صفحة الكاتب : حسين الركابي

سلاماً يا كويت
حسين الركابي
منذ أن إنطلقت عاصفة التغيير التي ضربت المنطقة العربية؛  شرقاً وغرباً وأصبحت المدن والعواصم مباحة،  وأرض رخوة لكل الأفكار والمشاريع الغربية،  التي رسمت صورتها الصهيونية الأمريكية؛  ولا سيما وان معظم الحكام العرب شرعوا الأبواب أمام هذه الفكر،  من خلال المنابر التي روجت ودعمت وساعدت،  بشكل سريع وواسع في المنظومة العربية،  بناءً على مخيلاتهم الطائفية والقومية.  
المنظومة العربية كما يقال أصبحت بين"  المطرقة والسندان"،  بين المشاريع الصهيونية التي جاء بها بايدن؛  ومشروعه القاضي بتقسيم المنطقة دويلات وجماعات،  على أساس الطائفة والقومية،  وهذا المشروع جعل المستفيدين منه يروجون له،  ويدعمونه بشكل كبير حتى أخذ مساحة واسعة في المنظومة العربية،  من خلال أذرعته الأخطبوطيه التي جعلت المنطقة عبارة عن ميدان للصراع،  بين الطوائف والقوميات والأحزاب والجماعات الأثنية،  تحت مسمى الدولة الإسلامية.  
سوريا والعراق في قلب هذه العاصفة منذ 2003، لعدة أسباب اولاً:  إن العراق ذا موقع إستراتيجي ويربط عدة دول،  وظهير ساند للثورة الإسلامية في إيران،  ثانياً:  إن العراق يمتلك ثروات طبيعية من البترول والمعادن الأخرى؛  وسياحة دينية وطاقات بشرية هائلة وارض خصبه للزراعة،  تمكنه من إعادة بنائها بشكل سريع ثالثاً:  إذا شكل العراق وسوريا تحالف؛  فقد يصبحون بوصلة المنظومة العربية وظهير ساند إلى حزب الله في لبنان.  
المصلحة الأمريكية في الشرق الأوسط تريد أن تحمي مصالحها في المنطقة؛  وتحافظ على الكيان الصهيوني المهدد من قبل إيران فقط،  فأصبحت إيران اللاعب الرئيسي والقوة الكبرى،  التي إستطاعة أن تقف قبال أمريكا وإسرائيل،  ولذلك المنظومة العربية بقيت بين مطرقة أمريكا،  التي إستنزفت الثروات وجرت البلدان إلى حروب طاحنة،  جرفت ملايين من أبنائها وأربكت واقعها العلمي والسياسي والإقتصادي والإجتماعي؛  وبين إيران النووية صاحبة الأرض وذات الشعب العقائدي.  
فدخول المشروع الداعشي إلى الكويت الشقيقة،  لم يكن إرتجالي من شخص قام بتفجير نفسة؛  وإنما مشروع كبير مخطط ومعد له مسبقاً،  وتقوده الولايات المتحدة الأمريكية والكيان الصهيوني من أجل فتح باباً ثالثاً على إيران،  بعد سوريا وتأثيرها على حزب الله؛  والعراق الذي يرتبط مع إيران بارض أكثر من 1400 كم،  ومصالح كبيرة على جميع الأصعدة،  حيث جاء دور الكويت التي لا تبعد عن محافظة عبادان الإيرانية 25 كم؛  ولها موقع إستراتيجي وميناء على الخليج العربي. 
لكن يبدو إن هذا المشروع الصهيوني الكبير الذي حمل لوائه داعش،  والمجموعات الأخرى أجهض قبل ولادته في الكويت،  كون الشعب الكويتي على علم ودراية كاملة بما فعلة داعش؛  في المنطقة والعراق تحديداً ويقظت الحكومة الكويتية وأميرها صباح الاحمد،  الذي جاء إلى مكان الحادث بعد لحظات بقلب حزين ودموع ساكبه،  وإقامة صلاة موحدة بنفس المسجد الذي طالته يد الغدر،  وهذا دليل واضح على إن الكويت شعباً وحكومةً،  رافضة أن تكون الكويت ساحة لتصفية الحسابات الدولية والإقليمية.  
تحية للكويت وأميرها وساستها وشعبها؛  الذي سطر أروع صور التلاحم والتأخي الإجتماعي،  ورسم صورة مشرقة في وسط الظلام المخيف،  وفتح نافذة أمل للشعب الكويتي الشقيق،  ووضع درساً قد لا يفهم أبجدياته الحكام الذي حرقوا بلدانهم،  ودمروا ثرواتهم وممتلكاتهم وقطعوا أواصرهم الإجتماعية،  وجروا شعوبهم إلى منحدرات طائفية وحزبية وقومية،  من أجل تنفيذ مشروع صهيوني غربي لا ناقة لهم فيه ولا جمل.   

  

حسين الركابي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2015/06/29



كتابة تعليق لموضوع : سلاماً يا كويت
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق ابو كرار الحدادي الأسدي بغداد مدينه الصدر ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته نحن اخوتكم من الحدادين بني أسد نحن معكم واي شي تحتاجون نحن في المقدمه وخدام لكم

 
علّق عمر الزنكي كركوك ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : لماذا لاتذكرنه في كركوك أين الشيخ عصام شيخنا نحن من منطقه طريق بغداد الواسطي مقابل أسواق انور

 
علّق ضد الارهاب ، على نفى المركز العراقي لمحاربة الشائعات الصورة التي تم نشرها من قبل النائب محمد الكربولي وادعى انها من داخل سجن الحوت : من يبحث عن الحقيقة عليه ان يتابع الكربولي ويعرف كمية الحقد على الشيعة حتى في صفحاته الثانية والثالثة والتي تديرها الماكنة الاعلامية الاسرائيلية.

 
علّق مصطفى الهادي ، على نفى المركز العراقي لمحاربة الشائعات الصورة التي تم نشرها من قبل النائب محمد الكربولي وادعى انها من داخل سجن الحوت : ((({ودعا المركز النائب الكربولي الى توخي الحذر في ادعائاته )))) لو امسكتم شخص من عامة الشعب يُثير الشائعات ويقوم بتزوير الاخبار ، هل ستنصحوه بتوخي الحذر في اشاعاته وتزويره للاخبار. إذن لماذا أسستم مركز العراقي لمكافحة الشائعات ، لقد اهلك الله الامم السابقة ، لأنها كانت اذا سرق الشريف سامحوه ، واذا سرق الفقير قطعوا يده .

 
علّق احمد الكريطي كربلاء ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : والنعم من ال زنكي كربلاء وديالى

 
علّق احمد الكريطي كربلاء ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : والنعم من ال زنكي كربلاء وديالى

 
علّق منذر الأسدي الجبايش ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : حي الله ال زنكي ديالى والشيخ عصام الزنكي الاسدي

 
علّق فيصل الزنكي كويت ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : تحياتي لعائله الزنكي في العراق والشيخ عصام الزنكي

 
علّق عزيز سعداوي زنكي خانقين ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السنين الماضيه لانعرف شيوخنا ولا حتى اصلنا الزنكي وأصبح الان الزنكنه نحن معا الشيخ عصام التجمع الزنكي رغم حاليا نحن الآن من القوميه الكرد١١يه ونعرف اصولنا يقولون لعشيره ال محيزم على ما اتذكر من كلام والدي المرحوم محمود زنكي معروف في السعديه

 
علّق احمد السعداوي الزنكي سعديه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : شيوخنا متواجدين في كربلاء الشيخ حمود الزنكي والشيخ عصام الزنكي سكنه بغداد الشعب وليس سكنه ديالى

 
علّق النسابه عادل الزنكي الكويت ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : كل الهلا فيكم اعيال العم نرحب في تجمعات عائله الزنكي في ديالى والكويت وتناقشنا مسبقا مع الاستاذ مثنى الزنكي من بغداد بخصوص كتاب عائله الزنكي وانقطعت مابيننا الاتصال أين أصبح كتاب العائله ونتمنى نسخه من الكتاب عن عائله الزنكي الكويت

 
علّق سجاد زنكي الخانقيني خانقين كهريز ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : كلنا حاضرين لتجمع ال زنكي من العاصمه ال زنكي ديالى لجميع عمامنا في كركوك وبغداد و كربلاء والموصل وبعض المتواجدين في سليمانيه وكوت وبعثنا رساله للشيخ حمود الزنكي وننتظر الرد عن ال زنكي خانقين

 
علّق سلام لطيف زنكنه السعديه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : اصولنا من ال زنكي وبعد مرض الطاعون الكل هاجرت بسبب المرض من نزح لبغداد وكربلاء وكركوك والموصل والان متعايشين مع الزنكنه في السعديه ونحن مع الكل الساعين في لم شمل الزنكي مع الشيخ الشهم عصام الزنكي

 
علّق كرار الزنكي كربلاء المخيم السعديه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نتشرف بأل زنكي السعديه وكركوك والموصل اهلا وسهلا بكم في كربلاء

 
علّق ذنوب زنكي موصل ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : لديه اتصال مع ال زنكي كربلاء وزرتهم وان شاء الله أزور الشيخ عصام الزنكي في ديالى السعديه عن قريب.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : محمد علي مزهر شعبان
صفحة الكاتب :
  محمد علي مزهر شعبان


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net