صفحة الكاتب : نضال الفطافطة

بين آنّا فرانك و أحمد مناصرة ...من يتذكر ؟
نضال الفطافطة

 في الحروب والنزاعات يكون الأطفال والنساء من أكثر المتضررين من نواحي متعددة جسدية ونفسية تتطلب وقتا من الزمن لتمحى آثارها بشكل جزئي، هم من يقلبون الموازين بقصصهم وعذاباتهم وبموتهم المأساوي ويبقون علامة راسخة في تاريخ هذه النزاعات..

آنا فرانك وأحمد مناصرة طفلين من نفس العمر تشابها في المعاناة التي عاشاها .. أحمد مناصرة طفل فلسطيني وأنا فرانك هي طفلة يهودية.

توفيت آنّا فرانك في آذار/ مارس 1945 بحمّة التيفوس بمعسكر الإعتقال بيرغين كانت تبلغ من العمر وقتئذ 15 عاما ، تعتبر قصة آنا فرانك من أكثر القصص المؤثرة والحزينة لأنها تحدثت في مذكراتها التي توثق تجربتها في الاختباء خلال الاحتلال الألماني لهولندا في الحرب العالمية الثانية و بعض التغييرات التي جرت في ذاك و سجلت العديد من القيود التي كانت مفروضة على حياة السكان اليهود الهولنديين ،هذه المذكرات تروي حياتها من 12 يونيو 1942 حتى أخر مذكرة والتي كتبت بتاريخ 1أغسطس 1944 ، كانت آن تحلم أن تصبح ممثلة ، أحبت مشاهدة الأفلام، ولكن اليهود الهولنديين منعوا من دخول صالات السينما ابتداء من 8 يناير 1941 ،تتحدث فيها عن فقدان الامل ، والمعاناة من التحريض والعنصرية.

 بعد إلقاء القبض على أنا فرانك وترحيلها هي وعائلتها إلى معتقل أوشفيتز في 4 أغسطس 1944، تم فصل النساء عن الرجال والأطفال ، أجبرت مع غيرها من النساء على التعري لتطهيرها، وحلق رأسها ووشمها برقم تعريف على ذراعها والتخلي عن ملابسهم واستبدالها بملابس السجناء وتسليم كل ما تحمله من أقراط وخواتم ، وبعد يوم، استخدمت النساء كالعبيد وأجبرت آنا فرانك على نقل الصخور وحفر لفائف من الأعشاب ؛ وفي الليل، وكانوا يحشرون في غرف مكتظة سيئة التهوية و يتقاسمون الطعام الرديء والخبز ، ويعانون من البرد ونقص الغطاءات ،توفيت آنا فرانك أوائل مارس 1945 بمعسكر الإعتقال بيرغين قبل بضعة أسابيع من تحرير القوات البريطانية للمعسكر في 15 أبريل 1945،والتي أحرقت المعسكر في محاولة لمنع انتشار المرض، وتم دفن آنا فرانك في مقبرة جماعية، غير معروف مكان وجودها بالضبط.

أحمد مناصرة طفل فلسطيني يبلغ من العمر 13 عاما من القدس كان قد أصيب بتاريخ 12/10/2015 برصاص الاحتلال تزامنا مع إستشهاد إبن عمه حسن مناصرة .. أثناء عودتهما من المدرسة بعد زعم الاحتلال بتنفيذهما عملية الطعن وهذا ما ينفيه الطفل أحمد مناصرة .

 ما حدث مع احمد تم توثيقه بالصوت والصورة وأظهرت جنود الاحتلال وبعض المستوطنين وهم يقومون بملاحقة هذا الطفل في شوارع القدس ومن ثم دهسه وضربه بشكل متوحش وأصابته بجروح بالغة في الرأس وسط دعوات تطالب بإعدامه وشتمه بألفاظ نابية ورفض تقديم العلاج له .

 أحمد ما زال يتصدر الأخبار والعناوين كان آخرها فيديو التحقيق القاسي بحقه وما إحتواه من عنف وضغط وإرهاب نفسي لينتزع منه اعترافا . كانت كلمة أحمد "مش متذكر" وبراءته حتى في توجيه سؤال لذلك المحقق بعد أن عرض عليه ما يتهم به "شو يعني " هي أكبر دليل على انتهاك الطفولة وحقوق الإنسان والترهيب .. ما تعرضت له أنا فرانك و أحمد مناصرة هو جرائم تمثل وصمه عار على تاريخ العالم الذي ينادي بالحرية والكرامة والسلام، العالم الذي لا يحمي الأطفال كيف يتوقع أن يكون غده ، سنضحك على أنفسنا كثيرا أن كانت إجاباتنا الرفاهية والسلام ، فلا يمكن للقهر والعذاب إلا أن يولد الانتقام ...

ماذا تتوقع من عالمين كانا حول آنا فرانك و أحمد مناصرة لا يوجد به إلا خيبات الأمل وفقدانه والحياة في زمن القهر ، وان تعي انك ضحية للعنصرية دون أن تستطيع أن تغير الواقع وان يتم معاداتك لجنسك ومعتقداتك الدينية ، آنا فرانك لأنها يهودية تم سجنها وقتلها و أحمد مناصرة لأنه فلسطيني لاحقه حقد المستوطنين الأعمى ..

70 عاما هو الفرق بين قصة آنا فرانك و أحمد مناصرة ، والعالم نفسه لا يلتفت إلى ضحاياه إلا ليخلد قصصهم ويتباكى عليهم ... العالم كله تأثر بقصة آنا فرانك وتباكى عليها وسارع بنشر مذاكراتها التي بيعت منها ملايين النسخ تحت اسم " يوميات فتاة شابة" مع أنه كان قادرا على وقف كل ما يحدث إلا أن الصراع والقوة كانت هي اللغة السائدة.

إسرائيل التي تتغنى وتدافع عن آنا فرانك وعن مليون طفل قضوا في الهولكست ، تستمر في التعامل مع الأطفال الفلسطينيين بنفس المنهجية التي يعايرون العالم أن أبنائهم عانوا منها ... و كأنك تلمح في عيون تاريخهم عقدة يحاولون التخلص بألمها بحرمان الأطفال الفلسطينيين من الحقوق والحياة والتعليم .

في هذه المرة العالم يستطيع أن يكون اقل ما يقال أنسانا مع أحمد مناصرة يطالب الاحتلال بوقف هذه المحكمة التعسفية المتنافية مع أعراف حقوق الإنسان ليس لأحمد فقط بلا لملايين الأطفال حول العالم ممن يعانون مثله ..

أحمد لم يعد خبرا عاديا لان قضيته تدار بحرب جوانبها نفسية وإعلامية وقانونية ، بهدف الردع والتخويف من مصير أحمد ، على كل المستويات في متابعتها والانتباه لها ومعرفة كيفية الرد عليها بما لا يُحمل أحمد أي خسارة .. أحمد مناصرة سيبقى حاضرا في تاريخ العالم ، كطفل فلسطيني صغير حكايته انه تحدى السجان والمحقق وخرج بابتسامة صغيرة أضحكت ملايين الناس وطمأنتهم عليه ، بطفل لم يرضخ لصرخات وجنون المحقق وشتائم المستوطنين وكانت براءته هي العنوان والجواب . بالنهاية في فلسطين تسقط كل الاتفاقيات والقوانين والأعراف أمام عدالة غائبة لا يريد أحد في العالم أن يراها ، أمام الانتهاكات الإسرائيلية المتلاحقة الذي ما زال يصمت عنها ، ورغم ذلك يبقى الحصول على الحقوق الفلسطينية مطلب عادل وإنساني هو ما يجعل شعب بأكمله يصمد أكثر..

 

  

نضال الفطافطة
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2015/11/15


  أحدث مشاركات الكاتب :



كتابة تعليق لموضوع : بين آنّا فرانك و أحمد مناصرة ...من يتذكر ؟
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق حسين الزنكي السعداوي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : حي الله ال زنكي في ديالى وكركوك والشيخ عصام الزنكي

 
علّق خالد الشويلي ناصريه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : عشيره السعداوي في الناصريه هل هيه نفس الأجداد والجذور مع السعديه في ديالى ارجو ان توافوني بالخبر اليقين واشكركم

 
علّق salim master ، على في الذكرى السنوية الأولى لشهادة حجة الإسلام والمسلمين الشيخ لقمان البدران قدس سره ... : اللهم لا نملك ما يملكون اسالك أن تجعلهم شفعاء لنا يوم نلقاك

 
علّق عمر الكرخي ديالى كنعان ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن من أصل عشيره الزنكي من بعض الهجره من مرض الظاعون نزحنا من السعديه كما نزحت عشيره الزنكي لكركوك وبعض اجزاء سليمانيه نحن الآن مع عشيره الكرخيه لاكن اصولنا من الزنكي سعديه الي الان اعرف كل الزنكيه مع شيخ برزان نامق الزنكنه ولا يعترفون بالزنكي لسوء تجمعات ال زنكي الغير معروفه ورغم انهم من أكبر الشخصيات في ديالى لاكن لا يوجد من يجمعهم لذالك نحن على هبة الاستعداد مع الشيخ عصام

 
علّق كامل الزنكي كركوك ديالى سعديه سابقا ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : مرحبا لكل الزنكيه في ديالى وكربلاء وبالاخص شيخنا العام شيخ عصام الزنكي كلنا معاك ونحترم قدومك لكركوك ونريد تجمع لعشيره الزنكي في كركوك وندعوكم الزياره لغرض التعرف والارتباط مابين زنكي كركوك والمحافظات بغداد وكربلاء وديالى لدينا مايقارب ١٣٠ بيت في منطقة المصلى وازادي وتازه وتسعين

 
علّق ابو كرار الحدادي الأسدي بغداد مدينه الصدر ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته نحن اخوتكم من الحدادين بني أسد نحن معكم واي شي تحتاجون نحن في المقدمه وخدام لكم

 
علّق عمر الزنكي كركوك ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : لماذا لاتذكرنه في كركوك أين الشيخ عصام شيخنا نحن من منطقه طريق بغداد الواسطي مقابل أسواق انور

 
علّق ضد الارهاب ، على نفى المركز العراقي لمحاربة الشائعات الصورة التي تم نشرها من قبل النائب محمد الكربولي وادعى انها من داخل سجن الحوت : من يبحث عن الحقيقة عليه ان يتابع الكربولي ويعرف كمية الحقد على الشيعة حتى في صفحاته الثانية والثالثة والتي تديرها الماكنة الاعلامية الاسرائيلية.

 
علّق مصطفى الهادي ، على نفى المركز العراقي لمحاربة الشائعات الصورة التي تم نشرها من قبل النائب محمد الكربولي وادعى انها من داخل سجن الحوت : ((({ودعا المركز النائب الكربولي الى توخي الحذر في ادعائاته )))) لو امسكتم شخص من عامة الشعب يُثير الشائعات ويقوم بتزوير الاخبار ، هل ستنصحوه بتوخي الحذر في اشاعاته وتزويره للاخبار. إذن لماذا أسستم مركز العراقي لمكافحة الشائعات ، لقد اهلك الله الامم السابقة ، لأنها كانت اذا سرق الشريف سامحوه ، واذا سرق الفقير قطعوا يده .

 
علّق احمد الكريطي كربلاء ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : والنعم من ال زنكي كربلاء وديالى

 
علّق احمد الكريطي كربلاء ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : والنعم من ال زنكي كربلاء وديالى

 
علّق منذر الأسدي الجبايش ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : حي الله ال زنكي ديالى والشيخ عصام الزنكي الاسدي

 
علّق فيصل الزنكي كويت ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : تحياتي لعائله الزنكي في العراق والشيخ عصام الزنكي

 
علّق عزيز سعداوي زنكي خانقين ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السنين الماضيه لانعرف شيوخنا ولا حتى اصلنا الزنكي وأصبح الان الزنكنه نحن معا الشيخ عصام التجمع الزنكي رغم حاليا نحن الآن من القوميه الكرد١١يه ونعرف اصولنا يقولون لعشيره ال محيزم على ما اتذكر من كلام والدي المرحوم محمود زنكي معروف في السعديه

 
علّق احمد السعداوي الزنكي سعديه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : شيوخنا متواجدين في كربلاء الشيخ حمود الزنكي والشيخ عصام الزنكي سكنه بغداد الشعب وليس سكنه ديالى .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : د . فالح نصيف الكيلاني
صفحة الكاتب :
  د . فالح نصيف الكيلاني


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net