صفحة الكاتب : علي الزاغيني

كاظم الهلالي ورحيل النوارس
علي الزاغيني
صدر مؤخرا عن مطبعة  اليرموك  في بغداد المجموعة الشعرية الأولى            ( رحيل النوارس  ) للشاعر كاظم الهلالي وتقع المجموعة ب 90 صفحة من الحجم المتوسط وتضمنت المجموعة 55 نصا , والغلاف من تصميم الشاعرة ساجدة الشويلي وقام بتصحيح المجموعة لغويا الأستاذ إبراهيم الجوراني وأخرجها فنيا       الأستاذ حيدر عبد الكريم, أطرت  واجهه الغلاف الأمامي للمجموعة عدد من النوارس الملونة بينما  اختار الشاعر الهلالي  نصه الشعري  ( الأمل القادم  ) ليزين الغلاف الخلفي وصورة شخصية  للشاعر  أعلى الغلاف .
 
 
في الليل .............
يبحر الامل ساعات 
عبر سماوات مليئة 
بكواكب يعرفها
اتسأل 
هل ثمة من يأتي
هل تهبط عربات كونيه ؟
أتجلب أشخاصا نعرفهم !؟
يحدق بي أملي
مثل غريب
ينهض .. يتركني 
في الفوضى ابحث
عن قادم أخر
 
جاء في الاهداء 
الى من علمني قواعد اللغة العربية وحبب الى نفسي الشعر والشعراء
الى الروح التي لم تفارقنا رغم غياب الجسد
أستاذي المربي الفاضل والشاعر الكبير محمد علي الخفاجي ........ رحمك الله
اختار الشاعر الهلالي مجموعة من نصوصه لتكون ضمن مجموعته الشعرية  رحيل النوارس وهذه النصوص تعبر عن ما يدور في وجدان الشاعر من أحاسيس ولوعة تجاه وطنه اولا  وشعبه وقلبه  ثانيا وهذا ما جعل المجموعة ممزوجة بين الروح  الوطنية  للشاعر والحنين الى الماضي وما يخفي الفؤاد من احاسيس ,
في نصه الشعري (حدثني قلبي)  يخاطب  الفقراء  وما عانوه خلال سنوات الحصار والظلم بينما كان الوطن جنة للأغنياء .
حدثني قلبي
حدثني قلبي عن جرحي 
عن وطني عن شعبي 
قال : 
في زمن القهر 
افكر كيف افك  حصار السنين المريرة
في زمن الثورة 
افكر كيف  اغير قاموس العصر
وفي زمن الطغيان 
افكر كيف اعاقب من ظلم الشعب 
حدثني قلبي عن كل الفقراء
عن زمن فيه الناس
يعتاشون على فتات الأغنياء
وللجائعين زقوما 
وللشرفاء سجنا 
لابد ان يصبح صوت الجوع  رصاصة 
ودموع البؤساء سكينا 
و لابد للحق ان يدوي ويزمجر
,, ولابد لليل ان ينجلي 
و لابد للقيد ان ينكسر ,,
............
 الحالة القادمه
بعد منتصف الليل 
أغلقت نوافذ كل البيوت القديمة
كل البيوت الجديدة
الناس ناموا 
ووجه المدينة نام 
ونام على جفني تعب السنين
ولكنه لم ينم
ايها الليل لا تبتعد وانتظرني
انتظرني
وكن انت نومي .... وسادة وقتي
وكن انت حالتي القادمة
...............
رحيل النوارس
تمنيت لو جئتني كالنسر 
لتحمل لي وطن
لكنك ارتحلت
فارتحلت  النوارس
ومدت الريح الخريفية
شيئا من الشتاء
عندها
ادركت في  الصمت الذي 
يشربه الهواء
ان مسار الحلم الاتي
لن يشفي الجرح
ولن يسقي الارض العطشى 
قطرة ماء 
.............
الحنين الى المجهول
احن احيانا 
كحنين غريب 
يحمل بين أضلاعه
وجدا حزين
وشوقا كشوق حبيب
تملؤني أحاسيس
الى عالم اجهل سره
ومستقبل غامض امره 
احقا نموت ؟
ونمسي ترابا !!
ونفوسنا ستغدو سرابا 
احقا عذابا نرى ام نعيم
وياتي حساب عظيم عظيم
انغدوا يا الهي وقود الجحيم ؟
الهي وربي انت المحير
ذنوبي صارت سيل غزير
وعفوك ربي كبير كبير
وحاشا اذوق عذاب السعير
الهي ذنوبي زادت وجئت اليك 
وذل المعاصي وحلو الرجاء
الوذ بصدق عميق الولاء
وما خاب من اعتصم بالله 
.....................
زمن لا يصلح للحب 
زمننا هذا 
لا يصلح أبدا للحب
وعلينا ان نغرقه 
في أعماق الحب
ونطفئ كل الأضواء
ونغلق ابواب القلب
دنيانا صارت ساحة حرب
لانفقه فيها غير الضرب
نتقاتل فيها حد الموت
نقرع جرس المقت
أبدا لا يصلح هذا الوقت 

قناتنا على التلغرام : https://t.me/kitabat


علي الزاغيني
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2016/02/23



كتابة تعليق لموضوع : كاظم الهلالي ورحيل النوارس
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :





الكتّاب :

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :


مقالات متنوعة :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net