صفحة الكاتب : شلال الشمري

ويكيلكس هل تنطق عن الهواء
شلال الشمري

 أمريكا تستعجل إسقاط السياسيين لاستحالة تدويرهم للمرة الخامسة بوجود مارد الحشد الشعبي المقدس وقواه السياسية ومرجعيته الرشيدة والشارع الشعبي المتعطش لولادة قيادات بديلة لهؤلاء السياسيين الذين أصبحوا مادة \"مسرطنة\" في الجسد العراقي، ومما يدلُّ على أن هذا الموقف مرتبك ومتعجل هو : كونه لم يعر أي اهتمام لحليفتها السعودية التي انكشفت أوراقها التآمرية ضد العراق,والمخطط الإسرائيلي الذي يريد أن يجعل من الشيعة هم العدو رقم واحد الذي يواجه الأمة العربية وليس إسرائيل . المهم أن تقطع الطريق أمام الجناح السياسي للحشد الشعبي الذي تبلور بفضل فتوى المرجعية والمتوقع أن يكتسح صناديق الانتخابات للدورة القادمة، وتحركت أمريكا برد فعل للمرة الثانية، وكأنها فاقدة للمبادرة، حيث أجبرتها وفاجاءتها فتوى المرجعية في المرة الأولى على التسرع في إقامة تحالف دولي للحيلولة دون تحرير العراق من قبل الحشد الشعبي بعد أن بقيت تماطل في اتخاذ قرار ضد الدواعش.
و من خلال موقع \"ويكلكس\" كشفت عمالة النخب السياسية وابتذالها ورخصها وتصاغرها ؛ لكي تقدم وجوهاً جديدة تنافس بها سياسيي الحشد الشعبي الذي يتوقع المراقبون أن بقاء هؤلاء( مجاهدي الخارج ومنصات الاعتصام) سيفقد أمريكا السيطرة على مقدرات الأمور، وأن الحشد الشعبي أخذ بزمام المبادرة من خلال دوره في تحرير العراق، وبذله السخي للدماء والأرواح، ودوره في رعاية النازحين وإعادتهم إلى مناطقهم وتوفير متطلباتهم الإنسانية؛ وكونه يمثل نداء المرجعية ولا نستبعد أن تقوم أمريكا بخطوة ثالثة مرتبكة، وهي تصفية قيادات الحشد الشعبي للحيلولة دون بلوغ استحقاقاته .
إن الحشد الشعبي المقدس وقياداته الميدانية يدركون أن بقاء الفساد هو ديمومة للإرهاب، ولا يتم القضاء عليه إلا من خلال السلطة، وأن الفساد سيعيد إنتاج وتسويق الإرهاب، بأشكال أخرى جديدة ( مخطط شركات الصيرفة في تدمير الاقتصاد العراقي ) بقي أمامنا عدد من الأسئلة بحاجة إلى أجوبة وهي: ــ
ــ هل اقتنع الغربيون إن الناشطون الإسلاميون في الغرب قد تم التخلص منهم من خلال زجهم بهذه الفتنة ؟ .
ــ هل تكشفت للغرب مؤسسات الناشطين الإسلاميين وحواضنهم ومصادر تمويلهم وقياداتهم بالشكل الذي يسهل القضاء على ما تبقى منهم ؟.
ــ هل اقتنعت أمريكا باستحالة أن يكون جزء من العراق ضمن كيان الدولة الداعشية المزمع إقامتها وفق مشروع جو بايدن بوجود المرجعية ؟ .
ــ إلى أي مدى تستطيع أمريكا بمواقفها السلبية من الشيعة في العراق أن تمنعهم من الاقتراب أو أن يكونوا جزء من التحالف الروسي الإيراني ؟
ــ كيف ستتعامل أمريكا مع الجناح السياسي للحشد الشعبي بعد أن يثبت هيمنته على الخريطة السياسية الشيعية وهي تنظر إليه على انه ميليشيات وأذنابها في الإمارات والخليج اعتبروه ضمن لائحة الإرهاب الدولي ؟ .
ــ هل ستقوم أمريكا بخلق اضطراب في البنية السياسية العراقية لإرباك البوصلة الجماهيرية من خلال تغييرات دستورية أو حتى محاولات انقلابية لتقطع الطريق أمام الجناح السياسي للحشد الشعبي في التصدي للعملية السياسية ؟ .
ــ إلى أي مدى يؤجل الغرب التغيير في مملكة آل سعود وهو يعرف إنها المنتج والمصدر والممول للإرهاب والفكر المنحرف في جميع أنحاء العالم ؟.
ــ الى متى تستطيع وهابية ال سعود ان تعزف على الوتر الطائفي وتشتري مواقف السياسيين والأقلام والإعلام على إن الشيعة أكثر خطرا من إسرائيل وهم العدو الحقيقي ؟.
لقد قدم آل سعود أسوا وأقذر مايمكن أن تتصوره البشرية إعلاميا وعقائديا وعدوانا عسكريا واستثمر دعاته الوهابيين لخلق بؤر إرهابية في العراق وسوريا ومصر وتونس والجزائر والباكستان وأفغانستان وإفريقيا وحتى أوربا وأميركا . أعطت صور مشوهة ومسيئة جدا عن الإسلام . من اجل إسكات الخطاب الشيعي المحرض على إسرائيل والذي يوقعهم بالحرج كونهم المعنيين بهذا الأمر لأنهم يحتضنون الحرمين ولهم ثروة فلكية يتصدون بها للزعامة العربية والإسلامية دينيا وسياسيا .كل هذا استنزف طاقاتهم المادية ولم يحقق شيئا على ارض الواقع سوى ما يجلب العار عليهم فلم يستطيعوا ان يقضوا على حزب الله في لبنان ولا الحوثيين في اليمن ولم يكسروا شوكة الشيعة في العراق أو سوريا بل على العكس جروا الويلات على المواطنين السنة في هذه البلدان ولهذا فان الدور السعودي سينكمش إلى حجمه الطبيعي في القريب العاجل لأنه لايمتلك من الإمكانيات الذاتية سوى الدولار يشتري به ضمائر بعض الرؤساء ورؤساء بعض المؤسسات الإسلامية من اجل تصريح لايلقى له صدى و سرعان ما يذهب إدراج الرياح مما يتطلب ديمومته بمزيد من النزيف ألدولاري الذي يحلب أولا بأول من قبل الأمريكان لقاء أسلحة لاتجد من هو جدير بحملها ولاهدف نبيل لتحقيقه

  

شلال الشمري
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2015/08/29



كتابة تعليق لموضوع : ويكيلكس هل تنطق عن الهواء
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق لطيف عبد سالم ، على حكايات النصوص الشعرية في كتاب ( من جنى الذائقة ) للكاتب لطيف عبد سالم - للكاتب جمعة عبد الله : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته شكري وامتناني إلى الناقد المبدع الأديب الأستاذ جمعة عبد الله على هذه القراءة الجميلة الواعية، وإلى الزملاء الأفاضل إدارة موقع كتابات في الميزان الأغر المسدد بعونه تعالى.. تحياتي واحترامي لطيف عبد سالم

 
علّق جعفر عبد الكريم الحميدي ، على المرجع الشيخ الوحيد الخراساني يتصدر مسيرة - للكاتب علي الزين : أحسنت أحسنت أحسنت كثيرا.. اخي الكريم.. مهما تكلمت وكتبت في حق أهل البيت عليهم السلام فأنت مقصر.. جزيت عني وعن جميع المؤمنين خيرا. َفي تبيان الحق وإظهار حقهم عليهم السلام فهذا جهاد. يحتاج إلى صبر.. وعد الله -تعالى- عباده الصابرين بالأُجور العظيمة، والكثير من البِشارات، ومن هذه البِشارات التي جاءت في القُرآن الكريم قوله -تعالى- واصفاً أجرهم: (أُولَٰئِكَ عَلَيْهِمْ صَلَوَاتٌ مِّن رَّبِّهِمْ وَرَحْمَةٌ ۖ وَأُولَٰئِكَ هُمُ الْمُهْتَدُونَ.. تحياتى لكم اخي الكريم

 
علّق ابو مديم ، على لماذا حذف اليهود قصة موسى والخضر من التوراة ؟ - للكاتب مصطفى الهادي : السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته : ملاحظة صغيرة لو سمحت سنة 600 للميلاد لم يكن قد نزل القرآن الكريم بعد حتى ان الرسول الأكرم صلى الله عليه وآله وسلم لم يكن قد خلق بعد حسب التواريخ حيث ولد عام 632 ميلادي

 
علّق احمد ابو فاطمة ، على هل تزوج يسوع المسيح من مريم المجدلية . تافهات دخلن التاريخ. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : منذ قديم العصور دأب منحرفي اليهود الى عمل شؤوخ في عقائد الناس على مختلف أديانهم لأهداف تتعلق يمصالهم الدنيوية المادية ولديمومة تسيدهم على الشعوب فطعنوا في أصول الأنبياء وفي تحريف كتبهم وتغيير معتقداتهم . فلا شك ولا ريب انهم سيستمرون فيما ذهب اليه أجدادهم . شكرا لجهودكم ووفقتم

 
علّق سعدون الموسى ، على أساتذة البحث الخارج في حوزة النجف الأشرف - للكاتب محمد الحسيني القمي : الله يحفظهم ذخرا للمذهب

 
علّق احمد السعداوي الزنكي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : كلنا سيوف بيد الشيخ عصام الزنكي ابن عمنا وابن السعديه الزنكيه الاسديه

 
علّق سلام السعداوي الاسدي ، على نَوالُ السَّعْداويُّ بينَ كَيْلِ المَدِيحِ وَكَيْلِ الشَّتائم! - للكاتب زعيم الخيرالله : نحن بيت السعداوي الزنكي الاسدي لايوجد ترابط بيننا مع عشيره السعداوي ال زيرج

 
علّق جعفر عبد الكريم الحميدي ، على المرجعية الشيعية هي صمام الأمان  والطريق لأهل البيت - للكاتب علي الزين : لقد ابتليت الأمه الإسلامية في زماننا َكذلك الا زمنه السابقة بكثير ممن يسعون إلى الإهانة إلى الدين او المذهب. َولاغرابة في الأمر. هنالك في كل زمان حاقدين اَو ناقصين. َوبسبب ماهم فيه من نقص او عداء. يوظفون عقولهم لهدم الدين او المذهب.. لعتقادهمان ذلك سوف يؤدي إلى علو منزلتهم عندالناساوالجمهور.. تارة يجهون سهامهم ضد المراجع وتارة ضد الرموز.. حمى الله هذا الدين من كل معتدي.. أحسنت أيها البطل ابا حسين.. وجعلكم الله ممن تعلم العلم ليدافع او من أجل ان يدافع عن هذا الدين العظيم

 
علّق نداء السمناوي ، على لمحة من حياة الامام الحسن المجتبى عليه السلام - للكاتب محمد السمناوي : سيضل ذكرهم شعاع في طريق الباحثين لمناقبهم احسنت النشر

 
علّق علاء المياحي ، على جريمة قتل الوقت. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : احسنتم سيدتي الفاضلة وبوركت جهودكم ..كنت اتمنى ان اعرفكم واتابعكم ولكن للاسف الان قد علمت وبدأت اقرأ منشوراتكم..دكمتم بصحة وعافية

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على الأنوار - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : {اللَّهُ نُورُ السَّمَاوَاتِ وَالأرْضِ مَثَلُ نُورِهِ كَمِشْكَاةٍ فِيهَا مِصْبَاحٌ الْمِصْبَاحُ فِي زُجَاجَةٍ الزُّجَاجَةُ كَأَنَّهَا كَوْكَبٌ دُرِّيٌّ يُوقَدُ مِنْ شَجَرَةٍ مُبَارَكَةٍ زَيْتُونَةٍ لا شَرْقِيَّةٍ وَلا غَرْبِيَّةٍ يَكَادُ زَيْتُهَا يُضِيءُ وَلَوْ لَمْ تَمْسَسْهُ نَارٌ نُورٌ عَلَى نُورٍ يَهْدِي اللَّهُ لِنُورِهِ مَنْ يَشَاءُ وَيَضْرِبُ اللَّهُ الأمْثَالَ لِلنَّاسِ وَاللَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ } [النور35] . انه الله والنبي والوصي.

 
علّق منير حجازي ، على الحشد الشعبي يعلن بدء عملية كبرى لتجفيف هورة الزهيري آخر معاقل الإرهاب في حزام بغداد : تخريب البيئة وخلق بيئة للتصحر عملية غير انسانية من قبل دولة المفروض بها تمتلك الامكانيات الجوية الكبيرة التي تقوم بتسهيل مهمة اصطياد الارهابيين والقضاء عليهم . يضاف إلى ذلك ما هو دور القوة النهرية التي تتجول في دجلة والفرات والحبانية وغيرها . ما بالكم امعنتم في ارض العراق وموارده تخريبا . سبب انقطاع الامطار هو عدم وجود المناطق الرطبة الموازية التي تغذي الفضاء بالبخار نتيجة لقلة المياه على الأرض .

 
علّق سلام الجبوري ، على مظلومية الزهراء عليها السلام في مصادر الشيعة الإمامية قراءة تحليلية موجزة - للكاتب السيد زين العابدين الغريفي : السلام عليكم سيدنا نطلب من سماحتكم الاستمرار بهذه البحوث والحلقات لاجل تبصير الناس وتوعيتهم

 
علّق عشيره السعداوي الاسديه ال زنكي ، على نَوالُ السَّعْداويُّ بينَ كَيْلِ المَدِيحِ وَكَيْلِ الشَّتائم! - للكاتب زعيم الخيرالله : عشيره السعداوي في مصر ليس كما هيه بيت السعداوي ال زنكي الاسديه

 
علّق دلشاد الزنكي خانقين ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السلام عليكم نحن عشيره الزنكي في خانقين واجدادي في السعديه وحاليا متواصلين مع الزنكنه وقبل ايام اتصل علينا الأخ وابن العم ابو سجاد الاسدي من بغداد ويرحب بنا الشيخ محمد لطيف الخيون قلت له ان شيخنا اسمه الشيخ عصام الزنكي قال لي ان الشيخ عصام تابع لنا.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : ياسر الحراق الحسني
صفحة الكاتب :
  ياسر الحراق الحسني


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net