صفحة الكاتب : صادق الموسوي

حشدنا الشعبي الوطني رسالة للسلام والمحبة وعنوانا للتضحية والفداء
صادق الموسوي

رغما على الاصوات التشاز الطائفيين الذين دمروا ابنا جلدتهم وباعوا ضمائرهم ،واهل الفلوجة والرمادي وغيرها من المناطق التي استولى عليها الدواعش هم اهلنا واحبتنا ، الا الذين تغمست اياديهم بالقتل ، فهؤلاء لا حقوق لهم لدينا فهم من الدواعش المغتصبين للارض والمال والعرض . فلا حقوق انسان مع الدواعش ..فنقول للسعوية ومن ساندهم ومن يصرح بالطائفية وهم تحت عبائتهم في السعودية .

حشدنا الشعبي الوطني رسالة للسلام والمحبة وعنوانا للتضحية والفداء .

منذ زمن بعيد فقد العراقي هوية الانتماء لوطنه العراق ،

وهذا ما سعى أليه أعداء الإنسانية

الذين اعتقدوا أنهم نجحوا في تفريق الصف الوطني في زرع الطائفية في الجسد العراقي

ولهذا ضنوا بان الضربة القاضية ستكون الفاصل بمحو تاريخ شعب ناضل من اجل الحرية

لسنوات عديدة ، والاستيلاء على ثرواته ،

من اجل هذا وغيره اعدوا العدة لغزوا العراق وإنهاء شعب له تاريخ ناصع أنهكته الحروب وزع في قياداته من يساعدهم على النوم الطويل وتخدير الضمائر وقتل الآلاف من شعبه بالتفجير والذبح الجماعي وحروب لها طابع الإبادة الجماعية .

وعندما حانت ساعة الصفر لصفحة الغدر والخيانة والغزو البربري بدأت من محافظات حاضنة للإرهاب (الانبار والموصل وتكريت) بسبب بعض المسؤولين والبرلمانيين المرتبطين بقوى خارجية من الذين باعوا ضميرهم وإنسانيتهم وشرفهم بابخس الأثمان .

وقد ارتفعت أصحاب الرايات السود الذين لا دين ولا عهد لهم كما ذكرهم أهل بيت النبوة عليهم السلام من أحداث سوف تجري مستقبلا في العراق والشام .

والجميع يعلم كيف سقطت نينوى بساعات دون قتال والزحف الى تكريت ووصول جحافل الغزو البربري إلى أطراف بغداد

فكانت بغداد عصية على الغزاة.

وهنا جاءت حكمت المرجعية العليا المتمثلة بصمام الأمام للسيد علي السيستاني أدامه الله عزا وذخرا بالجهاد الكفائي ، الذي لم يحسب لها أعداء الإنسانية

حيث كانت حكمته بلم الصف الوطني والتمسك بالهوية العراقية

فتوحد العراقيون تحت فتوى المرجعية الرشيدة

وارتفعت رايات الجهاد ومعها راية الخراساني الراية الثانية التي نبه عنها أمير الممنين علي بن ابي طالب عليه السلام، والراية الثالثة هي راية اليماني التي بانت بوادرها في اليمن بعد تحالف السعودية وبعض الدول العربية بقصف دولة اليمن

بالطائرات .. وهذه مرحلة جديدة من التآمر الصهيوني الخليجي على اليمن وستشمل دول عربية أخرى ، ولكن إيران سوف لن تقف صامتة إزاء تلك المؤامرات وستكون الضربة مؤثرة لشل حركة العالم برمته ..

وهذا ما نبهنا منه السعودية والدول المتحالفة معها .

واعلموا ان حركة الدواعش سوف تنتهي ولكن ستظهر حركة اكبر وأطغى هي حركة السفياني ،

فعلى الجميع التكاتف والتوحد والاستعداد التام لأي جهة خارج عن القانون وخارجة عن الدين الإسلامي الملتحفة به...

سفير المفوضية الدولية لحقوق الانسان

رئيس تجمع غونغ السلام العالمي

مدير شبكة صوت العراق الاخبارية _ بغداد

  

صادق الموسوي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2016/06/13



كتابة تعليق لموضوع : حشدنا الشعبي الوطني رسالة للسلام والمحبة وعنوانا للتضحية والفداء
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق حسين الزنكي السعداوي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : حي الله ال زنكي في ديالى وكركوك والشيخ عصام الزنكي

 
علّق خالد الشويلي ناصريه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : عشيره السعداوي في الناصريه هل هيه نفس الأجداد والجذور مع السعديه في ديالى ارجو ان توافوني بالخبر اليقين واشكركم

 
علّق salim master ، على في الذكرى السنوية الأولى لشهادة حجة الإسلام والمسلمين الشيخ لقمان البدران قدس سره ... : اللهم لا نملك ما يملكون اسالك أن تجعلهم شفعاء لنا يوم نلقاك

 
علّق عمر الكرخي ديالى كنعان ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن من أصل عشيره الزنكي من بعض الهجره من مرض الظاعون نزحنا من السعديه كما نزحت عشيره الزنكي لكركوك وبعض اجزاء سليمانيه نحن الآن مع عشيره الكرخيه لاكن اصولنا من الزنكي سعديه الي الان اعرف كل الزنكيه مع شيخ برزان نامق الزنكنه ولا يعترفون بالزنكي لسوء تجمعات ال زنكي الغير معروفه ورغم انهم من أكبر الشخصيات في ديالى لاكن لا يوجد من يجمعهم لذالك نحن على هبة الاستعداد مع الشيخ عصام

 
علّق كامل الزنكي كركوك ديالى سعديه سابقا ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : مرحبا لكل الزنكيه في ديالى وكربلاء وبالاخص شيخنا العام شيخ عصام الزنكي كلنا معاك ونحترم قدومك لكركوك ونريد تجمع لعشيره الزنكي في كركوك وندعوكم الزياره لغرض التعرف والارتباط مابين زنكي كركوك والمحافظات بغداد وكربلاء وديالى لدينا مايقارب ١٣٠ بيت في منطقة المصلى وازادي وتازه وتسعين

 
علّق ابو كرار الحدادي الأسدي بغداد مدينه الصدر ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته نحن اخوتكم من الحدادين بني أسد نحن معكم واي شي تحتاجون نحن في المقدمه وخدام لكم

 
علّق عمر الزنكي كركوك ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : لماذا لاتذكرنه في كركوك أين الشيخ عصام شيخنا نحن من منطقه طريق بغداد الواسطي مقابل أسواق انور

 
علّق ضد الارهاب ، على نفى المركز العراقي لمحاربة الشائعات الصورة التي تم نشرها من قبل النائب محمد الكربولي وادعى انها من داخل سجن الحوت : من يبحث عن الحقيقة عليه ان يتابع الكربولي ويعرف كمية الحقد على الشيعة حتى في صفحاته الثانية والثالثة والتي تديرها الماكنة الاعلامية الاسرائيلية.

 
علّق مصطفى الهادي ، على نفى المركز العراقي لمحاربة الشائعات الصورة التي تم نشرها من قبل النائب محمد الكربولي وادعى انها من داخل سجن الحوت : ((({ودعا المركز النائب الكربولي الى توخي الحذر في ادعائاته )))) لو امسكتم شخص من عامة الشعب يُثير الشائعات ويقوم بتزوير الاخبار ، هل ستنصحوه بتوخي الحذر في اشاعاته وتزويره للاخبار. إذن لماذا أسستم مركز العراقي لمكافحة الشائعات ، لقد اهلك الله الامم السابقة ، لأنها كانت اذا سرق الشريف سامحوه ، واذا سرق الفقير قطعوا يده .

 
علّق احمد الكريطي كربلاء ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : والنعم من ال زنكي كربلاء وديالى

 
علّق احمد الكريطي كربلاء ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : والنعم من ال زنكي كربلاء وديالى

 
علّق منذر الأسدي الجبايش ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : حي الله ال زنكي ديالى والشيخ عصام الزنكي الاسدي

 
علّق فيصل الزنكي كويت ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : تحياتي لعائله الزنكي في العراق والشيخ عصام الزنكي

 
علّق عزيز سعداوي زنكي خانقين ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السنين الماضيه لانعرف شيوخنا ولا حتى اصلنا الزنكي وأصبح الان الزنكنه نحن معا الشيخ عصام التجمع الزنكي رغم حاليا نحن الآن من القوميه الكرد١١يه ونعرف اصولنا يقولون لعشيره ال محيزم على ما اتذكر من كلام والدي المرحوم محمود زنكي معروف في السعديه

 
علّق احمد السعداوي الزنكي سعديه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : شيوخنا متواجدين في كربلاء الشيخ حمود الزنكي والشيخ عصام الزنكي سكنه بغداد الشعب وليس سكنه ديالى .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : د . نبيل ياسين
صفحة الكاتب :
  د . نبيل ياسين


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net