صفحة الكاتب : حيدر الحد راوي

بابيلون ح21
حيدر الحد راوي


انعطفت جيوش القائد خنكيل لتسلك طريقا يتوسط الميدان من جهة , وطريق الامدادات من جهة اخرى , فرق ثوار المدد تكاد تقترب من مفرق ايروس , توقفت لتخيم على مقربة من المفرق , قطعت عليهم جيوش القائد خنكيل الطريق . 
كان ينامي الحكيم يرسل الكثير من الرسائل طالبا المدد , وهو يلاحظ فرار الكثير من الثوار , يطالبهم بالصمود , ويطالبونه بالأمان .. وبالسلامة او تحسين ظروف المعركة بالمدد والسلاح , بينما هو كذلك , جاء احد الجنود مسرعا ليخبره ان جيشا جرارا قطع عليهم الطريق في مفرق ايروس , فسأله :
-    بقيادة من كان ذلك الجيش ؟ .
-    على رأسه القائد خنكيل .  
وجمّ ينامي الحكيم في مكانه , يسمع كلمات الثوار الهاربين :
-    الان سيقضى علينا ! .
-    حتى الهروب لم يعد مجديا ! .
-    قطعوا علينا كل الطرق ! .
لم يقو على الكلام او الرد , لكنه رمق الجبهات , وصرخ فيهم :
-    ارجعوا الى الميدان ... لا مناص لكم من الهرب ! .
في اليوم التالي , تحركت فرق الامداد , فوجئت بجيش القائد خنكيل امامها , اوقفت الزحف , حدقوا بذلك الجيش , وهو يحدق بهم من جانبه , استمر التحديق طويلا , لم يقطعه احد , كأن كلا منهما يستفز الاخر , تقدم القائد نانوص ليخطب بالثوار :
-    لا يستفزونكم ... لا يرعبونكم ... يبدو انهم اقوياء .. اشداء .. جبارين ... الا اننا الاقوى ! . 
في الجهة المقابلة , كان القائد خنكيل مشغولا بمحادثة الامبراطور :
-    ايها الخنكيل ... ماذا تنتظر ؟ ... اقضي عليهم ... هذه هي فرصتك ... بل فرصتنا ! .
-    ليس بعد ... سيدي الامبراطور المعظم ! .
-    متى اذا ؟ ! .
-    الا ترى انهم ينسلون هاربين من خلف حشودهم ! .
-    نعم ... اذا هجمت سيهرب المزيد .
-    هيبة جيشي تثير الذعر بينهم ... فليهرب من يهرب ... اما من بقي فقلوبهم خاوية .. خائرة ... راقب سيدي الامبراطور المعظم ! . 
رفع القائد خنكيل يده , امر جيشه بإصدار اصوات الاستعداد للقتال , استجاب على الفور , عمّ الضجيج الافاق , ارتجفت فرائص الثوار معه , فزعت جيادهم , تخلخلت صفوفهم , التفت نحو صورة الامبراطور قائلا :
-    أرأيت سيدي الامبراطور المعظم ! . 
انفجر الامبراطور بقهقهة غير معهودة قائلا :
-    كعادتك ... تريد ان تنهي اللقاء من غير قتال ... حسنا ... المهم عندي ان ننتصر ... لك مطلق الصلاحيات ! . 
استمر الموقف ساعات عدة , لم يتحرك احدهما لقتال الاخر , لاحظ القائد نانوص ان ثواره يهربون , اما الصفوف فقد فقدت تنظيمها وتراصفها , اقترب منه احد الضباط مستعلما :
-    سيدي ...
-    اعرف ما تريد ... دعهم يهربون ! .
-    لكن سيدي لو استمر الحال سيهرب المزيد ! .
-    لا اريد ان ادخل في حرب مع وحوش الخناكل بقلوب خائرة ... من خار قلبه فلينصرف ... وجود ذوي القلوب الخائرة سيثبط عزائم الاخرين .
-    حسنا ! .
-    أين الضابط حاشوش ؟ .
-    لقد هرب سيدي ! .
-    اذا فليلتحق به من شاء ! .
هرب المزيد من الثوار , لكن هروبهم لم يكن بمعنى الهروب , بل , التحقوا بالضابط حاشوش , الذي تظاهر بالهرب , ليجمع صفوف الهاربين , ثم يكر بهم اذا ما اشتبك الطرفان , هذه كانت خطة القائد نانوص , لم يخبر عنها احد , حتى رفاقه الضباط , لم يتقدم احدا للمبارزة كالعادة , بل بدأت سرايا جيش الخناكل بالحراك , سرايا تحل محل سرايا اخرى , بشكل منسق , تصدر منها اصواتا غير مألوفة , ثم تزحف نحو الامام , ببطء , كأنهم يريدون الطرف الاخر ان يلوذ بالفرار .
امر القائد نانوص سريتين بالتقدم ببطء ايضا , بحذر وترو , بينما هم كذلك , جاء ينامي الحكيم مسرعا , توسط ما بين الجمعين , امرا السريتين بالتراجع , ثم التفت الى جهة القائد خنكيل قائلا :
-    لم اعهدك تحب الدماء ! .
برز ليجيب :
-    ولا زلت ! .
-    سوف اتولى قيادة هذه الطرف من الثوار .
 اشار القائد القائد خنكيل الى جهة الضابط عساس ورفاقه وهم فرقة كبيرة وقوية , لازالوا  موالون للامبراطور , فهم ينامي الحكيم ذلك , ثم تقدم نحوه , حدق كلا منهما في الاخر , وايديهما على مقابض السيوف , لكنهم كانا صامتين , بلا حراك , ولا حتى رمش للجفون , كتمثالين , كأنهما ينتظران امرا ما , في غضون ذلك , استل ضابط الخناكل شطنوب سيفه , وضرب به الضابط الخنكلي عساس , كي يقضي على البقية الباقية من الموالين للإمبراطور , ثم رفع رأسه الى الاعلى صارخا :
-    هذا رأس عساس ! .
هاج جيش القائد خنكيل وماج , صارخين فيما بينهم , "خيانة" , اشتبك الضابط شطنوب الموالي للقائد خنكيل مع الموالين للامبراطور ممن كان تحت امرة الضابط عساس , التفت القائد خنكيل لينامي الحكيم قائلا :
-    الان ... اجلب الثوار واحيطوا برفاق عساس ! . 
جرد ينامي الحكيم سيفه , مشيرا الى القائد نانوص ان يطبق عليهم من الجهة الاخرى , مرت عدة ساعات , كان الاشتباك داميا كالعادة , انتهى لصالح القائد خنكيل ورفاقه , الذي امر جيشه بالتقدم برفقه فرق الثوار الى ميدان .
بعد ساعتين وصل الجميع , ليشتبكوا مع جيوش الامبراطورية من الجهة اليمنى , فرجحت كفة الثوار , الذين دبت فيهم العزيمة صارخين مستبشرين :
-    القائد خنكيل الطيب انضم الينا ! .
-    انه يقاتل معنا ! .
-    هناك ... هناك ... انظروا اليه كيف يضرب ! .
-    ما اعظمه من محارب ! .  
بينما فزعت جيوش الامبراطورية , اختلت موازين قواها , بدأت بالتراجع والانكسار امام مقاتلي جيش وحوش الخناكل , اطلقوا شارات ايقاف القتال , وانسحبوا تدريجيا الى الجبال , بل الى ما بعد الجبال , قرر القائد خنكيل ان يكف عن ملاحقتهم هناك , فرح الثوار بالنتيجة , تبادلوا التهاني فيما بينهم , ثم اسرعوا لإسعاف الجرحى وصيانة قاذفات اللهب , وتجميع ما تساقط من اسلحة الوحوش ليعيدوا توزيعها على بعضهم البعض .
جلس قادة الثوار لتداول الوضع الجديد واعداد الخطط الامثل للأيام المقبلة , كان القائد خنكيل صامتا طوال الاجتماع , يكتفي بالاستماع , فقاطع صمته ينامي الحكيم سائلا :     
-    صديقي القائد خنكيل ... لقد أبليت بلاء حسنا هذا اليوم ! .
-    الفضل لجنودي ! .
-    نعم ... ما تتوقع ان تكون ردة فعلهم التالية ؟ .
-    لن يردوا الا بعد ثلاثة ايام ... ثم سيطالبونكم بتسليمنا اليهم .
-    لن نسلم احدا .
-    حسنا يجب ان اذهب الان ! .
-    الى اين ؟ .
-    أنتظر مجيء بعض الاصدقاء ! .  
خرج القائد خنكيل محدقا نحو جهة الجبال , لاحظ راية بيضاء تخفق من بعيد , متوجه نحوهم , ظن الثوار انه هجوما ليليا , او لعلها فرقة استطلاع , فاستعدوا لها , لكن القائد خنكيل هدأهم , ثم انطلق صوب الراية , التقى بحاملها الضابط سندرون , الذي ترجل عن جوداه مؤديا التحية له , معلما اياه انه وجنوده تحت امرته , رحب بهم جميعا , واخبره ان هناك الكثير من الوحوش ينوون اللحاق به في هذه الليلة , فاعرب القائد خنكيل عن فرحه وارتياحه لسماع ذلك . 
لم يمر وقت طويل حتى بدأت افواج الوحوش بالتسرب عبر الوادي الضيق , بين الاشجار , ثم يكملون طريقهم نحو معسكر الثوار , حيث كان في استقبالهم بصحبة ينامي الحكيم وبعضا من قادة الثوار , اعربوا عن كرههم للإمبراطور وسياسته مع البلاد المستعمرة , مفضلين عليه ابن عمه القائد خنكيل , القائد الذي وصفوه بالطيب ! .  
مر يومان دونما مشاكل , سوى التوتر الذي يسود الفريقين , معسكر الوحوش الذي يعد العدة , والثوار في الجانب المقابل يستعدون لكل طارئ , بينما هم كذلك , تقدمت سرية من الوحوش , تتقدمها راية بيضاء , كأنهم يريدون التفاوض , وافق ينامي الحكيم على التفاوض , تكلم القائد زندكار رئيس مفاوضي الوحوش :
-    نريد ان تسلمونا الخونة ! .
-    لا نعرف من تقصد بقولك " الخونة " ... لابد وانك تريد بعضا من اصدقاءنا .. لكننا لا نسلم احدا من اصدقائنا .
-    القائد خنكيل ورفاقه .
-    قلت لك ... لن نسلم لكم احدا ! .
-    ان سلمتموهم لنا فسوف نعطيكم الاستقلال مئة بالمئة ! .
-    سنحقق الاستقلال لبلادنا بعزائم مواطنينا ... لا منحة من الامبراطور .
-    فكر جيدا ايها الحكيم ينامي ! .
-    فكرت جيدا ... ولا داعي لمزيد من التفكير ! .
-    ستندم ! .
-    لن نندم ... والا لكنا قد ندمنا قبل ذلك ! .     
انتفض القائد زندكار غاضبا , هام بالخروج , فاستوقفه القائد خنكيل قائلا :
-    ايها الزندكار ... لا تنس من انا ... سيلتحق بي نصف جيوش الامبراطورية ... انت تعرف من اكون وان الامبراطورية من حقي ! .
لم ينبس ببنت شفة , عدا زمجرة الغضب , ثم حاول الانصراف مع ضباطه العشرة , فلاحظ تخلف اربعة منهم , منحنيين قبالة القائد خنكيل , معلنين انضمامهم له , فرحب بهم .
*** يتبع
حيدر الحدراوي
 

  

حيدر الحد راوي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2015/10/04



كتابة تعليق لموضوع : بابيلون ح21
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق الحیاة الفکریة فی الحلة خلال القرن التاسع الهجری یوسف الشمری ، على صدر عن دار التراث : الحياة الفكرية في الحلة خلال القرن 9هـ - للكاتب مؤسسة دار التراث : سلام علیکم نبارک لکم عید سعید الفطر کتاب الحیاة الفکری فی اللاحة خلال القرن التاسع الهجری یوسف الشمری كنت بحاجة إليه ، لكن لا يمكنني الوصول إليه هل يمكن أن تعطيني ملف PDF

 
علّق أحمد البيضاني ، على الخلاف حول موضع قبر الامام علي عليه السلام نظرة في المصادر والأدلة - للكاتب الشيخ ليث الكربلائي : شيخنا الحبيب إن الادلة التي التي استندت إليها لا تخلوا من الاشكال ، وهذا ما ذكره جل علمائنا بيد أنك أعتمدت على كتاب كامل الزيارات لابن قولية القمي ، فلو راجعت قليلاً أراء العلماء في هذا الامر ستتبين لك جلية هذا الامر ، ثم من أين لك بالتواتر ، فهل يعقل ان تنسب ذلك إلى بعض الروايات الواردة في كتاب كامل الزيارات وتصفها بالتواتر ؟ ومن عجيب القول لم تبين حسب كلامك نوع التواتر الذي جئت به ، فالتواتر له شروط وهذه الشروط لا تنطبق على بعض رواياتك عزيزي شيخ ليث. فأستعراضك للادلة وتقسيم الروايات إلى روايات واردة عن أهل بيت العصمة (ع) ، واخرى جاءت من طريق المخالفين أستحلفك بالله فهل محمد بن سائب الكلبي من اهل السنة والجماعة ، فقد كان من اصحاب الامام الصادق فأين عقلك من نسبة هذا الكلام لابن السائب الكلبي وهو أول من ألف من الامامية في أحاديث الاحكام أتق الله . فأغلب ما ذكرته أوهن من بيت العنكبوت ، ثم لماذ لم تشير إلى الشخص الذي قال بمخالفة قبر الامير (ع) في وقتنا الحالي ، اتمنى أن تراجع نفسك قبل أن تصبح أضحوكة أمام الناس .

 
علّق سرى أحمد ، على لماذا القدسُ أقرب لنا الآن أكثر من أيِّ وقتٍ مضى؟! - للكاتب فاطمة نذير علي : تحليل راقي جداً ، عاشت الايادي 🤍 كل هذه الاحداث هي اشارة على قرب النصر بإذن الله ، "إنهم يرونه بعيداً ونراه قريباً"

 
علّق طارق داود سلمان ، على مديرية شهداء الرصافة تزود منتسبي وزارة الداخلية من ذوي الشهداء بكتب النقل - للكاتب اعلام مؤسسة الشهداء : الاخوة الاعزاء فى دائرة شهداء الرصافة المحترمين تحية وتقدير واحترام انى ابن الشهيد العميد الركن المتقاعد داود سلمان عباس من شهداء انقلاب 8 شباط الاسود1963 بلرقم الاستشهادى 865/3 بمديرية شهداء الرصافة اكملت معاملتى من مؤسسة الشهداء العراقية بلرقم031453011601 بتاريخ 15/4/2012 وتم تسكين المعاملة فى هيئة التقاعد الوطنية لتغير قانون مؤسسة الشهداء ليشمل شهداء انقلاب 8 شباط الاسود1963 وتم ذلك من مجلس النواب وصادق رئيس الجمهورية بلمرسوم 2 فى 2 شباط2016 ولكونى مهاجر فى كندا – تورنتو خارج العراق لم اتمكن من اجراء المعاملة التقاعدية استطعت لاحقا بتكملتها بواسطة وكيلة حنان حسين محمد ورقم معاملتى التقاعدية 1102911045 بتاريخ 16/9/2020 ومن ضمن امتيازات قانون مؤسسة الشهداء منح قطعة ارض اوشقة او تعويض مادى 82 مليون دينار عراقى علما انى احد الورثة وان امكن ان تعلمونا ماذا وكيف استطيع ان احصل على حقوقى بلارض او الشقة او التعويض المادى وفقكم اللة لخدمة الشهداء وعوائلهم ولكم اجران بلدنيا والاخرة مع كل التقدير والاحترام المهندس الاستشارى طارق داود سلمان البريد الالكترونى [email protected] 44 Peacham Crest -Toronto-ON M3M1S3 Tarik D.Salman المهندس الاستشارى طارق داود سلمان الاستاذ الفاضل يرجى منك ايضا مراسلة وزارة الداخلية والدوائر المعنية بالامر اضافة الى هذا التعليق  ادارة الموقع 

 
علّق Saya ، على هذا هو علي. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : اللهم صل على محمد وال محمد أحسنت اختي بارك الله فيك وزادك علما ونورا.... انا اقرأ هذه المقالة في أيام عظيمة هي ليال القدر وذكرى استشهاد أمير المؤمنين علي عليه السلام وجسمي يقشعر لهذه المعلومات كلما قرأت أكثر عنه أشعر أني لا أعرف عن هذا المخلوق شيئا كل ما اقرأ عنه يفاجأني أكثر سبحان الله والحمد لله الذي رزقنا ولايته ومحبته بمحبته ننجو من النار نفس رسول الله صلى الله عليه وآله لا عجب أن في دين الإسلام محبته واجبة وفرض وهي إيمان وبغضه نفاق وكفر

 
علّق Saya ، على أسرار يتسترون عليها. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : أحسنت اختي بارك الله فيك وزادك علما ونورا بالمناسبة اختي الكريمة نحن مأمورون بأن نصلي على محمد وال محمد فقد جاء عن النبي صلى الله عليه وآله لا تصلوا علي الصلاة البتراء قالوا وكيف نصلي عليك قال قولوا اللهم صل على محمد وال محمد اما بالنسبة للتلاعب فأنا شخصياً من المؤمنين بأن حتى قرأننا الكريم قد تعرض لبعض التلاعب ولكن كما وردنا عن ائمتنا يجب أن نلتزم بقرأننا هذا حتى يظهر المهدي المنتظر عجل الله فرجه الشريف

 
علّق Saya ، على رؤيا دانيال حول المهدي. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : أحسنت اختي بارك الله فيك وزادك علما ونورا.... نحن الشيعة عندنا في بعض تفاسير القرآن الكريم ان كلمة "الإنسان" يقصد بها علي عليه السلام وليس دائما حسب الآية الكريمة وهنالك سورة الإنسان ونزلت هذه السورة على أهل البيت عليهم السلام في قصة طويلة... ومعروف عندنا أن المهدي المنتظر عجل الله فرجه الشريف يرجع نسبه إلى ولد فاطمة وعلي عليهما السلام

 
علّق A H AL-HUSSAINI ، على هادي الكربلائي شيخ الخطباء .. - للكاتب حسين فرحان : لم أنسه إذ قام في محرابه ... وسواه في طيف الكرى يتمتع .. قصيدة الشيخ قاسم محيي الدين رحمة الله عليه .

 
علّق muhammed ، على أسرار يتسترون عليها. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : جهد تؤجرين عليه ربي يوفقك

 
علّق ابومطر ، على عذرا يا فيكتور هيجوا فأنك مخطأ تماماً - للكاتب حسين العسكري : والله لو هيجو شايفك ومتحاور وياك، كان لادخل الاسلام ولاتقرب للاسلام الحمدلله انك مطمور ولكن العتب على الانترنت اللي خلة اشكالكم تشخبطون. ملاحظة: لاادافع عن مذهب معين فكل المذاهب وضعت من قبل بشر. احكم عقلي فيما اسمع

 
علّق يوسف البطاط ، على السيدة ام البدور السواطع لمحة من مقاماتها - للكاتب محمد السمناوي : السلام عليكم ورحمة اللّٰه وبركاته أحسنتم جناب الشيخ الفاضل محمد السمناوي بما كتبته أناملكم المباركة لدي استفسار حول المحور الحادي عشر (مقام النفس المُطمئنَّة) وتحديداً في موضوع الإختبار والقصة التي ذكرتموها ،، أين نجد مصدرها ؟؟

 
علّق رعد أبو ياسر ، على عروس المشانق الشهيدة "ميسون غازي الاسدي"  عقد زواج في حفلة إعدام ..!! : لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم حقيقة هذه القصة أبكتني والمفروض مثل هكذا قصص وحقائق وبطولات يجب أن تخلد وتجسد على شكل أفلام ومسلسلات تحكي الواقع المرير والظلم وأجرام البعث والطاغية الهدام لعنة الله عليه حتى يتعرف هذا الجيل والأجيال القادمة على جرائم البعث والصداميين وكي لا ننسى أمثال هؤلاء الأبطال والمجاهدين.

 
علّق منير حجازي ، على الكتاب والتراب ... يؤكدان نظرية دارون   - للكاتب راسم المرواني : في العالم الغربي الذي نشأت فيه ومنه نظرية التطور . بدأت هذه النظرية تتهاوى وبدأوا يسحبونها من التدريس في المدارس لا بل في كل يوم يزداد عدد الذين يُعارضونها . انت تتكلم عن زمن دارون وادواته ، ونحن اليوم في زمن تختلف فيه الادوات عن ذلك الزمن . ومن المعروف غربيا أنه كلما تقدم الزمن وفر للعلماء وسائل بحث جديدة تتهاوى على ضوئها نظريات كانت قائمة. نحن فقط من نُلبسها ثوب جديد ونبحث فيها. دارون بحث في الجانب المادي من نظريته ولكنه قال حائرا : (اني لا أعلم كيف جُهز هذا الإنسان بالعقل والمنطق). أن المتغيرات في هذا الكون لا تزال جارية فلا توجد ثوابت ولا نظريات ثابتة ما دامت تخرج من فكر الإنسان القاصر المليء بالاخطاء. ولهذا اسسوا مختلف العلوم من أجل ملاحقة اخطاء الفكر ، التي سببت للناس المآسي على مرّ التاريخ ، فوضعوا مثلا : (علم الميزان ، معيار العلوم ، علم النظر ، علم الاستدلال ، قانون الفكر ، مفتاح العلوم ) وكُلها تندرج تحت علم المنطق. ان تشارلز دارون ادرك حجم خطر نظريته ولذلك نراه يقول : (ان نظرية التطور قد قتلت الله وأخشى أن تكون نتائجها في مستقبل الجنس البشري أمرا ليس في الحسيان).

 
علّق ام مريم ، على القرين وآثاره في حياة الانسان - للكاتب محمد السمناوي : جزاكم الله خيرا

 
علّق Boghos L.Artinian ، على الدول الساقطة والشعب المأسور!! - للكاتب د . صادق السامرائي : Homologous Lag :ترجمة بصيلات الشعر لا تعلم ان الرجل قد مات فتربي لحيته لعدة ايام بعد الممات وكذالك الشعب لا يعلم ان الوطن قد مات ويتابع العمل لبضعة اشهر بعد الممات .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : صفاء سامي الخاقاني
صفحة الكاتب :
  صفاء سامي الخاقاني


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net