صفحة الكاتب : اسراء العبيدي

بالعربي الفصيح حقيقة ترويج الاعلام الغربي للأديان
اسراء العبيدي
ناديتك يسوع أنت في قلبي  ... فعذرا سامحني وترفق بقلبي وارحم دمعي ... يا يسوع هل هكذا هم أغلب الناس ؟ أشبه بوحوش تشرب من دماء الطيبين لتنال منهم . ولكن لايهم فهنالك رب سميع ورحيم ولايهم مايفعلون . لأنهم لايفهموا عقلية المسيح يسوع !!! آه يامريم العذراء قدستك في قلبي أيتها القديسة . نعم المسيح قلوبهم أرق بكثير مما تتصورون ولكن عذرا للبعض الذين لايفهمون مامعنى كلمة المسيح يسوع ؟؟ وكيف ضحى من أجل أن تنتهي الخطيئة ؟؟ 
فقد صلبوه ومن ثم رفعه الله اليه الى قلب السماء . وبعدما صلبوه أصبح الصليب رسالة للبشرية والانسانية و رسالة حب وتسامح . نعم يسوع يدعو للحب والتسامح وهكذا هم المسيح . فلماذا يامسلمين لا نعكس للعالم الغربي وللمسيح اسلامنا بالطريقة الصحيحة كما هم يفعلون ؟
 لماذا دائما المسيح هم مسالمين والمسلمين معادين ؟ أليس من الأجدر أن يكونوا المسلمين هم المسالمين والسباقين بالخير في كل شئء ؟ فقد تعودنا حتى في اعمال الخير أن نراها تصدر من قبلهم فلماذا ؟ هل سلطتهم أعلى من سلطتنا أم ماذا ؟ أم هناك من يحكمهم ياترى ؟ وهل ضميرهم يحكمهم ؟ أم انسايتهم تتحكم فيهم ؟ أم عقولهم السليمة ؟ أم قلوبهم النضيفة الخالية من الغل والحقد ؟
هذه تساؤلات كثيرة أتركها للزمن ليجيب لانه ليس هنالك من يجيب ؟ ومع الأسف وكل الأسف هنالك الكثير من المسلمين أسائوا للاسلام بطريقة سلوكهم الخاطئ وافكارهم وأفعالهم التي لاترضي رب السماء . فمثلا مشاهد الدم على شاشات التلفاز وقتل الابرياء ماذا أعطى للعالم الغربي عنا من أفكار ؟ سوى اننا بلا رحمة مع العلم نبينا محمد (صلى الله عليه وسلم ) كان من أحسن الناس خلقا وعلى خلق عظيم . 
أليس دين محمد نبينا المصطفى المختار هو آخر دين نزل في الكتب السماوية ؟ وأليس دين محمد ( صلى الله عليه وسلم ) هو الدين الذي شرع الله به السموات ؟ وأليس النبي هو المصطفى المختار فقد اختاره الله نعمة لنا نحن البشر لكي ننعم بنعمة الاسلام . لأن الأسلام هو دين المحبة والسلام ودين الاخوة وبغض العداء .
وكم هو جميل عندما نتذكر إن النبي يسوع سلام الله عليه أدى رسالته بالشكل الصحيح وكان نبيا بحق وحقيقي , ومن ثم جاء بعده نبينا محمد ( صلى الله عليه وسلم ) ليختم جميع الاديان السماوية بدين منزل من رب السماء . وبقران عظيم تخشع له القلوب على لسان الملاك جبريل الذي كلفه الله بهذه المهمة خدمة لنا نحن البشر , وليكون دين النبي محمد (صلى الله عليه وسلم ) انذار لنا نحن البشر لكي نتفكر بالاخرة وننسى الدنيا وملذاتها . 
فمن قال إن نبينا محمد (صلى الله عليه وسلم ) مات ؟ في الحقيقة إنه لم يمت من قلوبنا مازال حيا في ضمائرنا حاضرا لايغيب . وقد صدق حين حدثنا عن سورة المائدة قبل وفاته  فقال : قال الله تعالى ﴿ الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ وَأَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي وَرَضِيتُ لَكُمُ الإِسْلامَ دِيناً ﴾  .
أهكذا التاريخ يعيد نفسه ؟ فلتنفكر مرة بل ألف مرة بما تحمله نبينا محمد ( صلى الله عليه وسلم ) وهو يحمل رسالته الانسانية للعالم أجمع ...
فعذرا لكل مسلم أساء للاسلام وللحبيب المصطفى لأنه أرق خلق الله وقلبه الرقيق كان يخشى الله دوما . فكم مرة نام رسولنا ودمعته تنزل على وسادته خشية من الله؟ وكان الملك جبريل يواسيه . وكم مرة يجب على التاريخ أن يعيد نفسه ؟ ليذكرنا بتاريخ انبياء الله الذين تحملوا من الاعباء بما يكفي , ولكنهم حملوا الرسالة وكانوا أهلا لحملها رغم أن حملها كان ثقيلا جدا على أكتافهم .
دعونا نفكر قليلا إن ديننا الاسلامي هو آخر الأديان ؟ لانه دين المصطفى المختار ودين خاتم الانبياء الذي علمنا بكل صدق كيف نحب جميع الأديان ونعيش بسلام وبود ووئام .
فهل عجزنا أن نكون بشرا ؟ أم عجزنا أن نفهم إسلامنا بالصورة الصحيحة ونعكسه بصورة جميلة على دول الغرب ؟ . إنهم ابدا لايختلفون عنا في شيء وفي النهاية جميعنا بشر وخلقنا من تراب وللتراب نعود , ولكن أعتقد إن أخلاقهم هي التي تحكمهم وليس تصرفاتهم فهم يعيشيون دون ضغوطات أو املاءات تفرض عليهم . ويتصرفون على سجيتهم لذلك نجد دائما الاعلام الغربي يروج عنهم كل ماهو جميل لانه فعلا يحكي عن الجوهر الذي هو في داخلهم . ولايتكلم لسانهم بل انسانهم الذي بداخلهم الذي فاق الضمير العربي بدرجات وهذا هو الفرق الوحيد بيننا وبينهم . 
وفي ختام مقالتي أتمنى لكل من يقرأها أن يفهمها بالصورة الصحيحة وأن لايضع لها تفسيرات لاوجود لها من الاساس . لأنها ليس فيها شيء من التعصب والكراهية بل تكلمت بالعربي الفصيح حقيقة واقع الحال الذي نعيشه . حقيقة ترويج الاعلام الغربي لديانتهم بالشيء الخيالي الذي لامثيل له ولا نضير على الساحة . أما حقيقة تشويه الأسلام ستكون نقطة فارقة في حياة كل من يشكك في الاسلام , ولكن اعتقد نحن بيدنا كل شيء نحن بيدنا أن نعطى موجز جميل عن ديننا ونعسكه في تصرفاتنا واسلوب حياتنا بطريقة حضارية وانسانية كما وصانا دنينا الحنيف . شكرا لكم وأكيد لنا عودة معكم بمقال جديد واطلالة جديدة على نافذة موقع كتابات في الميزان ودمتم بود ......

  

اسراء العبيدي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2016/05/26



كتابة تعليق لموضوع : بالعربي الفصيح حقيقة ترويج الاعلام الغربي للأديان
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

أحدث التعليقات إضافة (عدد : 2)


• (1) - كتب : اسراء العبيدي ، في 2016/05/28 .

وعليكم السلام أخي الفاضل

تحية لك وأما بعد شكرا لك أحسنت التعليق .. على رايك وعلى كل ماتفضلت , ولكن أنا لا أتحدث عن نفسي أنا أتحدث عن الاعلام الغربي كما وضعت له عنوان لمقالتي فلو تشاهد مايكتب عنا نحن العرب من قبل اشهر المجلات الروسية والفرنسية والبرطانية والامريكة وماتبثة عنا أشهر الوكالات العالمية من رويرتز وال بي بي سي وال سي ان ان تتألم كثيرا لما يقال عنا أو يشاع . نحن لانستطيع أن نرد ع أقوالهم أو نغير نضرتهم عنا لكننا نستطيع بقلمنا أن نكتب ونتحدث عما يروجه الاعلام لهم وع فكرهم القائم ....... تحياتي لك ودمت بود

• (2) - كتب : مسلم وافتخر ، في 2016/05/27 .

السلام عليكم
الاخت الكاتبه
لم نفهم مقالكم بصورة خاطئة بل انتم فهمتم ما يجري بصورة خاطئة فليس كل المسلمين كما صورهم لك الاعلام الغربي هم قتلة وسفاحين مثل داعش ن وليس كلهم ينتمون الى منظمات ارهابية تقتل من اجل لاشيء ، وليس كلهم سيدتي سفاحون مغتصبون ، بل هنالك فئة قليلة تدعي انها تنتمي للاسلام ومنها الاسلام براء شوهت الصورة الحقيقة للدين الاسلامي ، فداعش ياسيدتي وقبلها القاعدة وقبلها التسميات التي اطلقتالوهابية من اموال البرترول لاتنتمي الى دين التسامح والمحبة دين الرافة دين ( حب لاخيك ما تحب لنفسك ) دين ( ان لم يكن لك نظير في الخلق فهو نظير في الانسانية ) هذا هو اغلب مايؤمن به المسلمين وليس ما يؤمن به الوهابية

ارجو ان تغيري نظرتك ولاتعتمدي على ما تشاهدينه في القنوات التلفازية من دمار وقتل لايمت للاسلام بصله صورته الالة الهليوليدية لاسرائيل ربيبة امريكيا






حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق حسنين محمد الموسوي ، على الخطيب محمد حسن الكشميري اسقط نفسه في دهاليز مظلمة - للكاتب سامي جواد كاظم : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته كلمات هذا المقال نشم فيها رائحة الاموال، او كتبتها انامل بيضاء ناعمة لم ترى خشونة العيش وتصارع اشعة الشمس كأنامل المترفين من الحواشي وأبناء المراجع والاصهار

 
علّق ابو فضل الياسين ، على من دخلهُ كان آمنا ؟ - للكاتب مصطفى الهادي : الاية التي حيرت المفسرين وتاهوا واختلفوا في معناها وضلوا ضلالا بعيدا لنقرا تفسيرها عن اهل القران المعصومين صلوات الله وسلامه عليهم من تفسير البرهان للسيد البحراني بسم الله الرحمن الرحيم (إِنَّ أَوَّلَ بَيْتٍ وُضِعَ لِلنَّاسِ لَلَّذِي بِبَكَّةَ مُبارَكاً وهُدىً لِلْعالَمِينَ فِيهِ آياتٌ بَيِّناتٌ مَقامُ إِبْراهِيمَ ومَنْ دَخَلَهُ كانَ آمِناً 96- 97) من سورة ال عمران 1-عن عبد الخالق الصيقل ، قال: سألت أبا عبد الله (عليه السلام) عن قول الله: (ومَنْ دَخَلَهُ كانَ آمِناً). فقال: «لقد سألتني عن شي‏ء ما سألني عنه أحد ، إلا ما شاء الله- ثم قال-: إن من أم هذا البيت وهو يعلم أنه البيت الذي أمر الله به ، وعرفنا أهل البيت حق معرفتنا كان آمنا في الدنيا والآخرة». 2-عن علي بن عبد العزيز ، قال: قلت لأبي عبد الله (عليه السلام): جعلت فداك ، قول الله: (آياتٌ بَيِّناتٌ مَقامُ إِبْراهِيمَ ومَنْ دَخَلَهُ كانَ آمِناً) وقد يدخله المرجئ والقدري والحروري والزنديق الذي لا يؤمن بالله؟ قال: «لا ، ولا كرامة». قلت: فمن جعلت فداك؟ قال: «من دخله وهو عارف بحقنا كما هو عارف له ، خرج من ذنوبه وكفي هم الدنيا والآخرة». 3-عن أبي عبد الله (عليه السلام) في قوله عز وجل: (ومَنْ دَخَلَهُ كانَ آمِناً). قال: «في قائمنا أهل البيت ، فمن بايعه ، ودخل معه ، ومسح على يده ، ودخل في عقد أصحابه ، كان آمنا».

 
علّق محمدصادق صادق 🗿💔 ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : قصه مأُثره جدا ومقتبسه من واقع الحال 💔💔

 
علّق قاسم محمد عبد ، على ماذا قال المالكي وماذا قال الحارثي؟ - للكاتب عبد الحمزة الخزاعي : عزيزي الاستاذ عبد الحمزه اتذكر وانا وقتها لم اتجاوز الاربعة عشر عاما اخذني والدي المرحوم معه الى بيت المدعوا حسين علي عبود الحارثي وكان محافظا ل ديالى وقتها لكي يستفسر عن عن اخي الذي اخذ من بيتنا سحلوه سحلا وانا شاهدت ماجرى بام عيني بتهمة الانتماء لحزب الدعوه طلب والدي فقط ان يعرف مصير اخي فقط ولم يساعدنا بل قال لوالدي انك لم تربي ابنك الظال تربيه الاوادم والا لما انتمى لحزب الدعوه رأيت انكسار والدي عندما سمع هذا الكلام ثم اتصل بمدير امن ديالى وقتها وساله هل لديكم شخص معتقل باسم جاسم محمد عبد علوان الطائي فقال له لا يوجد عندنا احد معتقل بهل الاسم عندما اطلق سراح اخي بعد حرب الكويت اخبرنا بانه كان معتقلا في اقبيه مديرية امن ديالى لمدة ثلاث سنوات فقط تعذيب بالضبط في وقت تواجدنا ببيت المحافظ مقابلتنا معه بداية علما ان اخي المرحوم اعتقل في سنة ٨١

 
علّق نيرة النعيمي ، على الصحافة الاستقصائية في العراق: قضايا عارية امام عيون الصحفيين - للكاتب نيرة النعيمي : عبارات الثناء والمدح والاعتراف بالفضل من الاخرين تسعد اي شخص وتشعره بالفخر وذلك لتقدير الغير له والامتنان للخير الذي يقدمه، لذا يحاول جاهدًا التعبير عن شعوره بالود ويحاول الرد بأفضل الكلمات والتي لا تقل جمالًا عن كلمات الشكر التي تقال له، لذا سنعرض في هذه الفقرة بعض الردود المناسبة للرد على عبارات الشكر والتقدير:

 
علّق نيرة النعيمي ، على الصحافة الاستقصائية في العراق: قضايا عارية امام عيون الصحفيين - للكاتب نيرة النعيمي : عبارات الثناء والمدح والاعتراف بالفضل من الاخرين تسعد اي شخص وتشعره بالفخر وذلك لتقدير الغير له والامتنان للخير الذي يقدمه، لذا يحاول جاهدًا التعبير عن شعوره بالود ويحاول الرد بأفضل الكلمات والتي لا تقل جمالًا عن كلمات الشكر التي تقال له، لذا سنعرض في هذه الفقرة بعض الردود المناسبة للرد على عبارات الشكر والتقدير:

 
علّق نيرة النعيمي ، على إيجابيات زمن كورونا فردية وسلبياته دولية - للكاتب نيرة النعيمي : كل الشكر لمن وقف معي بحرف أو موقف أو دعاء حتى لو لم أكن على تواصل معه أو حتى على خلاف ففي النوائب تجتمع الارواح ولا تتباعد إلا السيئة منها. احب الناس الحلوه اللطيفه مره احب اللي يقدمون المساعده لو مايعرفونك لو ماطلبتي منهم بعد ودي اعطيهم شيء أكبر من كلمة شكرا. من شكر الله شكر عباد الله الذين جعلهم الله سببا في مساعدتك فمن عجز عن الشكر الله فهو عن الشكر الله أعجز دفع صدقة للفقراء والمحتاجين قربة لله الذى أعطاك ووهبك هذا النعم حمد لله وشكره بعد تناول الطعام والشراب. بشكر كل حد وقف جنبي باخر فترة مرت عليا وتجاوزها معي. شكرا لتلك القلوب النقية التي وقفت معي ورفعت اكفها بالدعاء لي بالشفاء والعافية. شكرا لحروفي لانها وقفت معي و تحملت حزني و فرحي سعادتي و ضيقي و همي شكرا لانها لم تخذلني و لم تخيب ظني شكرا لانها ستبقى معي الى الأبد. ا

 
علّق نيرة النعيمي ، على تفلسف الحمار فمات جوعًا - للكاتب نيرة النعيمي : تعجز حروفي أن تكتب لك كل ما حاولت ذلك، ولا أجد في قلبي ما أحمله لك إلا الحب والعرفان والشكر على ما قدمت لي. من لا يشكر الناس لا يشكر الله، وأنت تستحق أندى عبارات الشكر والعرفان فلولا الله ثم أنت لما حققت ما أريد، فقد كنت الداعم الأول، والمحفز الأكبر، والصديق الذي لا يغيره الزمان. بكل الحب والوفاء وبأرق كلمات الشكر والثناء، ومن قلوب ملؤها الإخاء أتقدم بالشكر والثناء على وقوفك إلى جانبي في الحل والترحال، وفي الكرب والشدة. القلب ينشر عبير الشكر والوفاء والعرفان لك على كل ما بذلته في سبيل أن نصل إلى ما طمحنا إليه جميعًا، فقد كان نجاحنا اليوم ثمرة العمل المشترك الذي لم يكن ليتحقق لولا عملنا جميعاً في مركب واحد، وهنا نحن نجونا جميعاً، فكل الشكر والعرفان لكم أيها الأحبة. رسالة أبعثها بملء الحب والعطف والتقدير والاحترام، أرى قلبي حائراً، ولساني عاجزاً، وقلبي غير قادر على النطق بعبارات الشكر والعرفان على تقدير الجميل الذي لن أنساه في حياتي. يعجز الشعر والنثر والكلام كله في وصف فضلك، وذكر شكرك، وتقدير فعلك، فلك كل الثناء، وجزيل الشكر، وصادق العرفان، على كل ما فعلت وتفعل.

 
علّق نيرة النعيمي ، على الصحافة الاستقصائية في العراق: قضايا عارية امام عيون الصحفيين - للكاتب نيرة النعيمي : شكرا لجهودكم المثمره

 
علّق نيرة النعيمي ، على الموقف الوبائي : 225 اصابة و 390 حالة شفاء و 7 وفياة مع اكثر من 63 الف ملقح : كل التوفيق والتالق عام خير بركة للجميع

 
علّق Khitam sudqi ، على إيجابيات زمن كورونا فردية وسلبياته دولية - للكاتب نيرة النعيمي : في المرحلة المقبلة ستكون بيد القطاعات الصحية والتعليمية وقطاع العدل والشؤون الاجتماعية، بديلاً عن قطاعات المال والاقتصاد والبورصات والأسهم

 
علّق نيرة النعيمي ، على إيجابيات زمن كورونا فردية وسلبياته دولية - للكاتب نيرة النعيمي : كل الشكر والتقدير لكم

 
علّق محمد جعفر الكيشوان الموسوي ، على رحمك الله يا ام هادي... - للكاتب الشيخ مصطفى مصري العاملي : سماحة الشيخ الجليل مصطفى مصري العاملي دامت توفيقاته السلام عليكم ورحمة الله وبركاته رحم الله الخالة وابنة الخالة وموتاكم وموتانا وجميع موتى المؤمنين والمؤمنات في مشارق الأرض ومغاربها. لازال جنابكم يتلطف علينا بالدعاء بظهر الغيب فجزاكم الله خير جزاء المحسنين ودفع عنكم بالنبيّ المختار وآله الأطهار مايهمكم وما لاتهتمون به من أمر الدنيا والآخرة وآتاكم من كل ماسألتموه وبارك لكم فيما آتاكم وجعلكم في عليين وأناكم شفاعة أمير المؤمنين صلوات الله عليه يوم يأتي كل أناسٍ بإمامِهِم وأدخلكم في كلّ خير أدخل فيه محمدا وآلَ محمدٍ وأخرجكم من كل سوء أخرجَ منه محمدا وآلَ محمدٍ. دمتم بخيرٍ وعافيةٍ شيخنا الكريم. الشكر الجزيل للإدارة الموقرة على النشر ومزاحماتنا المتواصلة.

 
علّق فياض ، على (يا جناب الأب. بالحقيقة) تكونون أحرارا - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : ماشاء الله تبارك وتعالى، وفقكم الله وسدد خطاكم...

 
علّق محمود الزيات ، على الجاحظ ورأيه في معاوية والأمويين - للكاتب ماجد عبد الحميد الكعبي : إن كان الجاحظ قد كتب هذا أو تبنى هذا فهو كذاب مفتر لا يؤخذ من مثله تاريخ و لا سنة و لا دين مثله مثل كثير!!!!!!!.. للحكم الأموي مثالب و لا شك لكن هذه المبالغات السمجة لا تنطلي حتى على صبيان كتاب في قرية !! لايجب ان تتهم الاخرين بالكذب قبل ان تبحث بنفسك عن الحقيقة وخاصة حقيقة الحكم الاجرامي الاموي  .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : علي جبار العتابي
صفحة الكاتب :
  علي جبار العتابي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net