صفحة الكاتب : عصام العبيدي

ماذا بعد داعش…؟
عصام العبيدي
المتتبع للحدث العربي والدولي يرى وبكل وضوح إن داعش نشأت بإشراف وتدريب إسرائيلي على ارض عربية وبأموال عربية وتحت غطاء وحماية وتسليح أمريكي
حيث عاثت هذه الفئة الضالة المنحرفة وحسب مارسم لها فسادا وقتلا ورعبا وتدميرا في ارض العروبة والإسلام في سوريا والعراق ولم ينج من بطشهم حتى قبور الأنبياء والصحابة والمساجد والآثار. لقد تهيأت لداعش الأرض الخصبة لاحتضانها وتمويلها من قبل خونة الأمة والمبادئ فجعلوا رقابهم بيد القتلة المسعورين المتعطشين لدماء كل الديانات دون تمييز وبوسائل قذرة يندى لها جبين الإنسانية ومكنوهم في الأرض ولم يبدون أي مقاومة تذكر بل بالعكس هلل الكثيرون لمقدمهم واعتبرهم الآخر فاتحين فباعوهم الشرف والضمير وأصبحوا لهم تابعين فهم من نفس الطينة والمواصفات وتربوا في ذات الأجواء وتلقوا الدعم والعناية من الجهات عينها فلابد لهم ان يلتقوا مجددا لتنفيذ ما عجزوا عنه سابقا.وأمام هذا المد المرعب ونتيجة لعوامل الغدر والخيانة و بيع الضمير للكثير من القادة السياسيين والعسكريين وشراء المناصب القيادية للفرق والألوية والأفواج تهاوت المدن الواحدة تلو الأخرى رغم المليارات التي صرفت لشراء وتسليح وتدريب القطعات…فجاء نداء المرجعية (الجهاد الكفائي) ليضع حدا لسلسلة الهزائم وليستعيد الشعب بطولاته وأمجاده ويعيد للشرف العسكري والإنساني هيبته وليبدأ بسحق رؤوس الشر والرذيلة وطردهم من اغلب المناطق التي استباحوها ويسقط حلم صهيون في دولته الافتراضية من
الفرات إلى النيل…وكان شهداء الحشد الشعبي الأبرار نجوما وضاءة في درب الحرية وبيرقا عاليا من بيارق النصر المؤزر.
وبعد سلسلة الانتصارات الباهرة تعالت أصوات النباح لإيقاف هذا الطوفان الشعبي الذي لم يحسب له هذا الحساب فتراهم حينا يطلبون إيقاف القتال وتارة يعزفون على وتر الطائفية والتدخل ولولا شجاعة أبطال الحشد الشعبي لكان داعش يسرح ويمرح في ارض العر اق والخليج …فنعق الجنرال ديمبسي وخلفه الجنرال بتريوس ولكن لن يفيدهم نعيقهم شيئا فرجال العراق الأبطال ماضون نحو المجد والشهادة والنصر ولن توقفهم شراذم الرذيلة من هنا وهناك ولن تثنيهم عن عزمهم وإصرارهم بعض الساسة الذين جاؤوا في غفلة من الزمن المنحط وتسلطوا على رقاب الشعب والذين بدؤها بزيارات متعاقبة لمواقع القتال بعد أن استتب الأمن والأمان وكانوا في ساعات المحن في فيللهم الوارفة في أوربا مع عوائلهم وبدؤا بالتقاط الصور من جبهات القتال التي لا تتشرف حتى بأسمائهم (وصورني بروح أبوك وجني ماادري) وكان من المفروض آن يقوم هؤلاء الساسة (ساسة آخر الزمان) بإرسال حمايتهم الذين يعدون بالآلاف المؤلفة والذين أربكوا ميزانية الدولة سابقا ولاحقا إلى جبهات الحق والقتال بدلا من التقاط الصور.
وبعدان أيقن المتآمرون على العراق من استحالة تحقيق مآربهم الخسيسة توجهت شرورهم نحو مصر وليبيا واليمن ليجدوا لهم موطئ قدم هنا آو هناك وليجعلوا العالم كله في حرب وتآمر ودمار مستمر وليشيعوا كل مبادئ الخسة والقتل الرخيص ولتستمر النزاعات قائمة لتمرير مخططاتهم ومآربهم القذرة.
أن داعش ومن والاها وأمدها ونصرها مصيره زوال حتمي وان إرادة الشعوب 
هي المنتصرة دوما وابدأ. ولكن المؤامرات ستستمر ويقظتنا وتوحدنا كفيلان بدحرها.
تحية لكم يارجال العراق النشامى في الحشد الشعبي والقوات المسلحة. 

  

عصام العبيدي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2016/02/21



كتابة تعليق لموضوع : ماذا بعد داعش…؟
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق salim master ، على في الذكرى السنوية الأولى لشهادة حجة الإسلام والمسلمين الشيخ لقمان البدران قدس سره ... : اللهم لا نملك ما يملكون اسالك أن تجعلهم شفعاء لنا يوم نلقاك

 
علّق عمر الكرخي ديالى كنعان ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن من أصل عشيره الزنكي من بعض الهجره من مرض الظاعون نزحنا من السعديه كما نزحت عشيره الزنكي لكركوك وبعض اجزاء سليمانيه نحن الآن مع عشيره الكرخيه لاكن اصولنا من الزنكي سعديه الي الان اعرف كل الزنكيه مع شيخ برزان نامق الزنكنه ولا يعترفون بالزنكي لسوء تجمعات ال زنكي الغير معروفه ورغم انهم من أكبر الشخصيات في ديالى لاكن لا يوجد من يجمعهم لذالك نحن على هبة الاستعداد مع الشيخ عصام

 
علّق كامل الزنكي كركوك ديالى سعديه سابقا ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : مرحبا لكل الزنكيه في ديالى وكربلاء وبالاخص شيخنا العام شيخ عصام الزنكي كلنا معاك ونحترم قدومك لكركوك ونريد تجمع لعشيره الزنكي في كركوك وندعوكم الزياره لغرض التعرف والارتباط مابين زنكي كركوك والمحافظات بغداد وكربلاء وديالى لدينا مايقارب ١٣٠ بيت في منطقة المصلى وازادي وتازه وتسعين

 
علّق ابو كرار الحدادي الأسدي بغداد مدينه الصدر ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته نحن اخوتكم من الحدادين بني أسد نحن معكم واي شي تحتاجون نحن في المقدمه وخدام لكم

 
علّق عمر الزنكي كركوك ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : لماذا لاتذكرنه في كركوك أين الشيخ عصام شيخنا نحن من منطقه طريق بغداد الواسطي مقابل أسواق انور

 
علّق ضد الارهاب ، على نفى المركز العراقي لمحاربة الشائعات الصورة التي تم نشرها من قبل النائب محمد الكربولي وادعى انها من داخل سجن الحوت : من يبحث عن الحقيقة عليه ان يتابع الكربولي ويعرف كمية الحقد على الشيعة حتى في صفحاته الثانية والثالثة والتي تديرها الماكنة الاعلامية الاسرائيلية.

 
علّق مصطفى الهادي ، على نفى المركز العراقي لمحاربة الشائعات الصورة التي تم نشرها من قبل النائب محمد الكربولي وادعى انها من داخل سجن الحوت : ((({ودعا المركز النائب الكربولي الى توخي الحذر في ادعائاته )))) لو امسكتم شخص من عامة الشعب يُثير الشائعات ويقوم بتزوير الاخبار ، هل ستنصحوه بتوخي الحذر في اشاعاته وتزويره للاخبار. إذن لماذا أسستم مركز العراقي لمكافحة الشائعات ، لقد اهلك الله الامم السابقة ، لأنها كانت اذا سرق الشريف سامحوه ، واذا سرق الفقير قطعوا يده .

 
علّق احمد الكريطي كربلاء ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : والنعم من ال زنكي كربلاء وديالى

 
علّق احمد الكريطي كربلاء ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : والنعم من ال زنكي كربلاء وديالى

 
علّق منذر الأسدي الجبايش ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : حي الله ال زنكي ديالى والشيخ عصام الزنكي الاسدي

 
علّق فيصل الزنكي كويت ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : تحياتي لعائله الزنكي في العراق والشيخ عصام الزنكي

 
علّق عزيز سعداوي زنكي خانقين ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السنين الماضيه لانعرف شيوخنا ولا حتى اصلنا الزنكي وأصبح الان الزنكنه نحن معا الشيخ عصام التجمع الزنكي رغم حاليا نحن الآن من القوميه الكرد١١يه ونعرف اصولنا يقولون لعشيره ال محيزم على ما اتذكر من كلام والدي المرحوم محمود زنكي معروف في السعديه

 
علّق احمد السعداوي الزنكي سعديه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : شيوخنا متواجدين في كربلاء الشيخ حمود الزنكي والشيخ عصام الزنكي سكنه بغداد الشعب وليس سكنه ديالى

 
علّق النسابه عادل الزنكي الكويت ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : كل الهلا فيكم اعيال العم نرحب في تجمعات عائله الزنكي في ديالى والكويت وتناقشنا مسبقا مع الاستاذ مثنى الزنكي من بغداد بخصوص كتاب عائله الزنكي وانقطعت مابيننا الاتصال أين أصبح كتاب العائله ونتمنى نسخه من الكتاب عن عائله الزنكي الكويت

 
علّق سجاد زنكي الخانقيني خانقين كهريز ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : كلنا حاضرين لتجمع ال زنكي من العاصمه ال زنكي ديالى لجميع عمامنا في كركوك وبغداد و كربلاء والموصل وبعض المتواجدين في سليمانيه وكوت وبعثنا رساله للشيخ حمود الزنكي وننتظر الرد عن ال زنكي خانقين .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : حسين فرحان
صفحة الكاتب :
  حسين فرحان


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net