صفحة الكاتب : معمر حبار

حسين آيت أحمد .. هنيئا لك التقدير والاحترام
معمر حبار
مازال الجزائري بطبعه، يكن الاحترام الكامل لكل من يبتعد عن الكرسي، ويلقى ربه بعيدا عن أركان العرش والكرسي. وآيت حسين أحمد رحمة الله عليه من هذه الطينة الفريدة، التي ظل الجميع يحترمها في حياته ومماته، وفي الجزائر وخارجها، وحين ناهض فرنسا وناهض إخوانه الجزائريين، وحين إنتخب وترشح للرئاسة سنة 1999.
الذي يجعلك تقف بجانب آيت أحمد ليس معارضته للإنقلاب العسكري سنة 1992 فقط، بل وقوفه إلى جانب أشخاص يخالفهم الوسيلة والهدف. لأن مبدأه كان معارضته لأي إنقلاب، ولو كان ضد من يخالفهم ويحاربهم. ولم يستغل فرصة الانقلاب عليهم لصالحه ويصعد على أنقاضهم، بل كان وفيا لمبدئه، والمتمثل في معارضته لأيّ إنقلاب عسكري، ولو كان ضد خصومه ومنافسيه.
كتبت بتاريخ: الخميس 20 صفر 1437 هـ الموافق لـ 03 ديسمبر 2015، مقالا بعنوان  "آيت أحمد وطريق السيار والبترول"، ضمن " سلسلة يوم في تلمسان 6". عقّب على غثرها،  الأستاذ أ.د عبد الاله الصائغ على المقال، فقال..
"ان دماء الشهداء الجزائريين لم تجف بعد ولن تجف 
وان حضارة الرفض الجزائري ضد اي خلل لن تنساها الحضارة العربية الاسلامية 
سيدي ان تاريخ الجزائر الحقيقي لم يكتب بعد فقد اعترت مسيرة الذكاء الجزائري هرطقات غبية من قوة السلطة وسلطة القوة 
ارجوك ومن خلالك الى كل الجزائريين الكتاب الغيارى المرموقين كمثل الاستاذ معمر حبار زيدنا علما بتاريخكم الذي هو تاريخ العنفوان المتحضر 
ثم ان اية احمد مازال مغبونا رغم دوره البارز في التخطيط للثوار الجزائريين. وهل ثمة فرق بين اية أحمد وحسين ايت احمد ؟ وهل يصح الزعم بتغليبه الهوى الأمازيغي على المسار الجزائري !. سيدي احييك فانا متابع دؤوب لجل ما تكتبه واصافحك".
أجبته الأستاذ الفاضل عبد الإله الصائغ على الفور، فقلت..
"وعليكم السلام..
إنه والله لشرف كبير، أن أنال متابعة أستاذنا عبد الاله الصائغ ، وأرجو أن أكون عند حسن الظن. وتقديرنا للسيد حسين آيت أحمد، متمنين له الصحة والعافية".
منذ قليل أكتب عبر صفحتي: يسألني الأبناء عن آيت أحمد، رحمة الله عليه، فأجيب.. 
من أبرز مايميّزه ويرفعه، معارضته للإنقلاب العسكري لسنة 1992..  
ولم تتلطخ يديه بكرسي، فظل في عليائه، ونال رضا الجميع..
لكنه إختار أن يعيش خارج الجزائر، ويموت بعيدا عنها بمحض إرادته، ولو طلب في أرضه عنان السماء لنالها، وهي التي كانت تتمنى أن يقبل ماتعرضه على أحد أبرز أبنائها..
وأقسم بالله لدموعي تسبقني . الله يرحمك.. ياحسين.
وكتبت أيضا، يقول لي الأبناء: أين يدفن آيت أحمد ، رحمة الله عليه..
أجيب.. يدفن حسب وصيته.. 
وإنا منتظرون. 
ويختم صاحب هذه الأسطر كلماته بهذه الأسطر، التي يهديها لحسين آيت أحمد رحمة الله عليه، كما أهداها له من قبل وهو حي يرزق..
الحمد لله أني كتبت مقالا أدافع عبره عن موقف آيت أحمد في حياته بعنوان.. "آيت أحمد وطريق السيار والبترول". وكان ذلك في الحلقة السادسة من "سلسلة يوم في تلمسان ".

  

معمر حبار
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2015/12/26



كتابة تعليق لموضوع : حسين آيت أحمد .. هنيئا لك التقدير والاحترام
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق عمر الكرخي ديالى كنعان ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن من أصل عشيره الزنكي من بعض الهجره من مرض الظاعون نزحنا من السعديه كما نزحت عشيره الزنكي لكركوك وبعض اجزاء سليمانيه نحن الآن مع عشيره الكرخيه لاكن اصولنا من الزنكي سعديه الي الان اعرف كل الزنكيه مع شيخ برزان نامق الزنكنه ولا يعترفون بالزنكي لسوء تجمعات ال زنكي الغير معروفه ورغم انهم من أكبر الشخصيات في ديالى لاكن لا يوجد من يجمعهم لذالك نحن على هبة الاستعداد مع الشيخ عصام

 
علّق كامل الزنكي كركوك ديالى سعديه سابقا ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : مرحبا لكل الزنكيه في ديالى وكربلاء وبالاخص شيخنا العام شيخ عصام الزنكي كلنا معاك ونحترم قدومك لكركوك ونريد تجمع لعشيره الزنكي في كركوك وندعوكم الزياره لغرض التعرف والارتباط مابين زنكي كركوك والمحافظات بغداد وكربلاء وديالى لدينا مايقارب ١٣٠ بيت في منطقة المصلى وازادي وتازه وتسعين

 
علّق ابو كرار الحدادي الأسدي بغداد مدينه الصدر ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته نحن اخوتكم من الحدادين بني أسد نحن معكم واي شي تحتاجون نحن في المقدمه وخدام لكم

 
علّق عمر الزنكي كركوك ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : لماذا لاتذكرنه في كركوك أين الشيخ عصام شيخنا نحن من منطقه طريق بغداد الواسطي مقابل أسواق انور

 
علّق ضد الارهاب ، على نفى المركز العراقي لمحاربة الشائعات الصورة التي تم نشرها من قبل النائب محمد الكربولي وادعى انها من داخل سجن الحوت : من يبحث عن الحقيقة عليه ان يتابع الكربولي ويعرف كمية الحقد على الشيعة حتى في صفحاته الثانية والثالثة والتي تديرها الماكنة الاعلامية الاسرائيلية.

 
علّق مصطفى الهادي ، على نفى المركز العراقي لمحاربة الشائعات الصورة التي تم نشرها من قبل النائب محمد الكربولي وادعى انها من داخل سجن الحوت : ((({ودعا المركز النائب الكربولي الى توخي الحذر في ادعائاته )))) لو امسكتم شخص من عامة الشعب يُثير الشائعات ويقوم بتزوير الاخبار ، هل ستنصحوه بتوخي الحذر في اشاعاته وتزويره للاخبار. إذن لماذا أسستم مركز العراقي لمكافحة الشائعات ، لقد اهلك الله الامم السابقة ، لأنها كانت اذا سرق الشريف سامحوه ، واذا سرق الفقير قطعوا يده .

 
علّق احمد الكريطي كربلاء ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : والنعم من ال زنكي كربلاء وديالى

 
علّق احمد الكريطي كربلاء ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : والنعم من ال زنكي كربلاء وديالى

 
علّق منذر الأسدي الجبايش ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : حي الله ال زنكي ديالى والشيخ عصام الزنكي الاسدي

 
علّق فيصل الزنكي كويت ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : تحياتي لعائله الزنكي في العراق والشيخ عصام الزنكي

 
علّق عزيز سعداوي زنكي خانقين ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السنين الماضيه لانعرف شيوخنا ولا حتى اصلنا الزنكي وأصبح الان الزنكنه نحن معا الشيخ عصام التجمع الزنكي رغم حاليا نحن الآن من القوميه الكرد١١يه ونعرف اصولنا يقولون لعشيره ال محيزم على ما اتذكر من كلام والدي المرحوم محمود زنكي معروف في السعديه

 
علّق احمد السعداوي الزنكي سعديه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : شيوخنا متواجدين في كربلاء الشيخ حمود الزنكي والشيخ عصام الزنكي سكنه بغداد الشعب وليس سكنه ديالى

 
علّق النسابه عادل الزنكي الكويت ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : كل الهلا فيكم اعيال العم نرحب في تجمعات عائله الزنكي في ديالى والكويت وتناقشنا مسبقا مع الاستاذ مثنى الزنكي من بغداد بخصوص كتاب عائله الزنكي وانقطعت مابيننا الاتصال أين أصبح كتاب العائله ونتمنى نسخه من الكتاب عن عائله الزنكي الكويت

 
علّق سجاد زنكي الخانقيني خانقين كهريز ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : كلنا حاضرين لتجمع ال زنكي من العاصمه ال زنكي ديالى لجميع عمامنا في كركوك وبغداد و كربلاء والموصل وبعض المتواجدين في سليمانيه وكوت وبعثنا رساله للشيخ حمود الزنكي وننتظر الرد عن ال زنكي خانقين

 
علّق سلام لطيف زنكنه السعديه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : اصولنا من ال زنكي وبعد مرض الطاعون الكل هاجرت بسبب المرض من نزح لبغداد وكربلاء وكركوك والموصل والان متعايشين مع الزنكنه في السعديه ونحن مع الكل الساعين في لم شمل الزنكي مع الشيخ الشهم عصام الزنكي .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : باسل عباس خضير
صفحة الكاتب :
  باسل عباس خضير


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net