صفحة الكاتب : عماد يونس فغالي

أصدقاء الطفولة في المحكمة
عماد يونس فغالي
اعتقلت الشرطة آرثور بوث في مدينة ميامي التابعة لولاية فلوريدا الأميركيّة بعد مطاردته وهو يقود سيّارةً مسروقة. وعلى أثر اتّهامه بارتكاباتٍ وجرائم، مثُلَ أمام المحكمة في المدينة. وها هي القاضية الرئيسة ماندي غلايزر تمعن النظر فيه، وتتوجّه إليه بالسؤال: "هل ارتدتَ مدرسة نوتيلوس؟" فصرخ للتوّ: "يا إلهي"، وأجهش في البكاء. 
في الواقع تعرّفت القاضية في المتّهم الماثل أمامها برفيق الدراسة وصديق طفولتها في المدرسة الإعداديّة. وصرّحت أمام الحاضرين: "كان أفضل ولد في المدرسة". وقالت له: "لطالما تساءلتُ عما حصل لَكَ". وأضافت: “كان هذا الشخص ألطف ولد في المدرسة .. اعتدت أن ألعب معه الكرة.." وتابعت: “من المحزن كم كبرنا”، قبل أن تنهي قائلة: “أتمنى لك الحظ الجيّد يا سيّدي وآمل أن تخرج من هنا وأنت بخير وتعود إلى حياة طبيعيّة بعيدًا عن المشاكل مع القانون". وفي النهاية فرضت القاضية على المتّهم كفالةً ماديّة بلغت ٤٣ ألف دولار. وانتهى الخبر كما ورد في الإنترنت.
بكى المتّهم. تأثّر المجرم بلقائه رفيقة الدراسة قاضيةً في المحكمة التي يمثل أمامها. كان في تلك المرحلة إنسانًا طيّبًا، أثّر بها، وبقيت تفكّر في ما قد يكون آلَ إليه. يومها استطاع أن يطبع فيها صورةً مميّزة، وكانا صديقَين، يلعبان معًا ويتفاهمان. ما جعلها تتعرّف إليه وتسأله عن ماضيه، وتهتمّ لإعلان مشاعرها الطيّبة تجاهه. طبعًا، لم تتمنَّ يومًا أن تراه في قفص الاتِّهام أمامها، ولم تتوقّعْ ذلك، أكيد. لكن ومن دون الإفصاح عن ذلك، ومن دون التساهل في لعب دورها وتطبيق القانون، وبالتالي الحكم عليه بما يجب، فعلت فيه فعلها الإنسانيّ. مسّت فيه الداخل. أعادت إليه مشاعره الحقيقيّة، بل حنينه إلى ماضيه الجميل، يوم كان جاذبًا لأحبّاء. 
في الواقع، قد يكون انحرافه نتيجة ظروفٍ اجتماعيّة قاسية، أو حاجة ماديّة قاهرة، دفعته لارتكاب المنكر. وهو لم يُرِد هذا قط. هذا اللقاء غير المتوقّع مع الرئيسة في المحكمة، وردّة فعلها حال تعرّفها به، أهاب فيه شنيع ذاته. وربّما أثار صحوةَ ضمير. حبَّذا إن لم يكن أكيد.
في الصورة التي ظهرت القاضية فيها ههنا، تتوقّع منها موقفًا كبيرًا يتخطّى لفظها الحكم وكفى! بتعبيرٍ آخر، إن كانت أسباب ارتكابات المتّهم، الصديق القديم، فاقةٌ وحاجة، أتصوّرها مبادرةً إلى دفع القيمة المتوجّبة أو مدبّرتها بطريقةٍ إنسانيّة. وإلاّ فهي متابعةٌ موضوع هذا الرجل حتى يعود إلى سابق بهائه. أما تمنّت له خروجًا "من هنا"، وعودةً إلى حياةٍ طبيعيّة بعيدة عن الخروج على القانون؟! أما تعتقدها تدفعه إلى هذا الخيار الذي تجلَّت بوادره في صرخته العفويّة: "يا إلهي"، وانفجاره بالبكاء؟ يمكننا الكلام على توبةٍ محتمَلة لهذا الرجل! يمكننا الاعتقاد أنّه لن يعود لحياة الانحراف.
في الواقع، من يقرأ الخبر كما فعلتُ، لا يمكنه إلاّ التعاطف معه، ولو لم يمكنه تبرير تعاطفه. فالرجل في تأثّراته يدفعكَ إلى تضامنٍ معه، ورجاءٍ باصطلاح. لم تقم القاضية بعملٍ خارق، ولا يظهر من تصرُّفها عبقريّةٌ أو خبرة في التعاطي مع المتّهمين. إنّها حالةٌ استثنائيّة لا تحصل دائمًا. ولا يصادفها أيٌّ كان. لكنّ الواقعة معبّرة، تعاملت معها بصدقٍ مميّز، يجعلكَ تحترمها وتقدّر موقفها. وهذا كان كافيًا في اعتقادي! 
رفيقان كانا على مقاعد الدراسة، وصديقين عاشا تلك المرحلة. وبقيا كذلك رغم بُعد السنوات وانحراف أحدهما، ليجد في ظرفٍ دقيق وموقفٍ حرج من حياته، تلك العلاقة الإنسانيّة البريئة تعيده إلى ما خسره عن غير قصد، ويستعيد كبَر شخصه يُهديه سواء السبيل.
في ٢٠ تمّوز ٢٠١٥

  

عماد يونس فغالي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2015/07/29



كتابة تعليق لموضوع : أصدقاء الطفولة في المحكمة
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق salim master ، على في الذكرى السنوية الأولى لشهادة حجة الإسلام والمسلمين الشيخ لقمان البدران قدس سره ... : اللهم لا نملك ما يملكون اسالك أن تجعلهم شفعاء لنا يوم نلقاك

 
علّق عمر الكرخي ديالى كنعان ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن من أصل عشيره الزنكي من بعض الهجره من مرض الظاعون نزحنا من السعديه كما نزحت عشيره الزنكي لكركوك وبعض اجزاء سليمانيه نحن الآن مع عشيره الكرخيه لاكن اصولنا من الزنكي سعديه الي الان اعرف كل الزنكيه مع شيخ برزان نامق الزنكنه ولا يعترفون بالزنكي لسوء تجمعات ال زنكي الغير معروفه ورغم انهم من أكبر الشخصيات في ديالى لاكن لا يوجد من يجمعهم لذالك نحن على هبة الاستعداد مع الشيخ عصام

 
علّق كامل الزنكي كركوك ديالى سعديه سابقا ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : مرحبا لكل الزنكيه في ديالى وكربلاء وبالاخص شيخنا العام شيخ عصام الزنكي كلنا معاك ونحترم قدومك لكركوك ونريد تجمع لعشيره الزنكي في كركوك وندعوكم الزياره لغرض التعرف والارتباط مابين زنكي كركوك والمحافظات بغداد وكربلاء وديالى لدينا مايقارب ١٣٠ بيت في منطقة المصلى وازادي وتازه وتسعين

 
علّق ابو كرار الحدادي الأسدي بغداد مدينه الصدر ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته نحن اخوتكم من الحدادين بني أسد نحن معكم واي شي تحتاجون نحن في المقدمه وخدام لكم

 
علّق عمر الزنكي كركوك ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : لماذا لاتذكرنه في كركوك أين الشيخ عصام شيخنا نحن من منطقه طريق بغداد الواسطي مقابل أسواق انور

 
علّق ضد الارهاب ، على نفى المركز العراقي لمحاربة الشائعات الصورة التي تم نشرها من قبل النائب محمد الكربولي وادعى انها من داخل سجن الحوت : من يبحث عن الحقيقة عليه ان يتابع الكربولي ويعرف كمية الحقد على الشيعة حتى في صفحاته الثانية والثالثة والتي تديرها الماكنة الاعلامية الاسرائيلية.

 
علّق مصطفى الهادي ، على نفى المركز العراقي لمحاربة الشائعات الصورة التي تم نشرها من قبل النائب محمد الكربولي وادعى انها من داخل سجن الحوت : ((({ودعا المركز النائب الكربولي الى توخي الحذر في ادعائاته )))) لو امسكتم شخص من عامة الشعب يُثير الشائعات ويقوم بتزوير الاخبار ، هل ستنصحوه بتوخي الحذر في اشاعاته وتزويره للاخبار. إذن لماذا أسستم مركز العراقي لمكافحة الشائعات ، لقد اهلك الله الامم السابقة ، لأنها كانت اذا سرق الشريف سامحوه ، واذا سرق الفقير قطعوا يده .

 
علّق احمد الكريطي كربلاء ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : والنعم من ال زنكي كربلاء وديالى

 
علّق احمد الكريطي كربلاء ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : والنعم من ال زنكي كربلاء وديالى

 
علّق منذر الأسدي الجبايش ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : حي الله ال زنكي ديالى والشيخ عصام الزنكي الاسدي

 
علّق فيصل الزنكي كويت ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : تحياتي لعائله الزنكي في العراق والشيخ عصام الزنكي

 
علّق عزيز سعداوي زنكي خانقين ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السنين الماضيه لانعرف شيوخنا ولا حتى اصلنا الزنكي وأصبح الان الزنكنه نحن معا الشيخ عصام التجمع الزنكي رغم حاليا نحن الآن من القوميه الكرد١١يه ونعرف اصولنا يقولون لعشيره ال محيزم على ما اتذكر من كلام والدي المرحوم محمود زنكي معروف في السعديه

 
علّق احمد السعداوي الزنكي سعديه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : شيوخنا متواجدين في كربلاء الشيخ حمود الزنكي والشيخ عصام الزنكي سكنه بغداد الشعب وليس سكنه ديالى

 
علّق النسابه عادل الزنكي الكويت ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : كل الهلا فيكم اعيال العم نرحب في تجمعات عائله الزنكي في ديالى والكويت وتناقشنا مسبقا مع الاستاذ مثنى الزنكي من بغداد بخصوص كتاب عائله الزنكي وانقطعت مابيننا الاتصال أين أصبح كتاب العائله ونتمنى نسخه من الكتاب عن عائله الزنكي الكويت

 
علّق سجاد زنكي الخانقيني خانقين كهريز ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : كلنا حاضرين لتجمع ال زنكي من العاصمه ال زنكي ديالى لجميع عمامنا في كركوك وبغداد و كربلاء والموصل وبعض المتواجدين في سليمانيه وكوت وبعثنا رساله للشيخ حمود الزنكي وننتظر الرد عن ال زنكي خانقين .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : سلام ناصر العظيمي
صفحة الكاتب :
  سلام ناصر العظيمي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net