صفحة الكاتب : حيدر المحرابي

يستريحونَ قليلاً، لكنّهم يعودون.. يتكاثرون
حيدر المحرابي

 "اسمع، اربط هذه الوَصلَة مع هايه، وبعدها خلّي الصاعق بين القطن حتى يستريح هههههه"

كان "الحجّي" يُعيد شرح استخدام الحزام الناسف لشابٍ قبل انطلاقه بعد ساعات لهدفه. الشاب، وهو عربيّ أصيل، أعاد تمثيل العملية عدّة مرّات لـ "الحجّي" في الغرفة التي لم يكن فيها باب، وتُطلّ على باحةٍ خارجيةٍ غطّت إحدى زواياها خزّانات وقود وصناديق خشبية مملوءة بمواد متفجّرة.
سألهُ الشاب العربي: "وكيف يستريح الصاعق؟" فأجابهُ الحجّي بلهجةٍ عراقية: "انت ما لك علاقة.. بس يصير هناك يستريح".. 
"ههههههه حجّي على كيفك وياه يمعوّد، تره ما يفهم عليك" قال أحدُ المقاتلين العراقيين الذين كانوا في الباحة ينقلون شحنة أسلحة من سيّارة حملٍ كبيرة أدخلت مؤخرتها في الممر الذي يربط الباحة بباب المزرعة التي اتخذوها مع مجموعة بيوتٍ مجاورة مكاناً لانطلاق عملياتهم داخل العاصمة بغداد. 
"اسمع يا شيخ" قال الحجّي للشاب: "بعد قليل سنصلّي الفجر، ادعُ الله تعالى أن يُثبّتك.. والله إنكَ سترى بعد ساعاتٍ أفخاذ حور العين"
- الأفخاذ؟ يعني مش وجوههنّ؟
- لا يا شيخ، انت راح تستريح على الأرض، وعيناك للسماء، والحوريات لا يأتين من المول، بل من فوق.. فبطبيعة الحال سترى الأفخاذ أوّلاً!
- "اللهم نسألك الثبات، اللهم نسألك الثبات".. ردّد الشاب وهو يتحسس الحزام الناسف الذي أتمّ التدريب على استخدامه.
ارتدى ثياباً تُشبه ثياب الناس هناك، وكيف يلبسُ أولئك غير ثياب الكَسَبة، وما "يكشخ" به الشبابُ الواعد.. بضاعةٌ تركية ملأت أسواقهم، رغم أنهم لا يُحبّون "أردوغان" ويُسمّون رئيس وزرائه "فارة".
- لا والله ما يصير.. سعرها نهائي ودعاتك
- حجّية بيش كيلو الطماطة اليوم؟
- الله وكيلك هايه آخر فرصة للعبادي
- يا ولد، تعال جيب العربانة
- أبو الشباب ألگه عندك بنطرون بوري؟
- يابه على كيفكم أغاتي والله ما طايرين!
- والعباس چنت بساحة التحرير
- عمّي انتو تشترون لو بس تبيعون؟
- أوگف أوگف خل اصورك
- لك شفت الفيلم البارحة؟
بُمممممممممممممم 
استلقى الجميعُ على الأرض.. "الشابُ الأصيلً"  كانَ رُبعاً مُلقاً على وجههِ، تخيّل أنّ يديه بخير؛ فيديرُ ربع جُثته للأعلى لكنهُ لم يستطع.. 
"لا بأس أن أرى وجوه الحوريّات أولاً، الأفخاذ وغيرها لاحقاً، المهم أن يأتينَ فيعدلنَ نومتي".. تحدّث الشاب الأصيل وأنفهُ في التراب، وعيناه ترقب الصمت الذي أطبق على أهل السوق. ما زال دويُّ الصاعق في أذنه، والدخان وحّد الألوان، رماديٌ، أسودٌ، بُنّيٌّ.. الكلُّ ساكت، يستطيع رؤية أشلاءهم، بضعةَ أرجلٍ، بضعةَ رؤوس، بضعة لحمٍ حار.. 
"لم يأتينَ بعد، وش بلاهن؟" 
ظلّ يراقبُ ما حوله فأحسّ بحركة..
"قامَ صبيٌ، وذاك آخر، لا بُدّ أنهما لم يموتا" قال الشابُ العربي.
قامت تلك المرأة، وذلك الشيخ مع أحفاده. قام الشباب عند عربة العصير، وتلك الفتاة قامت وهي تعيد ربط حجابها.. هذا الرجل قام ليُكمل حديثهُ مع صديقه عبر هاتفه الجوّال الذي تضرر ببسبب الانفجار!
- نزّل إلنا شويه من السعر..
- بثنين وربع يمّه
- شفت ابن السيّد اشسوّه بيهم!
- صار صار عمّي
- خلصن والله، باچر بضاعة جديدة جاية من تركيا
- بس من رخصتك خل افوت..
- ولك ما شفتك الجمعة؟
- نبيع ونشتري حجّي.. شنو عندك؟
- إي بشرفك صوّرني..
- لا والله نمت من وكت
- عمّي هايه الزبالة منو يشيلها؟
- شالوها!
قاموا.. يستريحونَ قليلاً، لكنّهم يعودون..
يتكاثرون..

  

حيدر المحرابي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2016/03/13


  أحدث مشاركات الكاتب :



كتابة تعليق لموضوع : يستريحونَ قليلاً، لكنّهم يعودون.. يتكاثرون
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق حسين الزنكي السعداوي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : حي الله ال زنكي في ديالى وكركوك والشيخ عصام الزنكي

 
علّق خالد الشويلي ناصريه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : عشيره السعداوي في الناصريه هل هيه نفس الأجداد والجذور مع السعديه في ديالى ارجو ان توافوني بالخبر اليقين واشكركم

 
علّق salim master ، على في الذكرى السنوية الأولى لشهادة حجة الإسلام والمسلمين الشيخ لقمان البدران قدس سره ... : اللهم لا نملك ما يملكون اسالك أن تجعلهم شفعاء لنا يوم نلقاك

 
علّق عمر الكرخي ديالى كنعان ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن من أصل عشيره الزنكي من بعض الهجره من مرض الظاعون نزحنا من السعديه كما نزحت عشيره الزنكي لكركوك وبعض اجزاء سليمانيه نحن الآن مع عشيره الكرخيه لاكن اصولنا من الزنكي سعديه الي الان اعرف كل الزنكيه مع شيخ برزان نامق الزنكنه ولا يعترفون بالزنكي لسوء تجمعات ال زنكي الغير معروفه ورغم انهم من أكبر الشخصيات في ديالى لاكن لا يوجد من يجمعهم لذالك نحن على هبة الاستعداد مع الشيخ عصام

 
علّق كامل الزنكي كركوك ديالى سعديه سابقا ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : مرحبا لكل الزنكيه في ديالى وكربلاء وبالاخص شيخنا العام شيخ عصام الزنكي كلنا معاك ونحترم قدومك لكركوك ونريد تجمع لعشيره الزنكي في كركوك وندعوكم الزياره لغرض التعرف والارتباط مابين زنكي كركوك والمحافظات بغداد وكربلاء وديالى لدينا مايقارب ١٣٠ بيت في منطقة المصلى وازادي وتازه وتسعين

 
علّق ابو كرار الحدادي الأسدي بغداد مدينه الصدر ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته نحن اخوتكم من الحدادين بني أسد نحن معكم واي شي تحتاجون نحن في المقدمه وخدام لكم

 
علّق عمر الزنكي كركوك ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : لماذا لاتذكرنه في كركوك أين الشيخ عصام شيخنا نحن من منطقه طريق بغداد الواسطي مقابل أسواق انور

 
علّق ضد الارهاب ، على نفى المركز العراقي لمحاربة الشائعات الصورة التي تم نشرها من قبل النائب محمد الكربولي وادعى انها من داخل سجن الحوت : من يبحث عن الحقيقة عليه ان يتابع الكربولي ويعرف كمية الحقد على الشيعة حتى في صفحاته الثانية والثالثة والتي تديرها الماكنة الاعلامية الاسرائيلية.

 
علّق مصطفى الهادي ، على نفى المركز العراقي لمحاربة الشائعات الصورة التي تم نشرها من قبل النائب محمد الكربولي وادعى انها من داخل سجن الحوت : ((({ودعا المركز النائب الكربولي الى توخي الحذر في ادعائاته )))) لو امسكتم شخص من عامة الشعب يُثير الشائعات ويقوم بتزوير الاخبار ، هل ستنصحوه بتوخي الحذر في اشاعاته وتزويره للاخبار. إذن لماذا أسستم مركز العراقي لمكافحة الشائعات ، لقد اهلك الله الامم السابقة ، لأنها كانت اذا سرق الشريف سامحوه ، واذا سرق الفقير قطعوا يده .

 
علّق احمد الكريطي كربلاء ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : والنعم من ال زنكي كربلاء وديالى

 
علّق احمد الكريطي كربلاء ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : والنعم من ال زنكي كربلاء وديالى

 
علّق منذر الأسدي الجبايش ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : حي الله ال زنكي ديالى والشيخ عصام الزنكي الاسدي

 
علّق فيصل الزنكي كويت ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : تحياتي لعائله الزنكي في العراق والشيخ عصام الزنكي

 
علّق عزيز سعداوي زنكي خانقين ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السنين الماضيه لانعرف شيوخنا ولا حتى اصلنا الزنكي وأصبح الان الزنكنه نحن معا الشيخ عصام التجمع الزنكي رغم حاليا نحن الآن من القوميه الكرد١١يه ونعرف اصولنا يقولون لعشيره ال محيزم على ما اتذكر من كلام والدي المرحوم محمود زنكي معروف في السعديه

 
علّق احمد السعداوي الزنكي سعديه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : شيوخنا متواجدين في كربلاء الشيخ حمود الزنكي والشيخ عصام الزنكي سكنه بغداد الشعب وليس سكنه ديالى .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : محسن عصفور الشمري
صفحة الكاتب :
  محسن عصفور الشمري


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net