وتمامها ودوامها , (  وَمَن كَفَرَ فَإِنَّ رَبِّي غَنِيٌّ كَرِيمٌ ) , يزيد "ع" في البيان ان من كفر , فأن الله تعالى غني عن شكره , كريما بالإفضال على جاحدي النعمة . 


 

  

حيدر الحد راوي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2015/06/05



كتابة تعليق لموضوع : تأملات في القران الكريم ح277 سورة النمل الشريفة
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق حسين الزنكي السعداوي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : حي الله ال زنكي في ديالى وكركوك والشيخ عصام الزنكي

 
علّق خالد الشويلي ناصريه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : عشيره السعداوي في الناصريه هل هيه نفس الأجداد والجذور مع السعديه في ديالى ارجو ان توافوني بالخبر اليقين واشكركم

 
علّق salim master ، على في الذكرى السنوية الأولى لشهادة حجة الإسلام والمسلمين الشيخ لقمان البدران قدس سره ... : اللهم لا نملك ما يملكون اسالك أن تجعلهم شفعاء لنا يوم نلقاك

 
علّق عمر الكرخي ديالى كنعان ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن من أصل عشيره الزنكي من بعض الهجره من مرض الظاعون نزحنا من السعديه كما نزحت عشيره الزنكي لكركوك وبعض اجزاء سليمانيه نحن الآن مع عشيره الكرخيه لاكن اصولنا من الزنكي سعديه الي الان اعرف كل الزنكيه مع شيخ برزان نامق الزنكنه ولا يعترفون بالزنكي لسوء تجمعات ال زنكي الغير معروفه ورغم انهم من أكبر الشخصيات في ديالى لاكن لا يوجد من يجمعهم لذالك نحن على هبة الاستعداد مع الشيخ عصام

 
علّق كامل الزنكي كركوك ديالى سعديه سابقا ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : مرحبا لكل الزنكيه في ديالى وكربلاء وبالاخص شيخنا العام شيخ عصام الزنكي كلنا معاك ونحترم قدومك لكركوك ونريد تجمع لعشيره الزنكي في كركوك وندعوكم الزياره لغرض التعرف والارتباط مابين زنكي كركوك والمحافظات بغداد وكربلاء وديالى لدينا مايقارب ١٣٠ بيت في منطقة المصلى وازادي وتازه وتسعين

 
علّق ابو كرار الحدادي الأسدي بغداد مدينه الصدر ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته نحن اخوتكم من الحدادين بني أسد نحن معكم واي شي تحتاجون نحن في المقدمه وخدام لكم

 
علّق عمر الزنكي كركوك ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : لماذا لاتذكرنه في كركوك أين الشيخ عصام شيخنا نحن من منطقه طريق بغداد الواسطي مقابل أسواق انور

 
علّق ضد الارهاب ، على نفى المركز العراقي لمحاربة الشائعات الصورة التي تم نشرها من قبل النائب محمد الكربولي وادعى انها من داخل سجن الحوت : من يبحث عن الحقيقة عليه ان يتابع الكربولي ويعرف كمية الحقد على الشيعة حتى في صفحاته الثانية والثالثة والتي تديرها الماكنة الاعلامية الاسرائيلية.

 
علّق مصطفى الهادي ، على نفى المركز العراقي لمحاربة الشائعات الصورة التي تم نشرها من قبل النائب محمد الكربولي وادعى انها من داخل سجن الحوت : ((({ودعا المركز النائب الكربولي الى توخي الحذر في ادعائاته )))) لو امسكتم شخص من عامة الشعب يُثير الشائعات ويقوم بتزوير الاخبار ، هل ستنصحوه بتوخي الحذر في اشاعاته وتزويره للاخبار. إذن لماذا أسستم مركز العراقي لمكافحة الشائعات ، لقد اهلك الله الامم السابقة ، لأنها كانت اذا سرق الشريف سامحوه ، واذا سرق الفقير قطعوا يده .

 
علّق احمد الكريطي كربلاء ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : والنعم من ال زنكي كربلاء وديالى

 
علّق احمد الكريطي كربلاء ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : والنعم من ال زنكي كربلاء وديالى

 
علّق منذر الأسدي الجبايش ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : حي الله ال زنكي ديالى والشيخ عصام الزنكي الاسدي

 
علّق فيصل الزنكي كويت ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : تحياتي لعائله الزنكي في العراق والشيخ عصام الزنكي

 
علّق عزيز سعداوي زنكي خانقين ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السنين الماضيه لانعرف شيوخنا ولا حتى اصلنا الزنكي وأصبح الان الزنكنه نحن معا الشيخ عصام التجمع الزنكي رغم حاليا نحن الآن من القوميه الكرد١١يه ونعرف اصولنا يقولون لعشيره ال محيزم على ما اتذكر من كلام والدي المرحوم محمود زنكي معروف في السعديه

 
علّق احمد السعداوي الزنكي سعديه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : شيوخنا متواجدين في كربلاء الشيخ حمود الزنكي والشيخ عصام الزنكي سكنه بغداد الشعب وليس سكنه ديالى .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : السيد صالح الموزاني
صفحة الكاتب :
  السيد صالح الموزاني


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net