صفحة الكاتب : عصام العبيدي

فساد حان وقت قطافه ....
عصام العبيدي

الى انظار حكومتنا الرشيدة.... السادة المسؤولين ..نتيجة للضغط الجماهيري وتوجيهات المرجعية في خطب الجمعة بالخصوص وتلافيا لما قد يحدث من تداعيات

وما لا يحمد عقباه خرجت الينا الحكومة والبرلمان برزم من الاصلاحات التي يتعارض الكثير منها مع مواد الدستور المليء بالمفخخات والموانع والتي ننتظر بفارغ الصبر ان يتحقق ولو جزء يسير منها .. وهي حتى لحظتنا هذه مجرد وعود لم تطبق فعلا على ارض الواقع وبلادنا تسير نحو هاوية الافلاس والديون التي طالما تحدث عنها ساستنا (ساسة اخر الزمان وعنوان الامان)بأنها حمل ثقيل من مخلفات نظام الصنم وهاهم يعيدون ما فعله الصنم وبأساليب اكثر جورا وظلما على نظامنا الاقتصادي ومصير البلد.

نفطنا والحمد لله لم يتبق لنا منه سوى النزر اليسير بفعل عقود التراخيص التي في ظاهرها ترينا المستقبل المشرق وفي باطنها العلقم والموت الزؤام لثرواتنا النفطية فقد جعلتنا اسرى بيد اصحاب الشركات والتراخيص ورهنتنا نحن والثروات بيد تلكم الشركات. وزارة النفط تمنح عقدا لحماية الغاز الغير مسيطر عليه منذ اكتشاف النفط في بلدنا ولحد الساعة ومع ذلك فقد ارتأت وزارتنا الحكيمة الرشيدة بمنح عقد الحماية لشركة اجنبية ولم يكن بمقدورها تشغيل الايدي العاطلة في العراق والتي تبحث عن لقمة العيش واختارت المهجر والمصير المجهول ...اليس هذا فسادا؟

فنادق العراق الشهيرة والمتميزة بخدماتها أحيلت في زمن حكومة المالكي للمستثمرين وأعطيت لهم مبالغ 55 مليون دولار لكل واحد منهم لإصلاحها وترميمها لاستقبال وفود العراق ...وكلف اصلاح الواحد منها وترميمه ليس اكثر من عشرة ملايين دولار والبقية ذهبت فسادا ..وبقيت تلك الفنادق بيد المستثمرين الى يومنا هذا دون حساب او رقيب او متابعة والأولى ان تعاد لهيئة السياحة لتستثمر من قبلها وتعاد ارباحها للدولة...أليس هذا فسادا ؟

للشهداء حق على العراق وأهله وهم المضحين الباذلين في سبيل الوطن ...ولكن ان يبلغ عدد الشهداء والسجناء الذين قارعوا نظام الطاغية بالملايين فهذا شيء عجاب وللمعلومة فقط ان الكثير من ابناء الشهداء وعوائلهم من استشهد حقا في الدفاع عن العراق وأهله لم يستلموا شيئا من مال او قطعة ارض فقد ابت انفسهم الزكية وذكريات شهداؤهم ان يكونوا من ضمن ركب من تلاعب بمقدرات ومال العراق وبقوا يعيشون الفاقة والحرمان وعزيزي الانفس. اضف اليهم السجناء السياسيين الذين اصبحوا لايعدون ولايحصون بسبب كثرتهم وحتى سارقي المال العام والمحكومين بتهم جنائية واخلاقية ومن تبؤا مناصب قيادية في زمن البعث المقبوراصبحوا من ضمن هذه المؤسسة وتسيدوا في مواقع قيادية وذات مسؤلية؟ وتعلمون كم من الاموال والسفرات والاراضي والهدايا والرواتب الثابتة صرفت عليهم الى يومنا هذا..أما ان الاوان لوضع حد لهؤلاء وتمييزهم واعطاء كل ذي حق حقه دون هدر المزيد من اموالنا المستباحة..لقد اخذ السجناء مايستحقون واكثر ولديهم رواتب في دوائر اخرى ووضعنا المالي المشؤوم لايحتمل المزيد من هدر الاموال ..واخر ابداعات المسؤولين في عراقنا الشامخ احتساب الخدمة لابناء هذه العوائل منذ تخرجهم حتى وان كانوا غير معينين وماترتب على ذلك من صرف وهدر للاموال والتعليمات والقيم الادارية الرصينة. والحديث عن الهجرة والمهجرين وأعدادهم المهولة تصيبنا بالإحباط ...الكل انتسب لهذه المؤسسة وأصبحت تكتظ بالزائرين يوميا حتى من عاش نعيم الغرب وامريكا واستراليا استلموا الهبات والأراضي والمنح من اموال العراق المبعثرة دون حسيب او رقيب حتى اصبحت ميزانيتنا خاوية والحمد لله.أما ان الاوان لدمج هيئات الاوقاف وجمعها بوزارة واحدة تعنى بالطوائف والحج والشؤون الدينية وايقاف المد الطائفي ضمن جسد الدولة وإيقاف صرف الاموال لكل هيئة لوحدها والتي تؤدي بالتالي الى المزيد من الفساد والمفسدين باسم الدين؟

انها ملاحظات ليس إلا ..عسى ان يطلع عليها ما تبقى من شرفاء ونجباء هذا البلد المستباح في ارضه وأمواله وشعبه المهجر ...والله المستعان.

  

عصام العبيدي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2016/01/05



كتابة تعليق لموضوع : فساد حان وقت قطافه ....
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق salim master ، على في الذكرى السنوية الأولى لشهادة حجة الإسلام والمسلمين الشيخ لقمان البدران قدس سره ... : اللهم لا نملك ما يملكون اسالك أن تجعلهم شفعاء لنا يوم نلقاك

 
علّق عمر الكرخي ديالى كنعان ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن من أصل عشيره الزنكي من بعض الهجره من مرض الظاعون نزحنا من السعديه كما نزحت عشيره الزنكي لكركوك وبعض اجزاء سليمانيه نحن الآن مع عشيره الكرخيه لاكن اصولنا من الزنكي سعديه الي الان اعرف كل الزنكيه مع شيخ برزان نامق الزنكنه ولا يعترفون بالزنكي لسوء تجمعات ال زنكي الغير معروفه ورغم انهم من أكبر الشخصيات في ديالى لاكن لا يوجد من يجمعهم لذالك نحن على هبة الاستعداد مع الشيخ عصام

 
علّق كامل الزنكي كركوك ديالى سعديه سابقا ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : مرحبا لكل الزنكيه في ديالى وكربلاء وبالاخص شيخنا العام شيخ عصام الزنكي كلنا معاك ونحترم قدومك لكركوك ونريد تجمع لعشيره الزنكي في كركوك وندعوكم الزياره لغرض التعرف والارتباط مابين زنكي كركوك والمحافظات بغداد وكربلاء وديالى لدينا مايقارب ١٣٠ بيت في منطقة المصلى وازادي وتازه وتسعين

 
علّق ابو كرار الحدادي الأسدي بغداد مدينه الصدر ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته نحن اخوتكم من الحدادين بني أسد نحن معكم واي شي تحتاجون نحن في المقدمه وخدام لكم

 
علّق عمر الزنكي كركوك ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : لماذا لاتذكرنه في كركوك أين الشيخ عصام شيخنا نحن من منطقه طريق بغداد الواسطي مقابل أسواق انور

 
علّق ضد الارهاب ، على نفى المركز العراقي لمحاربة الشائعات الصورة التي تم نشرها من قبل النائب محمد الكربولي وادعى انها من داخل سجن الحوت : من يبحث عن الحقيقة عليه ان يتابع الكربولي ويعرف كمية الحقد على الشيعة حتى في صفحاته الثانية والثالثة والتي تديرها الماكنة الاعلامية الاسرائيلية.

 
علّق مصطفى الهادي ، على نفى المركز العراقي لمحاربة الشائعات الصورة التي تم نشرها من قبل النائب محمد الكربولي وادعى انها من داخل سجن الحوت : ((({ودعا المركز النائب الكربولي الى توخي الحذر في ادعائاته )))) لو امسكتم شخص من عامة الشعب يُثير الشائعات ويقوم بتزوير الاخبار ، هل ستنصحوه بتوخي الحذر في اشاعاته وتزويره للاخبار. إذن لماذا أسستم مركز العراقي لمكافحة الشائعات ، لقد اهلك الله الامم السابقة ، لأنها كانت اذا سرق الشريف سامحوه ، واذا سرق الفقير قطعوا يده .

 
علّق احمد الكريطي كربلاء ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : والنعم من ال زنكي كربلاء وديالى

 
علّق احمد الكريطي كربلاء ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : والنعم من ال زنكي كربلاء وديالى

 
علّق منذر الأسدي الجبايش ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : حي الله ال زنكي ديالى والشيخ عصام الزنكي الاسدي

 
علّق فيصل الزنكي كويت ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : تحياتي لعائله الزنكي في العراق والشيخ عصام الزنكي

 
علّق عزيز سعداوي زنكي خانقين ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السنين الماضيه لانعرف شيوخنا ولا حتى اصلنا الزنكي وأصبح الان الزنكنه نحن معا الشيخ عصام التجمع الزنكي رغم حاليا نحن الآن من القوميه الكرد١١يه ونعرف اصولنا يقولون لعشيره ال محيزم على ما اتذكر من كلام والدي المرحوم محمود زنكي معروف في السعديه

 
علّق احمد السعداوي الزنكي سعديه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : شيوخنا متواجدين في كربلاء الشيخ حمود الزنكي والشيخ عصام الزنكي سكنه بغداد الشعب وليس سكنه ديالى

 
علّق النسابه عادل الزنكي الكويت ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : كل الهلا فيكم اعيال العم نرحب في تجمعات عائله الزنكي في ديالى والكويت وتناقشنا مسبقا مع الاستاذ مثنى الزنكي من بغداد بخصوص كتاب عائله الزنكي وانقطعت مابيننا الاتصال أين أصبح كتاب العائله ونتمنى نسخه من الكتاب عن عائله الزنكي الكويت

 
علّق سجاد زنكي الخانقيني خانقين كهريز ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : كلنا حاضرين لتجمع ال زنكي من العاصمه ال زنكي ديالى لجميع عمامنا في كركوك وبغداد و كربلاء والموصل وبعض المتواجدين في سليمانيه وكوت وبعثنا رساله للشيخ حمود الزنكي وننتظر الرد عن ال زنكي خانقين .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : حسن عبد الغني الحمادي
صفحة الكاتب :
  حسن عبد الغني الحمادي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net