صفحة الكاتب : غفار عفراوي

الصدر وباسم وزيارة الأربعين
غفار عفراوي

 في حديث للمعصوم عليه السلام ما مضمونه أنّ من علامات المؤمن هي زيارة الأربعين ، ويقصد بها زيارة ضريح الإمام الحسين بن علي بن أبي طالب عليهم السلام يوم الأربعين من استشهاده في العشرين من صفر في كل عام.
ومن الجدير بالذكر أنّ زيارة الأربعين كانت قبل سقوط النظام البعثي صعبة جداً وقليلة العدد بسبب المنع المستمر من قبل الحكومات الظالمة ولا تتناسب مع حديث المعصوم ولا تقرب أبداً من الزيارة في السنوات العشرة الاخيرة التي أتسمت بكثرة الزوار الماشين سيراً على الأقدام من مدنهم الى مدينة كربلاء المقدسة حيث ضريح المعشوق الأكبر الإمام الحسين عليه السلام، الأمر الذي أحدث نقلة نوعية وكمية في الخدمة المقدمة من قبل الناس والمتمثلة بالمواكب الحسينية. وبالتالي كثرة المتبرعين لخدمة الزائرين في كل عام حتى وصل العدد الى آلآف إن لم أقل الملايين من المواكب الحسينية المنتشرة في كل محافظات العراق المؤدية الى محافظة كربلاء إذا ما أخذنا بنظر الاعتبار أن الموكب الواحد يتنقل أكثر من مرة وفي أكثر من مكان ومحافظة منذ بدء الزيارة قبل عشرة أيام وحتى بعد تمامها ، وصارت الخدمة عنواناً يمتاز به أغلب الناس من كل الفئات والأجناس والديانات والمذاهب وغيرها، فترى الشاب والشيخ والعجوز والمرأة والطفل والصحيح والمعوق يتسابقون على تقديم ما يستطيعون من أجل تسهيل مراسيم الزيارة وإتمامها على أفضل وجه.
في زمن الحديد والنار والقتل والتعذيب والسجون الذي كان سمة حكم صدام حسين والبعث، كان زوار الإمام لا يزيدون في أفضل الأحوال عن عدة مئات في كل العراق وأغلبهم يزورون بواسطة المركبات أو عن طريق المشي من منطقة تسمى (خان النص ) بين كربلاء والنجف، ولا تخلو تلك الزيارات من عمليات إعتقال وإعدام لبعضهم بسبب مخالفتهم أوامر الحكومة آنذاك.
بعد ظهور صاحب الكفن الأبيض واللحية البيضاء والقلب الأبيض بثورته البيضاء المتمثلة بصلاة الجمعة المقدسة التي أحياها بعد الممات، كما أحيا أمة ميتة سريرياً ولا تقوى على الكلام أمام السلطان الجائر الذي عاث فساداً بلا رادع ولا رافض. تغير الحال في كل شيء فصار السيد محمد محمد صادق الصدر رضوان الله عليه هو الذي يُحرّك الجماهير العراقية أينما أراد وحيثما شاء ، وصارت أوامره واجبة على الجميع ، وأزيح الخوف من قلوب الناس وبدأ الشباب يتحدون بشجاعة غير مسبوقة أوامر السلطة المتجبّرة، ولا يخشون التهديدات ولا السجون ولا التعذيب الذي كان مصير من يتبع السيد الصدر وصلاة الجمعة خصوصاً في الأشهر الاخيرة قبل قرار الإغتيال الذي نفذته السلطات المجرمة بعد أن يأست من عودة الجماهير الى سايق عهدها في الطاعة العمياء للقيادة المتمثلة بالطاغية صدام والتصفيق الدائم لكل ما يصدر منه من قرارات مهما كانت غريبة وخطيرة على الواقع العراقي.
ومن الأوامر التي أطلقها السيد الشهيد الصدر في إحدى خطبه العظيمة هي وجوب المشي سيراً على الأقدام من البيوت الى ضريح الإمام الحسين في زيارة النصف من شعبان بعد أن تم منع زيارة الأربعين التي طالب الحكومة بالسماح بها الا انها منعت وتم تهديد السيد بقتل الزوار واقتراف مجازر دموية اذا لم يصدر أمراً بتأجيلها . وعلى الرغم من أنّ السيد أمر أنصاره بعدم المشي في تلك الزيارة إلا أن عدداً منهم لم يتوقف لأن الأمر جاء بعد وصولهم الى نصف الطريق فأكملوه متحدين قرار الاعدام الذي كان ينتظرهم ، وهذه أولى بوادر خلق جيل ثوري حسيني يقف بوجه الظالم مهما كانت النتائج وخيمة وخطيرة .
كانت زيارة النصف من شعبان في العام 1998 هي بداية الثورة الحسينية الصدرية ضد الباطل وبداية إحياء مسيرة المشي من المدن البعيدة الى المعشوق الأبدي الإمام الحسين عليه السلام، فانطلقت مئات الآلاف من الشباب المؤمن الذي تعلّق بالسيد الصدر وكلام السيد الصدر وأنفاس السيد الصدر، ولم يكن للخوف أي مكان في النفوس، وإنما التحدي والإصرار والعزيمة هي المشاعر التي سيطرت عليهم، متناسين القتل والتعذيب والتهديد والوعيد الذي تطلقه السلطات البعثية ضد الزائرين وضد مصلي الجمعة المقدسة. 
في أول سنة من سقوط النظام عام 2003 كانت أول مسيرة مليونية من قبل أنصار ومقلدي ومحبي السيد الشهيد الصدر. ولكن لم تكن هناك مواكب خدمية بالعدد الكافي لأنّ الناس كانت تشعر بالقلق والخوف من عودة القمع مرة أخرى كما في العام 1991 في الانتفاضة الشعبانية التي قمعت بمساعدة الأمريكان.
هنا جاء دور الإعلام الحسيني والتوعية المناسبة والتحفيز الضروري لخلق جيل يذوب في خدمة زوار الحسين ولا يترك فرصة أو مناسبة إلا وأستثمرها لتقديم العون والمساعدة لجموع الماشين سيراً على الأقدام من مأكل ومسكن وحاجات أخرى. فكانت المنابر الحسينية عامرة بالخطباء، وكانت القنوات الفضائية التي تقوم بتغطية الشعائر الدينية ، وكان الشعراء والرواديد والمنشدين يهيجون المشاعر الدينية والحسينية في القلوب وكل شاعر ورادود له لونه الخاص وطريقته في التعبير .
وعلى الرغم من وجود أسماء كبيرة لها تاريخ طويل في الخدمة الحسينية من أمثال أبو بشير النجفي والملا جليل الكربلائي ، لمع نجم الكوكب الحسيني المتألق ،وصوت الشعائر الأبرز، والمعين الأهم والأكثر وصولاً للناس، الرادود الحسيني الحاج باسم الكربلائي الذي لا أبالغ أذا ما وصفته أنه من علامات زيارة الأربعين الأبرز كما أن الزيارة من علامات المؤمن الخمسة. إذ يمتاز هذا المنشد والخادم كما يُحب أن يدعوه الناس بأنه يجيد كافة الأطوار مهما كانت صعوبتها ، ويقرأ النعي الحزين بصورة لا تعطي للعيون سبباً بعدم الدمع، ويتلو القرآن بطريقة مؤثرة تأخذك بعيداً، ويقرأ الدعاء بصوت ملائكي، ويقرأ زيارة المعصوم بصوت عذب. كما أمتاز عن غيره بدقة اختيار القصائد وتفردها وندرة موضوعاتها ، وكذلك فانه لم يقتصر على قراءة القصائد عن أهل البيت المعصومين فقط وانما أنشد لعدد من أصحابهم والموالين لهم بإحسان.
في كل سنة يتعاظم فيها الإرهاب والتهديد للزائري، تشعر أن أعداد الزائرين في تزايد مستمر ، وأعتقد أنّ للقصائد ( الباسمية ) تأثير كبير في نفوس الناس، وأتصور أن تلك القصائد تستطيع تغيير قرارات الكثير منهم ممن فضّل البقاء في البيت وأداء مراسيم الزيارة عن بعد خوفاً من القتل والتفجيرات! فبمجرد أن تسمع ( يسجلني ) أو ( لا تحاول وياي ) أو ( براءة العشق ) أو (  يسمونه مجانينك) أو ( روحي ) وغيرها المئات من القصائد التي سطرتها أنامل عشرات الشعراء المبدعين، تحزم أمرك وأمتعتك، وتقرر بصورة لا رجعة فيها على أداء الزيارة مشياً على الأقدام مهما كانت المسافة ومهما كانت حالتك الصحية.
السلام على الحسين وعلى أنصار الحسين محمد الصدر وباسم الكربائي ورحمة الله وبركاته .

  

غفار عفراوي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2015/12/06



كتابة تعليق لموضوع : الصدر وباسم وزيارة الأربعين
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق عبد الرحمن ، على أحمل  اخاك على  سبعين محمل .  - للكاتب زهير البرقعاوي : أحسنتم

 
علّق مصطفى الهادي ، على غبار في أنف معاوية .رواية وتفسير.(1) - للكاتب مصطفى الهادي : نحن لا نكذب الخبر لأننا نعيش في زمن التصنيع المتقدم . ولكن السؤال هو : لماذا يصنعون شخصية مقنعة لمحمد بن سلمان ، ما هو الهدف من ذلك . والأمراء يملئون السعودية ابتداء من محمد بن نايف ومتعب بن عبد الله وغيرهم من ابناء فهد وسلمان . ثم ما هو نفع الامة العربية والاسلامية من ذلك بماذا ينفعهم موت سلمان او نغله . الطواغيت يملأون العالم الاسلامي برمته لا تجد زعيما إلا وهو متفرعن ظالم لقومه .

 
علّق هوبي كركوكي الزنكي كركوك قصب خانه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن عشيرة الزنكي في كركوك متواجدين في أغلب المناطق كركوك القديمه نرحب بقدوم الشيخ عصام ال زنكي من ديالى السعديه لكركوك الف هلا ومرحبا بشيخ عصام الزنكي

 
علّق عبد القادر زنكي موصل تلعفر ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : تحياتنا الى العم الشيخ عصام ال زنكي الساكن في السعديه ورجال ال زنكي المتواجدين هناك لايوجد خط تواصل بيننا نحن خرجنا من السعديه وسكنا الموصل عن جدي الخامس او السادس ولايوجد لدينا تواصل كلمن مع عشيره وارجو إبلاغ الشيخ عصام ال زنكي أولادك ليس في السعديه وإنما في الموصل

 
علّق احمد السعداوي الاسدي ديالي السعديه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : والنعم من بيت السعداوي ال زنكي الاسديه الابطال والف تحيه للشيخ عصام ال زنكي الاسدي في ديالي

 
علّق يعرب العربي ، على غبار في أنف معاوية .رواية وتفسير.(1) - للكاتب مصطفى الهادي : الرائد لا يكذب اهله وهند جهينة الخبر اليقين والخبر ما سوف ترونه لا ماتسمعونه أليكم الخبر الصادم:: ★ الملك سلمان ال سعود ميت منذ اكثر من 3 اشهر )) لغاية الان الخبر عادي ومتوقع ولكن الخبر الذي لن ولن تصدقوه هو :: *** ان الامير محمد بن سلمان ولي العهد ايضا (( ميت )) فلقد توفي مننذ تاريخ 9420022 ماترونه يظهر على الاعلام ليس الامير محمد بن سلمان بل هذا (( شخص يرتدي (( قناع واقعي )) لوجه محمد بن سلمان !!!! مشكلتهم ان المقنع الصامت لا يستطيع ان يخرج بلقاء صحفي او ليلقي خطاب لانه اذا تكلم سيفضحهم الصوت ونبرته .... سؤال لحضراتكم متى اخر مرة رايتم محمد بن سلمان يلقي خطاب او لقاء صحفي ؟!! ... ***والذي يكذب كلامي فليبحث الان عن الخبر على جوجل عن العنوان الاتي: (( شركة يابانيه : جهات سعوديه رسميه طلبت تصنيع اقنعة واقعية للملك سلمان ولبعض الامراء )) لعلمكم ثمن تصنيع القناع الواحد 3600 ودلار حسب ما صرح مدير الشركة المصنعه للاقنعة الخبر نقلته وكالات اعلام عالميه الى رأسهن (( رويترز )) من يكذب كلامي فليكلف نفسه دقيقة واحده ويبحث عن الخبر ولعنة الله على الكاذبين .......

 
علّق يعرب العربي ، على الحلقة الرابعة . مؤامرة عصر الدلو - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : ((( الضربة الالهية القاضية — سريعة وخاطفة—عامة وشاملة - - فوق التوقعات والحسابات واسو من من كل الكوابيس وستاتيهم من حيث لا يحتسبوا وستبهتهم وتاخذهم من مكان قريب فاذا هم يجئرون وقيل بعدآ للقوم الظالمين وكان حقآ علينا ان ننجي المؤمنين ونجعلهم الوارثين ولنمكنن لهم دينهم الذي ارتضاه لهم ونبدلهم من بعد خوفهم أمن يعبدوني لا يشركون بي شيئ اولئك هم الذين ان مكناهم في الارض لم يفسدوا فيها وقالوا للناس حسنى اولئك لنمكنن لهم دينهم الذي ارتضيناه لهم وليظهرنه على الدين كله في مشارق الارض ومغاربها بعز عزيز او ذل ذليل الارض والله بالغ عمره ولكن اكثر الناس لا يعلمون ولسوف تعلمون ( والطارق *وما ادراكوما الطارق * النجم الثاقب ) (سقر *وماادراك ما سقر *لواحة للبشر * عليها تسعة عشر ) ( وامطرنا عليهم بحجارة من (سجيل ) فساء صباح الممطرين ))؟.... (((( وما من قرية ألا نحن مهلكوها قبل يوم القيامة او معذبوا اهلها عذاب شديد* كات ذلك وعدا بالكتاب مسطور🌍 )))))) ( وانتظر يوم تأتي السماء بدخان مبين * يغشئئ الناس هذا عذاب اليم )⏳ ( ومكروا ومكرنا والله خير الماكرين )👎👍👍👍 (سنسترجهم من حيث لا يشعرون وأملي لهم أن كيد متين )🔐🔏📡🔭 (وسيعلمون حين يروا العذاب من اقل جندآ واضعف [[ ناصر ](( ن *والقلم ومايسطرون }...... (( ص والقرأن ذي الذكر) (( فما له من قوة ولا [[ناصر]] (((((((( ولكل نبأ مستقر وسوف تعلمون )))

 
علّق يعرب العربي ، على الحلقة الثانية من بحث : ماهو سر الفراغات في التوراة - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سا اوجز القول ليسهل الفهم لم اجد تفسير لتلك الفراغات اثناء قرائتي الا ألا بنهاية المقال حينما افصحتي لنا ان علامة النحوم (*****) لها تفسير لومعنى بالكتاب المقدس عندها كشف التشفير والتلغيز نفسه بنفسه وتبينرلي اننا امام شيفرة ملغزة بطريقة (( السهل الممتنع )) وبنقثفس الوقت تحمل معها مفتاحها ظاهرا امامنا علامة النجوم (*****) تعني محذوف ومحذوف تعني ( ممسوح او ممسوخ ) ... خلاصة القول هناك امر ما مخزي ومهين وقعوباليعثهود وحاولوا اخفاء ذكره عبر هذا التلغيز وما هو سوى ( المسخ الالهي الذي حل بهم حينما خالف ( اهل السبت ) امر الله بعدم صيدهم الحيتان بيوم سبتهم فمسخهم اللهولقردة وخنازير

 
علّق يعرب العربي ، على النقطة : . - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : ن والقلم ومايسطرون

 
علّق يعرب العربي ، على النقطة : . - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : العالم الرباني محيي الدين ابن عربي اورد فصل كاملا باحدى مؤلفاته بخصوص اسرار النقطة و الحروف وهذا النوع من العلم يعد علم الخاصة يحتاج مجاهدة لفهمه....

 
علّق يعرب العربي ، على هل تزوج يسوع المسيح من مريم المجدلية . تافهات دخلن التاريخ. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : التاريخ يكتبه المنتصرون كيفما شاؤا .... ولكنهم نسيوا ان للمهزومين رواية اخرى سيكتبها المحققين والباحثين بالتاريخ

 
علّق يعرب العربي ، على حقل الدم ، او حقل الشبيه. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : الحقيقة ان شياطين اليهود جمعوا مكرهم واتفقوا على قتل المسيح عيسى غيلة ( اغتيال ) وهو نايم في داره ولكن الله قلب مكرهم ضدهم فاخبر الله المسيح عيسى وانزل الله الملائكة ومعهم جسد حقيقي كجسد عيسئ وهيئته الا انه ليس فيه روح رغم انوذلكوالجسد له لحم وعطم ودم تماما كجسد عيسى لكنه بلا روح تمامآ كالجسد الذي القاه الله على عرش سليمان فقامت الملائكة بوضعرذلك الجسد بمنام سيدنا عيسي و رفع الله نفس عيسى اليهوكما يتوفئ التنفس حين نومها وقامت الملائكة بتطعير جسد سيدنا عيسي ووضعته في ارض ذات ربوة وقرار ومعين وبعد جاء تليهود واحاطواربدار عيسى ومن ثم دخلوا على ذلكوالجسد المسحىربمنام سيدنا عيسى وباشروه بالطعن من خلف الغطاء المتوسد به بمنامه ونزلت دماء ذلك الجسد الذي لا روح فيه

 
علّق بو حسن ، على السيد كمال الحيدري : الله ديمقراطي والنبي سليمان (ع) ميفتهم (1) . - للكاتب صفاء الهندي : أضحكني الحيدري حين قال أن النملة قالت لنبي الله سليمان عليه السلام " انت ما تفتهم ؟" لا أدري من أي يأتي هذا الرجل بهذه الأفكار؟ تحية للكاتبة على تحليلها الموضوعي

 
علّق أثير الخزاعي ، على غبار في أنف معاوية .رواية وتفسير.(1) - للكاتب مصطفى الهادي : في كامل البهائي ، قال : أن معاوية كان يخطب على المنبر يوم الجمعة فضرط ضرطة عظيمة، فعجب الناس منه ومن وقاحته، فقطع الخطبة وقال: الحمد لله الذي خلق أبداننا، وجعل فيها رياحا، وجعل خروجها للنفس راحة، فربما انفلتت في غير وقتها فلا جناح على من جاء منه ذلك والسلام. فقام إليه صعصعة: وقال: إن الله خلق أبداننا، وجعل فيها رياحا، وجعل خروجها للنفس راحة، ولكن جعل إرسالها في الكنيف راحة، وعلى المنبر بدعة وقباحة، ثم قال: قوموا يا أهل الشام فقد خرئ أميركم فلاصلاة له ولا لكم، ثم توجه إلى المدينة. كامل البهائي عماد الدين الحسن بن علي الطبري، تعريب محمد شعاع فاخر . ص : 866. و الطرائف صفحة 331. و مواقف الشيعة - الأحمدي الميانجي - ج ٣ - الصفحة ٢٥٧.

 
علّق منير حجازي ، على غبار في أنف معاوية .رواية وتفسير.(1) - للكاتب مصطفى الهادي : ينقل المؤرخون أنه لشدة نهم معاوية إلى الأكل وشرهه العجيب في تنويع المطعومات ، تراكمت الشحوم وانتفخ بطنه ، وكبرت عجيزته حتى انه اذا اراد ان يرتقي المنبر يتعاون إثنان من العلوج السود لرفع فردتي دبره ليضعاها على المنبر. وصعد يوما المنبر فعندما القى بجسده الهائل على المنبر (ضرط فأسمع) . يعني سمعه كل من في المجلس . فقال من دون حياء او خجل وعلى الروية : (الحمد لله الذي جعل لنا منافذ تقينا من شر ما في بطوننا). فقال احد المؤرخين : لم ار اكثر استهتارا من معاوية جعل من ضرطته خطبة افتتح بها خطبة صلاة الجمعة..

الكتّاب :

صفحة الكاتب : الشيخ مظفر علي الركابي
صفحة الكاتب :
  الشيخ مظفر علي الركابي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net